الإفراج عن (20) من مناصري زعيم قبلي محتجز في السودان بتهمة التمرد
الإفراج عن (20) من مناصري زعيم قبلي محتجز في السودان بتهمة التمرد


06-12-2018 10:13 PM | تعليقات : 0 | زيارات : 4920 | الخرطوم: الراكوبة
قال أحد قادة الإدارة الأهلية بولاية شمال دارفور، العمدة محمد صالح مصطفى، إن السلطات الأمنية في الخرطوم أطلقت سراح حوالي (20) معتقلاً من مناصري زعيم قبيلي محتجز بتهمة التمرد على السلطة والنظام الدستوري.
وأضاف مصطفى، لـ(دارفور24) إن السلطات أفرجت عن (20) معتقلاً يتبعون لزعيم قبيلة المحاميد موسى هلال على دفعات، موضحاً أن المفرج عنهم والمعتقلين الآخرين ليسو قيادات في مجلس الصحوة الثوري، مشيراً لوجود نحو 200 معتقلاً لا يزالون في قيد الاحتجاز.
وتأتي خطة الافراج عن المجموعة بعد أيام من تقديم موسى هلال وآخرين إلى المحاكمة العسكرية بتهم التمرد على النظام الدستورى والاشتراك في مهاجمة قوات حكومية، كما يواجه هلال تهماً تحت المواد 130/139 من القانون الجنائي المتعلقة بالقتل العمد والاذى الجسيم.

وذكر العمدة محمد أن الافراج شمل كل من مصطفى صالح بقل، من بادية مستريحة ـ محمد ابكر، من محلية سرف عمرة ـ جمعة عثمان غبشة، من محلية كبكابية ـ عبدالله مستور، من السريف ـ شبون موسى شقيفات، من مدينة زالنجي ـ وآخرون.

وجرى اعتقال موسى هلال وثلاثة من أنجاله وآخرين بواسطة قوات الدعم السريع، في نوفمبر الماضي في بادية (مستريحة) بشمال دارفور، بعد معركة شرسة سقط خلالها قتلى وجرحى، في سياق محاربة الحكومة للمتفلتين ورافضي جمع السلاح.

ووجهت المحكمة تهماً لموسى هلال، وبقية المتهمين تحت المادة 162/أ من قانون القوات المسلحة المتعلقة بالتمرد على النظام الدستورى والاشتراك فى مهاجمة قوات الاحتياطى المركزى بمنطقة (غرة الزاوية) فى عام 2014م ومهاجمة قوات الدعم السريع بتاريخ 26 نوفمبر2017م بمنطقة مستريحة.

كما وجهت تهماً للمتهمين تحت المادة 185/2 من قانون القوات المسلحة مقروءة مع المادة 21/62 من القانون الجنائي المتعلقة باثارة الشعور بالتذمر على النظام.

وقالت وثيقة الادعاء إن موسى هلال حرض قواته على التمرد وانشاء وترويج لمنبر مجلس الصحوة الثوري مما يعد خروجاً على النظام الدستوري.




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.