الأخبار
أخبار إقليمية
لجنة مراجعة الأداء بمشروع الجزيرة تستمع للسيد الصادق المهدي
لجنة مراجعة الأداء بمشروع الجزيرة تستمع للسيد الصادق المهدي



04-29-2013 06:36 AM
(سونا) -
دعا السيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي إلي تجاوز قانون الجزيرة للعام 2005م بإعتباره قانون يفرق الناس ولايجمعهم ، مشيراً إلي إستيعاب إيجابيات القانون في القانون الجديد، منوهاً إلي أن مسالة تطبيق القانون كان من المفترض أن تسبقها عمليات تأهيل المشروع..
جاء ذلك لدى لقائه بمنزله لجنة مراجعة الأداء بمشروع الجزيرة حيث قدم د. تاج السر مصطفى رئيس اللجنة شرحاً وافياً للسيد الصادق عن مهام اللجنة ومنجزاتها .
إلي ذلك أكد المهدي على وحدة المشروع وإدخال تقانات الزراعة والري الحديثة ، معضداً النظر للمشروع من زاوية التنمية البشرية ، مطالباً بأولوية المشروع في التمويل وإستقلال عائد البترول لتأهيله.
من جانبه قال البروف عبد الله احمد عبد الله عضو اللجنة ان هنالك خلط بين فلسفة القانون والتدابير التى اتخذها مجلس إدارة مشروع الجزيرة والتى شوهت القانون في إشارة لفصل العاملين وتصفية المحالج والسكة حديد.
يذكر أن أعضاء اللجنة تقدموا ببعض الإستفسارات والتساؤلات للسيد الصادق المهدي عقب الحديث الذي وجهه للجنة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1482

التعليقات
#650918 [سودانى غير منفرج الأسارير]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2013 03:13 PM
هكذا هو دايما هذا البرفسير .. منافق.. اتنهازى .. يسبح مع تيار السلطه ويسبّح بحمدها طالما هو فى حماها ويتلمظ طعمها منذ ان كان حاكم الأقليم الشمالى ايام العهد المايوى.. ولكنه حالما السلطه تبعد عنّو ينقلب على عقبيه ويلعن سنسفيل اجداد من سعوا الى ابعاده ويظل يتربص بهم الدوائر ..فهو العدو الأول لاى نظام ديموقراطى .. و يظل بعيدا عن ألأضواء الى ان يجد منفذا جديدا يعيده الى دائرة الضوء من جديد
*جاء فى الخير على لسان احد السفراء ان هذا الرجل - فى منتصف نهار السبت ألأول من يوليو عام 1989 وقد كان نهارا قائظا بكووول المقاييس ..شوهد البروف هذا فى بدلة صوفية داكنه (ولما يمض على ألأنقاذ اكثر من يوم او بعض يوم) شوهد فى معية آخر.. قانونى .. شمولى النزعه والممارسه اصلع..وهناك اجماع على "سغالتو" شوهدا دالفين الى وزارة الخارجيه فى الخرطوم عارضين خدماتهما على اهل الأنقاذ.. التى كان احد اعضاء مجلس قيادة ثورتها المزعوم ابن بلدياته وهو الذى تم تعيينو لفترة قصيره سفيرا فى بلد مساحتها اصغر من موطنه .. جزيرة مقرات .. طبعا القصه وتداعيات الأحداث معروفه..
شوفو كمان فعايلو وكلامو وهو نائب رئيس لجنة الانتخابات .. هل تذكرون كيف اوصل احدى السيدات الى مقعد النيابه البرلمانيه عبر خطاب كان مفاجئا لرئيس المجلس (بدون ان تخوض السيده اى انتخابات) مفادالخطاب ان السيده فازت فى ملحق انتخابات جرت فى احدى دوائر الخرطوم التى لم يسمع اى انسان عن اى ملحق انتخابات قد تم اجراؤه فيها علما بان السيده كانت واحدة ممى ترشحن فى احدى دوائر نهر النيل ولم تفز عشان كدا يا ابا الشريف ما تستغرب ان يقول ليك الرجل الكلام ونقيضو دون ان يطرف له جفن... امبارح القانون كان ممتاز وفى مصلحة والدك..الليله نفس القانون بطال ولازم يعدلوه برضو عشان مصلحة الوالد .. بكره القانون حيكون عادت لبهو مميزاتو تانى وبرضو كمان فى مصلحة ناس ابوك ..


#650890 [عبد المنعم على قسم السيد]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2013 02:53 PM
بالنظر الى تعريف المشروع نجد أن وجود المشروع يتحقق من خلال كونه وحدة اقتصادية منتجة وفاعلة في البناء الاقتصادي العام للبلد . ويعبر نشاطه ويتركز لإنجاز أهداف محددة في برامجه الاستثمارية . وأن الأغراض الاقتصادية للمشروع تختلف وتتنوع بالضرورة طبقا لنوع الإنتاج الذي يتخصص فيه ، وأن عوامل نجاحه وتأمين استمرار حياته لا يتحقق ألا من خلال المعيار الاقتصادي الذي يحكم نشاطه.
وبالنظر الى قانون الشركة الذي يستقر عليه وجود المشروع فهو يهدف الى تقديم آلية تنظيم قانوني لهيكل اقتصادي ، ويؤدي ذلك بالنتيجة إلى أن ينظر إلى المشروع بأنه شركة في هيكله القانوني وبنفس الوقت يعبر عن مشروعا ربحيا في فعالياته الاقتصادية.
فهل يا ترى راعى قانون مشروع الجزيرة لعام 2005 هذه المفاهيم؟ بالقطع فإن الاجابة "لا".
فالقانون لم ينظر الى المشروع كهيكل إقتصادى ولا مةنه وحدة إقتصادية منتجة وفاعلة فى البناء الاقتصادى العام للبلد.
كاتب هذه السطور له بحث دكتوارة فى اثر نظام ضريبة الماء الارض على استرداد التكلفة فى مشروع الجزيرة ومساهمات فى ورش عمل خاصة بمشاكل مشروع الجزيرة وكتابات نقدية صحفية لتقرير لجنة دكتور مصطفى الصادر فى عام 1998م ورؤية عن إعادة الحياة للمشروعات المروية نشرت فى أغسطس 2012 بصحيفة الرأى العام.


#650544 [ابو الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2013 09:46 AM
في العام 1990 و حينها كنت طالبا بكلية الزراعة جامعة الخرطوم اقيم سمنار عن مشروع الجزيرة تمهيدا لقانون 2005 يحكي عن فائدة هذا القانون و انه سوف يرفع من القوة الانتاجية و انه و انه ......... و قد ناقشت معترضا على هذا القانون و ابديت ملاحظاتي من منطلق ان والدي سيتضرر من هذا القانون كمزارع بسيط يطر احيانا لعدم استعمال السماد لقلته.و كذلك اذكر ان بروفيسر هاشم محمد الهادي ابدى بعض الملاحظات. و بعد نهاية الجلسة و نحن خروجا من قاعة ال(biochemistry ) استوقفني البروفيسر المتحدث في السمنار وقال لي: (يا بني نحن الشغل البنسوي فيهو دى لمصلحة ابوك ما لي ضررو).
قد تستغربوا من هذه المقدمة و لماذا صيغت بهذه الوتيرة, ما دعاني الى ذلك هو ان البروفيسر و المتحدث الوحيد في ذلك السمنار هو بروفيسر عبدالله احمد عبدالله الذي يريد ان يراجع الان الاداء في مشروع الجزيرة و هو الذي يخطط لهدم المشروع بنية مبيتة منذ 1990 و يطبل مادحا لقانون 2005, فما بك ايها البروف و كيف تحكم.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة