الأخبار
أخبار سياسية
عمر بكري : علمت مرتكب اعتداء ووليتش «الولاء والبراء» ولم أعلمه الذبح والقتل
عمر بكري : علمت مرتكب اعتداء ووليتش «الولاء والبراء» ولم أعلمه الذبح والقتل
عمر بكري : علمت مرتكب اعتداء ووليتش «الولاء والبراء» ولم أعلمه الذبح والقتل


قال: تعرفت عليه في محاضراتي واعتنق الإسلام قبل عشر سنوات.. وتحول من مايكل إلى عبد الله ثم إلى مجاهد
05-25-2013 02:40 AM

قال الشيخ عمر بكري فستق، المقيم في مدينة طرابلس بشمال لبنان مؤسس حركتي «المهاجرون» و«الغرباء» المحظورتين، قبل أن يحلا نفسيهما بعد تفجيرات لندن 2005، إنه تعرف على مايكل أديبولاجو المتهم النيجيري الذي يشتبه في أنه نفذ مع شخص آخر اعتداء ووليتش، قبل عشر سنوات تلميذا يواظب على حضور محاضراته وندواته الإسلامية، في ووليتش وبقية المدن البريطانية قبل أن يعتنق الإسلام ويغير اسمه إلى عبد الله ثم مجاهد في سبيل الله. وقال بكري «نعم مايكل كان تلميذي عندما كان في الـ19 من العمر، وكنت أحاضر وقتها في مختلف المدن البريطانية، وأيضا في (ووليتش كومينتي سنتر) حيث تعرفت على الشاب مايكل لأول مرة، كنت أعلم الشباب عقيدة التوحيد والولاء والبراء، ومفهوم الدين الصحيح»، واستطرد ردا على سؤال لـ«الشرق الأوسط»: «كنت أعلمهم لا فرق بين الأبيض والأسود، الناس في الدين سواسية كأسنان المشط، كما علمنا رسولنا الكريم - صلى الله عليه وسلم - ولم نعلمهم الذبح والقتل». وأضاف أن «مايكل أو مجاهد قتل وارتكب ما ارتكب حسب عقيدته وتأويله الشرعي الخاص به، وحسب قناعاته الشخصية، في قتل جندي بريطاني شارك في قتل المسلمين في العراق وأفغانستان».

وقال بكري: «حين رأيت اللقطات تعرفت على وجهه فورا. كنت أعرفه. كان رجلا هادئا وخجولا ويطرح الكثير من الأسئلة عن الإسلام». ومضى يقول: «حين رأيت هذا اندهشت جدا عندما وجدته واقفا بثبات وجرأة وشجاعة ولم يهرب بل إنه أعلن لماذا نفذ الهجوم وأراد أن يسمعه العالم كله». وأوضح بكري زعيم الأصوليين الذي فر من بريطانيا إلى شمال لبنان في منتصف 2005، أن «مايكل بريطاني بالولادة نيجيري الأصل وجد في الدين الحنيف الملاذ الآمن بعد أن عانى من التفرقة بحكم اللون بين الأبيض والأسود، فترك النصرانية بقناعة تامة واعتنق الإسلام، وعلى بساط الدعوة شاهد مايكل بأم عينيه، لا فرق بين الأبيض والأسود والعربي والأعجمي، كنت أعلم الشباب الأخوة الحقيقية المبنية على العقيدة السليمة، فكل مسلم مؤمن هو أخي في الإسلام، مهما كان لونه أو جنسه أو بلده أو حسبه أو نسبه». وأوضح بكري أنه يتفهم مشاعر الغضب التي حركت المعتدين في ووليتش. وواصل بكري قائلا: «حسب بعض التفسيرات الإسلامية، لم يكن يستهدف المدنيين وإنما هاجم جنديا، كان يقوم بعملية عسكرية».

وقال بكري إنه شاهد مقطع الفيديو، الذي ظهر فيه أديبولاجو ويداه ملطختان بالدماء. وتقول المصادر البريطانية إن أديبولاجو المولود في لندن والمنحدر من أصول نيجيرية والذي اعتنق الإسلام، صرح بأنه «يقاتل في سبيل الله». وقال: «تذكرته جيدا، فقد كان مراهقا عندما رأيته يأتي للاستماع إلى محاضراتي ودروسي، كان يعاني من الاضطهاد، كان يشعر بالعزة والدفء في الدين الجديد وهو يستمع إلى أركان الإسلام الخمسة أو العقيدة ونواهيها والحلال والحرام، كان إنسانا ضائعا، ولكن بعد دخوله الإسلام وجد نفسه بين الشباب المسلم». وأوضح بكري أنه مشغول هذه الأيام في شمال لبنان بالدعوة إلى إسقاط نظام الأسد، والتصدي لحزب الله.

ووصف بكري إقدام أديبولاجو على قتل الجندي الذي التحق في 2006 بالجيش، بأنه عمل غير شرعي، لأنه «متى استقر الواحد منا في بلد غير مسلم فمعناه أنه أصبح في عقد أمان مع شعبه، بحيث لا يعتدي أي طرف على الآخر، لكن يبدو أن لمجاهد قناعاته الخاصة»، وقال إن المسلمين سيعتبرونه هجوما على هدف عسكري، مضيفا: «أنا لا أعارض ما فعل، وأعتقد أنه رغب بألا يتقيد بعقد الأمان، وهذا جهاد فردي، لكني ضد الطريقة التي قتل بها ضحيته»، في إشارة إلى الجندي لي ريجبي، الذي قضي بعمر 25 سنة وترك أرملة وابنا وحيدا، اسمه جاك وعمره سنتان.

وكان أديبولاجو، وهو بريطاني المولد من أسرة نيجيرية مسيحية مهاجرة، يعرف باسم مجاهد بعد أن اعتنق الإسلام حين كان مراهقا في ضاحية على مشارف شمال شرقي لندن. وتم تصويره وقد غطت دماء الجندي الذي قاتل في حرب أفغانستان لي ريجبي، 25 عاما، يديه بعد الهجوم. وقال وهو يحمل ساطورا وسكينا إنه قتله انتقاما لمشاركة بريطانيا في حروب بدول أجنبية. وهو يرقد الآن في المستشفى إلى جانب مهاجم آخر كان يحمل سكينا وهو أيضا نيجيري المولد وحصل على الجنسية البريطانية ويدعى مايكل أيدبوالي، 22 عاما، وذلك بعد أن أطلقت الشرطة النار عليهما خلال عملية اعتقالهما. ولم توجه لهما اتهامات بعد. وألقت الشرطة القبض أيضا على رجل وامرأة يشتبه في تخطيطهما للقتل.

وقال بكري إن منظمته «المهاجرون» لا علاقة لها بالهجوم لأن أعضاءها لم يروا أديبولاجو منذ عام 2005.

لكن أنجم تشودري الذي تسلم رئاسة المنظمة حين تم نفي بكري من بريطانيا قال إن أديبولاجو كان يشارك في مناسبات الجماعة حتى عامين.

وقال بكري «أعتقد أن مايكل أو مجاهد سيواجه ما كتبه الله عليه، قدر الله أن ينفذ الهجوم وقدر الله أن يموت الجندي البريطاني من أجل القضية التي يؤمن بها».

وحول آخر المستجدات قالت الشرطة البريطانية أمس إنها اعتقلت رجلا وامرأة للاشتباه في ضلوعهما في مؤامرة قتل الجندي البريطاني بأحد شوارع شرق لندن.

وقال محققون إنهم ألقوا القبض على رجل وامرأة بشأن قتل درامر لي ريجبي في ووليتش يوم الأربعاء.

وقال مصدر بالشرطة إن الرجل والمرأة اللذين اعتقلا أول من أمس لا يعتقد أنهما يرتبطان بصلة قربى مع المشتبه بضلوعهما في القتل. وقالت شرطة لندن في بيان: «هذا تحقيق ضخم ومعقد وسريع التطور». وأضافت في بيانها: «يتتبع المحققون العديد من خطوط التحقيق ويتقدم التحقيق بشكل جيد». وأضاف رجال الشرطة أنهم يفتشون ستة منازل منها ثلاثة في غرينتش بجنوب لندن وواحد في رومفورد بشرق لندن وآخر في شمال لندن ومنشأة في لينكولن بوسط إنجلترا.

إلى ذلك، كشفت مصادر بارزة بالحكومة البريطانية أن المشتبه فيهما في اعتداء ووليتش كانا معروفين لأجهزة الأمن، واعترضت الشرطة الشخصين العام الماضي أثناء محاولتهما مغادرة البلاد، بحسب المصادر.


الشرق الاوسط


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2563

التعليقات
#675792 [omer ali]
5.00/5 (1 صوت)

05-25-2013 10:52 AM
عمر بكري هو الراس المدبر لمجموعة المهاجرون الاجراميه في بريطانيا والتي تضم حفنه من الاسيويين ومجرمي غرب افريقيا وجامايكا الذين تم اغراهم بالمال وبالوعود الكاذبه لتنفيذ اقذع الجرائم التي يندي لها جبين الانسانيه وكل ذلك يتم باسم الاسلام المشوه الذي غرسته تلك المجوعات في رؤس هولاء القتله

عمر بكري وبقية المجرمين الذين فروا من بلدانهم من سوريا ومصر وفلسطين والاردن واصبحوا عالة علي دافع الضرائب البريطاني والتي وفرت لهم كل مستلزمات الحياه مجانا !!وبدلا ان يردوا الجميل بمثله انقلبوا علي اليد التي اوتهم واطعمتهم

غرر هولاء بالصبيه الاسيويين للقتال في افغانستان وسوريا بينما قبعوا هم وابنائهم في ديارهم وفضلوا رغد العيش علي الجهاد الذي ضللوا به هولاء الصبيه

عمر بكري يدعوا الشباب للجهاد في فلسطين وعندما غزت اسرائيل لبنان من سنوات مضت كان يعيش في بيروت وذهب خلسة للسفاره البريطانيه في بيروت طالبا من السفاره اخلاءه من لبنان الي دوله اخري لان حياته في خطر !!!يا للعار كنا نتوقع منك يا بكري ان تحمل مدفعك لقتال اسرائيل حتي تنال الشهاده التي طالما بشرت بها الشباب اليفع


#675649 [khaid mustsfa]
0.00/5 (0 صوت)

05-25-2013 09:00 AM
عمر بكري ,,ابوقتاده,, ابوحمزه وغيرهم هم مجموعه من المجرمين والقتله استغلوا الدين الاسلامي وسماحة القانون البريطاني لينشروا رسالة الحقد والكراهيه والموت ضد المجتمعات الغربيه التي وفرت لهم الملجاء والماكل والمشرب والتعليم لابنائهم بعد ان فروا من ظلم ذوي القربي

وبعد ان كان الاسلام يستقطب اهل العلم والمعرفه في الغرب اصبح بسسبكم يا عمر بكري يستقطب مرتادو السجون والقتله
وجدت ضالتك يا بكري في هولاء الذين يجهلون ابسط معاني الحياه الانسانيه ولاتحمل قلوبهم اي ذره من الحلم والتسامح ,,, وكانت النتيجه ان اصبح الذبح والقتل مناهاجا لهولاء المجرمين حسب فهمهم للاسلام المشوه الذي كنت تدعوا اليه يا عمر بكري ,,,لعنت الله تغشاك اين ماحللت ايها المجرم

وهل جزاء الاحسان الا الاحسان يا عمر بكري


ردود على khaid mustsfa
European Union [DR SAMI ALI] 05-25-2013 11:36 AM
انا اقيم في اوربا منذ زمن كانوا الناس يحبون الاسلام اسلام محمد ص المسامح ولكن بعد عمائل بن لادن والارهابيين وتجار الدين اصبح الاسلام في منظور كثير من الناس القتل وكما زكر الامين العام للمركز الاسلامي بامريكا كانوا الناس يعتنقون الاسلام بسرعة ووصلنا لاحصائية بان يصل المسلمون الي 25 في المية في امريكا ولكن بعد 2001 بن لادن دمر كل شي... اخي وبلادنا ايضا تواصل الاتجار بالدين من قبل شماشة البشير وحسبنا الله ونعم الوكيل


#675542 [محمد]
5.00/5 (2 صوت)

05-25-2013 06:19 AM
كان مراهقا عندما رأيته يأتي للاستماع إلى محاضراتي ودروسي، كان يعاني من الاضطهاد، كان يشعر بالعزة والدفء في الدين الجديد وهو يستمع إلى أركان الإسلام الخمسة أو العقيدة ونواهيها والحلال والحرام، كان إنسانا ضائعا، ولكن بعد دخوله الإسلام وجد نفسه بين الشباب المسلم»
لذلك أصبح أرهابي يقدر بالناس ويقتلهم في الشوارع . أحقا الأسلام يدعو لذلك . وأين ذهبت العزة والدفء التي كان يشعر بها في الدين الجديد.


#675534 [عبدو]
5.00/5 (1 صوت)

05-25-2013 05:56 AM
ما لازم تكون انت علمتو يا وهابى يا ضال هل سيكون صوفى مثلا ام حتى مسلم عادى لا والف لا فانتم تعلمون دينا هو غير الاسلام الذى انزل على محمددينكم لحمته وسداه القتل والتفجير والتكفير ونفى الاخر,بدأه شيخكم الهالك بقتل اهل جزيرة العرب وما حولها بحجة التوحيدوانت ايها الجاهل تركت منارات الثقافة الاسلامية فى دمشق والقاهرة لتتبع أجلاف نجد قرن الشيطان لتعلم الناس كيفية قتل النفس بدلا من احيائها ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا,تقتلون الناس وتستحلون دماءهم ببدعة سميتموها الولاء والبراء ما قال بها أئمة الاسلام وهى تعنى ببساطة قتل بل نفى الاخر سواءا كان مسلما أو غيره ما دام مخالفا لكم فى عقائدكم الضالة ثم تكذب وتقول لم اعلمه القتل , لعنة الله عليكم وعليه فقد شهوتم ديننا بل صار بعض اهله يتركونه ظنا منهم ان جنونكم هو الاسلام وحاشاه


ردود على عبدو
United States [ابوشنب] 05-25-2013 09:21 AM
(كنت أعلمهم لا فرق بين الأبيض والأسود، الناس في الدين سواسية كأسنان المشط،).....ده علي مستوي النظرية طبعآ........أما عمليآ فيجب أن تكون أمويآ أو عباسيآ......جعليآ أو شايقيآ. أسألكم بالله هل رأيتم عربيآمسلمآ ينتسب الى بلال ؟.....لا فكلهم قرشيون......ليتك تركته كما كان........مايكل أديبولاجو.


#675529 [ناجي]
5.00/5 (1 صوت)

05-25-2013 05:38 AM
مييييييييييين العلمه القتل مييييييييين يا ربي ،،، ايوه ممكن اكون انا وما عارف
من الذي اشار اليه باسم مجاهد؟؟ يعني ترك كل الاسامي واختار مجاهد لانه تم تعليمه التسامح ،، من المستفيد ينشر الكراهية بين البشر ومن يدفع الثمن غير الاسلام والمسلمين باروبا وربما في اوضانهم


ردود على ناجي
European Union [زول] 05-25-2013 02:48 PM
Sudani, You just went full retard, never go full retard

European Union [sudani] 05-25-2013 01:22 PM
قبل ان تقدح في الاسلام انظر من اين بدأت النهضة العلمية التجريبية في أوروبا,ولمن تدين بالفضل بعد الله في من ابدلها بارقامها اللاتينية غير العملية ارقامها العربية التي اتخذتها بديلا لها بما فيها الصفر,ولكنا صرنا اصفارا حينما جهلنا ديننا كما تفعل أنت الان.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة