مشهد قتل في الدراما المصرية يثير غضب الجمهور
مشهد قتل في الدراما المصرية يثير غضب الجمهور


06-11-2018 01:23 AM | تعليقات : 0 | زيارات : 1078 |
شهدت الحلقات الأخيرة من مسلسل "أيوب" جريمة قتل بشعة لم يعتد عليها الجمهور، راح ضحيتها الفنان محمد لطفي على يد زوجتيه بسبب طمعهما في ثروته.

المسلسل الذي يقوم ببطولته مصطفى شعبان وآيتن عامر، حملت أحداثه جريمة أعادت للأذهان ما جاء في فيلم "المرأة والساطور" الذي قامت ببطولته نبيلة عبيد وعرض قبل سنوات.

حيث اتفقت الزوجتان على قتل زوجهما عقب خروجه من السجن، بعدما وضعتا له المخدر في الطعام، وقامتا بعدها بخنق أنفاسه، وحينما تأكدتا من وفاته وضعتاه داخل حوض الاستحمام، حيث قامتا بصب مادة كيميائية على جسده حتى يتحلل.

وبعدها وضعتا عظامه داخل أحد الأكياس وقامتا بالتخلص منها، وهو الأمر الذي أثار حفيظة الجمهور وتساءلوا عن كيفية السماح بعرض جريمة مثل هذه على الشاشة المصرية.

وعبر الجمهور في تعليقاته عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن كون احتواء المسلسل على جريمة مثل هذه، قد يدفع البعض إلى التفكير بالاقتداء بما حدث في المسلسل، وهو ما يسأل عنه جهاز الرقابة على المصنفات الفنية الذي سمح بهذا الأمر.

فيما انتقد البعض المشهد بسبب كونه غير منطقي، حيث لم تتأثر الملابس الخاصة بالفنان محمد لطفي خلال المشهد، وهو الأمر الذي رد عليه مؤلف المسلسل محمد سيد بشير عبر حسابه على "تويتر"، مؤكداً أن المادة التي تم وضعها وهي "البوتاس" تتفاعل فقط مع الأنسجة الأورجانيك، وليس له أي تأثير على غير الأورجانيك، والدليل على ذلك أن العبوات التي وضع بها لم تتأثر به.



العربية نت




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.