الأخبار
منوعات
المستشارة هند الريح : لم أكن أتوقع أن تكرمني رئاسة الجمهورية
المستشارة هند الريح : لم أكن أتوقع أن تكرمني رئاسة الجمهورية
المستشارة هند الريح : لم أكن أتوقع أن تكرمني رئاسة الجمهورية


حملتها الأقدار لتنقذ حياة شابين من الاعدام بالسعودية
05-09-2013 04:32 AM


حوار: أمين أحمد ـ هويدا المكي : ٭ هي امرأة سودانية حملتها الأقدار لتنقذ حياة شابين لا تجمعها بهما صلة سوى ضميرها الحي وتقديمها واجبها المهني على كل اعتبار، ولا يجمع بين الشابين سوى نخوة سودانية قادتهما إلى أن يتعرفا على بعضهما البعض في انتظار الإعدام بالسيف.. تلك هي قصة المستشارة هند الريح محمد حمد التى تخرجت في جامعة الخرطوم ــ كلية القانون بمرتبة الشرف فى عام 1999م، وحصلت على درجة الماجستير في الجوانب الفقهية والقانونية المتعلقة بالاعضاء البشرية، وحصلت على وسام الجدارة من رئاسة الجمهورية لجهودها فى إثبات برءاة الشابين سعد وعبد الملك، اللذين كان قد صدر فى حقهما حكم بالإعدام في قضية تهريب مخدرات إلى داخل المملكة العربية السعودية.
٭ وعندما تلتقي المستشارة هند تدرك أن السودان مازال فيه من الخير الكثير، وأن هذه الأمة مازال فيها خير لا ينفد، هكذا قالت لنا هند وهي تصف أحد المسؤولين الكبار الذي رفض أن تذكر دوره فى القضية، وإن كان حجر الزاوية فى إنقاذ الشابين، فقد قالت لنا: لم أكن أتوقع أن يرجع لي ذلك المسؤول الكبير على الهاتف ويخبرنى بأن الأمر سيمضي إلى الأمام، وكلما تذكرته تذكرت حديث الرسول «ص» «الخير فيَّ وفي أمتي إلى يوم القيامة». وقد حاورتها «الصحافة» بعد التكريم.. فإلى مضابط الحوار.

٭ كيف علمت بقضية الشابين سعد وعبد الملك، وما هي تفاصيلها؟
ــ في أحد الاجتماعات بجهاز المغتربين سمعت بقضية الشابين سعد عبد الله وعبد الملك الطيب الجنيد اللذين تم ضبطهما بمطار الملك عبد العزيز بجدة، وهما يحملان أمانات حملت لهما بمطار الخرطوم بواسطة احد عمال مطار الخرطوم، وكانت تحتوي على مستلزمات نسائية «دكوة، بخور، طلح»، وفى مطار الملك تم اكتشاف أن الطلح به حبوب مخدرة، وبموجب ذلك صدرت لائحة من الادعاء العام السعودي أوصى بموجبها المدعي العام بإعدامهما حال ما ثبتت عليهما التهمة.
٭ هل كانا فى انتظار الإعدام؟
ــ «قالت باقتضاب» نعم.
٭ ماهى المدة التي قضياها فى الانتظار وكيف وصلت اليك أوراق القضية؟
ــ قضيا أكثر من ثمانية أشهر بالحبس، وطلبت من وحدة قضايا العمل بجهاز المغتربين إلى مكتب المدعي العام، وكنت أعمل وقتها في دائرة الاسترداد بمكتب المدعي العام.
٭ «مقاطعة» لماذا طلبت هذه القضية بالذات لادارة الاسترداد هل لأنها جزء من الإدارة أم أن هنالك اسباباً أخرى؟
ــ من مهام وحدة إدارة الاسترداد المساعدات القضائية وتبادل المجرمين، لكن السبب الرئيس الذي دفعنى لمتابعة القضية أنه ليس هنالك احد يدرى ماذا يفعل لانقاذ الشابين، مع ان لائحة الادعاء العام الاعدام، وعندما احس المدعي العام بانني سأخدم هذه القضية قام باحالتها لي، وأعطاني تفويضاً كاملاً بالتصرف وإثبات براءتهما.
٭ وماذا فعلت بعد أن وصلت اليك أوراق القضية واخذت تفويضاً من المدعي العام؟
ــ أولاً تقدمت بطلب الاوراق من نيابة القسم الاوسط الخرطوم، حيث كانت هنالك اقوال الشاهد «عامل» فى المطار الذى سلم الشابين الأكياس وطلب منهما تسليمها لأشخاص فى السعودية، وهذه الشهادة كانت موجودة بنيابة القسم الاوسط الخرطوم، ثم ذهبت الى قسم مكافحة المخدرات بنيابة ام درمان، حيث كان المتهمون الحقيقيون قد تم ضبطهم بواسطة مكافحة المخدرات.
٭ من الذي قام بفتح البلاغ فى السودان؟
ــ «أجابت بسرعة» أهل الشابين.
٭ لماذا لم تتحرك الإجراءات لإطلاق سراحمها على الرغم من وجود ما يثبت براءتهما فى السودان؟
ــ «أجابت بهدوء» عندما زارني أهل الشابين بعد استلامي ملف القضية وسمعت منهم تفاصيل الماسأة التى يعيشوها، وعلمت أن سعد أب لعدد من الأطفال الصغار، ووالداه طاعنان في السن، وعبد الملك أب لطفلين، وقد أصيبت أمه بالشلل نتيجة للصدمة بعد ان علمت بنبأ القبض على ابنها، وسألتهم لماذا لم يتصلوا بالمدعي العام منذ بداية المشكلة، فأجابنى شقيق عبد الملك «بعدم المعرفة»، حينها أدركت أنهم بسطاء وتعاطفت معهم اكثر، ووعدتهم بأني سأبذل قصارى جهدي لإثبات براءتهما، لأن المحضر كان جاهزاً طوال الثمانية اشهر قبل استلامي للقضية، ولكن لا أحد يحرك هذا الملف على الرغم من أن حياة الشابين معرضة للخطر.
٭ ما هي العلاقة التي تربط سعد وعبد الملك؟
ــ ليست هنالك اية علاقة، فقد تعرف الشابان على بعضهما بعد ان تم القبض عليهما بمطار الملك عبد العزيز وهما يحملان الامانات لتوصيلها، وبعد ذلك ظلا معاً في السجن يحفظان القرآن، حيث حفظ سعد «25» جزءاً وعبد الملك «10» أجزاء، وقامت ادارة السجن بتكريمهما.
٭ ما هي الخطوات التى قمت بها، فهذه القضية لا تتم مداولاتها في السودان، فهل سافرت الى السعودية؟
ــ لا لم أسافر، وبعد اطلاعى على الاوراق وتيقنت من براءتهما اتصلت بالسفير قريب الله خضر بالسفارة السودانية بالمملكة، وابدى استعداداً طيباً لمساعدتي، واتصلت بالمحامي محمد صافي الذي يعمل بمكتب دكتور عدنان جمعان بالسعودية المكلف بمتابعة القضية من قبل القنصلية السودانية، وقمت بإرسال الأوراق بالفاكس، وتم عرضها على المحكمة، وكان لها أثر طيب، ولكن طلبوا أن تأتيهم بشكل رسمي.
٭ هل كان ذلك مباشرة بعد استلامك للقضية؟
ــ لقد استمرت هذه القضية زهاء عام وستة أشهر، وقمت خلالها بالاتصال بجهات عديدة وعبر طرق رسمية من خلال التفويض الذي حصلت عليه من المدعي العام أو عبر اتصالات غير رسمية بأشخاص شعرت بأنهم يمكن أن يساعدوا في الحل.
٭ اتصلت بمن ؟
ــ اتصلت بالسيد وزير الخارجية علي كرتي ووزارة الداخلية وجهاز المغتربين والسلطة القضائية ووزارة العدل، بالإضافة إلى أشخاص آخرين.
٭ هل قمت اتصلت برئاسة الجمهورية؟
ــ «صمتت قليلاً ثم قالت» لم اتصل برئاسة الجمهورية بشكل مباشر، ولكني التقيت عن طريق المصادفة مدير مكتب الرئيس الفريق طه عثمان، وهذه كانت المرة الأولى التي التقيه فيها، ففى إحدى المرات التي كنت أطلب فيها مقابلة المدعي العام أخبرتني سكرتيرته أنني لا أستطيع الدخول لأن معه مدير مكتب الرئيس، فانتظرته قرب المصعد وأخبرته بقصة الشابين، وانفعل بالقضية وتعاطف معهما، ووعد ببذل قصارى جهده لحل القضية عبر الطرق الرسمية.
٭ وماذا حدث بعد ذلك؟
ــ تحركت القضية بشكل سريع بعد هذا اللقاء، ووجدت اهتماماً من جميع الجهات بعد مقابلة السفير السودانى للسلطات السعودية حول القضية، حيث قامت السلطات السعودية بطلب أقوال شاهد القضية زكريا «العامل بالمطار» وان تكون موثقة ومعتمدة من الجهات الرسمية من كل الجهات، وبالفعل قمت بالإشراف على المطلوب، وتم أخذ أقوال الشاهد للمرة الثانية أمام القاضي المشرف على القضية، وبعد الإذن من السيد رئيس القضاء، وقمنا بتوثيق تلك الأقوال من أربع جهات هي المحكمة وإدارة المحاكم ووزارة الخارجية والسفارة السعودية بالخرطوم .والجدير بالذكر أنني قمت بعمل أربع نسخ أصلية من تلك الأقوال، وقمنا بإرسال نسخة عن طريق المحامي وأخرى باليد وثالثة بالبريد الالكترونى والرابعة عن طريق القنوات الرسمية، وذلك لضمان وصول المستندات في الوقت المناسب لاقتراب زمن إجازة حكم الإعدام على الشابين، وعلى الرغم من ذلك فإن النسخ الثلاث وصلت فى الوقت المناسب، أما الرابعة التي أرسلت عبر القنوات الرسمية لم تصل، ولكن المحامي قام بتأجيل الجلسة لحين وصول الأوراق عبر القنوات الرسمية، ووافقت المحكمة على طلب المحامي محمد الصافى بالتأجيل.
٭ متي صدر الحكم الخاص بتبرئة الشابين؟
ــ تمت تبرئتهما فى أواخر يناير، وتم الإفراج عنهما فى فبراير الماضي.
٭ فى تقديرك ماذا يميز هذه القضية عن بقية قضايا العاملين بالخارج؟
ــ ما يميز هذه القضية أن دليل البراءة كان موجوداً في السودان ويحتاج لمن يدفعه ويوصله الى الخارج، والأمر الثاني أنه رغم وجود دليل البراءة إلا أن المتهمين وقع عليهما الحد الأقصى من العقاب وهو الحد بالسيف، فهنالك شابان دليل براءتهما موجود وينتظران حكم الإعدام، أما بقية قضايا العاملين في الخارج فهي قضايا أركانها كلها خارج السودان، وكثير منها ليس لدينا علم بتفاصيلها.
٭ كيف يمكن معالجة قضايا العاملين والمهاجرين بالخارج، فكثير منهم أبرياء ولا يجدون من يساعدهم؟
ــ هنالك وحدة قضايا العمل بجهاز المغتربين، وقد تكونت الآن آلية معنية بالدفاع عن العاملين بالخارج، واعتقد ستكون لها آثار إيجابية بالخارج.
٭ إذا انتقلنا إلى جزء آخر ما بعد هذه القضية، هل كنت تتوقعين الحصول على وسام الجدارة من رئاسة الجمهورية؟
ــ «قالت ضاحكة» لقد حصلت على وسام الجدارة وترقية وحافز مالي، وكل ما اتوقعه ان احصل على ثناء شفاهي من مديري المباشر ومن باب المجاملة، وهذه القضية ما دفعني إليها الثقة الكبيرة التى اعطانى لها المدعي العام إضافة إلى ثقة الوزير، وعندما حصل الشابان على البراءة أرسل لى الوزير رسالة يقول فيها «أنا فخور بك»، وحينها شعرت بأني قد نلت تكريماً، ولم اكن اتوقع ان احصل على وسام الجدارة او حافز مالي.
٭ إذا طلب منك أن تعطي هذا الوسام إلى شخص ما ترين أنه يستحقه.. فمن تختارين؟
ــ أهديه لوالدي العزيز ولابني محمد عاطف، ولكل من وقف معي وساندني ودعا لي، وقد فهمت من هذا التكريم أنه لكل شخص مثابر لم يقف عند حدود وصفه الوظيفي، ولكنه انفعل مع قضايا الناس بما يمليه عليه الواجب المهني والضمير الإنساني.

الصحافة






تعليقات 28 | إهداء 0 | زيارات 14536

التعليقات
#695359 [سنفوور]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2013 11:35 PM
احييك يا هند والله كبيييره يا عسيلاويه رفعتي راس السودان وراس العسيلات كمااان اتمنى لك التوفيق الدائم


#692093 [baha wadkega]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2013 04:07 PM
لك منا كل التقدير والاحترام مجهود مقدر وكيف لاوانت قادمة من الغبش فلابد ان تقيفي بجانبهم
ووسامهم انبل وحافز الي الامام
بهالدين رباح


#663173 [دكتور عبدالمنعم ودالحر]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2013 02:49 PM
التحية والاجلال لاختنا المستشارة هند الريح والتي ضربت مثلا في الشهامة والاصالة اصالة بنات بلدي واصالة اهلها الطيبين الاشراف..نعم لقد كنت عنوان حقيقي وناصع في زمن تهاوت فيه جميع اخلاقنا السمحة، نتمني من الله العلي القدير ان يكثر من امثالك ودعوات جميع اهل السودان معك الي الامام دوما فقد رفعت راس اهل السودان جميعا واهلك نحن خاصة بك ايتها النبيلة الشريفة ،دعواتنا لك بمزيد من التقدم والتوفيق. وانت فخر القبيله كما كان والدها المهندس الصديق الريح


#662882 [الكوري]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2013 09:25 AM
ربنا يعطيهاالصحة والعافيه والف الف مبروك يا خالة وعقبال مزيد من التقدم


#661497 [ابو صلاح]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2013 12:53 PM
تسوى الف رجل من امثال وزير الدفاع


#661384 [عنبر عمر الطيب]
5.00/5 (1 صوت)

05-10-2013 09:19 AM
يا ما فى السجن مظاليم ... ويا ما ناس حكم عليهم بالاعدام ظلما لعدم متابعة اوراق براءتهم فى المحاكم ولكن الله لطيف بعباده وسخرك ايتها الاستاذة العظيمة( هند ) فانت هند وفى العظمة اكبر من الهند وشعبها ... بارك الله اولا فى والديك واللذان علموك حتى نلت هذه الشهادة العظيمة ولم يكن يوما فى حسبانك ان تنقذ حياة شابين بريئين من السيف بل انقذت اهليهما كلهم صغارا ام كبارا وليس هما فقط وتكفى دعواتهم جميعا لك ولمن رباك فنعم الاب ونعم الابنة ... لدى بنت ممتحنة الشهادة هذا العام وباذن الله سوف اوجهها لتدخل كلية القانون عسى ولعل تنقذ حياة شخص برئ من السيف او حبل المشنقة . بارك الله فيك وفى والديك ولجميع افراد اسرتك كبارا وصغارا يا فخرنا وفخر السودان كله.


#661296 [معتز ابراهيم - القطيف -السعودية]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2013 06:19 AM
لكي الشكر والتقدير ااستاذتنا الجليله هند فانت امرأة جديرة بهذا التكريم فجزاك الله كل خير وحق على حواء السودان ان تفخر وتقتدي بك


#661229 [ابن السودان]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2013 01:30 AM
من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا. ...


#661187 [سوداني منفرج الأساريرتماما]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2013 11:48 PM
اشهد الله انى تابعت قراءة الخبر واللقاء الصحفى ودموعى تبلل ملابسى .. تحيات الأجلال وألأكبار لك ايتها ألأبنة الباره .. متعك الله بالصحة والعافيه وحفظك وكل افراد اسرتك .. ابا واما وزوجا وابناء وكل من لك به صلة رحم وقربى ونسب ..التهانى الحاره موصولة الى كووول افراد اسرتك والى كل من علمك حرفا وشارك الأسره فى توجيه مسارات حياتك ..
براءة الشابين بفضل دور السيده الفضلى الذى فاض خيرا الهانا عن السؤال عن مصير عامل المطار حامل ألأمانه الى الشابين! هل كان يعلم ما بداخلها؟ هل كانت له معرفة بمن كلّفه بحملها الى الشابين وهما فى حالة من التوتر عادة يهيمن على الكثيرين من المسافرين ان لم يكن كلهم.. اين هم اصحاب ألأمانه ألأصليون ؟؟؟ كل المنى ان يكون ما حدث عبرة وعظه لكل مسافر الى اى مكان فى العالم .. ما كل مرّه تسلم الجرّه .


#661095 [nagatabuzaid]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2013 09:39 PM
نسال الله لك الصحة والعافية ولوالدك الرباك وزوجك وابنك وحقا يا فخرنا بك ولا اجد كلمات تعبر عما بداخلى نحوك با كبييييييييييييييييييييييييرة
ونسال الله ان تكون معاناة الشابين كفارة لهماوطيبة قلبهما ونيتهما السليمة هى التى سخرت لهما
الاستاذة القانونية القديرة هندالريح


#660994 [ام الدكاترة]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2013 07:37 PM
بسم الله الرحمن الرحيم - جزاك الله خيرا يا استاذه - وكل الحقوق التى لم يسأل اصحابها ضائعة خاصة فى الغربة - ربنا يرد غربة الجميع لارض الوطن


#660946 [الكلس]
1.00/5 (1 صوت)

05-09-2013 06:39 PM
لله در أبيك ....نحن نفخر بأمثالك وأمة محمد لسة بخير .


#660938 [عابر سبيل]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2013 06:32 PM
ربنا يجزاك الف الف خير اختنا هويدا ويبارك لك في زوجك واولادك واهلك ومالك ويجعلك سند ودخر للضعفاء


#660862 [زول سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2013 05:02 PM
بارك الله فيك المستشارة هند الريح وفي ميزان حسناتك ان شاء الله
السودان فخور بأمثالك وكذلك اهلك بالسديرة الغربية والعسيلات فخورين بيك
ووفقك الله لخدمة المظلومين


#660720 [watn galee]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2013 01:55 PM
الله يجزيك خيرا ويبارك لك في زوجك وابنك


#660717 [الشافو خلو]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2013 01:46 PM
رفعتي رأسنا ومش الوزير .. كل الشعب السوداني فخوووور بيك يأأم محمد
وياها المحرية فيكن حواء بلادي ..
وأحب الأعمال الي الله أن تدخلي السرورعلي مسلم .. وكان لك الشرف بأن أحييتي أنفس .. و أنفس بريئة كمان,, وذلك مصداقا للآية الكريمة ( .. ومن أحياها فكأنماأحيا الناس جميعا ) ..
و الخزي و العار لتجار المخدرات و بفعلتهم الدنئية دي دايرين يكتلوالمروءة في الناس .. يعني تاني الزول مايقدر يشيل أي حاجة لأي زول مابتعرفو في مطار و لا في غيرو .. و التحية موصولة لرجال المباحث الذين توصلو للجناة الحقيقون من خلال كاميرات المراقبة و التحية مليارية للعامل الذي شهد ببراءة الشباب شهادة كانت لله .. فالله نرجو أن يجزل لكم الثواب ..


#660709 [حسبو العوض]
1.00/5 (1 صوت)

05-09-2013 01:21 PM
التحية والاجلال لاختنا المستشارة هند الريح والتي ضربت مثلا في الشهامة والاصالة اصالة بنات بلدي واصالة اهلها الطيبين الاشراف..نعم لقد كنت عنوان حقيقي وناصع في زمن تهاوت فيه جميع اخلاقنا السمحة، نتمني من الله العلي القدير ان يكثر من امثالك ودعوات جميع اهل السودان معك الي الامام دوما فقد رفعت راس اهل السودان جميعا واهلك نحن خاصة بك ايتها النبيلة الشريفة ،دعواتنا لك بمزيد من التقدم والتوفيق.


#660685 [تودي]
5.00/5 (2 صوت)

05-09-2013 11:20 AM
(( شر البلية مايبكي يعني الجهة الكانت بطرفها دليل براءة الشابين لاتعلم ما أهمية هذه المستندات ولا تعلم ماابعاد قضيتها ان كان اهل الشابين بسطاء هل قسم الخرطوم وسط بسيط بعد تكريم الاستاذة يجب معاقبة كل من اهمل في هذه القضية وهم قسم الخرطوم وسط وجهاز المغتربين لأنه ينظر للمغترب كالبقرة الحلوب فقط بالمناسبه هنالك ثغرة كبيرة في النظام المؤسسي بتاعنا مابين مايحدث خارج السودان ومايترتب عليه داخل السودان واليوم اطلعت في صحيفتكم على خبر استرداد مال لشركة الاقطان نصف الجريمة كان خارج السودان وكثير امثال هذه الجرائم نصفها بالخارج والنصف الاخر بالداخل هذه ثغرة لابد من الجهات ذات الاختصاص ان تراعي وتعمل من اجل سد هذه الثغرة ))

والله صدقت اخي الغيور في الله وفي الوطن والانسانية

الاخ امين

واكرر معاك يجب معاقبة المقصرين من المسؤلين الذين يعلمون بان بطرفهم جانب المهم من القضة ولم يحركوها ولو لا عناية الله ولطفه وتدخلت الاستاذة هدي لذهب هولاءي ضحايا و الاهمال من المسؤلين الذلن ياخذون مرتباتهم من الضرائب المواطنين نظير خدمة ولكن لم يقدموا شيئا..
اتقوا الله ايها المسئؤلون من اصغر شرطي الي اكبر مسئؤل من الخارجية ومرورا بالمغتربين وغيره بطرفه الاوراق البراءة في هذه القضيه وغيره من القضايا

وكم من مواطن راح اهمالا وسدي منكم
حيب الله ونعم الوكيل


#660677 [um ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2013 11:07 AM
يا لفخرنا بك ايتها السودانيه الاصيله والتى ابت نفسك الا ان تقفى مع اخوانك المظلومين . سنظل نفخر بك دوما لانك سودانيه اولا ثم امراه ثانيا . اختى هند ما قمتى به عمل عظيم ربنا يجزيك عليه الف خير ويجعله فى ميزان حسناتك . ودمت


#660658 [محموم جدا]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2013 09:33 AM
الابنة العزيزة المستشارة هند الريح محمد حمد كل السودان رجاله و نسائه أطفاله و زرعه و ضرعه و جباله و وديانه و آباره و نيله و جروفه و نواطيره و فدادينه و سواقيه و مراعيه و بواديه و رماله و شجره و نخيله و هشابه و محاصيله و برمه و تقيه و إبله و بقره و مواشيه و تقاباته و خلاويه و مسيده و مساجده و مآذنه و قرآه و مدنه و حضره و ريفه و طرقه العابرة و الزراعية بي لواريها و بصاتها و شاحناتها و سواقينها و مساعديها و عتالتها و ركابها في الحر و الهجير الحار ينتفوا بعرق شاكرك و يهتفوا في القمر طالع قمر دورين يجيب خبراً زين هند بت عمك الريح نجحت و ولدت الولدين عريسين محفلين و محروسين بالتلاوة و حفظ القرآن يجوك يجرتقوا لك محمد عاطف و يهزوا فوق أخوي الريح بالعديل و الزين و زغرودة أم هند تغطيك و تنجيك و ترضي الخالق و يحفظك في دينك و دنياك لأنك يا هندوية أظهرت الوجه الحسن في السودان و ياك العازة البنرسليها عشان تقرأ العلم تلحقنا في الضيق و زادك الله حسنا على حسنك و لم و لن تموت المرؤة و في بلدي بنات بلدي متل هندوية بت بلدي


#660649 [؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟]
4.00/5 (1 صوت)

05-09-2013 08:59 AM
يقول الله تعالى { هل جزاء الاحسان الا الاحسان) والحديث[وخير الناس أنفعهم للناس ]

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" من سعى لأخيه المسلم في حاجة ، فقُضِيَت له أو لم تُقْض
غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، وكتب له براءتان ، براءة من النار وبراءة من النفاق.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" من مشى في حاجة أخيه المسلم كتب الله له بكل خطوة
سبعين حسنة وكفّر عنه سبعين سيئة، فإن قُضِيَت حاجته على يديه خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه،
فإن مات في خلال ذلك دخل الجنة بغير حساب ".
قضاء حوائج الناس من علامات الإيمان مدعاة لمغفرة الله .. وباب لإدخال السرور إلى القلوب
لقد تيقناتماماً بما ورد في الحكمة "ما استحق أن يولد من عاش لنفسه فقط"
*******************

وكمايقول الإمام الشافعي:
الناس بالناس ما دام الحياء بهم *** والسعد لا شك تارات وهبات
وأفضل الناس بين الورى رجل *** تُقضى على يده للناس حاجات
لا تمنعن يد المعروف عن احد *** مادمت مقتدراً فالسعد تارات
واشكر فضائل صنع الله إذ جعلت *** إليك لا لك عند الناس حاجات
قد مات قوم وما ماتت مكارمهم*** وعاش قوم وهم في الناس أموات

والبيت الثاني دعيني يا أختنا أن نقول لك[ وافضل الناس بين الورى امراة. تقضى على يدها للناس حاجات

*****************
اختنا الكريمة يا أيتها النبيلة والجميلة في هذا الزمن الأغبر .. لقد احييت فينا الأمل بأن [لسه الدنيا بخير] نحييك ونسألك أن يرزقك في عملك هذا كل خير في دينك ودنياك وآخرتك وأن يوفقك ويرزقك كل ما تتمنيه ويوفقك في عملك وفي بيتك وفي كل تتمينه.. فانت يأختنا العزيزة نموذج انسان راقي سليم وطاهر النفس والقلب نسأل الله أن يوفقك وينور طريقك ويزرقك الخير.. ويبارك لك في اهلك وفي والدك وفي زوجك عاطف وابنك محمد. وأن يجازيك ويرزقك واهلك الله الجنة.
أنت نموذج حي للمرأة السودانية العاملة والمثابرة ونموذج للموظف المثالية ونموذج للإنسانية.

*******************
تيمنامن باب لا يشكر الناس لا يشكر الله [ نقول لك يا أختنا شكرا شكراً] ولأخواننا الذين فك الله محنتهم والذين لا نعرفهم معرفة شخصية ولكن يربطنا الوطن والدين والاخوة نقول لهم حمدا على السلامة ولعل إرادة الله في ينعم عليكم بحفظ احدكم 25 والاخر 15.. فهذه نعمة ومحمدة كبيرة نسال الله لكم أن ينير القرآن الكريم طريقكم وطريقنا ونسال الله أن يعمره في قلوبنا وفي عقولنا قولا وعملا ياالله.


#660639 [nana]
1.00/5 (1 صوت)

05-09-2013 08:14 AM
شكـــــــــــرآآآ اختى هند وكتر الله من أمثالك زخـــرآ للبلد وللمظلومين وهذه هى المرأة السودانية الاصيلة رفعتى راسنا الله يديكى الصحة والعافية


#660624 [ابومروان]
5.00/5 (4 صوت)

05-09-2013 07:06 AM
شر البلية مايبكي يعني الجهة الكانت بطرفها دليل براءة الشابين لاتعلم ما أهمية هذه المستندات ولا تعلم ماابعاد قضيتها ان كان اهل الشابين بسطاء هل قسم الخرطوم وسط بسيط بعد تكريم الاستاذة يجب معاقبة كل من اهمل في هذه القضية وهم قسم الخرطوم وسط وجهاز المغتربين لأنه ينظر للمغترب كالبقرة الحلوب فقط بالمناسبه هنالك ثغرة كبيرة في النظام المؤسسي بتاعنا مابين مايحدث خارج السودان ومايترتب عليه داخل السودان واليوم اطلعت في صحيفتكم على خبر استرداد مال لشركة الاقطان نصف الجريمة كان خارج السودان وكثير امثال هذه الجرائم نصفها بالخارج والنصف الاخر بالداخل هذه ثغرة لابد من الجهات ذات الاختصاص ان تراعي وتعمل من اجل سد هذه الثغرة


#660605 [سيف]
5.00/5 (1 صوت)

05-09-2013 06:10 AM
إذا كان الوزير فخور بك .. فتأكدى يا أختاه أن كل الشعب السودانى فخور بك .. وأنا أولهـم ... والله من شدة حبنا لبلدنا السودان ، الواحد الصباح قبل ما يشرب الشاى بجى جارى للراكوبة عشان يشوف أخبار البلد أيه ..ولكن بكل أسف ما نجد غير الحروب والفساد والإختلاسات والدمار من كبيرها لى صغيرها .. ولكن ولكن يبقى الأمل طول ما فى أمثالك يا أختاه ( أنا بقول أختاه وبأكد عليها لأنه لو كل مسئول أو موظف عرف وشعر وأيقن أنه بيخدم أبناء بلده الذين هم أخوانه وأهله وعشيرته وعزه ) لما وصلنا لهذا الحال من التشرزم والطائفية والقبلية والجهوية والأنانية والحرامية ) . فقديما قال السودانيون الحقيقيون أمثال هذا الشاعر ....
كل أجزاءه لنا وطن إذ نباهى به ونفتتن... إلى أن قال ..
أيها الناس نحن من نفر عمروا الأرض أين ما قطنوا ... وإلى باقى القصيدة الرائعة ( أنا سودانى )
والله بحس بالفخر والحسرة والأمل والضعف والقوة و... ... يعنى مجموعة مشاعر متناقضة لم أسمع أنا سودانى ... وربنا يجمع شملنا ويوحد كلمتنا ويصفى ضمائرنا ... ويبعد عنا تجار الدين الكذابين المنافقين ويولى أمورنا خيارنا عشاااااااان ( نبنى ونعمر بلدنا )


#660588 [زول ندوية]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2013 05:43 AM
الله ينعم عليك بكل الخير
ما فعلتيه عمل عظيم
بارك الله لك في أسرتك


#660580 [محمد]
3.00/5 (1 صوت)

05-09-2013 05:30 AM
انتى المفرض تمسكى وزارة بدل الناس الطير ديل



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة