الأخبار
أخبار السودان
غازي العتباني : الدولة ليس لها إستراتيجية سياسية ، أو هيّ غير معلومة حتى لمؤيديها.
غازي العتباني : الدولة ليس لها إستراتيجية سياسية ، أو هيّ غير معلومة حتى لمؤيديها.
غازي العتباني : الدولة ليس لها إستراتيجية سياسية ، أو هيّ غير معلومة حتى لمؤيديها.
البشير وعبد الرحيم يتبادلان الأفكار


05-03-2013 02:51 AM
عن سؤال ماهو رائه في خط الدوله السياسي عموما وماذا عن السودان حاضرا وماهو دور الاحزاب في السودان ونسبة تأثيرها علي حاضر السودان - على صفحته بالفيس بوك - أجاب د.غازي صلاح الدين العتباني قائلاً : الدولة الآن لا يبدو أن لها إستراتيجية سياسية واضحة ، أو لعل تلك الإستراتيجية إذا وجدت فهي غير معلومة حتى لمؤيديها . أنظر إلى قضية الجنوب قبل الانفصال وبعده ، هل توجد إستراتيجية واحدة مفهومة تجاه الجنوب ؟ أنظر أيضا قضية العلاقات الخارجية والعلاقة مع الولايات المتحدة تحديداً والاضطراب الحادث فيها . لا توجد دولة حديثة ناجحة تمضي بلا إستراتيجيات متفق عليها .






تعليقات 31 | إهداء 0 | زيارات 4754

التعليقات
#655092 [حريه]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2013 09:06 PM
الأهبل الفي الصوره أبورياله ضرب سيجارة بنقو وجاتو خيالات كتبها وقدمها للبشير وقال ليهو دي حتريحك من خصومك ولكن وش البشير تقاطعاتو بتقول من داخلوا ده كلام مساطيل.


#655089 [ناصح]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2013 08:57 PM
أظنه الوحيد الكان عاقل فيهم


#655085 [المفكر]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2013 08:49 PM
علقت قبل حوالي إسبوع تقريباً علي خبر إغتيال شهيد أم دوم محمد عبد الباقي ، و قلت بأن رجالات الإنقاذ لا تنطبق عليهم صفة الإجرام و اللامسئولية و الكذب و .........الخ إننا نظلم المجرمين و المحتالين و الكاذبين و كل أصحاب العبر بمقارنتهم بهولاء .. لماذا ..؟ بعض المجرمين و المحتالين يمارسون أفعالهم هذه بشئ من الذكاء و الفهلوة و تحس بروعة التخطيط علي الرغم من إستنكار الفعله .. و لكن هولاء الإنقاذيين و المتاسلمين يمارسون فعائلهم الإجرامية هذه بغبااااااااااااااااااااااااااااااء غباااااااااااااء لا حدود له . و كما قلت أنا أنظر إليهم منذ عشرون سنة و أتاسف عليهم . أعطاهم الله السلطة و المال و نزع منهم نعمة العقل فأصبحوا مسااااااااااااااكين لا حول لهم و لا قوة . و الا ماذا يعني تخبطهم هذا و الله فاق تخبط من يقارع الصهباء . هولاء مساكين مساكين .. لا يفهمون سياسية و لا يفقهون إقتصاد .. و جتي العنف و الإرهاب الذي يمارسونه يمارسونه بغباء مفرط . أنظروا إليه ما من موقع مارسونه فيه عنترياتهم الإ جر عليهم مزيداً من العنف و تم التصدي لهم بقوة أكبر . و أخيراً يخرج أحد أغبيائهم و يقول لم تكن لنا إستراتيجية محددة .. و أين كنت طوال العشرون سنة حتي تأتي اليوم و تقول قولك هذا ... الم أقل لكم مســــــــــــاكين .


#654940 [معاوية]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2013 04:27 PM
انا عاوز اعرف الحلبى ده دخلو شنو مش كفايه السوهو اجدادو الاتراك فى السودان


#654849 [الشالو حقارة.....بعد ود الرشيد]
5.00/5 (1 صوت)

05-03-2013 02:15 PM
ياخ هو انت سودانى....انت ماسودانى عشان تتكلم


#654786 [lwlawa]
5.00/5 (1 صوت)

05-03-2013 01:00 PM
وانت عشت فيهم ربع قرن من الزمان ماذا كان هدفك..؟؟
من سوء طالع السودان .!!.. ان يجتمع فيه الخايب والمتعوس...؟؟.. والاقرع والنزهي ..؟؟...والعوقة والطرورة..؟؟


#654744 [من الجذور إلى البذور]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2013 12:00 PM
01- ( عن سؤال ماهو رائه في خط الدوله السياسي عموما وماذا عن السودان حاضرا وماهو دور الاحزاب في السودان ونسبة تأثيرها علي حاضر السودان - على صفحته بالفيس بوك - أجاب د.غازي صلاح الدين العتباني قائلاً : الدولة الآن لا يبدو أن لها إستراتيجية سياسية واضحة ، أو لعل تلك الإستراتيجية إذا وجدت فهي غير معلومة حتى لمؤيديها . أنظر إلى قضية الجنوب قبل الانفصال وبعده ، هل توجد إستراتيجية واحدة مفهومة تجاه الجنوب ؟ أنظر أيضا قضية العلاقات الخارجية والعلاقة مع الولايات المتحدة تحديداً والاضطراب الحادث فيها . لا توجد دولة حديثة ناجحة تمضي بلا إستراتيجيات متفق عليها ) .... هذه التصريحات تعبّر عن بعض التناقضات .... وعن قمّة الفجور في الخصومات .... ولكنّها تبشّر بتدشين السودانيّين والخليجيّين والأوروبيّين واليابانيّين والأميريكان ... لتنفيذ بعض الإشراقيّات ... التي من بينها ... إشراقة الشرق الأوسط الكبير ... أو الموسّع ... التي إعتضلتها وعطّلتها مُعضلات كثيرة ... ؟؟؟


02- تلك المُعضلات .... هي نفس المُعضلات التي أفشلت الثورة العالميّة الخضراء ( GREEN REVOLUTION )... التي أعقبت الحرب العالميّة الثانيّة ... بالإضافة إلى بعض المُستجدّات .... ؟؟؟


03- تلك الثورة العالميّة الخضراء قد فشلت في إفريقيا بالذات ... لأسباب كثيرة .... لكن أهمّها التوجّهات الآيديولوجيّة الثوريّة اليساريّة .... يليها الإعتماد على الوقود الأحفوري ... في رفع المياه و تشغيل الآليّات و ترحيل المُنتجات .... وهذه المُعضلة لها حلول معروفة ... عبّر عنها الإنجليز بوضع خطّة إستراتيجيّة .... لإقامة تجمّعات حضريّة إنتاجيّة ترحيليّة تصديريّة تسويقيّة ... حول الشلالات و في أعالي الجزر النيليّة ... الموجودة على نهر النيل وأنهاره الفرعية .... تلك الإستراتيجيّة ... قد دشّنها الإنجليز بإقامة مشروع الجزيرة ... الذي لم يكتمل بعد ... إذ تنقصه القطارات الكهرومغناطيسيّة السريعة المُعتمدة على الكهرباء المائيّة الرخيصة ... وتنقصه الآليّات الإنتاجيّة التي تعمل بالطاقة الكهربائيّة المائيّة وغيرها من الطاقات المُتجدّدة ... الرخيصة ... وينقصه التصنيع الذي يتمد على الموارد الصناعيّة المُتجدّدة ... ؟؟؟


04- أمّا المُستجدّات التعويقيّة ... فهي أيضاً كثيرة ... ولكن أهمّها التوجّهات الآيديولوجيّة الجهاديّة الخلائفيّة ... المُناهضة للتوجّهات اليساريّة الماركسيّة اللينينيّة ... بدليل أنّها أطاحت بالنظام الدستوري ... بتاع دولة أذكياء السودان ... وأعلنت إحتلالها للسودان وأنّها حركة عالميّة لا تؤمن مُطلقاً بالحدود الوهميّة التي صنعتها الدول الإستعماريّة الإستكباريّة .... ثمّ أعلنت الجهاد ضد الحركة الماركسيّة اللينينيّة ... كما أعلنت تمرّدها على الإدارة العالميّة الرأسماليّة ... بدليل أنّها ضربت أبراج التجارة العالميّة ... وطبعت العملات الأفريقيّة ... إشترت بها دولارات أميريكيّة ...أقامت بها مشاريع مرويّة تنقيطيّاً .... وترحيلها آسفلتيّاً وأحفوريّاً .... وتسويقها خليجيّاً ... ؟؟؟


05- هذه المُستجدّات السياسيّة الآيديولوجيّة ... والمُمارسات الإقتصاديّة الإخوانيّة القاعديّة الخلائفيّة ... من شأنها تدمير الإقتصاد السوداني ... و الأفريقي ... والشرق - أوسطي ... والعالمي ... وكلّ ذلك على حساب المواطن السوداني ... ؟؟؟

06- الدكتور غازي صلاح الدين العتباني ... كان ومازال ... أطرش في زفّة .... لكنّه قد أثرى باللّقفة ... وقالوا له قد تجاوزت السقف .... أدينا عرض أكتافك لأنّك لفيّت قبل اللّفّة ... تاني ما عندنا ليك سفّة .. ؟؟؟

07- على كُلّ حال ... الأميريكان يقولون بلسان الحال ... وبعظمة لسان الإحتيال ... سنصنع الشرق الأوسط الموسّع الكبير بدون تضليل أو ضلال ... ولسوف ندلدل رقاب الماردين الخارجين علينا .... من المقاصل بالحبال ... ولسوف نطرد الصينيّين أصحاب التخلّف والخبال ... ؟؟؟


08- السيّد الصادق المهدي حاول أن يشرك اليابانيّين ... دون الأميريكان ... في نهضة السودان ... لأنّه قد إستقال عن رئاسة الإتّحاد الإشتراكي السوداني ... التنظيم الأوحد الفرد ... المهيمن على السلطة والثروة في بلاد مايو الشيوعيّة .... إحتجاجاً على أنّ السادات ... قدّ مدّ يده للسلام مع إسرائيل ... مُقابل سيناء منقوصة ... وهو يعلم أنّ إسرائيل ولاية أميريكيّة رقم 51 .... ولكنّه كان ومازال مارداً على الأميريكان ... الذين يحكمون العالم مُنذ نهاية الحروب العالميّة ... وحتّى الآن ... وإلى إشعارٍ آخر ... ؟؟؟


09- عبد الرحمن الصادق المهدي ... قد تحرّر من تنميطات السيّد الصادق المهدي ... وقد فعل ذلك نصر الدين الهادي المهدي .... وعرمان وعبد الرحمن ونصر الدين .. كسّروا التلج للملك عبدالله ... ولأوباما ... وكذلك فعل البشير ونافع .... لكن علي عثمان الضهبان قال الأمم المُتّحدة ظالمة ... ومجلس أمنها ظالم .. والإخوان قادمون ... والإسلام هو الحل .... وكذلك قال غائر العينين ... صاحب الأنف المعووج السنين ... الكتور غازي صلاح الدين ... أطرش زفّة الصادق المهدي والمتكوزنين والشيوعيّين ... الله يكرم السامعين ... ؟؟؟


10- التحيّة للجميع ... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟


#654730 [khalidmur]
5.00/5 (1 صوت)

05-03-2013 11:38 AM
الشكر لك يادكتور.نريد الاجابة علي الاسئلة التالية:
1.لمادا وجد المركز نفسه في حرب مع كل القوميات في السودان ؟
2.لمادا جاءت حروبنا علي هدا القدر من القدارة(القرف) واللااخلاقية؟
3.لمادا بترنا من تاريخنا وتراثنا اطول جزء منهما؟
4.لمادا قناعة المركز ان الشعوب المهمشة لا تستحق وضعا افضل من قاع السلم الاجتماعي الدى يتبوءه؟


#654678 [Ahmed mohd. tahir]
5.00/5 (1 صوت)

05-03-2013 10:45 AM
هذا نفاق سياسي اذا كنت فعلا كما يقولون مفكر..ما تقول عديل كدا ديل مافيا اختطفت بلد والا كيف نفهم ان تكون هنالك استراتيجية سياسية للدولة غير معلومة بالنسبة لمؤيديها..اذن هذه ليست دولة


#654673 [DODO]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2013 10:36 AM
بدأت في البحرين الأربعاء عملية استخراج ما سمي بـ [ الرقم الوطني] للسودانيين المقيمين بالمملكة، ولم يكن في تفكيري ألبتة أن استخرج هذا الرقم وطنياً كان أو غير وطني، لعدم ثقتي في أي إجراءات تقوم بها حكومة السودان وقد نشرت هذا الرأي في صفحتي على الفيس بوك قبل أيام، لكن اليوم اتصل بي أحد الأخوة الأعزاء زميل اعلامي من داخل السفارة لحرصه الشديد عليّ أكد ليّ أهمية استخراج الرقم (الوطني) وأهميته لي ولأسرتي في المستقبل، لكن نفسي أبداً لم تطاوعني أن أذهب وأقف أمام ضابط الشرطة الذي يمثل مؤسسة تقتل أبناء وبنات السودان عيان بيان دون مبررات منطقية ولا شرعية ولا أخلاقية، كما لم تسمح ليّ نفسي أن أذهب لمبني السفارة ولا زالت دموع أهلنا في السودان تترى على فقيد الوطن الشهيد محمد عبدالباقي في أم دوم والشهيدة عوضية عجبنا في الخرطوم، وعشرات بل آلاف الضحايا الذين قتلوا برصاص الشرطة..أي أخلاق وأي مبررات هذه التي تجعلني أقف أمام القتلة لاستخراج رقم لا يمثل عندي أي أهمية في بلد تقودها عصابة وليس نظام حكم رشيد والكل يعلم ذلك.

لكن مكالمة الأخ الكريم جعلني أقدر واحترم هذا الاتصال وأتقاضى عن الآلام التي أشعر بها حيال موقفي أمام ضابط الشرطة، وأنا في الطريق إذ خبرني أحد الأخوة بأن هناك رسوم لاستخراج الرقم الوطني تبلغ 10 دينارات بحرينية اي ما يعادل أكثر من 26 دولار أمريكي، على التو عدت أدراجي للبيت بعد أن قاربت على الوصول والمطر ينهمر بقوة جعل مهمتي عسيرة لكنني رجعت لمنزلي غاضباً متساءلاً في نفسي لماذا 10 دينار بحريني لاستخراج رقم فقط، وأين ستذهب هذه الأموال التي يتم تحصيلها من الناس...؟.

بأي حال من الأحوال هذا المبلغ كبير ليس في دفعه ولكن في جملته لا يستحق أن يذهب كما ذهبت عشرات الآلاف من قبله، ونحن شعب قد كتب علينا أن نكون بقرة حلوب لهذه العصبة، إن استخراج الجواز قرابة المائة دولار، وتجديده حوالي 30 دولار أو أكثر، وتوثيق ورقة مهترئة 25 دولار، الأمر الذي وضح جلياً أن الحكومة كلما فكرت في حلبنا تبتكر فكرة جديدة وهذه المرة من خلال ما أطلقت عليه (الرقم الوطني) الذي لا اقتنع بأهميته ولا وطنيته غير انه اسلوب جديد من أساليب السرقة التي دمرت بلادنا..البترول استخرج وتم تصديره لأكثر 15 سنة متواصلة لم نره ولم يظهر في حياتنا بل ظهر في منسوبي الحزب الحاكم في بيوتهم واولادهم وأرصدتهم في الداخل والخارج، والذهب تم تصديره للخارج بالأطنان كان دخله بالمليارات لم نره ألبته، والأراضي والمشروعات التي بيعت للمستثمرين منذ بدايات حكم العصابة وحتى اليوم لم نرى عائداتها..إذ أن كل ما تتشدق به الحكومة ُنفذ بالقروض الأجنبية..طيب لماذا يدفع الواحد منا حوالي 25 دولاراً لا ندري ستدخل في جيب منْ..؟!.

لماذا رقم (وطني)..؟ّ.

الشعب السوداني من كثرة الهموم والرهق المتواصل في دفع الرسوم والأتاوات وكثرة البلاوي والمصائب التي تقع على رأسه يومياً لم يجد الفرصة ليسأل السؤال المهم لماذا رقم (وطني)..؟؟.

وما هي أهميته في بلد ليس فيه نظام معلوماتي كما في البحرين والامارات ودول العالم المتقدم..؟.

ماذا يعني أن يستخرج (رقم) وليس بطاقة ذكية كما سنرى أهميتها من خلال التجارب البشرية..؟.

وهذا الرقم كيف يستفاد منه يا جهابذة وزارة القتل والموت والدمار والسرقة والنهب وبلادنا ليس فيها حكومة الكترونية ونظام معلومات مٌُحكم يجعل الدولة تبني عليها الخطط وتحفظ حقوق المواطنين وحتى المقيميين.؟.!.

عزيزي القارئ الكريم..

حتى تعرف موقعك من هذا الحديث حول الرقم (الوطني) وهو بكل تأكيد له علاقة بالمؤتمر (الوطني) وألاعيبه التي لا تنطلي على كل الناس لا بد أن تتعرف على الأنظمة المعلوماتية المُحّكمة في كل من مملكة البحرين التي أعيش فيها ودولة الإمارات العربية المتحدة، فستدرك أنك اجهدت نفسك في ما لا طائل منه، فإن مملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة لا تستخرج (أرقام) إنما تستخرج بطاقة وهي حجر الأساس وتمثل أهمية كبيرة في حياة الفرد الذين يعيش على أرض هذه الدولة أو تلك، وهذا النظام معمول به في كل العالم المتقدم يعني الأهمية ليس في (الرقم) بل في (البطاقة) ومواصفاتها والسودانيين في كلا البلدين يعرفون ذلك.

تجربة الإمارات العربية المتحدة

مثلاً في دولة الإمارات العربية المتحدة إن مزايا وفوائد البطاقة تتمثل في أنها إلزاميــة لكل مواطـن ومقيم، وإثبات وتـأكيد الهويـة الفرد وفقاً للمواصفات العالميـة، وحمـاية هويـة الأفـراد ومكافحـة التزويـر والتزيـيف، والاستفادة من الخدمات الالكترونية بطريقة آمنـة، توفيـر بيـانات شخصيـة دقيقـة، وتحمل بيانات العديد من بطاقات التعريفية الشخصية في المستقبـــل، و القضاء على ظاهرة الغش والتزوير، انها قاعـدة بيانـات متنقلة"، أن بطاقة الهوية تربط الشخص بكل المؤسسات والوزارات والهيئات ذات الصلة بالخدمات التي تقدم للشخص صاحب البطاقة (أنظر الشكل التوضيحي)

تجربة مملكة البحرين

هذا في الإمارات العربية المتحدة أما في مملكة البحرين التي تعُد من الدول الرائدة في مجال تطوير أنظمة السجل السكاني في منطقة الشرق الأوسط، حيث اهتمت منذ 1984م باستحداث نظام يستند على إعطاء كل مواطن أو مقيم في المملكة رقماً شخصياً خاصًا به وغير قابل للتكرار (الرقم الشخصي) وذلك لتحديده في سجلاتهم لدى القطاع الحكومي والخاص، حيث استخدم هذا الرقم لإصدار بطاقات سكانية لجميع المواطنين والمقيمين في المملكة، وبعد التطور الكبير الذي عاشته البحرين وأصبحنا نحن جزء منه تم اصدار البطاقة الذكية لكل من يعيش على أرض البحرين، وفي أكتوبر 2005م بدأ الإصدار الفعلي لبطاقة الهوية بكل مرونة وسهولة في مبنى الجهاز المركزي للمعلومات حيث تتلخص إجراءات الإصدار في حضور صاحب الطلب شخصيًا إلى المركز لالتقاط الصورة والبصمة والتوقيع ثم يتم تدقيق وتحديث بياناته من قبل موظف التسجيل قبل طباعة البطاقة علماً أن رسوم هذه البطاقة التي تحمل الصورة وفيها شريحة الكترونية 2 دينار بحريني فقط حوالي7 دولار فقط (قارن ما بين استخراج رقم مجهول الهوية لا يعرف له عن فائدة حقيقية بـ 25 دولار واستخراج بطاقة ذكية وهي سجل الكترونية متكامل له أهميته الصحية والمالية والاجتماعية بـ 7 دولار فقط لكل الناس وليس للبحرينيين فحسب .!!.

تُخزن البيانات في بطاقة الهوية الذكية إما مكتوبةً على سطح البطاقة أو مخزنة في شريحة الكترونية، أما البيانات الثابتة والنادرة التغيير كالاسم وتاريخ الميلاد فقد تمت طباعتها على سطح البطاقة فيما تم تخزين البيانات المتغيرة كالعنوان والبيانات العمل في الشريحة الالكترونية،حيث أن العديد من البيانات الهامة مخزنة في الشريحة، فقد أصبح من الضرورة بمكان الاستعانة بقارئ آلي من شأنه أن يقرأ البيانات المخزنة في الشريحة من خلال برنامج متخصص يعرض البيانات المفتوحة لحامل البطاقة في البنوك والمؤسسات التي يتعامل معها صاحب البطاقة حيث يدخل الموظف البطاقة في القارئ الالكتروني ليقرأ بيانات الشخصية.

إستخدامات البطاقة الذكية

تستخدم بطاقة الهوية للتحقق من هوية الشخص لدى الجهات الحكومية وغير الحكومية كما تستخدم لإثبات الهوية في فتح أنظمة الدخول والخروج المختلفة (Access Control) في المباني والمنشآت وجميع المنافذ وتستخدم في البوابات الالكترونية في المطار ويمكن استخدامها لتسديد رسوم الخدمات الحكومية وغيرها والدفع الآلي عن طريق أجهزة إلكترونية خاصة في وسائل النقل العام، ومواقف السيارات، ومحطات البترول والمحلات التجارية، والكثير منا في البحرين سودانيين وغيرهم نستخدم البطاقة في البحرين في حالة دفع رسوم خدمات أو الحجز في المركز الصحي أو التسجيل للجامعة أو شراء أي منتج، أو دفع رسوم الكهرباء الماء وهناك عروض تخفيض هائلة بنسبة 50% إذا دفعت بواسطة البطاقة والآن حكومة مملكة البحرين الالكترونية لها أكثر من 250 خدمة الكترونية تقريباً كل الوزارات الحكومية والخدمية منها على وجه الخصوص، كل هذه الخدمات يمكن أن يستخدمها الانسان عن طريق شبكة الإنترنت بأمان وسرية وانت جالس في بيتك بدون أن تذهب للوقوف في صفوف.

كما يمكن لحامل البطاقة والمصرح لهم الاطلاع على المعلومات الشخصية الرئيسة بالملف الطبي والتعليمي والمالي، أما في المجال الطبي فتحتوي بطاقة الهوية على البيانات الطبية الرئيسية والضرورية الموجودة للشخص في ملفه الصحي، وتطبع فصيلة الدم على البطاقة. إضافة إلى احتوائها على تطعيمات الأطفال ومواعيد هذه التطعيمات.

محتويات البطاقة

وتحوي البطاقة بيانات رخصة القيادة ويمكن تجديد الرخصة بتجديد التاريخ داخل الشريحة الالكترونية فقط دون الحاجة لاستبدال البطاقة، كما ستحوي البطاقة على المخالفات المرورية في حال وجودها، وسيعطى رجال المرور المخولين بضبط المخالفات أجهزة قارئ آلي صغيرة لها صلاحيات تغيير محددة في معلومات البطاقة الخاصة برخصة القيادة، فبمجرد إدخال البطاقة في هذا القارئ، ومطابقة البصمات يستطيع رجال المرور قراءة وتعديل المعلومات الخاصة برخصة القيادة فقط .

ونظراً لدمج البطاقة الشخصية ببطاقة الهوية الجديدة فإنه يمكن استخدامها كوثيقة سفر بين دول مجلس التعاون الخليجي بالنسبة للخليجيين ونظراً لتوافق مواصفات البطاقة مع المواصفات العالمية للبطاقات الذكية، فإنه يمكن مستقبلاً استخدامها للسفر والمرور بالبوابات الالكترونية الموجودة في مطارات الدول التي تسمح للمسافرين باستخدام هذه البطاقة وذلك بعد اتخاذ الترتيبات اللازمة من قبل السلطات المعنية بالمملكة.

وبعد ذلك يأتي السؤال المهم هل نحن في السودان لنا علاقة بهذه المزايا وهذه الفوائد..؟.

وزارة داخليتنا في السودان هل لها سجل الكتروني بكل السودانيين والمقيميين..؟. هل أصلاً لدينا نظام الكتروني..؟.!.

وهل السودانيين أصلاً لديهم ثقة في ما تقوم به الحكومة من إجراءات وبشكل خاصة السجل السكاني..؟، نعم يذهبون ويدفعون ليدفعوا عن أنفسهم شراً مستطيرا قد يلحق بهم في مقبل الأيام، تماماً مثل عمنا أدروب الذي بلغ من العمر 60 عاماً رأى مجموعة من أفراد من الجيش يجرون وراء هاربين من الخدمة الالزامية في إحدى الولايات فأنطلق هارباً جارياً بكل قوته ليبعد نفسه فإستوقفه أحد المارة فسأله أدروب "جاري مالك الجماعة ديل ساكين الشباب الهاربين من الخدمة الالزامية وانت زول كبير في السن؟؟"، رد عليه أدروب "يا أخوي ناس الانقاذ ديل ما مضمونين يمكن عاوزين ضباط"..!!.

هذه القفشة الأدروبية برغم بساطتها لكن فيها رسالة قوية وعميقة تعكس حال النظام الذي يحكم بلادنا بقوة السلاح وليس بالتنظيم والإدارة والتخطيط الاستراتيجي كما الدول التي نعيش فيها ونتحسر كل يوم على بلادنا التي كانت ُتعلم الناس فنون إدارة الدولة، بلاد تحكم بالفوضى ورزق اليوم باليوم، يكفي ما نشره كتاب (الخندق) للاستاذ المبدع الزميل فتحي الضو بالأدلة والوثائق أن شخصاً واحداً اسمه محمد حسان بابكر ولقبه (شحم البل) من أثيوبيا داخل غرفة يدير دبلوماسيتنا مع العالم، وزارة خارجية في غرفة خارج السودان، وقد أكد الكتاب ما ذكرته قبل سنوات بأن البلاد يحكمها أشخاص وليس دولة بالمفهوم المعروف للناس..!!.

أين ستذهب جملة الـ 10 دينار بحريني رسوم استخراج الرقم..؟!.

وإذا رجعنا مرة أخرى لـ 10 دينار بحريني = أكثر من 26 دولار أمريكي وإذا افترضنا جدلاً أن السودانيين الذين ذهبوا الأربعاء والخميس الاول والثاني من مايو 2013م عددهم 500 فقط، ولا نقول أكثر من 3 ألف هم عدد السودانيين بالبحرين (تقريباً) هم 70% في المائة من السودانيين في البحرين إذا افترضنا أيضاً أن 25% قد استخرجوا الرقم (الوطني) من السودان في زياراتهم واجازاتهم السنوية والخاصة، فإن 10 دينار مضروبة في 500 شخص يعني حوالي 5 ألف دينار بحريني، (سعر الصرف اليوم 1.00 دينار بحريني = 2.65 دولار أمريكي) مجموع هذا الرقم إلى أين سيذهب؟.

بكل تأكيد سيذهب لمكان لا يعرفه أحد لكن في كلا الأحوال سوف لا يذهب للمصلحة العامة، والتي إذا كان لها اعتبار لنهضت بلادنا من كبوتها وأصبحنا في مصاف الدول المتقدمة، لكن بالعكس عادت القهقهري ولا أدل إلى باستنزاف الكوادر والخبرات الوطنية التي غادرت البلاد وأمس تم الاعلان رسمياً بأن 91 ألف كادر سوداني غادروا البلاد في عام واحد، لذا فإن السفارة السودانية في مملكة البحرين منذ تأسيسها وحتى الآن دفع السودانيين من أجل تخليص معاملاتهم فيها مبالغ ضخمة لم نراها وقد أحدثت تطوراً في أي من المجالات،ولا يساورني أدنى شك في أن المبالغ الباهظة التي ندفعها إن لم تذهب لجيوب المتنفذين فأنها بلا شك يُمول بها العمل العسكري والأمني الذي يريق الدماء الذكية في موجات القتل اليومي إن يكن في الخرطوم ففي الولايات الأخرى.

بيع الوهم..!!.

الحكومة السودانية تبيع للناس الوهم كما باعت لهم من قبل 6 سنوات وهم إنشاء الحكومة الالكترونية فقد حسبوها هتاف وتكبير وتهليل، وقد أكد الوزير آنذاك كمال عبداللطيف بأن "الحكومة الالكترونية السودانية في طريقها للإنشاء"، ولما كنت على صلة بهذا الأمر تعهدت لصديقي وجازماً له بأن ما قاله الوزير ما هو إلا حديث سياسة فارغ ليس به مضمون، والسودان للأسف الشديد بعيد كل البعد عن هذا الأمر، عشت في البحرين اللحظات المهمة في تأسيس حكومة الالكترونية وأعرف جيداً متطلباتها وأهم شئ فيها الإرادة والتصميم على بلوغ الهدف ليس بالكلام بل بالعمل، وتصميم القيادة الحاكمة على العمل بقوة في هذا المجال وصباح كل يوم تريد معرفة ما ُنفذ من أعمال وتقييم مستمر يوم بعد يوم بدون هتاف ولا صراخ ولا أناشيد ولا غناء سيرة ولا عرضة ولا الفارس الجحجاح ولا أحمد البلاد الطيب يثني على وزير ولا شئ مما يحدث عندنا حيث الانجازات كلام ومحاضرات ومؤتمرات وتهليل وتكبير بعيداً عن المضامين الانتاجية.

وخطوة وراء خطوة .. كنت أتابع المؤتمرات الصحفية في هذا الشأن والمنتديات الالكترونية العالمية التي اقيمت في البحرين حول الحكومات الالكترونية والاتصالات، حتى تم الاعلان عن أول 10 خدمات الكترونية، ثم 50 خدمة الكترونية ثم 100 و200 خدمة..إلخ، ويقود هذا العمل ثلة من الشباب وقد كنت أول صحفي يجري حواراً طويلاً عن المراحل التي مرت بها الحكومة الالكترونية والجهود التي استمرت 20عاماً في هذا العمل الجبار، وكان الحوار مع رئيس هيئة الحكومة الالكترونية الشاب المتميز محمد علي القائد مع زميلي المترجم الأخ أسامة بابكر مدير تحرير الصحيفة التي كنا نعمل فيها سوياً، والاخ القائد الآن من أشهر قادة الحكومات الالكترونية في العالم، ولم يبلغ تلك المكانة إلا لأن قادة البلاد قد قاموا بتأهيله وتدريبه وصقله مع مجموعة كبيرة من الشباب النيّر، الآن اي شخص مقيم في البحرين بامكانه أن يجري أي تعاملات رسمية على كمبيوتره الشخصي من البيت ويدفع فواتير الكهرباء والماء وأن يسجل بنته او وولده في الجامعة وأن يدفع أقسط البيت لوزارة الاسكان، وأن يحجز موعداً في أي من المراكز الصحية الحكومية..إلخ.

حزن وانكسار..!!.

وقبل سنوات جاء شاب سوداني لأرض الوطن من الخارج ممتلئ قوة ونشاط وطموح وطني بأن يسهم في تأسيس الحكومة السودانية الالكترونية وقابل المسؤولين الذين اكتشفوا فيه الخبرة والموهبة والتأهيل،لكن لأن البلد تساس بعقلية الحزب الواحد والقبيلة و(أمسك لي وأقطع ليك)، رجع الشاب من حيث أتى حزيناً منكسرا، ليواصل في عمله ترقية البلاد التي جاء منها.

وخلاصة القول أن حكومة النظام القائم في بلادنا تصر اصراراً شديداً أن تجعل منا بقرةً حلوب تأخذ منا ولا تعطينا شيئاً، فأن البقرة يقوم المستفيد من لبنها بواجبه تجاهها من رعاية غذائية وصحية، وقد أصبحت السفارات للأسف الشديد مكان جباية لابد أن تمر عليه وتدفع من جيبك لأتف الأشياء، وقبل أعوام قليلة ذهبت بورقتين مهترئتين للتوثيق دفعت 20 ديناراً (أكثر من 50 دولار)، وقال ليّ الموظف الذي ّطرد فيما بعد من السفارة بشتيمة وألفاظ ما أنزل الله بها من سلطان، قال لي استفسرت من القنصل (الوزير المفوض) آنذاك "هل نخفض له وندفعه قيمة توثيق ورقة واحد كما نفعل مع الجميع"، سعادة القنصل الوزير المفوض رفض بشدة مع عين حااارة، وعندما خبرني بذلك عبت عليه هذا الأمر لأنني أدرك تمام الإدرك أن شخص مثلي يقول الحقيقة في وجه السلطان الجائز لا يمكن موظف هذا السلطان أن يراعيني كما يراع الآخرين..وقلت له مذكراً هل عرفت بأن ضريبة الحقيقة لا تجعل لك عند الناس قبولاً مهما تظاهروا بعكس ذلك.




ان الله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون..

مساء الأربعاء الأول من مايو 2013م







khalid abuahmed]






Sent


ردود على DODO
Sudan [حكومة عمرحسن سلوكه] 05-03-2013 12:46 PM
الاخ خالد الرقم الوطني بالمجان! في السودان وقد قامت ايضا عدد من السفارات باستخراجه مجانيا!!ويبدو ان سفارتكم عطشي لقلة عدد المغتربين وتريد ان تستغلكم!!وطبعا في حكومة المواطن يمكن لاي رتبة او متنفذ ان يفرض الاتاوات التي يريدها كما فرض عدد من المدارس رسوم تقارب الثلاثين جتيها لاستخراجه داخل البلاد!!و15جنيها رسوم فطور عن كل طالب للعسكرالذين قاموا باستخراج الرقم!! اتعجب!!! لابل العجب ان هذا الرقم يتلوه استخراج البطاقة القومية وهي التي بالقروش!!! شفت كيف يعني استخراج الرقم هو الخطوة الاولي للبطاقة!! حتي لو كان لديك بطاقة اخري!! اما الصفوف المتراصة منذ سنوات للاستخراج الرقم فحدث ولاحرج والازمان الضائعه فهي لاتعني شيئا في حكومة المواطن!!! ففي داخل البلاد يلزمك الحضور بعد اذان الصبح للحصول علي الاورنيك!!الذي يتم توزيعه بالتنقيط ليتم تازيم المواطن والا فالتاتي غدا باكرا وهلم جرا!!! بينما لايمكنك سؤال او حتي اسستنكار الامر للعسكر الذين يحضرون للعمل في التاسعة حسب توقيتهم الجديد الموهوم ويتم اغلاق العمل عند الواحدة بالتوقيت القديم!!شفت كيف!!والماعجبو يكتب في الجرايد!!! اما موضوع ان الشبكه طاشه بعد الصفوف فحدث ولاحرج!!ثم ان البصمة غير مطابقه فمنه العجب!!!ارايت!!!! فبدلا عن كل هذه البهدلة من المفترض طالما انهم عاجزون عن تنفيز اي شئ بانسانية ومهنية ان يتم تداول البطاقات القديمه ويتم التغيير تدريجيا بحيث يكتمل الامر في سنوات في ظل العجز والبروقارطية والتسويف الضارب في كل الوزارات!! خاصة ان الامر كان المقصود منه مكايدة الجنوبين واخراجهم من الشمال !وقد بلعت تلكم التهديدات مع المصفوفات والاتفاقات!!! وان لم تبتلع ففي بلادي يمكنك مقابل المال ان تحصل ليس علي الجنسية بل ان تتوز بعين قوية!!! ولاعزاء في الوطن!!

Finland [Kurbeke] 05-03-2013 11:49 AM
ولا يهمك حتحصل علي الرقم الوطني الحقيقي و انت معزز و مكرم و المتهافتين الان ما هم الا من لم يثق في سودانيته


#654534 [mani]
5.00/5 (2 صوت)

05-03-2013 08:33 AM
ياسيد غازى العتبانى ( مالكم كيف تحكمون؟؟؟) انت جزء وعراب اصيل من بلاوى ومصائب وإحن ومحن العباد والبلاد والفساد والانقسام والاحتلال وضياع القيم والاخلاق (وحقارة اليسوا والمايسوا ببلدى واهلى السودانيين الزنوج الاصليين) ... ياغازى انظر كيف انت ومن انتم وسيظل حالكم الى ان يخلصنا الله منكم ومن ذريتكم ..

1-عصابة فرعكم المتأمر الشعبوى(المؤتمر الشعبى) منكم وفيكم وبعد ان تصارعتم على مغانم الفساد وطردتوهم صاروا يشدقون ويتحدثون عن سوآت الحكم والحكام؟؟؟؟ عجبى
2-جماعة على الحاج صاروا يشدقون ويتحدثون عن سوآت الحكم والحكام؟؟؟؟ عجبى
3-جماعة الانقلابيين ومريقى دم الشعب السودانى فىكل مكان(السائحون)صاروا يشدقون ويتحدثون عن سوآت الحكم والحكام؟؟؟؟ عجبى
4-مسار المسمار ورهطه صاروا يشدقون ويتحدثون عن سوآت الحكم والحكام؟؟؟؟ عجبى
5-غازى صلاح الدين مافتأ يشدق ويتحدث عن سوآت الحكم والحكام بعد طرده ولفظه من قبل عصابته ؟؟؟؟ عجبى

كفاية كفاية كفاية ياغازى استهبال واستعباط واستعطاف لشعب لم يورده الى مهالك الفقر والظلم من ذوى القربى الا الا الا الا الا الا عطافته تلكم التى يوظفها دائما وابدا فى غير موضعها
فانظر كيف يدافع البعض بسذاجة عن بعض من قتلته وسحلته كغازى صلاح الدين الذى شارك فى تقسيم البلاد والعباد بعد ان لفظته عصابته ........... أما آن لك ياشعب ياسودانى ان تعى من هم اعدائك ...وكما قال القائل (( اللهم احمنى من اصدقائى(اهلى حكام السودان) اما اعدائى فانا كفيل بهم)) اللهم احمينا منكم ياغازى ومن الغازكم وعصاباتكم وانبراشاتكم...


ردود على mani
[مع العدالة] 05-03-2013 10:47 AM
اعوذ بالله منك ياامنجى ياقبيح (اللهم احمنى من اصدقائى ((اهلى حكام السودان)) )تنتقد فى الشعبى وعلى الحاج لانهم يعرفون اموركم البغيضة ؟الان هم جزء من المعارضة الفاعلة وسيكونوا كذلك الى ان نقتلكم جميعا بعد ذهاب كابوسكم اللعين ونطهر البلاد من جرثومتكم الخبيثة


#654530 [خالد حسن]
5.00/5 (4 صوت)

05-03-2013 08:32 AM
الآن ياعدو الله؟
تبا لك ولحزبك الشيطاني
بعد ماشاتوك جاي تحدثنا عن عدم وجود استراتيجيه لدولة المشروع الحضاري ياغازي المنافق؟
والكلام ده كان وين لمن انفصل الجنوب ؟ وكان وين لمن اشتعلت حرب دارفور ؟
وكان وين لمن عزلتوا الحلو وعقار واشعلتوا حرب جديده في الجنوب الجديد؟
هل كان عندكم استراتيجيه من اليوم الاول الانقلبتوا فيهو علي الشرعيه يالصوص؟


#654512 [مكجن المهدي]
5.00/5 (1 صوت)

05-03-2013 08:18 AM
جلسة في لاهاي انشاء الله قريبا


#654492 [شوك كتاد]
5.00/5 (1 صوت)

05-03-2013 07:54 AM
و احترنا معاك انت احترنا
بالرغم من انها الحقيقيقة ولكن اين مكانك انت من الاعراب طيلة هذه المدة


#654432 [samy]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2013 06:53 AM
كل مايحدث فى البلد هو ابن اللحظة
ﻻتوجدسياسة اقتصادية مبنية على رؤي مستقبلية أخذة فى اﻻعتبارتراكمات وترسبات الماضي
ﻻتوجدافكار او حتى مؤشرات ﻻحﻻل المسؤلين بدءا من القمة الى ادنى فرد بافراد اخرين
يوصلون المسيرة على خطى مستقبلية مرسومة مسبقا وهذا يبدو جليا فى
تلكم الحوارات التى تدور فى من سيخلف البشير
الشعب عاطفى انفعالى لحظى صرف بمعنى انه يتفاعل فقط مع مايجرى حوله
فى الساعة والحين فقط لذلك ﻻ تجد لهم رؤية واضحة لنفس الحدث عندما
يختلف زمن حدوثه
من سموا أنفسهم سياسيين ﻻ تجد منهم من يعمل على وضح اطروحات فكرية
يمكن ان ينبني عليها تكوين سياسى ذو اهداف واضحة تسهم فى حل اﻻشكاﻻت القائمة
او المستجدة . الفهم الموجود عند ساستنا هو سياسة عض الاصابع
كل هذا وغيره يسمى غياب الفهم المؤسسي تماما وهذا يعنى اننا نتعامل
برزق اليوم لليوم
من يتحدث عن الاصﻻح يجب ان يعمل على وضع اسس مستقاة من واقع المجتمع
شاملة المعتقدات والتقاليد مستصحبة قدرة ومقدارت المواطن والوطن
من يعمل للاصﻻح عليه نبذ الأنا ومعايرة الأخرين وعليه ان يضع اطارا فكريا يسع الجميع من ابناء الوطن دون
اقصاء او تحديد مقاسات لمن يشغله وهو ما يجعل تداول السلطة مصدره اﻻطروحات
البناءة التى يرتضيها المواطنون وبموجبها يختاروا من يريدون


#654408 [aadilkhidir]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2013 06:03 AM
من نفحات الجمعة
من نفحات الجمعة المباركة تعالوا معى نتأمل بضع آيات من كتاب الله ونهديها للدكتور غازى صلاح الدين . أما البقية الباقية من أهل الانقاذ فقد سبق فيهم القول: " فى قلوبهم مرض وزادهم الله مرضا ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون" صدق الله العظيم . فهذا الغازى صلاح الدين يخرج لنا كل يوم بسفسطاته بعد أن طرده القوم من (جنة الانقاذ)، وكأنى به يأسى على ما حاق به الآن وكان الاحرى به أن يأسى على ما فات من ايامه فى زمرة الانقاذيين
يقول الحق جل وعلا فى شأن أهل الانقاذ ومن ماثلهم من الامم السابقة واللاحقة : " وإذا قيل لهم لا تفسدوا فى الارض قالوا إنما نحن مصلحون. ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون " لا مكابرة . وجلال الله فإن لم تكن هذه الآيات الكريمة تصف أهل الانقاذ فمن يا ترى؟!. " يخادعون الله والذين آمنوا وما يخدعون الا أنفسهم وما يشعرون " يقولون هى لله .. هى لله . لا للسلطة لا للجاه ، ويكنكشون فى السلطة ويكنزون الذهب والفضة ، ويتطاولون فى البنيان ويتطاولون على الناس ومنهم قائل : " المرأة الدارفورية حق لها أن تفخر أن يغتصبها جعلى " فى عنصرية بغيضة واستهانة بحرمات الله.تماما كما قال جل وعلا فى شأن أمثالهم :" واذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا واذا خلوا الى شياطينهم قالوا انا معكم انما نحن مستهزءون . الله يستهزىء بهم ويمدهم فى ضغيانهم يعمهون. أولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى فما ربحت تجارتهم وما كانوا مهتدين"
لو كان هؤلاء القوم صادقين مع الله ، صادقين مع شعبهم لنصرهم الله ، ولكن انظر كيف يفعل الله بهم وبسلطانهم ، جعل الفرقة والاختلاف ديدنا بينهم ، وسلط الله عليهم من لا يخافون الله من الامريكان واليهود والنصارى ، وسلط الله عليهم من يأتمرون بأمرهم من أهل السودان ، يتناوشونهم فى الاطراف ، ها هنا و هاهناك ، حتى أن أرازل القوم من جيرانهم ، مصر واثيوبيا وتشاد وارتريا ويوغندا ، صاروا اوصياء على السودان ، يحتلونه من أطرافه ويفرضون عليهم ما يريدون ، وسواقط الناس من أمثال عرمان وعبد الواحد ومناوى يتناوشونهم وينالون منهم ما لم يكن فى مكنتهم أن ينالوها . وهذا كبيرهم الذى علمهم السحر والكذب والتضليل – يوم أن ذهب حبيسا الى كوبر وأرسلهم للقصر- ينتشى طربا بعدوان الارازل على مدن كردفان فى تشفى لا يليق بالرجال ، دعك ممن يدعى انه صاحب رسالة وصاحب دعوة يتحدث باسم الله.
قال تعالى: " إن هؤلاء يحبون العاجلة ويذرون وارءهم يوما ثقيلا. نحن خلقناهم وشددنا أسرهم واذا شئنا بدلنا امثالهم تبديلا" ونحن نثق فى وعد الله الحق، ها نحن منتظرون وعده ، ليولى علينا من لا يخدعنا بالشعارات ، من لا يسرق قوت عيالنا، من لا يفرط فى أمن بلادنا وعزة استقلالها ، من لا يعيث فسادا فى ديارنا واموال دولتنا ، من لا يبيع مواردنا ، مياهنا وأراضينا لعبدة الدرهم والريال


#654385 [البيان الواضح]
5.00/5 (1 صوت)

05-03-2013 04:56 AM
وأنت من أسهم في هذا العك وكنت خلال ربع قرن من الزمان من واضعي استراتيجة هذا النظام الذي يسير ببوصلة الماسونية والذي يتضح جلياً لنا أن المؤتمر اللاوطني ينفذ سياسة الفوضى الخلاقة التي وضعها يهود الولايات المتحدة الأمربكية للعالم الإسلامي ، وكل الدلائل تشير إلى أن الخراب الذي تم في السوان ليس بمحض الصدفة بل هو تنفيذ لأجندة خارجية وإلا فأي حكومة حكمت السودان فعلت ربع أو عشر ما فعلها بني ماسون السودانيين بأهل وأرض السودان : تخريب وتدمير وإفساد في الأرض ليس له مثيل وقتل وسحل وطلم لم يكن في العهد التركي ولا بعده ألا يدل هذا على أن هؤلاء القوم من المأجورين إدعاء باسم الإسلام والإسلام منهم براء وأخيرا لا توجد استراتيجية لا بل موجودة والآن ولازالها تؤدي مهامها في التدمير والهلاك بخطط مدروسة وأسيادهم في الغرب يضحكون من شدة التنفيذ الحرفي لخططهم


#654381 [ابو علي]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2013 04:26 AM
يا دكتور هل هذا الكلام حاصل منذ اسبوعين ثلاثة (اي بعد اقالتكم) ام ان هذا نهج الانقاذ منذ اغتصابها للحكم, ان كانت الاولى فقد كذبت لان القاصي والداني ماعدا ذوي القلوب الغير بصيرة عرفوا ان الانقاذ منذ قرارات حرب الكويت والصالح العام انها تتخبط كالذي مسه الشيطان ام اذا كانت اجابتك هي الثانية فلماذا انت طوال 24 سنة تعمل معها بدون استراتيجية وتتنقل من منصب لآخر بل كنت احد العشرة الذين اغتالوا شيخهم من السلطة - انت يا دكتور مسئوال كا لآحرين في الانقاذ عن الدماء الذي سفكت والمرضي الذين ماتوا بعدم توفر العلاج والدواء والذين فصلوا للصالح العام وقطعت ارزاقهم ووووووووووووووووووووو نقول شنو ونخلي شنو دا النحنو عارفينوا في حاجات في علم الغيب الله يعلمها قالوا سويتوها بنظام (يستخفون من الناس) واخيرا بكرة لو عيتوك وزير او مستشار بتقوم جاري للسلطة وبتعلق كل كلامك دا - يادكتور للاسف انتم اصبحتم طلاب سلطة ومال وجاه لكن احسن حاجة في الانقاذ انها كلما تعمل حاجة بتشهد ربنا (هي لله ) وويل لكم وويل لكم وويل لكم ان لم تكن لله او ان يوم القيامة قال لكم ربنا انها كانت للسلطة والجاه - واستغفر الله الذي لا اله الا هو


#654377 [الجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن]
5.00/5 (1 صوت)

05-03-2013 04:11 AM
لبسوا البدل والقمصان وضيعوا السودان ..


#654374 [alsudani]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2013 04:05 AM
عاين للصوره دى بالله دى توحى بإستراتجية
بعدين أنته فى البرلمان ومن حقك تسأل !!!!
((الأن أرجو ان يكون كل عضو فى البرلمان
فهم الفرق بين العضو المزور والعضو الحقيقى)))
ما قادرين تشاركواغيركم فى البرلمان وحتى المتعلمين منكم
وعلى راسكم كذاب ومسطول ومخبول
وتكبروا عايزين تغشوا ربنا يعنى !!!!!!!؟؟؟؟


#654373 [التــــــــــــــــــــــــــــــــــــائــــــــه]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2013 04:04 AM
الدولة الآن لا يبدو أن لها إستراتيجية سياسية واضحة .. الآن الآن ياغازى ماكان العشم يادكتور
الدوله ؟ اين الدوله ومن هم الذين على راسها ؟؟ واين كنت فى ال24 سنه يادكتور .. ياحسره
على الطبقه المتعلمه المستنيرة .. قال مافى استراتيجيه . ده إنت القلنا متعلم وهادئ ومؤدب
صدقنى يادكتور بتاع الفحم مع احترامى للفحامه إعلم إن كيسكم فاضى من 89 .. أستغفر الله العظيم .



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة