في



الأخبار
منوعات سودانية
أغضت منام كثيرين وخربت بيوتاً..الشرائح العشوائية. .. نصب ومعاكسات تنتهي بالإغلاق
أغضت منام كثيرين وخربت بيوتاً..الشرائح العشوائية. .. نصب ومعاكسات تنتهي بالإغلاق



05-22-2013 05:47 AM


الخرطوم : لم تكن انصاف تتوقع ان يتم النصب عليها بهذه الطريقة ففى احد الايام تلقت اتصالا هاتفيا يخبرها بأنه يتمتع بموهبة فى مضاعفة النقود مستفيدا من عدم وعيها ليقنعها بتحويل مبلغ من اجل مضاعفته لها بأعمال الشعوذة لتخضع لاوامره وتقوم بتحويل المبلغ وبعد يوم حاولت انصاف الاتصال به ولكنها وجدت الرقم مغلقا فلجأت الى شركة الاتصالات المعنية لتفيدها بأن الرقم غير مسجل لتضيع آمالها باسترداد المبلغ وغيرها الكثير ممن تعرضوا للنصب والمضايقات من خلال الشرائح التى تباع بطريقة عشوائية ومن دون اي اوراق ثبوتية بواقع جنيهين الى جنيه للشريحة .
الصحافة القت نظرة فى عالم الشرائح العشوائية التى تباع على الطرقات وعلى اشارات المروروالسوق السوداء بسعر بخس ودون تسجيل .
تقول صفاء حسن عمر طالبة جامعية انه وعلي مدي اكثر من اسبوعين ظل احد الارقام يتردد بالاتصال علي تلفوني ولم اسلم من مضايقاته المتواصلة التي لا تعرف الزمان ولا تقدر المكان الي درجة اصبحت بعدها اغلق هاتفي في اوقات كثيرة وفي بعضها اتركه صامتا وعلي الرغم من حديثي مع صاحب الرقم المتصل واقتناعه بأنني لم اكن الشخص المراد الا انه ظل يردد اتصالاته وبعدها اضطررت الي رفع الرقم ضمن القائمة السوداء الا انه استعان بأرقام اخري وآخر ما توصلت اليه لجأت للشركة لمعرفة بيانات المتصل لاعلم بأن الرقم غير مقيد ضمن سجلات الشركة فلم يكن بوسعي بعدها إلا اغلاق رقمي واللجوء الي استخدام رقم آخر لتتساءل لماذا تقدم شبكات الاتصالات هذه الشرائح؟ ولماذا تباع بهذه الطريقة بحيث يصعب معرفة صاحب الشريحة؟ .
وليس ببعيد عن قصة صفاء ذكرت داليا بأنها تعرضت لموقف مشابه حيث كانت تتلقى رسائل غير اخلاقية حتى صار الامر مزعجا وسبب لها الضيق على حد قولها ومضت داليا الى انها حاولت الاتصال به اكثر من مرة ولكنه لا يجيب على مكالماتها وتكررت الرسائل بشكل مزعج ما دفعها الى تغيير الشريحة، مشيرة الى ان البنات يكن هدفا لضعاف النفوس من خلال استغلال هذه الشرائح المجهولة في المضايقات والنصب .
وامام احدى الطاولات المكتظة بالزبائن والممتلئة بعدد من الشرائح لمختلف الشبكات منهم من كان يسأل عن السعر والبعض يبحث عن ارقام مميزة ومن بين هذه التساؤلات التي تشغل بال الزبائن ، اقتربنا من البعض منهم لمعرفة لماذا الاقبال على شراء شرائح من غير أوراق ثبوتية أو تسجيل ومن بينهم فائز الذي ابتدر حديثه بأن الشعب السودانى يميل الى شراء الاشياء من على الطريق اي انه لا يقطع مسافات من اجل شراء شريحة من وكيل معتمد على حد قوله، مشيرا الى انه فى الآونة الاخيرة كثرت جرائم النصب من خلال هذه الشرائح ما دفع الهيئة القومية للاتصالات بضرورة اغلاق الشرائح الغير مسجلة .
ومن جهته ذكر عبد الوهاب يعقوب بائع شرائح مجهولة بأن هذه الشرائح يتم جلبها من السوق السوداء او مناديب لشركات الاتصالات ولا يشترط اي وثيقة ثبوتية ليتم البيع مشيرا الى ان احدي الشركات اجبرت المندوبين على التسجيل ما ادى المندوبين الى الضعظ على البائعين بضرورة التسجل ولكن الشركة تراجعت عن قرارها لان اغلبية السودانيين لا يحملون معهم دائما اي اثبات ما ادى الى ضعف القوة الشرائية.
«قرار الهيئة القومية للاتصالات بضرورة التسجيل اجبر المشتركين باللجوء للتسجيل والبعض الاخر لجأ الى كسر او رمى او اغلاق الشريحة » هكذا ابتدر محمد ناصر بائع شرائح حديثه وأشار إلى أنه في الماضى كانت طاولات العرض على الطريق طريقة جيدة وممتازة لشد انتباه المارة للشراء ما دفع الشركات للمنافسة فى خفض قيمة الشريحة وجذب الزبائن وأضاف أن مناديب ووكلاء الشركات هم من يغرقون السوق بالشرائح .
يذكر مع كثرة الشكاوى بخصوص هذه الشرائح ولتجويد الخدمة فقد أعلنت الهيئة القومية للاتصالات عن ترتيبات لإيقاف بيع الشرائح بصورة عشوائية .
الصحافة






تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3048

التعليقات
#673216 [Mohd]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2013 01:34 PM
هناك مستفيدون من وراء هذه الشرائح الضاربة

من المسئولين الغير مسئولين

ومن اللصوص الدستوريين

لماذا لا يربط استخراجها وصلاحيتها بصلاحية البطاقة الشخصية مثلما فعلت معظم البلاد

لكن لانه وراها عصابات يديرها كلاب من الامن والشرطة والمؤتمر العفني وسرقة واحتيال ونصب

لذلك لن تلغى

وحتى اذا امر البشير الغائها فلن تلغى

الا اذا امر مضيع البلاد ومفتت اراضيها الكلب اسود الوجه علي عثمان طه

الذي اوقف الامن من مراقبة الصحف في يوم ونفذ قراره في نفس اليوم

وامر البشكير بالقرار في 2007 وما في حد عبره


#673062 [هنوده]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2013 12:15 PM
أنا احد ضحايا الشرائح مجهولة الهوية حيث قام احدهم كانت له خلافات معي فقرر الأنتقام بطريقة وسخة فقام بإستخدام شريحة وبواسطة تلفون عالي التقنية فقام بسرقة صور اعتياديةلزفاف صديقتي كانت بجوالي وهدد بتركيبها بصور خليعه ونشرها في المواقع الاباحية فكاد ان يؤدي الى طلاق صديقتي لولا ان تم فتح بلاغ واستدعائه واقراره واعترافه بالأمر.


#672920 [ابوبشبش]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2013 11:03 AM
بالمناسبة دي ان شركات الاتصالات ادخلت قريب لي السجن قبل اسبوع بسبب ان شخص ما اساء لزوجة رجل كان يعمل ضابط في القوات المسلحة من خلال شريحة من شركة زين مسجلة باسم قريبي هذا مع العلم بانه لم يمتلك هذا الرقم ولايعرف كيف استطتع هذا المجرم الحصول على صورة من بطاقته الشخصية واستخراج شريحه باسمة ما اريد ان اقولة ان الشركة وعبر مندوبيها الذين لايهمهم سوى تحقيق مبيعات سجلبوا لهذا الجبان الشريحة باسم هذا الرجل المسكين الذي يبلغ من العمر السبعين وماذالت القضية مفتوحة وسوف نصل له باذن الله نقاضية ونقاضي شركة زين ونطلب تعويض عن الضرر الذي لحق بنا


#672895 [Amin]
5.00/5 (1 صوت)

05-22-2013 10:48 AM
أقضت مضجعي
أقضت مضجعي
أقضت مضجع

أغضت الطرف
أغضت البصر

العنوان مهم .. بعد داك خلوها التجوط جوه



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة