الأخبار
أخبار إقليمية
منطق الانقاذ …أقتلهم.. شردهم.. أتركهم في العراء
منطق الانقاذ …أقتلهم.. شردهم.. أتركهم في العراء
منطق الانقاذ …أقتلهم.. شردهم.. أتركهم في العراء


05-10-2013 06:54 AM
رفضت الحكومة السماح بإقامة معسكرات إيواء للمتأثرين بالأحداث التي وقعت مؤخراً بولايتي شمال وجنوب كردفان رغم أن التقارير الرسمية نفسها قد كشفت عن أن عددهم فاق الـ( 28 )ألف مواطناً ومواطنةً بينهم أعداد كبيرة من الأطفال وكبار السن، منطق وزير الداخلية وراء ذلك الموقف: إن(السودان ) لن يخضع لأسلوب الحركات المسلحة لخلق أزمة إنسانية لجرَّ(السودان ) لإقامة معسكرات جديدة للنزوح شبيهة بالمعسكرات في دارفور ورفض إقامة أي معسكرات جديدة ودعا المنظمات المدنية والشركاء الدوليين لتقديم المعينات للمتأثرين بالحرب.

أي منطق غريب ومتناقض ذلك الذي تتخندق خلفه الحكومة ؟ كيف يمكن تقديم الدعم لهؤلاء المواطنين دون أن يتسنَ لهم أن يتجمعوا في منطقة واحدة، وكيف يمكن الوصول إليهم وهم قد قطعوا أفراداً وجماعات المسافات الطويلة، ومنهم من وصل ولاية الخرطوم ـ ما يقارب الـ2 ألف شخصاً ـ حسب معلومات نشرت في صحف الأمس، أضطروا للاستقرار مع ذويهم في ظروف بالغة القسوة. الواقع أن القرار الذي اتخذته الحكومة جاء في سياق أسلوب ممنهج منذ إندلاع الحرب في دارفور 2003 وجنوب كردفان يونيو 2011 وهو منهج قائم على إنكار الأزمة الإنسانية ومحاولة إخفائها وتضليل الرأي العام حول حقيقة الأوضاع الإنسانية. إضافة لوضع حاجز يحول بين أولئك المواطنين وأجهزة الإعلام المحلية والدولية وبينهم وبين المنظمات المدنية والقوى السياسية حتى يتم التعتيم على حقيقة مايجري في مناطق الحروب من تجاوزات تقع مسؤوليتها على عائق الحكومة في المقام الأول.

إننا نطالب بالسماح لأولئك المواطنين بالإقامة في معسكرات تتوفر فيها كل شروط الحياة الكريمة وإفساح المجال لوصول أجهزة الإعلام والمنظمات المدنية والقوى السياسية إليهم، للوقوف على احتياجاتهم وتقديم المساعدة لهم. كما نطالب بالوقف الفوري للقتال والجلوس لطاولة المفاوضات بمرجعية القرار الدولى(2046) دون وضع شروط مسبقة ويكفي المواطنين حروب وموت ونزوح وتشرد.

الميدان


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3252

التعليقات
#661675 [abdalrhim]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2013 07:29 PM
دكلو كلام فاضى ساى منكم دا لا بودى ولا بجيب


#661440 [nagatabuzaid]
5.00/5 (1 صوت)

05-10-2013 11:32 AM
الاعانات والمدد حيستلموها ويسلموها للمنظمات الرئاسية والمنظمات حاملة اسماء الهالكين

والمساكين ديل ما بشموها ثم هذا الوزير اللاجىء الارترى هو نفسه ذاق العذاب ووصل السودان

كدارى مفروض يكون بنى ادم لعنة الله عليه وعلى من ولاه


#661357 [عنبر عمر الطيب]
5.00/5 (1 صوت)

05-10-2013 09:47 AM
براكم سويتو فى نفسكم ... ياللا شوفو الحلو !!! وللا بقى مر !!!!


ردود على عنبر عمر الطيب
European Union [كرار عبد الكريم النور] 05-10-2013 01:29 PM
كلامك صحيح يا عنبر !!
الناس بتبكي علي ضحايا الحرب
في كل من دار فور -كردفان -جبال النوبة -أبيي-؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
و هم أطفال ونساء و عجزة و أبرياء
و أنت تقول
للجوعي شوفو الحلو؟

**
هناك قانون في هذه الدنيا يا بطل !يا شهم !يا فارس أخو البنات!!
من قتل نفسآ فكأنما قتل الناس جميعآ
و قولك هذا وقوفآ مع الباطل
ألم تسأل نفسك لحظة واحدة؟؟
كيف يكون إحساسك
إذا كان من بين الضحايا
أمك أو اختك!!
من أي البلاد أنت؟؟
أهلك وين؟؟
و إني لأقسم بالله الذي لا إله إلا هو
سيأتي يوم أليم في حياتك !وقبل أن تموت سوف تتذكر فيه كل ما قلته في حق المستضعفين!! يا بطل
**إن الرجل الحر ذو الشجاعة يكن رحيم القلب حتي بأسري الكفار ياحامي حمي الإنقاذ!!

United States [nagatabuzaid] 05-10-2013 11:29 AM
امانة ما يجيك يوم يا عنبر الحلو مع ناسه الكلام انتم رئيسكم عيييك ما يتلفت حتى لسند

وعيال الهالك


#661329 [koudi]
5.00/5 (1 صوت)

05-10-2013 08:46 AM
هل تعرف معنا نازح اه نسيد انت ما ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ يااخوان معليش بس نفسي اعرف ده منو وزير الداخليه ومن وين وجابو شنو السودان ولنا موعد قريب معه في الحدودالشر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ردود على koudi
United States [nagatabuzaid] 05-10-2013 11:26 AM
هو نفسه كان لاجىء ارترى واستضافتهم السودان وفجاءة بقا وزير يعنى هو ضاق ذل الجهجهة

يجهجه رب العالين لاخر يوم فى عمره



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
9.25/10 (3 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة