الأخبار
أخبار إقليمية
حوار وطني أم إندغام (إسلاميين)؟
حوار وطني أم إندغام (إسلاميين)؟
حوار وطني أم إندغام (إسلاميين)؟


10-13-2016 11:46 AM
أشرف عبدالعزيز


بالرغم من الحديث (المكرور) بأن الحوار الوطني حُظي بمشاركة أحزاب وحركات مسلحة تفوق المائة ( بمافي ذلك الأحزاب المخطرة) ، إلا أن العبرة بالخواتيم ، ففي نهاية الحوار والتبشير بالمخرجات إنحصرت المنصة بي غرماء الأمس وأصدقاء اليوم (الوطني والشعبي) ، لدرجة جعلت خطاب الأمين العام للمؤتمر الشعبي الشيخ السنوسي أشبه في بعض (جزئياته) بخطاب الإنقاذ نسخة (العشرية الأولى) .
صحيح أن الرئيس البشير هو الذي أعلن الحوار رسمياً ، ولكن هذا الحوار لم يكتسب أهمية من الرسمية ، وإنما من كونه جمع لأول مرة منذ 14 عاماً الرئيس البشير مع غريمه اللدود الدكتور حسن الترابي ، الأمر الذي أثار حفيظة كثير من الشكوك والمظان حول دوافع هذا اللقاء وحول أهمية الحوار، وهل المقصود به الحوار الوطني من أجل إيجاد مَخرج من أزمات السودان أم الحوار من أجل إيجاد مَخرج للحزب الحاكم وإسلامية السودان؟ ولعل خطاب الشيخ السنوسي الأخير ألمح إلى ذلك في كثير من جوانبه.
لا غضاضة في أن يبدأ (الوطني والشعبي) إعادة ترتيب أوراقهما، وأن يسحب الشعبي تأكيدته التي درج على ترديدها في أكثر من مناسبة بأن المؤتمر الوطني الحاكم من فرط أخطائه القاتلة في العمل السياسي بات قابلاً للسقوط بفعل الجاذبية الأرضية حتى بدون أي معارضة... لا غضاضة أن يتراجع الشعبي عن هذه النظرة باعتبار أن سقوط الحزب الحاكم يمثل سقوطاً لكل (الإسلاميين)، ومن حق (الشعبيين) تناسي الضغائن والتسريع والتعجيل بالمصالحة مع الوطني ، ولكن ذلك لن يتم من بوابة تمزيق الوثيقة التي وقعوا عليها بأيديهم والتي تمثل التحدي الحقيقي للحوار .
من المؤكد أن الحوار إذا كان المقصود منه توحيد الإسلاميين في مواجهة الآخرين وتمكينهم من الحكم، فلن يقود ذلك إلى حل أزمات السودان، والتي استعصت وتشعّبت وتأقلمت ومن ثم تدولت، حتى أصبحت مفاتيح الحل في أغلبها خارجياً وليست داخلياً، والجميع يُدرك هذا الواقع وأن أي حوار وطني يجب أن يُراعي مطالبات الواقع السوداني الحالي المُعقد، ، فقضية دارفور لا تنفصل عن الحوار الوطني وكذلك قضية جنوب كردفان وجبال النوبة وأيضاً الحريات والمُعارضة الداخلية وحتى النقابات (التي لازالت نقابة المنشأة بعد الحوار) وأيضاً الأزمة الاقتصادية وتداعياتها المختلفة.
إذا إستمر الوضع بهذه الصورة مع تهديد الممانعين والرافضين لوثيقة الحوار بالملاحقة ، فإن ذلك حتماً يعني تراجع فرص نجاح الحوار الوطني ، وظلت كثير من القوى السياسية تتشكك من جدية الحزب الحاكم في الحوار، باستثناء أحزاب القبلة بطوائفهم الثلاث (الوطني والشعبي والاتحادي) والسيد مبارك الفاضل المهدي.
لقد فات على الطرفين (الوطني والشعبي) أن أزمات السودان أكبر من مجرّد توقيع اتفاق أو وثيقة ، لأن محصلات الإتفاقات السابقة بين الحزب الحاكم والحركات والأحزاب المعارضة هي استفحال الأزمات، ولذلك فإن قضية السودان واضحة ولن تُحل إلا عبر حوار وطني شامل ، فهل يدرك الإسلاميين ذلك قبل فوات الآوان؟ أم تعود الإنقاذ في نسختها الأولى ، وبالتأكيد هذا مستحيل في ظل تمدد أصابع المجتمع الدولي التي باتت تتواجد في كل ملفات الأزمة السودانية.
الجريدة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2673

التعليقات
#1532217 [وحيد]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2016 04:24 PM
الحوار الغلب شيخه


#1532193 [خليل ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2016 03:32 PM
ابتسامااات الحوار😃😃😃
واحد يقول دعيت لجلسات الحوار الوطنى وعندما وصلت لبآب القاعة..وجدت بابين ..بآب مكتوب عليه ﻷعضاء المؤتمر الوطنى..واﻵخر للمكونات الاخرى.دخلت من بآب المكونات الاخرى
..مشيت خطوات فوجدت باب مكتوبعليه : للسيدات واﻵخر : للرجال .. دخلت من بآب الرجال ..
مشيت خطوات فوجدت بابين .. بآب مكتوب عليه لمن يحمل هدية واﻻخر .. لمن ﻻ يحمل هدية
كنت ﻻ احمل هدية فدخلت من باب من ﻻيحمل هدية مشيت خطوآت .. فوجدت نفسي فى الشارع الخلفى للقاعة...
حسبي الله عليهم هم وحوارهم
😩😩😩😩😩😩😩


#1532089 [عدو الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2016 12:01 PM
ادروب جاء ممثل لجبهة الشرق في الحوار الوطني .. واحد نائب قاعد جنبه في الإستراحة أداهو سيجارة مارلبورو .. قام بعد شوية النائب سأل ادروب مارأيك في الديمقراطية . ادروب قال ليهو : والله احسن من البرنجي !!

تقول لي حوار وطني 😂😂😂😂


ردود على عدو الكيزان
[ادروب] 10-13-2016 05:12 PM
نكتة سمجة ما بترقى لمستوى الاستماع ليها
لكن عقدتك دى وغيرتك من اسيادك البيطلعا منو.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة