الحزب الاتحادي الديمقراطي: ماعاد للنظام مايقدمه ووحدة المعارضة طريق الخلاص‎
الحزب الاتحادي الديمقراطي: ماعاد للنظام مايقدمه ووحدة المعارضة طريق الخلاص‎


06-12-2018 12:42 PM | تعليقات : 6 | زيارات : 1414 |
شرع المؤتمر الوطني بل وقطع شوطاً كبيراومنذ فترة في الاعداد لقانون الانتخابات والذي يفصل وفق أهواء وأمزجة قيادة المؤتمر الوطني حتى يكون طوق نجاة وفكاً لعزله محليه وإقليميه ودوليه يعيشها المؤتمر الوطني.
نحن في الحزب الإتحادي الأصل نقف وبشدة ضد هذا القانون لأن مثل هذا العمل يجب أن تشارك فيه كل الاحزاب السودانية الموجودة في الساحة السياسية السودانية بدلاً من أن يقوم حزب فاشي وديكتاتور ولايمثل سوى أكثر من 3% بوضع قوانين تحدد مصائر البلاد والعباد ، وكما إعتاد من وصوله الى السلطة عن طريق إنقلابه العسكري على نظام ديمقراطي منتخب.
الغريب في الامر أن تتحدث قيادة المؤتمر الوطني بل وتكثف أحاديتثها في كل وسائل الاعلام ، بل وتفرد المساحات الشاسعة للخوض في تفاصيل الانتخابات بينما الازمات تطحن السوداد الاعظم إذن إنعدمت السلع الاستهلاكية اليومية ، وماتوافر منها بلغت أسعارها أرقاماً فلكية، ويكفي أن صفوف البنزين والتي شاهدها الناس في كل الدنيا إ اذ وصلت أطول صفوف البنزين مايزيد على الخمس كيلومترات، أي مايزيد على الاف العربات وكان الناس يقضون أياماً بلياليها في صفوف البنزين ووزير النفط السابق يطرح إسئلة بلهاء عندما يحاصره حتى إعلام المؤتمر الوطني.
من جانبنا نرى بأن إالتفاف كل القوى السودانية حول القضايا الاساسية ووضع التصورات والدراسات هل المخرج مما نحن فيه الان.
لقد عبر وزراء الخارجية والنفط السابقين بشكل واضح وصريح عن الازمة وطرحوا ذلك من داخل البرلمان ، وأكمل ماقالوه وزير المالية الحالي والذي تدرأ ليقول بأنهم سعوا بالظفر والناب ليقترضوا ويتسولوا من أي جهة لكنهم لم يجدوا سوى الصدود ، والحديث مؤشر واضح الى أن النظام زادت عزلته وهو يرتدي ملابس الفرعون وبالتالي فان النظام ماعاد يمتلك أي رؤية أو تصور للازمة مما يعني بأن البلاد ستدخل الى نفق أكثر إظلاماً ، بعد أن توقفت دواليب الانتاج المتوقفة أصلاً ، وأصبحت الدولة تعتمد على الجبايات والنهب المقنن من المواطن ، إضافة الى إيرادات المغتربين والتي أصبحت العمود الفقري للاقتصاد ، ونحن على مسافة قصيرة من إزالة ستار مسرحية تغيير العملة ، والتي يهدف النظام منها الى المزيد من الافقار على الاغنياء قبل الفقراء ، كما حدث في أوائل تسعينيات القرن الماضي عندما تم تبديل العملة من الجنيه الى الدينار ، وبالتالي كشفت الدولة حسابات الاغنياء ووجهت لهم الضربات الساحقة وحولت الكثيرين منهم الى مجرد متسولين والامثلة لاتحصى ولاتعد ، وحل محل هؤلاء الرأسمالية الوطنية ، رأسمالية الكيزان الطفيلية والتي راحت تضارب في الدولار وغيره من النشاطات الطفيلية والتي لم تقدم للوطن أو الموطن أي شئ يذكر.
للخروج من الازمة الطاحنة التي يواجهها الشعب لابد للمؤتمر الوطني أن يقدم تنازلات حقيقية وأن يصغي جيداً لأراء كل الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والاتحادات الطلابية والنسائية والنقابات ..الخ...
ومن جانبنا في الحزب الاتحادي الديمقراطي ظللنا وسنظل على تنسيق كامل مع الجبهة الثورية ونداء السودان وكل القوى الوطنية المعارضة للعمل مع بعضنا الى حين الاطاحة بهذا النظام. وخلاص الشعب السوداني منه.



التعليقات
#1782087 Canada [zozo]
06-13-2018 07:44 AM
أتذكر طرفة قيل أنها منسوبة للزعيم السياسى الرقم الراحل الشريف حسين الهندى
كان يتحدث حديث ناقد للتجربة السياسية السودانية فانتقد بشدة تجارب اليسار السودانى من الحزب الشيوعي و حزب البعث كذلك انتقد حزب الأمة و الإخوان المسلمين فذكره أحد الحضور قائلا و حزبنا يا سيادتك يقصد الاتحادى فرد بسخرية ( حزبنا دا عبارة عن كوميديا الهيه)

[zozo]

#1782031 Sudan [نبيل حامد حسن بشير]
06-12-2018 11:28 PM
لم نعرف من اين صدر؟؟؟؟

[نبيل حامد حسن بشير]

#1782004 European Union [الأخييدر ود خمدنا]
06-12-2018 08:57 PM
تيك ات ايزى يا عزيزى ، و اعلن انسحابك من الحكومة التى تشارك فيها و تتقاسم مخصصاتها اولا ، ثم قف مع الشعب و الاحزاب الغير مشاركة ، و أشرع معها فى تدويل قضية النظام و استهدافه لحقوق الانسان و شهداء سبتمبر و ما تتعرض له معسكرات اللاجئين من جهة ، و اشرع فى انتفاضة سلمية من جهة اخرى.
غير هذا :
فلتكمل مخادرتك و مغابشتك للنظام بالريموت كنترول من حيث يجلس صاحبكم دون أن تخرب على الناس سمعها بكلماتك البالية كما عبائتك التى ترتديها

[الأخييدر ود خمدنا]

#1781964 [يونس الخليفه]
06-12-2018 06:26 PM
ياااه ... سليتو روحنا يامولانا ، لكن برضو better late than never ... عموما نحن جاهزييين لكن لم توضحو ماهى الخطوه التاليه ؟؟؟

[يونس الخليفه]

#1781942 [Good old days teacher]
06-12-2018 05:24 PM
"نحن فى الحزب الاتحادى الديموقراطى نقف و......" انتو منو فى الحزب الاتحادى؟ الكلام دا طلغ فى بيان رسمى عن قيادة الحزب الخارجيه ولآ الداخليه؟
الكلامدا صدر من منووو؟ بتوقيع منوووو؟
برضو لسّ منتظرين المؤتمر الوطنى يقدّم تنازلات. وفى نفس الوقت "العمل مع بعضنا
الى حين الاطاحة بهذا النظام! متي هذا الوعد ان كنتم صادقين.. وانتو منتظرينو يقدم تنازلات!
خليكم مع نداء السودان احسن وانتظرو امبيكى والمؤتمر الدستورى فى الجامع.

[Good old days teacher]


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.