في



الأخبار
أخبار السودان
متاهة قوم سود فى ثقافة بيضاء!!
متاهة قوم سود فى ثقافة بيضاء!!
متاهة قوم سود فى ثقافة بيضاء!!


07-28-2017 09:10 PM
مناظير - زهير السراج

دعونا نقرأ بهدوء وبدون تشنج ما كتبه مواطن خليجى عن السودانيين:

* الفرد السوداني غير متصالح مع كون ان لونه اسود لا غبار عليه، كما انه غير متقبل لحقيقة ان هناك "مكون افريقي" يغلب على "مكونه العربي" بكل وضوح .. هذا الاضطراب النفسي (الانكار الشديد للحقيقه) جعل السوداني يسلك سلوكا تعويضيا حالما تحط به الطائره في احدى المطارات العربيه، فهو شديد الحساسيه لا يتقبل نقد الاخر العربي، كما انه يسعى بشتى الطرق لنيل الاستحسان من الاخر العربي، وليس صعبا تحديد مظاهر السلوك التعويضي للسودانيين عند التعامل مع العرب، وها هى بعض منها:

1 - التبرع باظهار الاختلافات العرقيه في السودان:

من الشائع ان يتبرع الفرد السوداني بتقديم "توضيح علمي" للجغرافيا العرقية في السودان .. حيث يوضح بحماس ان السودان ملئ بالقبائل العربيه والافريقيه، ثم يذكر ان قبيلته من القبائل العربيه في السودان، ويقوم بسرد "شجرة نسب" قبيلته التي ستصل بلا شك الى قريش او العباسيين!!

2 - الانكار الضمني للون الاسود:

يركز الفرد السوداني كثيرا على ان السودان به جميع الالوان "ههههه"، الابيض والاسود وما بينهما من تدرج، ثم لا ينسي ان يقول ان في السودان "اقباطا" بشيئ من الغبطه والارتياح .. كل هذا سلوك تعويضي لتفادي وصم الشعب السوداني باللون الاسود الذي سيبعده عن العرب .. وهو يعلم "حقيقة" ان 99 % من السودانيين هم سود البشره، وحتى في ثقافته يصف ذوى اللون الأسود بلون اخضر (اخدراني) او ازرق او (ازرقاني) او (اسمراني) الخ تحاشيا للون الأسود.

3 - الجدة التركية والجذور المصرية:

حينما يجد السوداني انه من المستحيل "انقاذ" السودان ككل من وصمة "اللون الاسود" و"المكون الافريقي"، فانه يسلك سلوكا تعويضيا مرضيا بانقاذ نفسه فقط حيث انه يذكر لمستمعيه العرب -وبدون سبب- ان جدته تركية وان جده لأبيه من مهاجري مصر قديما!!

4 - اللهجة العامية السودانية :

يردد الفرد السوداني باستمرار أن "الدراسات" اثبتت ان العاميه السودانيه هي اقرب اللهجات للفصحى، فى محاولة لاثبات اصالة السودانيين بأنهم عرب!!

5 - الدين الاسلامي:
يلتزم السودانيون بتعاليم الدين الاسلامي "عموما" بصورة اكبر عندما يكونون في المجتمعات المتدينة في الخليج، وهى محض محاولة لانتزاع الاستحسان من الاخر العربي.

6 - الاخلاق كسلوك تعويضي:
يبالغ السودانيون كثيرا في اظهار كرم اخلاقهم وصفاتهم تجاه "الشعوب العربيه"، بدون أدنى مبرر!!

7 – المبالغة فى التفاعل مع القضايا العربية:
السودانيين اكثر الشعوب تفاعلا مع القضايا العربية الداخلية، للفت نظر العرب بأنهم عرب مثلهم، ثم لومهم فيما بعد على عدم الاهتمام بالسودان وعدم المعرفة به!!
قد يذكر لك السوداني مقولة مجهولة قديمه وهي (بيروت تطبع، القاهره تكتب، والخرطوم تقرأ)، قد يذكر لك ان نزار قباني اعجب بشعراء السودان، قد يذكر لك مؤتمر قمة عربي عقد بالخرطوم يسميه مؤتمر اللاءات الثلاثه، قد يذكر لك زيارة ام كلثوم للخرطوم في الستينات .. ويخبرك ان الملك فهد درس بالخرطوم الخ..!!

8 - الإعلام السوداني (الواجهة):
لاحظت بمتابعة أجهزة الاعلام السودانية فيها غياب المكون الاساسي للسودانيين (اللون الاسود)، فمعظم المذيعين والمذيعات تم اختيارهم بعناية من اصحاب البشره البيضاء، فضلا عن الاعلانات المتكررة لمستحضرات التجميل التى تفتح البشرة، ومعروف أن السودان من اكبر الدول المستوردة لهذه المستحضرات، ما يدل على أن الإنسان السودانى يعانى من ازمة هوية بصدق.

* يا عزيزي الزول، انت لستَ مطالب باثبات شيئ، ولستَ في حاجة لانتزاع اعجاب احد .. كن كما انت ولا تتصنع شيئا، لا تبالغ في اظهار كرمك، ولا تبالغ في اظهار غضبك، ولا تبالغ في تأكيد عروبتك او افريقانيتك، فلا أحد في هذا الكون تدين له بشئ!!
كاتب خليجى
الجريدة






تعليقات 77 | إهداء 1 | زيارات 10556

صفحة 1 من 212>
التعليقات
#1685800 [abu waged]
3.43/5 (10 صوت)

08-23-2017 06:57 AM
قال صلي الله علية وسلم(ان اكرمكم عند الله اتقاكم)
هذا فصل للخطاب في مسالة اللون والجنس .
لقد راينا من يدعون العروبة في الخليج ؟؟؟ وليتنا لم نراهم ؟انحطاط في كل شئ(اكثرهم),,في التدين ,,القيم ,,الاخلاق,,التعامل,, تكبر,, نظرة مادية بحتة لكل شئ,
لقد قال لنا احدهم (بدوي)(انتم ايها السودانيون احسن الناس)

ويحدد صلي الله عليه وسلم قاعدة تقيم الانسان بقوله:المرء باصغرية قلبه ولسانه.

هكذا يجب النظر للناس ,فلا اللون ولا الجنس ولا الحسب ولا النسب ولا المال له اعتبار في دين الله.

[abu waged]

#1678068 [يونس الخليفه]
1.90/5 (11 صوت)

07-31-2017 04:16 PM
هذا الكاتب لابد انه يعتقد فى تفوق العنصر العربى مثلما كان هتلر وموسلينى والكوكلاكس كلان ... وغيرهم من الشعبويين .

السودان ليس عربيا بالتاكيد ولولا انتشار الاسلام لما دخلت اللغة العربية السودان . والعرب الذين جاؤوا للسودان بعد الاسلام لم تات بهم همة نشر الاسلام فى السودان بل اتى بهم الجوع وضيق العيش فى بلادهم مثلما تقوم الهجرات والاغتراب اليوم فى العالم كله .يكفى ان نعرف ان هناك اكثر من ثمانية مليون سودانى ينتشرون اليوم فى كل بلد من بلدان العالم بلا استثناء .، فالدول الغنية جاذبة والدول الفقيرة طارده .
عرب اليوم اذا مع اخضعت عينات منهم لفحصةال DNA لوجدنا العجب ، فكل مناطق الجزيرة العربيه اليوم لاتجمعها الا اللغه . الحجاز ربما يمثلةكل مسلمى العالم ، جنوب الجزيره اقرب الى اليمن دول الخليج من حيث اتى هذا الكاتب هم فرس وهنود واسيويين وسومريين كما ينحو كثير من المؤرخين ، اما عرب الشام فهم خليط عظيم من العرب الاصليين والاوربيين والاتراك والفينيقيين ووو وما الى ذلك . اما السودانيين فهم مزيج من دماء افريقيه وامازيغ وعرب واهم من ذلك اصولهم نوبيه كوشيه تعتبر المكون الاصلى لسكان السودان .
اما ما ينقله الينا الكاتب فى متن مقاله ، فهى ثقافات وعادات وطباع قد تكون صحيحة او لاتكون ولا علاقة لها باصول السودانيين كشعوب سوداء .... والله اعلى واعلم .

[يونس الخليفه]

#1677972 [ابوشوك]
2.59/5 (11 صوت)

07-31-2017 12:18 PM
اعتقد كلام هذا الاعرابى صحيح لكنه لم يوفق فى العنوان .

[ابوشوك]

#1677792 [سننتصر علي الكيزان الخونة آكلي قوت الغلابة]
1.88/5 (11 صوت)

07-31-2017 06:47 AM
يا زهير السراج ..

ياهذا ! هل العروبة شرف نفتقده ونتوسل اليه عند الاخرين ؟

علي الرغم من مقتدماتك من عدم التشنج والتعصب !
لم اقرأ لك من قبل ليسني لي معرفة الطريقة التي تقكر فيها وتناولك للمواضيع ومن ثم التعليق بصدق وحيادية ..
لكن التساؤل هنا هل هذا الموضوع المطروح هو فعلا من اولويات البلد !!

يكفينا معرفة بك (ومن تعليق الكثير من الاخوة ههنا) ان الموضوع منقول !!
وتكفي الاساءة لاهلك بانهم يتسجدون غيرهم لنسبهم الي الشرف العروبي المزعوم ..

الرسول الكريم ص قال "لا فضل لعربي علي اعجمي ولا لابيض علي اسود الا بالتقوي" ..
نحن معشر السودانيين .. باختلاف الواننا وثقافاتنا وادياننا نتحدي كل العالم في حميد الخصال والامانة وسماحة الاخلاق والطباع ؟
هذا بالطبع قبل ان يغدر بنا (الكيزان) بمشروع التطهير ومن يساندهم في التفريق من الكتاب من امثالك !!!

عد يا هذا الي رشدك .. واترك المساحة لغيرك ليقدم للامة ما ينفع ..

[سننتصر علي الكيزان الخونة آكلي قوت الغلابة]

#1677604 [SESE]
2.12/5 (16 صوت)

07-30-2017 04:00 PM
هذا الكلام يعتبر غوصا عميقاً وتحليلا للشخصية السودانية وهو يردنا الى ذاتنا بما فيه من تشخيص وقسوة وكم امسكت الكثير منا متلبسا وهو يبعزق نفسه للآخرين في شرح كيفية هجرة اجداده العرب الى السودان واللهجات السودانية في المنطقة الفلانية تشبه لهجة بعض الناس في الدولة الفلانية وان اجداده تزوجوا من افريقيات لأن العرب لم يأتوا الى السودان بالعدد الكافي من النساء ووو وكله غير مطلوب منه ولا يجيب مريسة تام زينه. فإذا كان الكاتب قد كتبه وتبرأ منه او توارى خجلا أو خوفا وراء كاتب خليجي فقد ظلم نفسه وافقدها الحق الادبي في اكثر المقالات روعة وموضوعية..!!

1- لاحظت بمتابعة أجهزة الاعلام السودانية فيها غياب المكون الاساسي للسودانيين (اللون الاسود)، فمعظم المذيعين والمذيعات تم اختيارهم بعناية من اصحاب البشره البيضاء.....!!

2- فضلا عن الاعلانات المتكررة لمستحضرات التجميل التى تفتح البشرة، ومعروف أن السودان من اكبر الدول المستوردة لهذه المستحضرات...!!

3- ما يدل على أن الإنسان السودانى يعانى من ازمة هوية بصدق......!!

بالنسبة للفقرة الاولى اعلاه طبعا هذه سياسة مكرسة رسميا ومفرغ منها ولا تحتاج الى مناقشة وهذه حقيقة نشاهدها كل يوم ماثلة وعلى مدار الساعة في الشاشات السودانية طيلة سنين الاعلام السوداني بشقيه الرسمي والتجاري حيث لم نشاهد مذيعة واحدة سوداء اللون أطلت علينا من الشاشة كمذيعة اخبار او مذيعة ربط او مقدمة برامج اللهم إلا (سيد درمان كافي) في النشرة الجوية (وميري سيرسيو أيرو) وقد كانت تقرأ نشرة الاخبار بالانجليزية في الزمان الماضي وقد املتها الضرورة كمذيعة تلفزيونية لنشرة الاخبار لأنها تجيد اللغة الانجليزية وإلا لو وجدو البديل في اللون الفاتح لما ترددوا في انهاء خدماتها أو دسوها خلف الكواليس....!

مستحضرات التجميل والجري وراء فسخ وتبييض البشرة هذا يمكن ان نسميه مرض متلازمة العرض والطلب الناتج من إفرازات (السياسة المكرسة)وعادة ما تلجأ البنت مرغمة لتفتيح بشرتها بالكريمات حتى ترفع حظها في الحصول على وظيفة او على الاقل الفوز بعريس يعمل في وظيفة مرموقة لأنه هو نفسه لا يمكن ان يتنازل في اختياره فيختار واحدة اكثر منه سواداً إلا القليل والقليل جداً....!!

ازمة الهوية واللون والبحث عن الانتماء مرض عضال ولكنه لم يصب اجيال ما قبل الانقاذ وقد كان الانسان السوداني سليماً معافى نفسيا اينما ذهب وهو يعتد ويفتخر بسودانيته ويبز الناس علما وثقافة ومعرفة وهو متميز وغير مضطر لبعزقة نفسه في شرح هويته أو اصله للآخرين استعطافاً بل يترك ذلك للآخرين لأنه متصالح مع نفسه ولا يشعر بالدونية بل هو يفوق الآخرين في اشياء كثيرة تنقصهم لأنه انسان متحضر وفاهم باعتراف الأخرين انفسهم. وفعلا تناسينا حتى نسينا قبائلنا ولم يعد لها اي اثر في تغيير مجرى حياتنا حيث اصبحت المؤهلات التعليمية والثقافية والهوية الوطنية هي الاساس في المنافسة على الصعيد الوطني وايضا خارج الوطن الى ان جاء نظام الانقاذ واعترف بالقبيلة ثم اعتمدها وكرسها كشئ اساسي في نيل المكاسب وكنتيجة لذلك انتكس الناس الذين كانوا يؤمنون بمفهوم الكفاءة هي الاساس وسقطوا في حضن الاحباط كما هو واضح هنا في الكثير من آراء المعلقين على هذاالموضوع فمعظم الافكار هنا سلبية ومحبطة....!!

الفنان صلاح مصطفى كان يغني اغنيته الجنوبية الشهيرة (انا واخوي ملوال) ولم يوفق لحد كبير وانتقدناها كتجربة في حينها وقلنا للمصداقية لماذا لا يأتوا بموال نفسه ليغني اغاني اهله للناس ولماذا لا يأتوا به ليكلم اهله بلغتهم ام انهم يستحون من لونه وشكله ويعتبرون ذلك غير مناسب للظهور في الشاشة.....!!


العرب والثقافة العربية والدين الاسلامي يعتبر واحداً فقط من المكونات العرقية الثقافية والدينية للأمة السودنيةالى جانب العديد من الأعراق والثقافات والاديان الاخرى ولن تقم للسودان قائمة ما لم يجد الجميع الفرص المتساوية في جميع مناحي الحياة واظن ان في ذلك اثراء للأمة السودانية وسينتقل بها مباشرة الى مصافي الامم الواعية والمتحضرة ويعود بالخير على الجميع.....!!

[SESE]

#1677576 [ودالنيل]
2.01/5 (14 صوت)

07-30-2017 03:00 PM
الشعب السوداني عبارة عن مزيج من الزنجية والعربية وبنسب متفاوتة لا نستطيع ان ننكر اجدادنا حتي ولو قال العرب (لا)لانهم لا يحترمون تاريخهم اين ذهبت سلالات العرب الذين دخلوا السودان منذ قديم الزمان ولا نستطيع ان ننكر حبوباتنا الزنجيات او اجدادنا الزنوج وفي الاصل السودان دولة افريقية الحال و المكان ويجب علينا التصالح مع النفس ونعتز بهذه الخلطة

[ودالنيل]

#1677416 [الكتاحه]
1.86/5 (12 صوت)

07-30-2017 10:05 AM
بغض النظر عن جنسية الكاتب اهو خليجى او سودانى - ومن كثرة التعليقات يدل على ان هناك ازمة حقيقية فى تحديد الهوية نحن افارقة واضح وضوح الشمس اللغات فى الشمال والشرق والغرب ماعدا قلة فى الوسط هم ليسوا عرب بل مركبين مكنه عرب - الغالبية افارقة تاريخيا وثقافيا - وحضاريا - كل من ينادى بغير ذلك فهو حرث فى البحر - والعنصرية هى من جعلت اى سودانى يدور على العباس وسيدنا ابوبكر وعلى - كفوا عن ماهو يفرق العروبه مستحيل ديمغرافيا وديمقراطيا - هوية السودان دولة افريقيه جغرافيا وتاريخيا وسكانا - اية المشكلة فى الافارقه سود طيب 99% السودانيين سود واكثر سودا من الاثيوبين والصومالين والارتريين - مصالح جيوسياسية جعلت السودان دولة عربية - تحديد الهوية الافريقية مطلب شعبى

[الكتاحه]

#1677355 [ابوجلمبو]
1.84/5 (15 صوت)

07-30-2017 08:53 AM
الرسم البعاتي ده رسام خلاص

[ابوجلمبو]

#1677271 [Musa]
1.88/5 (15 صوت)

07-30-2017 02:58 AM
أولا كاتب المقال لابد أن يذكر أسمه فلان بن فلان بن علان
ثانيا حتى لو كان خليجيا فهذا رأيه وكل شخص حر فى رأيه
ثالثا أتمنى أخذ عينات عشوائية لرجال ونساء من مكونات شعبناالاربع(أفارقة عرب نوبيين بجاويين)بعمل تحليل للحمض النووى(DNA) فى بريطانيا يكلف 98 ج أسترلينى وسترون المفاجاءت
رابعا: اللبنانيين 90% من العينات العشوائية للحمض النووى أظهرت أن جذورهم كنعانية والبقية عرب هل قدح ذلك فى عروبتهم
أخيرا : عرب السودان يحاولون بشتى الطرق أثبات عروبتهم وتناسى الاخرون وأفارقة السودان يقولون نحنا افارقة 100% والاثنان على خطأ الحمد لله لا انتمى لا لهؤلاء ولا الى أولئك والله المستعان

[Musa]

#1677104 [ahmedintifada]
1.88/5 (17 صوت)

07-29-2017 04:11 PM
ماذا تريد أن تقول يازهير السراج.غلبك تكتب العمود فلجأت لهذا الموضوع الذي كاتبه سوداني وله مدة طويلة يلف ويدور في الوسائط ممتلئاً بالإفتراءات والأكاذيب علي السودانيين وسلوكهم الطبيعي إن كانو في الخليج أو في الضهاري والفيافي. التركيز علي هذا الضرب من الكلام مقصود وممنهج في إطار المخطط لإنتزاع الإنتماء العربي الإسلامي للسودان بالتركيز علي موضوع اللون والإفتراء الذي لايقوم علي أي دليل بأن السودانيين عندهم عقدة الدونية من الخليجيين أو باقي العرب.المخططات اصبحت معروفة ومعلنة لتفتيت دول المنطقة علي أساس طائفي ومذهبي وعرقي وقبلي الأسلوب الذي سينجح في السودان كما خطط الأعداء والنظام صار وسيلتهم المفضلة للتفتيت علي أساس العرق والقبيلة . إن الأغبياء والجهلة وحدهم من يعتقدوا أن هذه الإفتراءات فيها شي من الحقيقة.السودانيين لايتذللوا ولايداهنوا ولاينافقوا الخليجيين هذا ماعشناه وعاشه جميع السودانيين . في زمن الإنحطاط وتناول أي كلام فارغ بلا تثبت وتفكير ينتهز الذين لديهم عقدة دونية حقيقية بوصم جميع السودانيين بعقدة الدونيةتجاه العرب حتي يحسوا بالإرتياح كتعويض عن إحساسهم بالدونية ، وهذا مرض نسأل الله الشفاء.

[ahmedintifada]

ردود على ahmedintifada
[ود يوسف] 07-30-2017 08:03 AM
د. زهير يعرف أن البعض سيرد بهذا الأسلوب ، لهذا دعا في بداية المقال للقراءة بهدوء وبدون تشنج .
لا يخفى على أحد محاولة الكثير من السودانيين إثبات أنهم عرب ، وهذه حقيقة لا جدال فيها بالرغم من علم الجميع بغلبة المكون الأفريقي في الشخصية السودانية . إن الإصرار على التمسك بعروبة زائفة يرفضها العرب أنفسهم هو ما أورث بعضنا عقدة الدونية . والدونية تتمثل في إصرارنا على دخول جامعة الدول العربية بالرغم من رفض كثير من الدول العربية انضمام السودان إلى الجامعة واقترح المعتدلون منهم تعديل الاسم إلى جامعة الدول العربية والسودان .
إن الكاتب الذي أبرز هذا المقال ( بغض النظر عمن هو كاتبه ) لا شك أنه يدعو إلى نبذ الدونية والتمسك بهويتنا مهما كانت ففيها عزتنا وكرامتنا .
أن التمسك بمكوّن واحد ضعيف في الشخصية السودانية وهو لا يمثل معظم السودانيين ( مثل العنصر العربي )، هو ما سيؤدي إلى تفتيت السودان على أساس طائفي وعرقي وقبلي ...
ما لكم كيف تحكمون ؟؟؟

European Union [المنصف] 07-30-2017 12:16 AM
ينتهز الذين لديهم عقدة دونية حقيقية بوصم جميع السودانيين بعقدة الدونيةتجاه العرب حتي يحسوا بالإرتياح كتعويض عن إحساسهم بالدونية ، وهذا مرض نسأل الله الشفاء.
**************************************************
كيف عرفت ان البعض لديه عقدة دونية حقيقية؟ بنفس معيارك هذا يحس البعض بأن انت ايضا لديك عقدة احساس بالدونبة
ما الذي يجعل البعض يحس بالدونية وانت لا؟ باي مسطرة قست ذلك؟ هههههههه...عالم وهم ولديه عقدة احساس بالدونية


#1677082 [شوق]
2.27/5 (20 صوت)

07-29-2017 02:54 PM
صدق الكاتب في كل شئ و في هذه بالزات (يلتزم السودانيون بتعاليم الدين الاسلامي "عموما" بصورة اكبر عندما يكونون في المجتمعات المتدينة في الخليج، وهى محض محاولة لانتزاع الاستحسان من الاخر العرب)

[شوق]

#1677064 [عادل]
2.07/5 (21 صوت)

07-29-2017 01:35 PM
يادكتور زهير السراج العنوان اعلاه هو بحث بالانجليزية قدمه دكتور الباقر العفيف وكان يجب عليك الاشارة الي ذلك من باب الامانة العلمية فقط Crisis of Identity

[عادل]

ردود على عادل
[ود يوسف] 07-30-2017 08:08 AM
إذا كان ما أشرت إليه باللغة الإنجليزية هو عنوان البحث فترجمته لا تتطابق مع عنوان مقال د. زهير ، وإذا كنت تقصد الموضوع ، فمن حق أي شخص أن يبحث ويكتب عن موضوع الهوية ...
ملاحظتك غير دقيقة ...


#1677060 [الفاضل البشير]
3.28/5 (14 صوت)

07-29-2017 01:24 PM
قضيتنا في مكان اخر وليست هنا.
الشئ الهام الأكيد هو ان المركز العروبي الإسلامي في السودان تضعضع كثيرا جدا, بفضل الحروب واطروحات المركز والهامش والتاثير العظيم لجون قرنق ومشروعه, بل وحال المنطقة العربية الإسلامية نفسها. وحصيلة هجرات العمل للمنطقة العربية. حيث لمس الاضطهاد والتمييز كتجارب شخصية.
اعتقد ان هذا هو ما يعتمل في جوف هذه الامة السودانية. وان تفجر الوضع كثورة سيكون هذا قلب رؤية هذا التحول- طبعا للأسف ممكن لا يحصل تحول ولا ثورة. فقط يمضي الحال من تحلل الى تحلل.
مع القمع الحالي تتشتت المفردات وعادي تجد اوصاف عبد نخاس جلابي، وهذا يفيد من أراد المضي في الاتجاه السالب.
من أراد الايجاب سيجد فيها دليلا على تضعضع المركز العروبي الإسلامي. ما يمهد للانطلاق لدولة تعددية ديمقراطية.
نعم مع القمع الهائل الحالي احتمال التوظيف السالب وارد.
لكن الثورة -ان حصلت-تجد نفسها في منصة عالية من مفاهيم التعددية، ووضع متقدم جدا.
تضعضع المركز العروبي لا يعني نهاية الثقافة العربية الإسلامية فلها حق الوجود اكيد.
لكن المركز العروبي الإسلامي لابد ان يتلاشى كمبادئ هيمنة واستعلاء.

[الفاضل البشير]

#1677056 [شنيبو]
2.42/5 (23 صوت)

07-29-2017 01:08 PM
بل يا دكتور المقال يوضح أن هنالك سودانيين من اصول زنجيه معقدين من نفسهم لدرجه تطمم بطن الكلب وهذا المقال معروف أن كاتبه سودانى يكره عروبه السودان وعرب السودان بدرجه مقرفه لا علاج لها .
قال ايه قال كاتب خليجى ههههههههه ياخى أنت ظريف

[شنيبو]

ردود على شنيبو
Ireland [عابر سبيل] 07-29-2017 04:59 PM
تحليلك منطقي وصحيح ميه بالمئه واضح جدا كاتب المقال سوداني وأي سوداني أصيل متأكد انه ليس كامل العروبه ولا كامل الافريقيه ومتصالح مع نفسه ومحبوب من كل الجنسيات بلا استثناء والدليل السوداني لا يفكر بالزواج إلا من سودانبه وان سبق وتزوج من جنسيه اخري والحمد لله لما نطلع بره السودان ونتعرف علي الشعوب نحمد الله الف مره بأننا سودانيين وكفي.

Saudi Arabia [النوبي] 07-29-2017 04:23 PM
يكره عروبه السودان وعرب السودان بدرجه مقرفه لا علاج لها هههههههههه اها ده مستلب ومستعرب اوشي غلبه الكلام وقعد يبطبط ويجقلب.


#1677043 [ابواحمد]
3.36/5 (21 صوت)

07-29-2017 12:39 PM
يازهير السراج بدلا ان تنقل ماكتبه الخليجى عن السودانيين كان يستحسن ان ترد عليه . ولكنى اشك بان الكاتب خليجى لان مثل هذه التفاصيل بالمقال لا يعرفها الخليجى عن السودان , وهم ايضا يحترمون السودانى كثيرا ويعرفون جيدا انه من علمهم وخطط لهم بلادهم , والخليجى لا يعرف مايدور ببلده ناهيك ان يتحدث عن ثقافة بلاد اخرى .

[ابواحمد]

#1677039 [Haytham]
2.23/5 (20 صوت)

07-29-2017 12:28 PM
كاتب المقال هو أحد معجبي اطروحة الباقر العفيف ونشره منتحلا شخصية خليجي حتى يلقى رواجا

[Haytham]

#1677017 [كاسح الكيزان]
1.85/5 (20 صوت)

07-29-2017 11:23 AM
من ينكر أصله فلا أصل له، ومن لا أصل له فهو نغل!

[كاسح الكيزان]

#1677001 [محمد علي حسنين]
2.38/5 (19 صوت)

07-29-2017 10:41 AM
لقي البعض هجوما كاسحا من البعض الذين طالبوا بتغيير اسم السودان وهذا ليس حبا في اسم السودان ولكن كنوع من الافتخار المصطنع باللون الاسود مما يمكن ان يعتبر ضمنم الاشياء التي ذكرها الكاتب في عقدة السوادنة رغم ان تغيير الاسم مطلوب وله مبرراته وكثير من الدول غيرت اسماءها ونحن في دول الخليج نتحمل دون ذنب تصرفات وعادات وممارسات لا نقرها ولا نفعلها ولكن يفعلها الافارقة الاخرون الصوماليون والنيجريون والشاديون و.. و الخ لان الجميع عند العرب سودانيون وهم لا يعرفون غير السودانيين او ان البعض لا يهتم بوطن الشخص اصلا ويسمي اي اسود سوداني باعتبار ان لونه اسود
انا اشجع تغيير اسم السودان الى كوش او اي اسم اخر

[محمد علي حسنين]

ردود على محمد علي حسنين
European Union [اخو البنات] 07-29-2017 04:47 PM
امسك واحد معقد يرتجف تغير الاسم لا يغير من نظرة الاعراب لك وهل بعد تغير الاسم سنتقل السودان من افريقيا الى الربع الخالي مثلا؟ ماهي العادات والممارسات التي يفعلها التشاديين والصوماليين والنيجريين ولا يفعلها السودانيين؟ يا خوي لو السودانيين ديل كلهم رحلوهم ووزوعهم في الخليج برضو سوداني لاحقاك يعني اسمك حيكون محمد علي حسنين السوداني!!! شفت كيف تصالح مع نفسك وسودانيتك وافريقيتك.


#1676999 [ابو السمح]
2.67/5 (21 صوت)

07-29-2017 10:39 AM
الخليبي بيقصد عرب عاربه ولا عرب مستعربه ؟
في السعوديه مثلا عندهم تعريف العاربه ب قبيلي و المستعربه بالحضري
و في السودان ب عربي و ود عرب بالمقابل

[ابو السمح]

#1676995 [حافظ]
2.16/5 (20 صوت)

07-29-2017 10:34 AM
ود الترس : (من جد) بكسر الجيم و (مش عارف) ده ياهو المجنن بوبي .. تبا لكم ..

[حافظ]

#1676993 [بريـــــــــــــمو ..]
2.71/5 (19 صوت)

07-29-2017 10:32 AM
انتمائي وتربتي افريقي وشرف وعز
بعض من الاجيال بيعرفو الحقيقه اما في جيل الانقاذ
والحياة مراحل ...

السودان مجموعه كبيره من القبائل الافريقيه
اكتر واوسع انتشار في السودان عام
كلام الكاتب تركيزو في اتجاه الشفافيه واتعمق علي حقيقه كلنا عارفنها وشايفنها
وانا ما ناكر لاني شايف نفس الكلام .. الكاتب في الخليج اتفرق فراق تام وواسع عشان ما يتفهم دخيلو السوداني وافكارو
واحد بس ماعاش واتعمق
للبقيه
قارة افريقيا قلبها السودان
معناها السودان افريقيا قبل العروبه
عشان كدا لابد ان نعترف بي هويتنا الافريقيه الاول ونكون محتفظين بي عاداتنا الموروثه من اسلافنا وجزورنا بتثب
وجوه معينه للتصدي المخزول

بتخدل في المواضيع العامه لدول الخليج عشان يقولو انو السودانين ناس كريمين
ويعلنو
ونحنا نفرح بشوية كلامات الشكر والاستماع له مراره وتكرارا
عاصفه الحزم قالها امير سعودي منز القدم تسئل اي واجد ودوخو كمرتزقه
دول الاعداء الاربعه لقطر
مالنا ومال حال الناس
افريقيا التحت لينا من ناهيه جغرافيه
حدنا اثيوبيا وكينيا واوغندا
وما ادراك ما سد النهضه
ثلاثه مناطق مهمشهوفي دائرة الفير الاليم ومض كولرا علي حسب اعتقاد الانقاذين
والفرحين بي افتتاح كبري سوبا
اتفضلو
حقيقه العروبه ما شبهنا
مومنين بالاسلام والدين والعقيده واركان الاسلام
لاكين لينا موروثات وثقافات محليه قوميه حق مشروع لنا

العرب عارفين السودان دوله افريقيه وثقافه عربيه
الانظمه بترت تراث الاصاله السوداني




كريمات تفتيح بشره والواجهه علي شاشات التلفاز ...

[بريـــــــــــــمو ..]

#1676989 [عادل]
2.50/5 (20 صوت)

07-29-2017 10:24 AM
اطلب من الكاتب ان يدعم مقاله بفيديو فجر السعيد ومحمد الملا ابن البنغاليه الاعلاميين الكويتيين في حديثهما عن السودان . كل مقالك بهتان يا زهير السراج امش شوف السودانيين بره رجال رجاله مكملة واشك في انك سوداني ويجب البحث عن اصولك واطلب من كل المعارضين ان يفرزوا بين الوطن والمؤتمر الوطني.

[عادل]

ردود على عادل
European Union [اخو البنات] 07-29-2017 04:56 PM
يا زول بلا بوبار في الفاضي السوداني ماشي عديل والسيد الكفيل ماسك سوطو واي مواطن ممكن يسيء وما يقدر يقول بغم الفنجرة الرجالة الزايدة لما يجي السودان ومع اخوه السوداني الله يقدروا يغلط في حقو تعال شوف مرجلة واسد ينتر لكن في الخليج طيب وحمل وديع.


#1676986 [خالد]
2.36/5 (20 صوت)

07-29-2017 10:16 AM
اولا يا استاذ زهير لك التحية ربما فى نظرى ان المقال مدسوس وربما كاتبه مصرى وظهر ذلك المقال ايام هوجت المصريين يبقى ربما كاتبه مصرى وده الارجح فى نظرى . اما بالنسبة لعروبة السودان وافريقيته فى الشىء لا يختلف فيه اثنان فالسودان عربى افريقيى السحنه والتوجه والجزور لكن وللتاريخ وانا موجود فى السعودية فكوننا سودانيين هو الوصف الافضل واكثر الاوصاف احتراما بغض الطرف عن لو اى واحد منا فنرجوا من الاخوة الذين يميلون للعروبة والعرب والذين يميلون للافريقية ان يكفو عن هذا الامر ويتركونا فى سودانيتنا وننسى توجهات افراد من الحكومة ومن لفى لفهم باننا عرب واننا دولة عربية ممكن نكون اى شىء بس اتركونا من التصنيف.

[خالد]

#1676984 [hahaha]
1.86/5 (21 صوت)

07-29-2017 10:11 AM
المقال ده وصلني في الواتساب قبل أكثر من سنة وواضح أن كاتبة سوداني منتحل شخصية خليجي....

[hahaha]

#1676961 [Alwatani]
3.00/5 (19 صوت)

07-29-2017 09:26 AM
حقيقة كلامك ينطبق على سياسين ال المهدى "دناقلة". ال المرغنى "؟" ال الترابى "برقوا" ام الشعب السودانى عزيز مكرم وبيترزق من عرق جبينة " ام ريالاتكم وبلحكم وزبايحكم بتاعت ضيوف الرحمان بنسمع بها عند ابناء السياسين والعساكر شلنا اربعة خراف من الطائره ام الشعب لاينطبق عليها مثل حديثك

مع العلم الخريطة الجنبة اثبتة جل العرب هم هنود وبنقاله وبيروت 80% اربيون
ومصر 60% اربيون وبرابرة والسودان 20% فولانيين

[Alwatani]

#1676948 [مرتضى هدي محمد]
2.06/5 (21 صوت)

07-29-2017 09:03 AM
ردا على المقال الموجود بالأسافير ( الواتساب ) و بعنوان : ( متاهة قوم سود في ثقافة بيضاء ) المنسوب لكاتب سعودي ( مجهول) .. أقول :
- بداية أشك في أن كاتب المقال سعودي و أكاد أجزم بأن كاتب المقال سوداني مائة بالمائة و الدليل على ذلك بعض المفردات الموغلة في العامية السودانية و التي لم يتنبه لها الكاتب ( السوداني لا السعودي) و ما عرف عن السعوديين و محبتهم للسودانيين لكثير من الصفات التي أوردها الكاتب ( السوداني لا السعودي ) فكشفت هوية كاتب المقال .. و إذا لم يكن هنالك بد من أن الكاتب سعودي فله اقول :
* عنوان المقال أيها العربي الأصيل ( متاهة قوم سود في ثقافة بيضاء ) بالله كيف للثقافة أن تكون ذات ألوان ؟!
* من قال : إن السوداني غير متصالح مع كون لونه اسودا و من قال : أن السوداني غير متقبل لحقيقة أن هنالك ( مكون إفريقي ) يغلب على ( مكونه العربي ) من المفترض على الكاتب أن يتوقف عن الكتابة لذكره المكونين للهوية السودانية و التي أثبت بنفسه أن هنالك مكون عربي فيها - شكرا جزيلا - و ليعلم أن هذا موجود في الثقافة السودانية و أوضح مثال الأغنية السودانية الشهيرة و المحبوبة لكل السودانيين بمكونيهم ( الأفريقي و العربي ) و التي فيها - انا إفريقي انا سوداني - و التي تهزم المكون العربي إلا من الحروف التي كتبت بها فعربية .
* السوداني يسلك سلوكا تعويضيا حالما تحط به الطائرة في أحد المطارات العربية .. جعله شديد الحساسية لا يتقبل نقد الآخر العربي ..
الطائرة تحط بالسوداني في مطارات ذوي البشرة البيضاء و وقتها كان العرب حفاة جفاة يرعون الإبل في الصحراء فلماذا لم يسلك السلوك التعويضي عند من تسلك انت العربي الابيض الآن عندهم سلوكا تعويضيا مصحوب بالخنوع و لماذا لا نهبط مطارات نحن من بنيناها و أنشأنا خطوطها الجوية و نظمنا بلدانها إداريا و لم نزل نفعل ( من غير من ولا أذى ) .
و الآن إلى نقاطك الثماني :-
1⃣ نعم السودان بلد متعدد الأعراق و الثقافات و هذه حقيقة .. و نركز على الجانب العربي و الذي ذكرت منه الرشايدة و الزبيدية ( بالرغم بأنها لم تنصهر ) لماذا لم تسأل عن عدم انصهارها ؟ أسأل و سيأتيك الرد .. السودان يتكون في الغالب من خليط من قبائل عربية وافدة و قبائل افريقية محلية أنتجت ما يسمى بالسودانيين بالإضافة إلي قبائل و مجموعات أخرى .. عرب لأن بيننا قبائل تتحدث العربية فقط و لا غيرها فمن أين أتينا بها ( لم تدرس كالفرنسية و الإنجليزية ) .. أفارقة لأن بيننا قبائل تتحدث لغات محلية ( قارة أفريقيا ) فقط و لا غيرها .. و مجموعات أخرى تخلط بين العربية و الأفريقية و لذلك نحن سودانيين و لا شيء غير ذلك هذا ما يجمعنا .. من قال ان جذوره عربية فله ذلك و من قال ان جذوره افريقية فله ذلك .
2⃣ نحن لا ننكر اللون الأسود لأن المجتمع السوداني متقدم في مسألة التمييز بالألوان هذه سنين ضوئية على الدول العربية بالذات ( إنسانيا و دينيا ) و صحيح أن اللون الأسود متدرج في السودان كما تفضلت و هذا يثبت كلامي في أننا نتقدم عليكم في الفهم الإنساني على الأقل فتزاوجنا و تدرج اللون على عكسكم حتى الآن ذوو البشرة السوداء في البلاد العربية يعيشون في كنتونات منفصلة اجتماعيا مع أن الدين يقول بغير هذا .
3⃣ نعم بالسودان من جذورهم تركية أو مصرية أو قبطية أو غير ذلك و لهم الحرية في أن يظهروا ذلك .. لكن أعلم أن كل هؤلاء و غيرهم تزاوجوا مع المكونين الآخرين و انتجوا سودانيين غاية في الجمال فموت بغيظك
4⃣ هذه ليست صفاتنا و حسب ان ماهي من صميم ديننا الحنيف و سلوكنا الاجتماعي سواء أن هبطنا بلدا عربيا أم غير ذلك .. و أدعوك الي زيارة السودان حتى تعرف أن هذا سلوك مجتمع قبل أن يكون دين فلا شأن لنا بمن كان محتالا أو سطحي التدين .
5⃣ هذه لم ارد عليها بأكثر مما تفضلت به انت كما ذكرت أن العامية السودانية أقرب لللهجات الفصحى حسب معاجم اللغة .. لكن أزيدك .. انا كاتب الرد شخصيا متأكد من ذلك تماما لاني و اثنين من زملائي بالجامعة كلفنا بإعداد ورقة في هذا الإطار و اعددناها و تمت مناقشتها كسمنار في السنة الثالثة بكلية الدراسات التجارية جامعة السودان للعلوم و التكنولوجيا و الآن موجودة بالمكتبة بالقسم الغربي .. و هذا لم و لن ينفي افريقيتي و لا يزيد في عروبتي فأنا سوداني و افتخر .
6⃣ نحن ملتزمون بالدين الإسلامي أين ما حللنا .. و استغرب من عباراتك ( انتزاع الاستحسان من هذا الآخر العربي ) حسبنا الله و نعم الوكيل .. نحن متدينون لأن من يحاسبنا على تديننا رب العباد و ليس انت الآخر العربي .. عجبي
7⃣ و كمان متفاعلين مع القضايا الأفريقية ( نلسون مانديلا ايام التخفي كان يتحرك بجواز سوداني و أول سلاح ( مسدس ) أعطي له في السودان و دعم مالي سخي ) دا ما مر عليك و لعلمك دا كلامه هو في كتاب تاريخ حياته المسمى ( رحلتي الطويلة نحو الحرية ) و ذكرك مواقف للسودان شرفت العرب هذه حقيقة و ليست افتراء و لا تفضلا منا إنما واجبنا تجاه منظومة نحن فيها - انت زعلان ليه - و للا علشان قام بها السوداني ؟ هل تعلم يا اخ العرب ان سياسيا سودانيا بارزا لديه مقوله مشهورة ( وجد السودان ليكون أفضل الأفارقة فاختار أن يكون أسوأ العرب ) و هنالك كثير من السودانيين يرونه على حق .
8⃣ هذه وجه نظرك الخاصة و قد يطابق فيها بعض الواقع لأن بالسودان من يرى أنه عربي فقط و لا غير فيأتي ببعض ما تفضلت و هو حر في ذلك بدون أن يهضم حقوق الآخرين فيصبحون (بدون ) ..
و كذلك لا تبالغ انت .
مع الود ... بالمناسبة دا إسمي الحقيقي و أنا أحد متابعي الراكوبة الظليلة و كتابها الرائعين كزهير السراج و البقية كيف لا و الراكوبة من أهم مباني البيت و الديوان الكبير ( الضرا ) في كردفاننا الحبيبة .. و كان ردي على المقال في قروبات الواتساب بتاريخ 19/7/2016م أيام ظهوره .

[مرتضى هدي محمد]

#1676947 [Musa]
2.15/5 (21 صوت)

07-29-2017 09:02 AM
لا نُنكر على مدعِّي العروبة عروبتهم ، لأنه ببساطة لا يستطيع أي كان إثبات نقاء عرقي للعنصر العربي في أي من الدول العربية ،وعلى الجميع معرفة أن مصطلح العروبة يشير إلى معنى واحد لا علاقة له بالجانب الانثربولوجي أبداً ،وهو اللغة كل من لا يستخدم غير العربية لغةً أما فهو عربي وهذا لا يعني إنكار كوننا زنوج وأفارقة عرقاً بقدر ما نريد توضيح علاقتنا بالعروبة التي لا تعني غير استخدام العربية لغةً أماً.
أما العروبة من وجهة النظر الأنثربولوجية فلا وجود لها كعنوان بارز لدولة من الدول إذ نستطيع اثبات وجودها في عدد ليل من الأسر في مناطق محدودة من اليمن .لأن الجنس العربي تأسس وأصبحت له مميزاته زخصائصة الانثربولوجية عند تفكُك الجنس السامي الأول ، وفي نفس الفترة بدأت هجرات الجنس العربي إلى خارج الجزيرة العربية لأن المنطقة أصبحت طاردة فاختلطوا بالفرس وبالروم وبالأفارقة فذابت خصائصهم الانثربولوجية ولم يعد لهم مواصفات تصنفهم انثربولوجياً كما في الخريطة الانثربولوجية التي تصنِّف البشر لثلاث فئات (آري ، آسيوي، أفريي) فقط .
ثم حدثت هجرات من العالم إلى داخل الجزيرة في فترات تاعدة قبل الإسلام ،ثم إلى خارجها بعده. وبالتالي نستطيع ببساطة أن نتحدي أي مدعي للانتماء للعنصر العربي في أي من الدول العربية أن يثبت ذلك فقط من خلال ظهور خصائص العنصر العربي البيلوجية والأانثربولوجية. لأنها غير موجودة أصلاً بسبب التداخل الكبير في العنصر العربي الأصلي وبقية العناصر الثلاث الكبرى المعتمدة في التصنيف الانثربولوجي الأكاديمي العالمي حسب الخصائص البيلوجية.
فأرجو من الناس عدم الخوض في هذه الأمور الانصرافية لأننا نحن السودانيين نتشرف بسودانيتنا ولا ندعي العروبة بأي شكل إلا في القالب اللغوي الذي فرض نفسه علينا كما فعل في الاستوائية إذ نشأ جيل منذ نتصف السبعينيات إلى انفصال الجنوب لا يستخدم أي لغة غير العربية ،وهذا هو المبدأ والحقيقة التي حفزَّت أول حكومة لجنوب السودان للانضمام لجامعة لدول العربية لأن العروبة هي لسان وليس عرق وجنس ، وبكل أسف سخرالكثيرون من هذا الطلب من مدعي العروبة كما فعلوا مع السودان في خمسينيات القرن الماضي ، كما سخر بعض مدعي الانتماء للجنس العربي الذي لا وجود له (كما بينا) من السودانيين العنصريين عنصرية بغيضة من هذاا الطلب أمثال الطيب مصطفى (الحالة الأكثر شذوذا).
وعليه أرجو ألا نخوض في مثل هذه الأمور لأن أمامنا ما هو أكثر أهمية من مسألة الهوية وهو الاتحاد في وجه الظلم والطغيان

[Musa]

#1676935 [ابو حمدي]
1.85/5 (20 صوت)

07-29-2017 08:31 AM
اتفق مع الكاتب في الكثير مما ذهب اليه ولا اتفق معه في مسألة الاخلاق والكرم والصفات الطيبه واقول ان هذه الصفات موروثات قديمة بل هي من مكارم الاخلاق التي سبقت حتي الاسلام وليس للعرب اي دخل من قريب او بعيد بها ولن نتخلي عنها ابدا كامة سودانية اولا قبل ان نكون مسلمين .....

اما المسالة الثانية وهي ان هناك مكونات كبيرة في المجتمع السوداني عندها العروبه وكلمة عربي تعني الانسان المتخلف العنيف الهمجي كاره العلم وللاسف حتي غير المتصالحين مع انفسهم كما يقول قد يستخدمون هذا الوصف ولكنهم يربطونها بالمناطقية ...
يريد بعض مثقفي العرب الكارهين لاي تميز سوداني ان نتخلي عن صفاتنا الجميلة التي تميزنا بايهامنا باننا نتصنعها حتي نوصف باننا عرب ...

الملك العظيم بعانخي جد كل السودانييين والذي اعطي نصفه الاسود لبعض السودانيين الذين يصفهم الكاتب بالاضراب النفسي يحرم علي نفسه الزني وبالذات من المراة المتزوجة في حين كان العرب قبل الاسلام الزني حلال عندهم حيث يصطف الرجال في بيوت الدعارة يزنون بالمراة الواحدة عشرات وعندما تحمل وتلد يعطونها الحق المطلق في تحديد ابو الولد ممن زنو بها, وكان من عاداتهم المشهورة قبل الاسلام ارسال الرجل زوجته لتنام مع الفرسان قائلا لها اذهبي ونامي مع فارس بني فلان عسي ان نرزق بفارس مثله ...

حقا نحن بحاجة لمراجعة انفسنا ..

[ابو حمدي]

#1676934 [المسيري]
2.12/5 (16 صوت)

07-29-2017 08:25 AM
تعيرني العدا بسواد جلدي .................. وبيض صحائفي تمحو السواد

العرب أصلا أصلا سمر اللون وأي شخص عيناه غير سود مع بياض فهو غير عربي ويقول انه عربي فهو غير عربي الأصول (العرب عموما عيونهم سود جدا مع بياض)

ام العيون الخضر والكديسية فهي ليست بعيون عربية ابدا . ومن له شك اطلع الكتب ويقرأ التاريخ ..................

[المسيري]

#1676931 [الصاعق]
2.17/5 (17 صوت)

07-29-2017 08:17 AM
يادكتور زهير المقال دة قديم ليهو اكثر من سنتين ، و هو مزيف ، وليس لكاتب خليجي و انما كاتب سوداني فبرك المقال ،، و اعتقد بأنك اكبر من ان ترد على مقال مجهور اسم كاتبه ،، معليش يا دكتور ، غلطة الشاطر بعشرة ،،

[الصاعق]

#1676905 [احمد]
2.53/5 (20 صوت)

07-29-2017 06:44 AM
" ثم يذكر ان قبيلته من القبائل العربيه في السودان، ويقوم بسرد "شجرة نسب" قبيلته التي ستصل بلا شك الى قريش او العباسيين!!"

هاأنت تكبله بدلاً من أن تشجعه ليرتقي بهذا الفهم اكثر و يتخلص من القيود النفسية للعرق و اللون و شبه المكان!!

طوبى لنفس آدم و حواء في الروح الواحدة و طوبى للأنفس المنبثقة منهما و طوبى للساعين إلى السلام و التعايش منهم.

[احمد]

ردود على احمد
Australia [احمد] 07-29-2017 06:22 PM
شكراً موسى للإضافة و دون الخوض في الصوت و مركباته اللونية نآمن على أن

((الآري ، الآسيوي، الأفريقي)أي(الأبيض ،الأصفر،الأسود))= نفس واحدة قبل أن تتشكل،
هل لنا في ذلك شك؟!

ما أقصده بالإرتقاء هو التخلص من المتاريس البصرية و النفسية و السمو بأنسانينا لنرى ما حولنا بعدسة اكثر وضوحاً.

شكراً مجددا لإيراد التعريف و لك في الصوت حسنة حتى ترضى.

Malaysia [Musa] 07-29-2017 09:19 AM
لا يوجد ما يُعرف الجنس العربي حسب التصنيف الانثربولوجي في علم الأجناس ،هناك ثلاث أجناس فقط(الآري ، الآسيوي، الأفريقي) أي (الأبيض ،الأصفر،الأسود).
أما العروبة فهي لسان أي انتماء للغة العربية كلغة أُم فقط


#1676880 [كديس افريقيا]
2.16/5 (22 صوت)

07-29-2017 04:18 AM
لا يمكن ان يكون اسم الدوله مشتق من لون شعبها
كديس افريقيا يدعو لتغيير اسم السودان الي كوش او ارض النيل او اي اسم يرتبط بالتاريخ الثقافي فهل من مجيبيا راكوباب؟؟؟
من هنا يبدا التغيير

[كديس افريقيا]

ردود على كديس افريقيا
[باكاشوف] 07-29-2017 02:55 PM
بالتاكيد..وسيحصل في المستقبل القريب..
واصلا اسمه مملكة كوش.
وصال المهدي طالبت بتغيير اسم
السودان لأنه يذكرها بالسواد.والبشير قال
في القضارف السودان بلد عربي ونافع قال نحن من
(بقايا) العباسيين..نحن ماتعبنا من الظلم لكن تعبنا
من محاولات تغيير هويتنا ومصادرة وطن جدودنا وتهكم العرب علينا بسببهم.
كووشين حتي النخاع.

European Union [عزوز(الاول)] 07-29-2017 01:26 PM
عزيزي (كديس افريقيا) ،، انا معك يشدة،بل اني قد كتبت عديد المرات في هذا الاتجاه، وقلت ان السودان ليس اسم واما صفة ، يعني نحن بلد لا اسم له ، فمن غير المعقول اذا كان هنالك شخص اسمه (احمد) يعمل سائقا" ان نجرده من اسمه ونطلق عليه اسم (السواق)، اننا هنا نصفه ولا نقول اسمه.
سيقول البعض ان من يطلبون تغيير اسم السودان انما ينطلقون من عقدة تجاه اللون الاسود، وهذا ليس واقعا" رغم اننا فعلا" معقدين من اللون الاسود والدلائل التي ذكرها الكاتب الخليجي فيها الكثير من الصحة.
لقد كتب الطيب صالح منذ اكثر من ثلاثين عاما" عن هذا الموضوع في مجلة اسمها (المجلة) ، وكان له باب ثابت اسمه (نحو افق بعيد)، وقال ما معناه ان كلمة (السودان) قد اطلقها العرب على كل الرقعة الجعرافية الواقعة جنوب الصحراء وبعد ان تشكلت الدول الحديثة اختارت كل دولة اسما" لها، مثل تشاد والسنغال والنيجر وبنين وفولتا العليا ، كل دولة صار لها اسما" الا نحن ما زلنا نحمل هذا الارث اللعين، ولا اعتقد ان احدا" ما يمكن ان يزايد على وطنية الطيب صالح.
ان من سوء حط هذه الدعوة ان من ينادي بها الأن شخصان كريهان هما العنصري البغيض الطيب مصطفى وتابعه صلاح عووضة ولكن تبقى الدعوة في جوهرها سليمة لا يجب ان نتجنبها بسبب هذين الشخصين البغيضين.
وعودا" على بدء اقول ان جل ما ذكره الكاتب الخليجي صحيح رغم ان اقلاما" ميزتها التشنج ستسلقه بالسنة حداد.

رجاءا" : ابحثوا لبلدنا عن اسم واتركوا المكابرة


#1676873 [Awad]
3.05/5 (17 صوت)

07-29-2017 03:36 AM
عاينو لي قناة النيل الأزرق في اعلان مكتوب تحت في الشريط حق الإعلانات بتكلم عن كريمات تبيض البشرة وتوحيد اللون ؟؟؟؟ رسالة اخيرة لن ولم تسيرو عربا حتي تقوم الساعة

[Awad]

#1676865 [خالد حسن]
2.00/5 (23 صوت)

07-29-2017 02:25 AM
والعجب المذيعات الفي التلفزيون البتكلموا مصري
واخر موضه في البطوله العربيه لاعب المريخ بتكلم ياللهجه المصريه
ده كله من الانقاذ والكيزان سلبونا ثقافتنا بالغصب عشان مشروعهم الحضاري الفاشل بتاع الظله الاسلاميه الوهميه

[خالد حسن]

#1676864 [عثمان التلب]
2.29/5 (21 صوت)

07-29-2017 02:24 AM
قرات المقال منذ زمن طويل. حقيقة المكون السوداني من كل, عرب وافارقة وهي حقيقة لا ينكرها الا جاهل. اسال الأستاذ كاتب المقال عن تعريف العروبة؟ ماهي العروبة حتى نحدد اين نقف؟
توجد في السودان قبائل بمسمياتها في الجزيرة العربية وفي تونس والمغرب العربي بصفة عامة, مثلا قبائل المغاربة بصفة عامة منتشرون في كل من الجزيرة وحول العاصمة الخرطوم. قبائل كردفان ذات الأصول العربية, مثلا قبيلة الجليدات توجد في كل من السودان وتونس- حول مدينة تطاوين وفي ليبيا في مصراتة وأماكن أخرى.
قبيلة كنانة معروفة انها قبيلة هاجرت من الجزيرة العربية عبر مصر ومن ثم الي السودان وناظرها الان الأستاذ الفاضل إبراهيم الفودا, وهنالك قبائل دغيم والحليفة علي ود حلو والشكرية واللحويين والمجال لا يسع للحصر . بل امامي كتاب السير ه ماك مايكل MacMichael تاريخ العرب في السودان A hository of Arabs in the Sudan.
فقد تكلم عن القبائل العربية في السودان قبل ان يعرف العرب الكتابة!, فكم هو محزن ان يأتي من يعلمنا تاريخنا من مثل هؤلاء الاعراب لو صدق ان كاتب المقال خليجي!
كنت أتوقع من كتابنا المخضرمين ان يردوا على الكتاب بالدليل والبرهان وان يفحموه ولا يكتفوا بإعادة نقل المقال

[عثمان التلب]

ردود على عثمان التلب
European Union [اخو البنات] 07-29-2017 05:12 PM
المذيعة في قناة الجزيرة اسمها فرح البرقاوي هل هي من قبيلة البرقو السودانية؟ كاتب مصري اسمه عبد الوهاب المسيري هل هو من المسيرية كاتبة تونسية امها مين كدا ما عارف مسلاتي هل من قبيلة المساليت السودانية؟ المغاربة ليست قبيلة هم اساسا امازيق ويسمون المغاربة لانهم جاءو من المغرب اما اعراب كردفان ودارفور كلهم برابرة امازيق. ما شيء يجمعكم مع العرب.

[الشريف] 07-29-2017 02:43 PM
مسكين يا التلب حيطق ليك عرق و انت تحاول بشتي الطرق ان تثبت للعرب انك منهم يا اخي تصالح مع نفسك و كن كما انت و رب الكعبة ليس فيهم شي يستحق و انت الخاسر في كل الاحوال


#1676863 [نزارالعباد]
1.91/5 (21 صوت)

07-29-2017 02:20 AM
فعلاً المقال دى بالنسبة لى كان (shocking) واستفذاذى من واحد (Foreigner) حتى انه لايفقه عن السودان مذقال ذرة لانه تشخيصه مبنى على افراد عاشرهم فى فترة قلية وليس مبنى على كل الشعب السودانى وحتى انه لم يقطن ولم يعيش فى السودان!!! وعلى العلم السودان يعيش فى داخله حوالى 200 قبيلة والاغلبية منهم ليسوا بعرب ولا اعرف على حقائق بنى هذا (العربى) تشخيصه على الشخصية السودانية !!! فاعتقادى ان الشخصية العربية (العرب فى الوطن العربى) تبحث دائماً عن الدونية فى الشخصية السودانية فى انهم نصف عرب....




من كلمات السر قدور غناء الكاشف


أرض الخير (افريقيا) مكاني
زمن النور والعزة زماني
أرض جدودي جباههم عالية
مواكب ما بتتراجع تاني
اقيف قدامها واقول للدنيا انا سوداني
................................................
أنا بلدي .. بلد الخير والطيبة
فيها خزاين .. فيها جناين
عيون ونجوم بالخير بتعاين
قمره بيضوي ما بغيب ابدا دايما باين
نوره بيسقي ليالي حبيبة
عليها بغني واقول للدنيا انا سوداني
...............................................
شمسك طلعت وأشرق نورها بقت شمسين
شمس العزة ونورها الاكبر
هلت شامخة زي تاريخي قوية وراسخة
ملت الدنيا وخيرنا بيكبر
شمس ايماني باوطاني
ده الخلاني اقول للدنيا أنا سوداني

[نزارالعباد]

ردود على نزارالعباد
Bahrain [ميمان] 07-29-2017 12:45 PM
وهل تدري أن اباه ذمه لقوله أنا سوداني؟ رفض السودانية متأصل يا عزيزي في وجدان الكثير من شعوب السودان المستعربة والإنكار حالة نفسية معروفة في الطب النفسي وقد يأتي معها نوع من العنف تجاه الإشخاص المتبرأ من انتماءهم وهذا ما فعله اليهود يوما في اوروبا إذا كان بعضهم اشد بغضا للبعض الآخر عندما بدأت المحرقة، كثيرون تبرأوا من الإنتماء لليهودية بل ساهم بعضهم مع الجستابو في الايقاع باليهود. والحقيقة الأخرى فإني لا ارى سببا للفتيان اللأىي يصبغن وجوههن باللون الابيض لنيل الاستحسان بينما في اوروبا منذ زمن بعيد ترى 25% من البنات يمشن حب مع افارقة، وليس كما يعتقد الكثيرون لقوة الافارقة الجنسية بل لأن اللون الاسود لون جميل واصيل.فقط لو نظرنا لليل في جماله وللخيل السوداء في جمالها لادركناأن black is beautiful


#1676858 [فرويد]
2.19/5 (17 صوت)

07-29-2017 02:06 AM
تشخيص: حالات انفصام جماعية, Collective splitted personality

[فرويد]

ردود على فرويد
Sweden [Dabosi] 07-29-2017 02:12 PM
لكم التحيه! الحاله النفسيه "شيزوفرينيا"هى فى الاضل من اللغه الاغريغيه "Σχιζοφρενια" وتعنى الانقسام او الفصل وكتبت بالحروف الاتينيه وتقراء بنفس الصوت فى كل اللغات.

[Hisho] 07-29-2017 08:03 AM
حالة انفصام الشخصية فى علم النفس لا يطلقون عليها كلمة (spilitted) بمعنى انقسام او تفريق مقابل لها فى اللغة العربية كترجمة لمعنى الكلمة, معنى انفصام الشخصية فى اللغة الانجليزية (Schizophrenia) وتعنى مرض يسبب الانفصال الكامل بين السلوك والعواطف والتصرفات للشخص المصاب به , ويمكن ان يكون معظم السودانيين مصابين به نتيجة للضعف التربوى الاسرى العام لدى السودانيين وارتباطهم بسلمات غير واقعية لا يعرف لها مصدر محدد .


#1676856 [ودالترس]
2.06/5 (21 صوت)

07-29-2017 02:03 AM
كلام جيد جدا سواء ان صدر من سوداني منتحل شخصيه او كاتب خليجي ولكن كلو حاصل
لكن من جد اين هويتنا هل هي العروبيه ام الافريقانيه والله مش عارف . صدقوني مش عارف
اذا انا رضيت بالافريقانيه انا من القبائل التى تدعي انها عربية . اين عاداتي وتقاليدي التى تربيت عليها
من لغة وثقافة .... الخ ) واذا اعتقدت اني عربي الوجه واليد واللسان صراحة ارى نفسي دون العرب
فى كل شي . واجتهد جدا فى شرح الامثال السودانيه والكلام السوداني لزملائي فى العمل
ولكن انا اعتقد بان السودانيين افارقة مافي شك والقبائل البتدعي العروبيه افهموهم اننا عرب مخلوطين
بالزنوج ودا الكلام الصاح . وفى النهاية لا فرق بين عربي ولا عجمي الا بالتقوى . كلكم لادم وادم من تراب

[ودالترس]

#1676847 [صالح]
2.00/5 (21 صوت)

07-29-2017 01:10 AM
هذه موضوع مفبرك كتبه احد العنصريين السودانيين بثوب خليجي واعلم يامزوراتي كاتب هذا الموضوع ان الخليجي نفسه مختلط باجناس اخري ذات لون ابيض واصفر ليست بعربية ونحن السودانيون لنا عزة نفس ومابنركع تحت احد

[صالح]

#1676837 [علي كريم]
1.94/5 (22 صوت)

07-29-2017 12:20 AM
توجد الكثير من المعلومات هنا التي تطابق الواقع و لكن تفسيرها خاطئ.

مثلا:

* نحن شعب محافظ دينيا و لا عيب في ذلك ! و اسأل في أي نواحي السودان عن الخلاوي و التصوف، لا نفعل ذلك لإثارة إعجاب أحد كما لا يفعل ذلك إندونيسيون مثلا و هم أيضا شعب متدين جدا !

* نعم السودان توجد به قبائل من مختلف الأعراق (و العرب بالمناسبة ليسوا جنسا أبيضا فهدئوا اللعب شويه أنتم أجناس بنية في رأي الرجل الأبيض زيكم زي الهنود و كده) و هذا نفخر به و لا يخفيه إلا القلة. و أرجو البحث عن موضع التركيز الأعلى لهابلوجروب J-M267 و ستجدها في اعلى تركيز في البطانة و جنوب السعودية و اليمن و سيناء، أها ديل عرب و لا كيف ؟!

* أما أخلاقنا فهي بسبب تربيتنا، و هي ممتدة في أجدادنا قبل أن يكون هناك اغتراب و قبل أن يتبدل الزمان في أغرب ظاهرة كونية جعلت للأقذار من أعراب الجزيرة المنافقين لسانا طويلا. و لكن الأيام دول و الدنيا لا تدوم على حال و لكل نبأ مستقر.
فكرم السودانيين و دماثة خلقهم لا علاقة لها بالأعراب و لا بأي عقدة نفسية. أذكر أن شخصا بريطانيا قرر أن يمشي بمحاذاة النيل من بحيرة فيكتوريا و حتى البحر المتوسط و ذكر أنه طوال فترته في السودان لم يدفع ثمن وجبة طعام بسبب كرم السودانيين فهل هذا عربي ؟! و هل كنا نثبت له عروبتنا ؟
الكتاب :
Walking the Nile by Levison Wood

[علي كريم]

#1676835 [السلطنة الزرقاء]
2.67/5 (20 صوت)

07-29-2017 12:07 AM
هذا الكاتب مس اماكن حساسه عند السودانين (العرب). لكن والله لا عرب بفيدونا في شئ ولا افارقة بفيدونا بشئ. خلونا نكون بمكوناتنا الجميلة دي وننسي العنصرية وننسي حاجة اسمها عرب. افرض انك عربي وبتنتمي للرسول صلي الله علية وسلم حتدخل الجنة ولا الرسول بشفع ليك يوم القيامة. والله العظيم غير عملك مافي شى.كما قال تعالي في الايه (ان اكرمكم عند الله اتقاقكم) صدق الله العظيم.

[السلطنة الزرقاء]

#1676829 [Mub]
2.00/5 (20 صوت)

07-28-2017 11:48 PM
يجب أن نعترف بأن الشعب السوداني شعب متخلف و لسة عايش بأفكار الحبوبات وكلام هذا الرجل منطقي و صحيح و هذه حقيقة نحن نفتخر بالقبيلة و حتي في المستندات الرسمية لازم تذكر إسم قبيلتك الا يكفي انك سوداني وحتي عندما يتقابل السودانيين أول سؤال من وين انت الشعب السوداني يميل إلى العرب و يبتعد عن الأفارقة و بصراحة نحن شعب معقد و عندنا عقده العرب و عايزين نكون عرب بالرجالة عندنا عقده الون عقدة الجنس عقدة الانتماء لمن بداخلهم يرفضونا وهم العرب مليون عقده اعترفو أخيرا

[Mub]

#1676821 [abdullahi]
2.55/5 (23 صوت)

07-28-2017 11:24 PM
مساجله طريفه بين ضاحى خلفان وكاتب تونسى ارجو ان تتسع الصدور لقراءتها بمناسبة مقال الاخ الخليجى :
ضاحي خلفان يتهجم على الرئيس التونسي الدكتور المرزوقي جراح اﻷ‌عصاب .. فيرد عليه أحد التونسيين بشكل قوي ﻻ‌ يوصف !!
الى الكائن البعيري ضاحي خلفان آل جهﻼن
ومن لفّ لفّه من بعائر آل نهيان...
عندما كان ابن خلدون يخطّ المقدّمة..
ويشرح للدّنيا علم اﻻجتماع..
كان جدّك يحرق روث اﻻِبل ..ليصنع منه كُحﻼ لعيون نسائه...
عندما كان ابن الجزّار القيرواني يؤلّف في طبّ
اﻷطفال..
كان جدّك يعتبر مداواة جنس اﻷِناث انتقاصا من شرف القبيلة...
عندما كان أسد بن الفرات يفتح صقلّية..
كان جدّك يفتح خيمته للتيّاس الذي سيحلّ له استرجاع طليقته
العاشرة...
عندما كانت نساء تونس تناقشن دستور القرن الواحد والعشرين فصﻼ
فصﻼ...
كانت عيون حريمك تسترق النظر من وراء بلّور الرّولس رويس نحو شباب
كالكوتا وفتيان ﻻهور المنتشرين في
شوارع مدن الخمّارات العربية المتحدة..
عندما كان المنصف المرزوقي يشرح خﻼيا الدماغ لطﻼّب أوروبا...
كان بابا زايد يسجد سجود الشكر لصورة بوش
اﻷب..
وسجود السّهو لمارغاريت تاتشر..
مهمّتك التي بُعثتَ من أجلها لهذه الدّنيا..
ليست أبدا أن تهتمّ بما يقوله الرجال في منابر اﻷمم..
فالخادمة البشتونية لم تساعدك عندما كنت صغيرا..
وﻻ زلت كذلك..على اتقان لغة العرب..
فاكتفي يرحمك الله بحراسة آبار البريتش بتروليوم واﻻِيكسون موبيل..
وبتوفير الكمّيات الضرورية من الزبدة الدنماركية لحريمك
الثخين..
والرّزّ اﻷفغاني لكرشك السّمين..
واتجه بمقلتيك قِبلَ المشرق..علّك تشاهد رايات جند الحسين خفّاقة على
جزيرتين في خليج فارس..
فكّرتَ يوما في استقدام المارينز اليهما..
فسبقتهم البحرية اﻻْيرانية..فابكي كالنساء ملكا لم تحافظ عليه كالرجال..
اِذ لو عرفتَ طعم الكرامة..
لبعت من أجله كلّ أبراج دُبي
---
تعليق شخصي: انحراف الأقلية لا يُشين الشعوب وهذا الخلفان لا يمثل أحرار الامارات ولا أخلاقهم والرد المنقول لا يعني بحال الموافقة على اهانة شعب بأكمله أو التعميم على الجميع

وكان السيد خلفان قد غرد مهاجما المرزوقى :

هاجم نائب رئيس شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان رئيس الجمهوريّة المؤقّت المنصف المرزوقي، ففي تغريدات على موقع تويتر نشرها موقع CNN أمس الاثنين وصف خلفان الرئيس التونسي باللطافة ونظافة اليد ولكن «انتاجه صفر» على حدّ تعبيره.
وكتب خلفان: «يا جماعة الخير من يعرف اسم الرئيس التونسي يخبرني؟ المشكلة ان الواحد مش حاسس أن المرزوقي له دور»، وتابع «والله لو عندي واحد طيب مثل المرزوقي أقعده واقلبه على رأسه وأقول له يا حبيبي استرح.. أنت مش للتطوير انت للتصوير.. المنصف المرزوقي طيب وفقير ومسكين ويده نظيفة ولكن اﻻنتاج (Zero)».
وأضاف نائب رئيس شرطة دبي: «صدقوني والله لما أراه اعطف عليه.. الذين اختاروه ورطوه.. ماله خص بالإدارة.»

[abdullahi]

#1676815 [الدبيب]
1.88/5 (18 صوت)

07-28-2017 11:18 PM
بيروت تطبع، القاهره تكتب، والخرطوم تقرأ

والصحيح

بيروت تطبع، القاهرة تكتب، وبغداد تقرأ

وهى عبارة كانت ترددها مجلة الحوادث البيروتية في السبعينات فإختطفها المسلوبين وحوروها إلى الخرطوم

[الدبيب]

#1676813 [الدنقلاوي]
1.88/5 (22 صوت)

07-28-2017 11:16 PM
بغض النظر عن كون كاتب المقال خليجي أو سوداني "متخفي" فالمقال لمس لب العقدة العروبية والتي ظلت تتراكم منذ استقرار أول رعاة عرب على أطراف ممالك زنجية عتيقة ومتهالكة فكانت حيوية الرعاة ومقدراتهم القتالية ولغتهم المكتوبة ودينهم الأكثر تنظيما مصدرا لإعجاب وافتنان السكان الزنوج المحليين الذين كانوا يرون ممالكهم القديمة في سوبا والمقرة تحيا في كهولتها الأخيرة بعد غزوات عيزانا الجامحة ودينهم المسيحي تقطعت به اسباب الوصال مع مراكزه في مصر وبيزنطة. كل هذا جعل العرب يبدون أمة أكثر تقدما من أهل الحضارة العتيقة ورسخ الدين هذا الشعور (خير أمة أخرجت للناس) يطول الكلام هنا .. لكن هذا المقال حمل ليس فقط البعد التاريخي لهذا الفصام بل أوضح الكثير من الدوافع النفسية لسلوك العروبيين؛ مغتربيهم ومغربيهم وعبدالله على إبراهيم.

[الدنقلاوي]

#1676812 [طلب]
2.03/5 (20 صوت)

07-28-2017 11:10 PM
أتفق مع كاتب المقال فى ما ذهب إليه ولكن اختلف معه فيما ورد بالفقرة رقم 6 هذه الصفات يعرفها العربى والافريقى والأبيض وكل جنسيات الدنيا عن الإنسان السودانى وثانيا التعميم أو الشمول ليس كل السودانيين بتملقوا أو بدعوا العروبة كما يدعى كاتب المقال وذا حصل صدق هذه الفرضية فيرجع السبب لتاثر السودانيين بالسلوك العربى رغم عنصرية العربى ووصفه للافريقى بأبشع الصفات لكن تجده عندما يتعلق الأمر بمكانة اجتماعية أو شهرة وبدون أدنى تردد ينسب جزور الافريقى لأصول عربية وليس ببعيد مقال الكاتب السعودى عن المناضل الراحل نيلسون مانديلا أن أصوله عربية وأن إسمه الحقيقى منديل وهو اسم عربى شايع وأن جدته لوالده عند احتضارها باحت له بهذا السر وأن أصولهم مسلمة وكذلك قصة نيمار البرازيلي بأن جدته لوالده عربية من الجزائر وكذلك زيدان بأنه عربى رغم علم العرب باصوله الأمازيغية.

[طلب]

ردود على طلب
Sweden [متداخل] 07-29-2017 05:38 PM
حكاية منديلا من أصول عربية وأن اسمو الاصلى منديل, ذكرتنى نظرية القذافى بأن شيكسبير من أصول عربية وأسمو الاصلى شيخ الزبير, هنالك أيضا بعض الأسماء التي لها وقع عربى مثلا كأسم زعيم حزب يوكيب الشعبوى البريطاني نايجل فراج.


#1676810 [واحد مظلوم و مغبون]
2.19/5 (20 صوت)

07-28-2017 11:04 PM
هذا الكاتب الخليجي درس نفسيات السودانيين بدقة متناهيةو خاصة الشماليين منهم ، يجب أن لا نلومه لأن هذا هو الحاصل بالضبط ، يجب أن نعتز بهويتنا الافريقية اكثر من العربية لأنها هي الغالبة ، بل الافضل أن نعتز بإسلامنا ، فالله سائلنا عن ديننا و ليس هويتنا.

[واحد مظلوم و مغبون]

#1676807 [Gus Guss]
3.00/5 (18 صوت)

07-28-2017 10:49 PM
دا الحاصل بالضبط
ماالأسف حتى احنا الافارقه في ظل التخبط والتشبث العروبي الزائف رحنا شمار في مرقه لا لمينا في افريقيتنا ولا في عروبتهم الغير معروفه

[Gus Guss]

#1676806 [يونس الخليفه]
1.87/5 (22 صوت)

07-28-2017 10:48 PM
لندع هذا الكاتب الكويتى يرد على الاخ الخليجى الذى نسى ان يكتب اسمه
سهوا ولعله يصحو من سباته العميق وجهله بالطوفان الزاحف نحوه بقوه .

عبدالهادي الجميّل

يبرّر تباهينا المفرط بأنفسنا وتفاخرنا أمام العالم؟!.
ما الذي حققته دول الخليج بعيدا عن النفط الذي تفجّر تحت أقدامنا بفضل الصدفة التاريخية وبقايا قطعان الماموث والديناصورات؟
لماذا نفتخر ببرج خليفة وبرج المملكة وبرج الحمراء التي لم يشارك مواطن خليجي واحد في بنائها أو صُنع طابوقة واحدة منها أو حتى في وضع مخططها الإنشائي؟!.

النفط.. بنى كل شيء حولنا، وعندما ينضب في وقت لم يعد بعيدا كما يبدو، سيستطيع الانسان أن يصل الى قمّة هذه الأبراج مشيا فوق الكثبان الرملية الضخمة التي ستبتلع هذه الحضارة الإسمنتية الفارغة!! أي حضارة ندّعيها وننسب أنفسنا قسرا إليها؟!.

الحضارة الحقيقية شيء آخر مختلف تماما عن الحضارة التي تروّج لها وتدّعيها حكومات الخليج وأبواقها من الصحافيين والمستشارين وضاربي الدفوف وحاملي المباخر. العالم كلّه يتجه نحو المستقبل ودويلاتنا الست تدور حول نفسها كالمغزل الصدئ! تاهت البوصلة وزاغت الأعين، واستعصت الدفّة على الأيدي الأمينة

متى يعي حكّام الخليج بأنهم ليسوا آلهة وإن حاول البعض إيهامهم بذلك من خلال السجود لهم وتقبيل كتوفهم وأنوفهم وأيديهم؟! متى يعي حكّام الخليج بأن الشرعية لا يحققها تكديس الثروات ولا شراء الولاءات ولا الضرب بالهراوات ولا الحماية الأجنبية.

الشرعية الوحيدة التي ينبغي أن يحرصوا عليها، موجودة في قلوب شعوبهم الوفيّة الصابرة التي لم تعد قادرة -مؤخرا- على الصبر أكثر!

متى تعي العائلات الحاكمة بأن العالم الآن غير العالم السابق وأن شعوب اليوم ليست شعوب الماضي، وان المواطن الخليجي لن يكترث بمستقبل النظام الحاكم، متى ما شعر بأن مستقبل أبنائه في خطر؟!.
متى تعي العائلات الحاكمة بأن مثيلاتها قد زالت من العالم، وأن بقاءها في الخليج لن يطول أكثر دون العدالة والمساواة واحترام حقوق الشعوب وكبح جماح الفاسدين من أبناء الحكم والطبقة المحيطة بهم!
متى تعي العائلات الحاكمة بأن المعتقلات المكتظّة لم تنقذ القذافي، وأن حسني مبارك سقط أولا في ميدان التحرير، وأن قاذفات “الميغ” دمّرت حلب ولكنها لم تنجح في تدمير إرادة أطفالها، وأن قبيلة علي عبدالله صالح ضحّت به، في اللحظة التاريخية الحاسمة، فداءً لليمن؟!!
متى تعي العائلات الحاكمة بأنهم لن ينالوا احترام الشعوب، وهم لا يجهدون أنفسهم من أجل نيل هذا الاحترام؟

لماذا يريدون من الشعوب أن تؤمن بالدساتير والقوانين التي لم يؤمنوا بها لحظة واحدة رغم انّهم من وضعوها وفصّلوها على مقاييسهم؟

لماذا تتصرف العائلات الحاكمة بأموال الشعوب وكأنها إرث شرعي انتقل اليها من الآباء والأجداد، ثم يحاولون إقناعنا بأنهم اكثر زهدا من الخليفة عمر بن عبدالعزيز؟!!

لماذا يتحدّث بألسنتكم بعض الفاسدين ويحيط بكم بعض المشبوهين ويستقوي بكم أرباب السوابق ويدافع عنكم الحقراء ويلتصق بكم المستشارون الذين أرضوكم فأغضبوا الله والشعب؟!!

لماذا لا تقرؤون التاريخ كي تتعلموا بأن الثورات لا تشتعل ذاتيا في العراء بل تندلع شرارتها في الصدور وتضطرم في الشوارع وتنفجر في القصور؟

منقول طبعا فانى لا اشغل نفسى بتفاهات الاغراب .

[يونس الخليفه]

#1676805 [كاكا]
3.54/5 (21 صوت)

07-28-2017 10:48 PM
هذا الكلام يثير حفيظة المجهجين !

[كاكا]

#1676804 [Bdrtaha]
2.44/5 (21 صوت)

07-28-2017 10:46 PM
والله يادكتور هذا الخليجي لم يقل الا الحق عقد السودانيين لخصها انا ما فاهم الناس يتمسحون بالعرب وما ميزه العرب وكمان هو نسي ان يقول لكم ان رئيسكم كلما هم لزياره دوله عربيه الا وتدثر بعباءه العرب وهي ليست زيا سودانيا ولا صناعه سودانيه
خلاصه الامر تفضل هذا الخليجي بإلقاء درس وختمه بان قال لك يزاول كن كما انت ولم يطالب احد باثبات عروبتك التي هي في خيالك تقبل حقيقه انك أفريقي اسود وكفي وليس في هذا عيب او انتقاص إنسانيتك

[Bdrtaha]

#1676803 [عودة ديجانقو]
3.81/5 (20 صوت)

07-28-2017 10:46 PM
هذه هى الحقيقه يا أخ زهير التى نتهرب منها جميعا ونتوارى خجلا ولا نملك أدنى مقومات الشجاعه على مواجهتها او الاقتراب نحوها ...على حسب تقديرى هذا التحليل الرائع بمعنى الكلمه وضع أصبعه على مكان الوجع الحقيقى ويجب علينا عند كل صباح الوقوف امام المرايه ونقول لها كلمينى يا مرايه هل هذه صفاتنا فعلا وهل نحن فعلا صادقين مع انفسنا.

هناك شئ اخر أخ زهير...بالتأكيد إطلعت على تعليقاتنا فى الراكوبه والتى تدعم هذا التحليل لحالتنا المستعصيه تجد معظمنا فى هذه التعليقات يتطرق لنحن الشماليين وعمرى لم اجد أنسان ينتمى او يتطرق للجزء وينسى الكل من وطنه إلا نحن السودانيين وهذا لا معنى له غير محاوله بائسه لأثبات عنصرنا السامى...تجد السعودى يقول انا سعودى والامريكى يقول انا امريكى والهندى يقول انا هندى..إلخ.

تشكر يادكتور لهذه الصفعه المؤلمه على خدنا الايمن والايسر.

[عودة ديجانقو]

#1676800 [abdullahi]
2.57/5 (21 صوت)

07-28-2017 10:37 PM
كل ما كتبه هذا القلم الخليجى صحيح وليس به اى نوع من التغول او الافتراء .فقد ضاقت انفسنا على جلودنا ونحن نسمع يوميا من يسعى الى رتقنا رتقا بهؤلاء الاعراب فاقدى الهويه الذين يجهلون مقامهم بين الامم والذين يعتقدون ان قمة الحضاره هى ان تتطاول فى البنيان دون توقف لتتفوق على نيويورك وطوكيو . ... وهذا يكفيهم .

[abdullahi]

ردود على abdullahi
Saudi Arabia [فارس الكلمة] 07-29-2017 06:14 AM
لا فتن ولا إثارة ولكن هذا هو الواقع والأفضل أن لا نهرب منه


#1676799 [معتصم]
1.86/5 (22 صوت)

07-28-2017 10:34 PM
من اسلوب الكتابة وصياغة الموضوع ومن كتب فهو سودانى وليس خليجى واتحدى ان يذكر ناقل هذا المقال اسم الكاتب الخليجى صاحب هذا المقال او بلده والقصد هو الفتن والاثارة

[معتصم]

#1676793 [عودة ترنتي]
2.61/5 (19 صوت)

07-28-2017 10:08 PM
معروف سلفا ان الاعراب اشد كفرا و نفاقا --
و المعروف سلفا ان الافارقة افضل من الاعراب --
و المعروف سلفا ان السودان ينتمي الي مجموعة دول شرق افريقيا و ليس الدول العربية -- لا احد من الاعراب بستطيع ان يميز السوداني من الارتري او الاثيوبي او الصومالي او الجبوتي او سكان جزر القمر او التشادي او المالي او التنزاني او الكبيني الا بالزي القومي السوداني المعروف --- السوداني المنجدر من الاثنية العربية او الافريقية ينتمي فقط للثقافة و الموروث و العرف النابع من السودانوية و جزورها تمتد الي سبعة الف سنة خلت --
حاولة الحاق السودان بالدول العربية هي احدى خطرفات القوميون العرب الذبن وصلوا الي سدة الحكم بعد انقلاب مايو 1969 و غيروا المناهج التعليمية لتتواكب مع العقلية العربية المدجنة و المستكينة -- معظم الشعوب العربية هم سكان و رعايا -- فقط يمتلكون حق الاكل و الشرب و التناسل -- ليس الا --

[عودة ترنتي]

#1676790 [omar]
1.86/5 (22 صوت)

07-28-2017 09:56 PM
انا اشد كرها للاعراب لانهم اشد كفرا ونفاقا ونحن نعتز باننا كوشيين افارقه وعندما هاجر العرب ( الصحابه) كانت للحبشه وهي ارض السودان يااحفاد مسليمه هم من بقو في الجزيره المسيلميه اما سلاله النبي صلي الله عليه وسلم هي في السودان واكرر نعتز باننا افارقه ونوبيين وبعض منا من نسل النبي( الما بنبي) وهكذا هو السودان يا جوعي لان بطونكم جاعت ثم شبعت وما زال الجوع باق فيها

[omar]

#1676787 [الحازمي]
3.79/5 (21 صوت)

07-28-2017 09:50 PM
كاتب المقال سوداني منتحل شخصية خليجية
نشر قبل سنوات و لكن موضوعه متجدد و مهم و يلمس أوتارا حساسة !

شكرا دكتور السراج

[الحازمي]

#1676784 [سوداني الجوة وجداني]
1.99/5 (20 صوت)

07-28-2017 09:39 PM
ههههههههههههههههههههه صدقت يااستاذ زهير والله والله نحن عند العرب افارقة لا اكثر بس ناس مرضانين بشئ اسمه عرب ونفس الشئ افريقي والمبكي ان ان الذين يروجون للعنصرية هم الساسة والمثقفين والسبب الاساسي الدولة هي من صنعت العنصرية بكل اشكالها والمواطن تبناها وبقت مادة دسمة عند الكل
اقتباس
* يا عزيزي الزول، انت لستَ مطالب باثبات شيئ، ولستَ في حاجة لانتزاع اعجاب احد .. كن كما انت ولا تتصنع شيئا، لا تبالغ في اظهار كرمك، ولا تبالغ في اظهار غضبك، ولا تبالغ في تأكيد عروبتك او افريقانيتك، فلا أحد في هذا الكون تدين له بشئ!!

[سوداني الجوة وجداني]

#1676781 [Adolf]
2.15/5 (21 صوت)

07-28-2017 09:30 PM
طيب انا حارد بهدوء و بسؤال في ما يخص النقطة الخامسة.
هل تعبد و صلاة السودانيين الموجودين في الخليج فقط هدفها نيل استحسان المجتمعات الخليجية ( المتدينة)؟!!.
طبعا يتسع المجال للرد على كل النقاط ، لكنه لا يستحق.

[Adolf]

ردود على Adolf
Saudi Arabia [النوبي] 07-29-2017 02:20 AM
المستعرب غلبه الكلام وقعد يبطبط ههههههههههه


#1676777 [فارس الكلمة]
2.06/5 (20 صوت)

07-28-2017 09:23 PM
صدق هذا الكاتب في كل حرف وفي كل كلمة أتى بها في هذا المقال .. لعل الساسة والصفوة يعتبرون

[فارس الكلمة]


خدمات المحتوى


صفحة 1 من 212>
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة