الأخبار
أخبار سياسية
استخدام فيسبوك.. جريمة في إثيوبيا
استخدام فيسبوك.. جريمة في إثيوبيا


10-19-2016 03:34 AM

أبوظبي - سكاي نيوز عربية
أدرجت الحكومة الإثيوبية، استخدام مواقع التواصل الاجتماعي خلال الوقت الحالي، بالبلاد، ضمن الجرائم التي يعاقب عليها القانون، بالنظر إلى سريان حالة الطوارئ.

موازاة مع منع استخدام فيسبوك، فرضت الحكومة منع الاستماع إلى إذاعة "صوت أميركا" والإذاعة الألمانية، وشبكة "أورومو" الإعلامية، والإذاعة والقناة الإثيوبيتين المعروفة اختصارا بـ"إيسيت".

وأكد وزير الدفاع الإثيوبي، سراج فاجيسا، أن الجيش سيتخذ إجراءات ضد من يشاهدون تلك المنصات أو ينشرون شيئا على صفحاتها.

وتعد شبكتي "أورومو" الإعلامية و"إيسيت"، اللتان تتخذان من الولايات المتحدة مقرا لهما، أبرز منبرين صحافيين للمعارضة الاثيوبية في الخارج، ويعتمد المحتجون بشكل كبير على ما تقومان ببثه.

وتتهم الحكومة الإثيوبية الشبكتين بتشكيل خطر على التعايش بين مكونات الشعب، متهمة إياهما بالتحريض على العنف الذي تشهده البلاد، مؤخرا.

وأعلن التلفزيون الحكومي، السبت، أن الإجراءات التي تم الإعلان عنها، ستكون سارية، خلال الأشهر الستة لحالة الطوارئ.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 4190

التعليقات
#1534709 [عمر الحاج حلفاوي]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2016 09:10 PM
اثيوبيا تتقدم من يذهب الي اديس يشاهد عمرانا ضخما بيوت الصفيح والقطاطي اختفت من شوارع اديس والشوارع نظيفة ومسفلته العمارات العالية في كل شوارعها شاهدت المترو وفي التلفاز شاهدت القطار الكهربائئ حتي جيبوتي.لا مشكلة في الكهرباء ولا الماء .ثم اصوات مثل عندنا يشتكون من الفساد الحكومي وسرقة المال العام سمعته من اخوة اثيوبيين في الفندق وهم اناس متعلمون .وجدت طبيب سوداني مقيم ويعمل منذ فترة طويلة باديس سالته ايه الحكاية نحن في السودان نضرب المثل في التطور والانجاز الحكومي بالحكام في اثيوبيا ضحك وقال لي هم مثل اهل الانقاذ فساد وسرقة وبمبالغة من حزب الحاكم وشعبهم افقر من شعب السودان.واذا تجاوزت قطر سبعون كيلو من اديس ستعرف الحقيقة.الواحد بصراحة ما فاهم شيي.


ردود على عمر الحاج حلفاوي
Oman [Free] 10-20-2016 12:30 AM
انت يظهر عليك زمن ما مشيت حلغا عشان كدا ما عارف حال حلفا و نفس مشكلتك بتمشى اديس للنوادى الليلية بس ما طلعت على دبرزيت كنت حتعرف و لو طلعت الكنيسة الفى الجبل برضو كنت عرفت و زيك ناس كتيرين سامعين بى ديربن و كيب تاون و جوهانسبيرج بس فاكرنها جنة و هم ما عارفين حال اهل الارض



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة