في



الأخبار
أخبار السياسة الدولية
رئيس الامارات يرسل سجينة سياسية للعلاج في الولايات المتحدة
رئيس الامارات يرسل سجينة سياسية للعلاج في الولايات المتحدة
رئيس الامارات يرسل سجينة سياسية للعلاج في الولايات المتحدة


05-12-2013 04:31 AM



الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان يوافق على علاج متهمة بالانتماء 'للتنظيم السري' على نفقة الحكومة.


دبي - وافق رئيس الامارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان على علاج إماراتية متهمة بالانتماء الى "تنظيم يهدف للانقلاب على الحكم"، في الولايات المتحدة الاميركية على نفقة الدولة.

وتعكس هذه المبادرة اهمية احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية كمكون اساسي من مبادئ وقيم مجتمع الإمارات.

واشادت جمعية حقوق الانسان بالامارات بقرار الرئيس الاماراتي، وقال خالد الحوسني امين سر الجمعية ان "هذه البادرة الانسانية الطيبة تؤكد رعاية رئيس الامارات الدائمة وحرصه واهتمامه بأحوال ابنائه المواطنين كافة".

وكانت المتهمة فاطمة الزعابي طلبت من المحكمة الاتحادية العلياء في شهر آذار/مارس "السماح لها بالسفر إلى الولايات المتحدة الأميركية لإجراء جراحة في القلب، وأمر القاضي بعرضها على أخصائي في مستشفى حكومي، وتقديم الأوراق التي توضح إمكانية توفر علاجها داخل الامارات".

وقررت المحكمة في ابريل/ نيسان قبول طلب المتهمة وتسليمها جواز سفرها لتمكينها من السفر خارج الامارات لتلقي العلاج، وذلك لان الحريات والحقوق المنصوص عليها في الدستور الإماراتي مكفولة للمواطن في حدود القانون.

ولا تاتي هذه المبادرة مقابل اشادة دولية، وإنما تنطلق من إيمان مطلق بهذه الحقوق وموقعها المحوري في أي استراتيجية تنموية ناجحة.

ولكنها تحمل ردا على مزاعم وردت في تقرير اميركي لانتهاك حقوق الانسان في الامارات، ما حدا ببعض المحللين بالاكتفاء بذكر ما يجري من تجاوزات في غوانتنامو ليبين ان مثل هذه التقارير تصدر عن مراكز لها دواعي سياسية وغالبا ما تكون ماجورة.

وتولي الإمارات اهتمام بمسائل حقوق الإنسان باعتراف منظمات ومراكز دولية، حيث احتلت دولة الإمارات مراكز متقدمه في عدد من المؤشرات الدولية ومنها تقرير التنمية البشرية العالمي لعام 2013 وفقاً لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومؤشر المساواة بين الجنسين الذي أصدره المنتدى الاقتصادي العالمي لعام 2013".

وتحاكم المتهمة امام دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا بالامارات في القضية التي تعرف باسم قضية "التنظيم السري" المتهم بالسعي "الاستيلاء على الحكم".

وكان النائب العام لدولة الإمارات سالم كبيش اعلن في شهر كانون الثاني/ يناير "إحالة 94 متهما إماراتيا واماراتية الى المحكمة الاتحادية العليا في القضية".

وتحرص الإمارات الى ضمان محاكمة عادلة للمتهمين، كما تحرص على التفاعل الإيجابي مع الهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، وفي مقدمتها مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، في تأكيد انفتاحها على هذه الهيئات وثقتها في سجلها الحقوقي.

يذكر ان دولة الإمارات شاركت في يناير/ كانون الثاني وبشكل فعال، في المراجعة الدورية الشاملة أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف.. وستتولى تقديم التوصيات التي اقترحتها أكثر من ثمانين دولة إلى المجلس.

كما أن حكومة دولة الإمارات تأخذ المخاوف من أي انتهاك محتمل لحقوق الإنسان على محمل الجد، وتعمل باستمرار على تعزيز قدرتها لمجابهة مثل هذه الانتهاكات، بما يتفق مع دستورها وقوانينها وأعرافها.
ميدل ايست أونلاين






تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2178

التعليقات
#663381 [سيد احمد الشايقي]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2013 09:31 PM
يا حليلك يا صلاح قوش العفن في نوري مادايرين يعالجوك


#663140 [أم فتفت.]
5.00/5 (1 صوت)

05-12-2013 03:07 PM
انا,,,المحيرني,,,معارضه ,,,سياسيه,,,ليه.
في,,,الامارات,,,حكومه,,,وطنيه,,,تعمل,,,علي,,,تنمية
وتطور,,,الوطن,,,وتنميته,,,والمواطنيين,,,عايشين,,,في.
رفاهيه,,,عاليه,,,جدا,,,مافي,,,سبب ,,,واحد,,,للمعار ضه,,,
الا عدم,,,الموضوع.


#663128 [زول من كمبو كديس]
5.00/5 (1 صوت)

05-12-2013 02:39 PM
راجل ود راجل اصلهم كريم،كل التحايا و الجلال للإمارات و شعبها الكريم و قادتها الراشدين.


#662969 [الدش]
5.00/5 (2 صوت)

05-12-2013 11:36 AM
حقا رجل من صلب رجل - وهكذا هم ابناء زايد الخير - نتمنى ان يفهم القادة الباقين في بقية الدول العربية معنى الانسانية -


#662831 [ابو طارق]
5.00/5 (1 صوت)

05-12-2013 09:43 AM
ليتنى منكم ليتنى اماراتى قمة الانسانيه .معالجة من يضرك ....هذه اللفته تحسب لهم ادفع بالتى هى احست فاذا الذى بينك وبينه عداوة كانه ولى حميم. صدق الله العظيم تعلموا من غيركم يا انقاذيون ..نحن فى بلادنا لا نجد علاج وكله على نفقته الخاصه الا اذا كنت فى اعلى المنبر



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة