بورصة المدربين تشتعل مبكرا .. وتنذر بصيف ساخن جدا



05-16-2013 11:36 PM

لا تقلّ بورصة المدربين هذا الموسم سخونة عن بورصة اللاعبين التي اعتادت على خطف الأضواء والعناوين الرئيسية للصحف العالمية.


ولأن المدربين القادرين على قيادة الفرق لتحقيق البطولات "عملة نادرة"، فمن المتوقع أن تشهد بورصة المدربين منافسة حامية الوطيس بين أندية القمة في أوروبا، والتي تسعى للحفاظ على البطولات التي حققتها في الموسم الماضي، أو التي تريد العودة إلى منصّات التتويج مرة أخرى.



- السبيشيال وان -

يتربع البرتغالي جوزيه مورينيو على قمة مدربي العالم، صحيح أنه خسر لقب الدوري الإسباني مع ريال مدريد هذا الموسم بعد أن قاده للقب العام الماضي، كما خرج بشرف من الدور قبل النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا بعد دراما بروسيا دورتموند الألماني، إلا أن "السبيشيال وان" لا يزال يمتلك فرصة الحفاظ على ماء وجهه مع النادي الملكي في نهائي كأس إسبانيا أمام أتليتكو مدريد مساء غد الجمعة.

مستقبل "المو" مع الريال لا يزال غامضا، فالصحف الإنجليزية تتعامل مع عودة مورينيو إلى تشيلسي في الموسم المقبل باعتباره أمرا مسلما به، وتعزز تلك التوقعات حالة التوتّر بين مورينيو وعدد من لاعبيه وعلى رأسهم مواطنه بيبي أندرادي، على خلفية اعتراض البعض على جلوس الحارس إيكار كاسياس احتياطايا منذ عودته من الإصابة.


خلافات المو مع اللاعبين ليست هي الوحيدة التي تعزز رحيله عن الجلاكتيوس، فهناك أيضا علاقة المدرب بالإعلام الإسباني، حيث قال المو عقب الخروج الأوروبي إنه ربما لا يستمر في مدريد بسبب الإعلام الذي لا يحبّه، حسب قوله، مشيرا إلى أنه كان يحظى بتقدير كبير في انجلترا خلال عمله مع البلوز، وهو ما لا يجده في إسبانيا.

- أنشيلوتي وعرض الملكي -

بعد غياب 18 عاما، أعاد الإيطالي كارلو أنشيلوتي درع الدوري الفرنسي إلى باريس سان جيرمان مرة أخرى، كما قاد المدرب الإيطالي القدير فريقه إلى دور الثمانية لمسابقة دوري أبطال أوروبا، قبل أن يودع البطولة على يد برشلونة بالتعادل 2-2 في باريس، و1-1 في نو كامب.

ورغم تهديدات القطري ناصر الخليفي للريال بعدم الاقتراب من أنشيلوتي، إلا أن النادي الملكي لا يزال عازما على التعاقد مع المدرب الإيطالي في حالة رحيل مورينيو بنهاية الموسم، خاصة بعد أن أكد أنشيلوتي من قبل أن عرضا من ريال مدريد لا يمكن رفضه.

الغريب، أن هناك احتمالات كبيرة بوجود صفقة تبادلية بين الناديين، حيث يرغب البي إس جي في التعاقد مع مورينيو، بينما يريد الريال أنشيلوتي، وإذا سارت الأمور في هذا الاتجاه، فإنه من المتوقع أن تنتهي معركة المدربين بين الناديين بالتراضي.


- العملاق بوب هاينكس –

قاد الألماني المخضرم بوب هاينكس فريقه بايرن ميونيخ هذا الموسم لتقديم أحلى وأقوى العروض في أوروبا، فقد فاز الفريق البافاري بالدوري الألماني قبل أسابيع على نهايته، ووصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا ليواجه بروسيا دورتموند، بعد أن أطاح باليوفي الإيطالي 4- صفر ذهابا وإيابا، والبارسا الإسباني 7 – صفر ذهابا وإيابا أيضا، كما تأهل لنهائي كأس ألمانيا حيث سيواجه شتوتجارت في الأول من يونيو المقبل.

ورغم كل هذه الإنجازات، إلا أن الفريق البافاري حسم أموره مبكرا، وقرر التعاقد مع الإسباني بيب جوارديولا، مدرب برشلونة السابق، لقيادة البايرن في الموسم الجديد.

هاينكس من جانبه استبعد التدريب خارج ألمانيا، وقال: لو كنت أصغر سنّا، فقد كان من الممكن أن أخرج للتدرب خارج ألمانيا.

- التشيلي هو الحل -

أطاح مانشستر سيتي بمدربه الإيطالي روبرتو مانشيني، الذي قاد السيتي قبل عام واحد للقب الدوري الإنجليزي للمرة الاولى بعد غياب 44 عاما، وذلك بعد أن خرج السيتي من الموسم خالي الوفاض، فقد ودّع دوري أبطال أوروبا من مرحلة المجموعات، كما فقد لقبه في البريمييرليج لصالح المان يونايتد، وأخيرا سقط في نهائي كأس انجلترا أمام ويجان، الذي هبط للدرجة الأولى لاحقا، بهدف نظيف في النهائي الذي أقيم في ويمبلي.

وحتى الآن، ليس واضحا ماذا إلى أين ستكون المحطة القادمة بالنسبة للمدرب الإيطالي، ولكن السيستي يبدو أنه حسم أمره، بعد أن أصبح من المؤكد أن التشيلي مانويل بيليجريني مدرب مالاجا الإسباني سيكون القائد المقبل للسيتي.

- حسم المانيو -


الحسم كان شعار مانشستر يونايتد الإنجليزي، فبعد ساعات من إعلان السير أليكس فيرجسون اعتزاله التدريب بعد 28 عاما في أحضان أولد ترافورد، أصبح ديفيد مويس مدرب ايفرتون بديلا للسير في المانيو، وهو ما أدى إلى إغلاق باب التكهنات مبكرا.

من جهة أخرى، ورغم فوز تشيلسي الإنجليزي بكأس اليوروبا ليج بقيادة الإسباني رفائيل بنيتيز، إلا أن الأخير سيرحل عن قلعة البلوز، ومن المتوقع أن تكون محطته المقبلة مالاجا الإسباني أو ايفرتون الإنجليزي، وربما تشهد الأيام المقبلة تغييرات جديدة.

وفي سياق متصل، فقد أعلن برشلونة تمسكه بمدربه تيتو فيلانوفا، ولكن تبقى كل الخيارات مفتوحة في حالة عدم قدرة الأخري على الاستمرار في البارسا على خلفية حالته الصحية.

أحدث تقارير بورصة المدربين، كانت في الأنباء التي ترددت عن رغبة نادي روما الإيطالي في التعاقد مع الهولندي فرانك رايكارد، مدرب برشلونة السابق، والذي أقيل من منصبه كمدير فني للمنتخب السعودي بعد الفشل الذريع للأخضر في بطولة كأس الخليج، خليجي 21، بالبحرين مطلع العام الجاري.

كووورة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 563


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة