في



الأخبار
منوعات سودانية
خلق الفرص دون جدوى وإهدار السوانح السهلة... وأهداف قاتلة في الثواني الأخيرة خلقت الحزن والحسرة
خلق الفرص دون جدوى وإهدار السوانح السهلة... وأهداف قاتلة في الثواني الأخيرة خلقت الحزن والحسرة



ظواهر غريبة وعجيبة أثرت على نتائج الهلال أفريقياً ومحلياً
04-26-2013 07:02 AM
تقرير: الطاهر الطيب
لازمت نتائج الهلال ظواهر غريبة وعجيبة خلال الموسم الكروي الحالي على الصعيدين القاري والمحلي عجلت بخروجه من السباق الأفريقي مبكرًا على غير العادة، خاصة أنها بطولته المحببة عبر السنوات الأخيرة وأقلقت مضاجع جماهيره الوفية على مستوى بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم رغم منافسته على الصدارة حتى الآن في البطولة التي يتسيد الفوز بألقابها منذ انطلاقتها بفارق مميز من أقرب الأندية.


ومن أهم تلك الظواهر:

خلق الفرص جانب ايجابي

الشئ الايجابي والجميل في الفرقة الزرقاء هذا الموسم وبالرغم من عدم وجود صانع ألعاب صريح في منطقة المناورة الهلالية بعد الاستغناء عن كابتن الفريق السابق هيثم مصطفى وعدم اكتمال اجراءات قيد محترف الفريق المالي سيدي بيه إلا أن العمل الجماعي في الهلال أثمر عن خلق فرص حقيقية في معظم مباريات الأزرق الخارجية والداخلية وهذا يحسب بالتأكيد لمقدرات الجهاز الفني السابق بقيادة الفرنسي غارزيتو بمعاونة اللاعبين خاصة لاعبو خط الوسط الذين أجادوا في تنفيذ التوجيهات والمهام.

ظواهر إهدار الفرص

شكلت ظاهرة إهدار الفرص من قبل لاعبي الهلال خاصة لاعبو المقدمة الهجومية هاجساً للقاعدة الزرقاء داخل وخارج السودان بعد أن تزايدت الظاهرة بشكل خطير ومخيف لتؤثر على موقف الهلال على الصعيدين الأفريقي والمحلي والشئ اللافت والمحير استغناء إدارة الهلال عن المدربين اللذين وجدا حلاً لفك تلك الشفرة العصية، فالبرازيلي دوسانتوس في عهد الرئيس السابق صلاح إدريس الأرباب حقق نتائج باهرة ورائعة وبأهداف كثيرة وصعد بالأزرق لدوري مجموعات أبطال أفريقيا على حساب الأول من أغسطس وحتى لحظة الاستغناء عن خدماته رغم تصدره للممتاز بفارق أربع نقاط في حينها عن المريخ إلا أن الأرباب قرر عدم مواصلته بحجة أن عروض الأزرق غير مقنعة ولا تشبه أسلوبه الراقي عبر السنين رغم ملازمة الحظ والتوفيق للبرازيلي في جميع الاستحقاقات. والمدرب الآخر هو الفاتح النقر الذي حقق نتائج مدوية رغم فترة التكليف القصيرة، إلا أنه حافظ على صدارة الدوري الممتاز وقهر أعتى الأندية في ملاعبها ووسط جماهيرها من بينها الأمل عطبرة برباعية ليقرر السيد الأمين البرير عدم مواصلته بعد أن جاء به خلفاً للصربي ميشو وتعاقد مع الفرنسي غارزيتو.

الأهداف القاتلة في الثواني الأخيرة

تجرع الهلال وجماهيره العريضة العلقم بسبب ولوج الأهداف القاتلة في مرماه في الثواني الأخيرة آخرها وأمرها وأقساها الهدف الذي أحرزه فريق سيوي سبورت العاجي في مرمى جمعة جنارو والمباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة ليتبدد وتتبخر آمال الهلال في العبور لدور الـ 16 في دوري أبطال أفريقيا بفارق الأهداف برغم كسب كل فريق لنقاط أرضه الثلاث لتكرر ماسأة إحراز الأهداف القاتلة في البطولة المحببة أمام هلال كادوقلي ليفقد الفريق نقطتين كانتا في متناول اليد ليواصل الهلال نزيف النقاط بإهدار لاعبيه الفرص السهلة وفتح مدافعيه لشباك الفريق المنافس بكل يسر وترحاب لتظل القاعدة الزرقاء تترقب بقلق ماتحمله الأيام القادمة.

قوون






تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 810

التعليقات
#648108 [المهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

04-27-2013 12:38 AM
( ظواهر غريبة وعجيبة خلال الموسم الكروي الحالي على الصعيدين القاري والمحلي )

يا ربى تكون الظواهر دى الخسوف والكسوف

هاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها


#647991 [جعفر سليمان]
5.00/5 (1 صوت)

04-26-2013 09:04 PM
لاعبي المريخ يذهبون الي مناطق الشدة 6 شهور في جبال النوبة
ولاعبي الهلال سنة قمرية في مناطق دارفور لمواجهة قوات مني إركو مناوي
إدارة الفريقين الحبس لمدة عام حفظ تحفظي متروك لجهاز الامن
الدولة تدعم فريق إهلي شندي في المنافسات الخارجية
وانتهي الامر بلاش من مريخ ولا هلال
وعاش السودان حرا مستقلا


#647732 [ود الجد]
5.00/5 (1 صوت)

04-26-2013 11:51 AM
لو كنت املك امر هذه الرياضة لجلدت كل لاعب واداري بفؤق الهلال والمريخ 500 جلدة وفي ميدان عام ولالغيت هذه الفرق ومسحتها من الوجود بلا هلال بلا مريخ بلا لمة


#647630 [تمساح]
5.00/5 (2 صوت)

04-26-2013 09:26 AM
اللى يقرا كلامك بقول انكم شايلين كؤوس الدنيا.. اتحدى المريخ والهلال مع بعض يلعبوا ضد حبوبات سريلانكا



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة