الأخبار
أخبار السودان
الخرطوم وجوبا تتبادلان الشكاوى بشأن تنفيذ اتفاق «الترتيبات الأمنية»
الخرطوم وجوبا تتبادلان الشكاوى بشأن تنفيذ اتفاق «الترتيبات الأمنية»
الخرطوم وجوبا تتبادلان الشكاوى بشأن تنفيذ اتفاق «الترتيبات الأمنية»


05-15-2013 02:38 AM
الخرطوم: أحمد يونس
انتهت اجتماعات اللجنة الأمنية المشتركة بين السودان وجنوب السودان من أول اجتماعاتها بعد هجمات نفذها متمردون من الطرفين، تبادلت خلالها جوبا والخرطوم الاتهامات، بدعم المتمردين ضدها.

وجاء في بيان مشترك تلاه ممثلو الطرفين على الصحافيين في ختام الاجتماعات التي استمرت ليومين بالخرطوم، وانتهت أمس، إن الطرفين تبادلا الشكاوى بشأن تنفيذ اتفاق «الترتيبات الأمنية» الموقع بينهما.

وقالا إنهما وضعا حلولا لها دون تقديم تفاصيل حول طبيعة الشكاوى أو الحلول، وستواصل اللجنة اجتماعاتها في جوبا 22 مايو (أيار) الحالي.

ونص اتفاق الترتيبات الأمنية ضمن بروتوكول التعاون بين البلدين الموقع في سبتمبر (أيلول) الماضي، وشرع في تنفيذه منذ مارس (آذار) الماضي على عدم دعم أي من الطرفين للمتمردين في الطرف الآخر.

ووفقا لاتفاق الترتيبات الأمنية رسمت منطقة آمنة معزولة السلاح بعمق 10 كيلومترات داخل الحدود المشتركة لكلا البلدين، وشكلت اللجنة الأمنية المشتركة للتحقق ميدانيا من قضية دعم للمتمردين، ومنحت اللجنة صلاحية التحرك في عمق 40 كيلومترا في كلا حدود الطرفين.

وأورد البيان أن الاجتماعات، ورأسها مدير الاستخبارات السودانية الفريق محجوب شرفي، ونظيره الفريق ماج بول، سادت فيها روح الجدية والرغبة في بناء الثقة، إنفاذا للإرادة السياسية المتجددة لدى رئيسي الدولتين لحل القضايا العالقة بين البلدين بما فيها القضايا الأمنية.

وهاجمت «الجبهة الثورية»، أواخر أبريل (نيسان) الماضي مدينة «أم روابة» بولاية شمال كردفان، وتبعد 400 كيلو جنوب غرب الخرطوم، والتي لم تتأثر المعارك الدائرة في ولاية جنوب كردفان ودارفور من قبل.

ويضم تحالف «الجبهة الثورية»، وتكون في نوفمبر (تشرين الثاني) 2011م، ثلاث حركات مسلحة في إقليم دارفور غربي البلاد، والحركة الشعبية - الشمال، ونصت مواثيقها على إسقاط نظام الخرطوم بالقوة المسلحة.

وتسيطر الجبهة الثورية على منطقة «أبو كرشولا» قرب الحدود بين ولايتي شمال وجنوب كردفان، ودخلتها في التوقيت ذاته، الذي هاجمت فيه أم روابة وانسحبت منها.

وتدور معارك عنيفة حول المدينة، ففيما قال الرئيس السوداني عمر البشير أول من أمس إن قواته على وشك استرداد المدينة، قالت الجبهة الثورية في بيان إنها ألحقت هزيمة كبيرة بالجيش السوداني، أثناء محاولته دخول «أبو كرشولا»، ولم يعلق الجيش السوداني بعد على تصريحات الجبهة الثورية. واتهم السودان الأسبوع الماضي جوبا بتقديم الدعم لمتمردي الجبهة الثورية في هجماتهم على أبو كرشولا وأم روابة، وقال مسؤولون سودانيون، إن مسألة دعم المتمردين ستناقش مع جوبا في الاجتماعات التي انفضت أمس، لكن طرفي الاجتماع لم يكشفا عن تفاصيل بشأن الاتهامات.

الشرق الاوسط






تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2572

التعليقات
#665930 [سودانى منفرج الأسارير]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2013 02:28 PM
يا ايها ألأسمر..تكونش "ألأسمر" اللى تغنى لك وباسمك ألأستاذ محمد ألأمين الآبن البار لأهل ودمدنى الغر الميامين !!! نعم (بكسر النون وسكون العين وفتح الميم) التعلّم او كما قال


#665921 [اسمر]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2013 02:15 PM
الجبهة الثورية تستطيع بعرباتها السريعة أن تهاجم عدد من المواقع في السودان لكن لا تستطيع هي ومن خلفها حطام اليسار والماجورين والمخمورين ان يحققوا أي كسب .. الشعب السوداني شعب ولائه للعقيدة سابق لأي ولاء بدليل أن شرفاء دارفور لم ينحازوا الي الحركات المسلحة الجهوية والعلمانية .
غاية ما نتمناه أن تتمايز الصفوف تماما ويذهب كل اليسار والعلمانيين وجملة الساقطين الي ميدان المعركة ويخرج الخلص من الإسلامين ليقطع الله دابر المفسدين ،
ما لا يفهمه قيادات وأتباع وداعمي الجبهة الثورية أن الدين والوطن أكبر من المؤتمر الوطني وأن الموت فداءاً للعقيدة يعتبر حياة سعيدة .
الله اكبر علي كل من عاد الدين والوطن .. والنصر لأمة الإسلام في بلاد السودان


ردود على اسمر
European Union [shougy] 05-15-2013 02:33 PM
are sure for that,,,,,,,,,,,,



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة