موطنو ارقين : معبر أرقين الحدودي سيعيد الحياة الاقتصادية للمنطقة
موطنو ارقين : معبر أرقين الحدودي سيعيد الحياة الاقتصادية للمنطقة

10-24-2016 05:35 PM | تعليقات : 1 | زيارات : 3713 |
(سونا) - علّق مواطنو أرقين بالولاية الشمالية؛ آمالهم في أن يسهم معبر أرقين الحدودي بين السودان ومصر؛ الذي تم افتتاحه أخيراً؛ في ازدهار وتنمية المنطقة بعد أن هجرها مواطنوها بسبب تدني الخدمات.
وكالة السودان للأنباء؛ كانت حاضرة في الافتتاح بمنطقة أرقين؛ واستطلعت عدداً من مواطنيها حيثقالت "شفوقة دهب": نحن نأمل في العودة إلى أرقين؛ بعد افتتاح هذا الصرح العظيم الذي يربط البلدين؛ لتسهيل الحركة التجارية، وأشارت إلى أن الطريق يمثل الحياة لأرقين؛ حيث كانت هنالك مشكلة كبيرة في الوصول إلى المنطقة، مؤكدة عودة ابناء المنطقة للمساهمة في ترقيتها زراعياً.
وقال المواطن"سيد علي جبارة" من مواطني أرقين إن افتتاح المعبر والطريق سيعيد الحياة إلى أرقين بعد أن هُجرت، وأن المعبر سيقدم الكثير للسودان والشمالية. وتفاءل السيد علي جبارة - مقيم بالسعودية - بقيام المعبر أن يعيد الطريق الحياة للمنطقة، وقال أبناء أرقين بالخارج؛ إن لديهم العديد من المشروعات التنموية لإعادة الحياة للمنطقة، وإن المعبر سيدفع خططنا لتطوير أرقين.
وقال السيد إبراهيم صالح: إن الوضع بمنطقة أرقين سابقاً كان طارداً؛ ولكن الآن - بعد افتتاح المعبر- ستنتعش أرقين وستعود الحياة اليها، مؤكداً عودة مواطنيها إذا توفرت الخدمات الأساسية؛ ولدينا خطة لزراعة القمح للمنطقة، داعياً إلى حل مشكلة المياه بالمنطقة، وقال: أكيد بعد افتتاح المعبر الحدودي ستزدهر الحركة التجارية.
وقال المهندس أيمن صلاح شريف: نحن كوّنا مشروع زراعة النخيل، والعمل يسير بصورة جيدة؛ خاصة بعد افتتاح المعبر والطريق بمنطقة ارقين، مبيناً أن المعبر سيسهم في إعادة الحياة إلى المنطقة، ونحن متفائلون أن تعود الحياة للمنطقة بعد هذا الصرح الكبير الذي ربطنا مع الشقيقة مصر.
وأضاف المزارع عثمان بطان: نحن كنا ولازلنا نعاني من بُعد المنطقة ولكن بعد توصيل الطريق وافتتاح المعبر بدأت الحياة تنتعش، ونتشجع لزيادة الرقعة الزراعية، وأكد استقرار المزارعين بعد هذا المعبر داعياً إلى ربط المنطقة بطريق مسفلت مع المعبر؛ والبالغ طوله 17 كيلو متراً؛ بجانب الخدمات الأخرى.
وقال السيد عبد الجابر عثمان مرعي رئيس مجلس حكماء أرقين: نحن سعدنا بافتتاح معبر أرقين نتمنى ان يحقق تطلعات المواطنين والشهداء وعلى رأسهم الشهيد الزبير محمد صالح؛ هو أول من بنى بيتاً في أرقين، وهذا الإنجاز إنما يعد وفاءً لهم، ونرحب بالقادمين من مصر، كما أن افتتاح المعبر يعضد ويشد من أزرنا لعودة ابناء أرقين، ونحن كضربة بداية قمنا بزراعة 10آلاف نخلة؛ سميت بنخيل أرقين ولدينا الخطة لإعمار المنطقة مع حكومة الولاية. وقالت الدكتورة فكرية أبا يزيد؛ رئيسة جمعية نساء منطقة أرقين: إن افتتاح المعبر هو دفعة قوية لإعادة أرقين لسيرتها الأولى؛ حيث إن المرأة لديها طموحات عالية ومشاركات من أجل إعادة التنمية للمنطقة، وأن المعبر سيسهم في الحركة التجارية؛ والتواصل بين الشعبين في مصر والسودان.



التعليقات
#1536894 Australia [Aola Tah]
10-25-2016 09:08 AM
والله شئ جميل وعقبال منطقة اشكيت تعمر ونرجع حلفا لسيرتها الاولى زي ما عمرنا حلفا الجديدة وبعد ما نعمرها نحافظ عليها يالا ياشباب المنطقتين اشكيت ارقين



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.