فنانون ينتقدون ظهور أحمد وحسين الصادق على المسرح محمولين على (كرسي) و(كرين)

كتب: إبراهيم عبد الرازق
وجه عدد من الفنانين جملة من الانتقادات لظهور المطرب الشاب أحمد الصادق محمولاً على كرسي وشقيقه حسين الصادق على (كرين) في أماسي أمدر الموسيقية التي احتضنها المسرح القومي مؤخراً.
من ناحيته هاجم الفنان صلاح بن البادية الظاهرة قائلاً السلوك الذي انتهجه المطرب الشاب أحمد الصادق ماهو إلا بدعة من بدع هذا الزمان، وأضاف ليس مهماً للفنان أن يأتي بشكل مثير للدهشة، ولكن المهم ماذا سيقدم للجمهور الذي احتشد بالمسرح القومي.
من ناحيته وصف الفنان علي إبراهيم اللحو الظاهرة بالغش الذي لا داعي له، وأضاف أن كبار الفنانين قدموا أغنياتهم بكل ذوق وأدب وأصالة تحكي عن قيمنا وموروثاتنا السمحة ولكن ما يفعله هؤلاء يمثل عادات دخيلة على المجتمع السوداني، وتابع (فاقد الشيء لا يعطيه).

في السياق عبر الفنان عصام محمد نور عن الحدث بقوله إنّ ما فعله أحمد وحسين الصادق في الأماسي غير مقبول إطلاقاً، وتابع (ما قام به الفنانان ربما لم يكن فكرتهما بأن يظهر أحدهما محمولاً على كرسي والآخر على كرين) وأردف ( الشعب السوداني الذي خرج من رحم الإبداع لا يرضى مثل تلك التصرفات)، وأشار إلى أنه كان سيرفض إذا طلب منه أحد الظهور على المسرح بتلك الطريقة دون أن يجرح شعور أحد. وفيما هاجمت معظم الصحف الفنية الحدث اعتبر الموسيقار د. عبد القادر سالم أنّها تقع ضمن السلبيات التي صاحبت الأماسي دون أن تؤثر على نجاحها، وقال( ما قدمه الفنانون من أعمال جليلة يطغى على السلبيات لأنّها ربما نتجت عن أخطاء وسوء تقدير) ونوّه إلى أن مهرجانات الأماسي أعطت الفنانين فرصة لتقديم إنتاجهم الجديد، ووطدت للتواصل بين جيلي الشباب والرواد. ولفت عبد القادر سالم إلى أن هناك ظواهر مشابهة لظهور الفنانين على المسارح بصحبة الإضاءة المكثفة أو الدخول عبر سيارات، مبيّناً أنّها ظواهر مألوفة في عدد من الدول العربية والأجنبية ومضى للقول (ربما فوجئ الجمهور في السودان بهذه الظاهرة غير المألوفة).

أجراس الحرية

تعليق واحد

  1. للاسف الفنانين العارضو ديل ما عندهم موضوع وامكن اكونو حاقدين ولا دايرين السبب معاهم الحركه عاديه جدا وما غرور ولا حاجه وترباس راجل مفتري وشايف روحه زي ما قال لو دييل خشو بكرين قال انا اخش بشنو طيب دا كلام طفل مفتون بروحو او بنيه مغروره
    فنانين ما عندهم موضووووووووووووووووووووع الحركه نوع من الفنون بس لو الكلام دا بره السودان كان الفنانين الكبار بقولو حركه لذيذه عجبتني والتحيه لاحمد وحسين وواصلو في الفنون وما تهتمو للمتعجرفين

  2. شباب بهذه الضخامة والفتوة يحملون فنان هايف …. معقول في ناس بتحب هؤلاء ( الهلافيت ) للدرجة التي يرتضون بها لأنفسهم أن يكونوا في موضع مثل الحمير والبغال تحمل هذا الفنان الغبي الملقب بأحمد الصادق وحذائه يتدلل بجانب خاصرتهم …!!!!!
    حقيقة فاقد الشيء لا يعطيه كما ذكر الفنان (اللحو ).
    يا جماعة البلد دي ماشه وين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  3. مسخره

    يبدو انهم ابناء كيزان … وان لم يكونوا ابناء كيزان فالمشكله أكبر ،،،

    فليسوا من يقفوا ضد نظام البشير

    هذا ذمانك يامهازل ……….

  4. الاولاد ديل من الاول …… ما ….. قايلين القنا فلفلت شعر ومسيح . الشى العملوه دى دى عضلات ورجالة زى ناس 50Cent قال يقلدو قال عجايب ……. بكرة اعمل وشم فى ……..

  5. لازم ناس الجبهه العفنيه يغتصبوا البنات —لو ديل الرجال البحموهم—-

    تفي عليهو ولد———–

  6. الفرق بين الفنانين المصريين والسودانيين هو ان الفنانين المصريين كانوا فى لب الثورة اما ( ديل) يشاركون فى إلهاء وصرف بعض الفئات عن التفكير فى الثورة التى هى اتية …اتية …اتية
    غدا سوف تقام اماسي بحرى !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  7. العيب ما عليهم العيب على الناس الأدوهم مكانه .. بكره حيدوسوكم بأقدامهم مش يجوكم بكرين إنشاءالله كرين يتسكر في راسك ياأحمد الصادق إنت وأخوك والله مهازل وقلة أدب ألحقونا ياعمالقة الفن السوداني الأصيل وردي وود الأمين وابن الباديه والعندليب وأبو عركي وينكم من المهازل وقلة الحياء كرين كرين إنشاء الله يتهد فيكم يا زبالة إنت وأخوك

  8. احمل المسؤلية الى اتحاد الفنانين والمهن المسوقية وعى راسهم الموسيقار د. عبد القادر سالم ومنظمين المهرجان ولو كنت حاضر كنت نزلتهم من المسرح لانوديل بلتجية لو فى بيت قيدومة او بيت حنة عروس انشاءاللة يشيلوهو بعنقريب واصلو العنقريب راجيهو والله حرام كدة عمالقة الفن ما عملوها يجى يعملها واحد عمرو الفنى لم بتجاوز الايام والمحرقنى البلتجية العتالة الشايلين اله يشيلكم فى حقو زى ما قال عبدالقادر سالم انتو ناس واروارة وناس ماجانا وقفلة معانا

  9. دا ما اسلوب فنانين يستمعوا ليهم من المفترض كل الجمهور كان يطلع من الحفلة . ديل اولاد مفترين ولا عندهم غناء ولا شى لا المسيح بالكريمات والمياعه بس

  10. والله شي غريب جدا جــــــــــــــــــــدا .
    المشكلة فـــي الشي الإسمو طربـــــــــــــــــــــــ. والله دايرين لينــــــــــــــا فتوى بدلــــــــــــــ نفتـــــــــــي في الجنوبيــــــــــــــــــــــــــــــــــــن.

  11. مشكلة هذا الجيل من الشباب لا يحمل اى فهم للإنسانية والفن ولا يرى ما يدور في العالم حوله بالرغم من إنتشار النت وامامهم كل ما يدور من فن رفيع وشباب يقدمون اعظم الموسيقى والأغاني ويظهرون بملابس قد تكون غريبة ولا يهم لكنهم يقدمون اعمال رائعة وتتخللها تبرعات للجمعيات الخيرية واعمال الخير ،،، اما شباب السودان هذا امثال احمد الصادق وشقيقه وغيرهم ماذا يقدمون ،،، فن ؟؟ وموسيقى يسرقونها من رواد الفن العظماء السودانيين ،،، ثم ما هو دور هؤلاء الشباب في هذا المجتمع
    هل يعلمون ان لديهم رسالة يجب ان يقوموا بتأديتها في مجتمعهم ؟؟؟؟
    ليست مهمتهم عمل الإستعراض الذى يشير إلى جهلهم وعقدة النقص فيهم وبظنون بانهم يكسبون شعبية عندما يأتون محمولين في الكرسى او الكرين يا لضحالة العقول
    هل درس هؤلاء الشباب وتعلموا في المدارس او قرأوا اى شىء عن قيمة الإنسان وقيمة الفن؟؟؟؟

  12. والله انتو ياناس ماعندكم اي موضوع اي حاجه عاملين ليها توم وشمار مكبرين الحكايه ياخ دي قصه عاديه ومافيها اي شي بس انتو البفهمكم شنو خليكم كده انبشوا في الناس عمركم ماتتقدموا كرهتونا البلي زاتوو ويااحمد وحسين بالله اعملو العايزنز ماتشتغلو بي البنا والبناول الطوب:mad:

  13. للأسف لم يكن لكل من هؤلا الشخصين بالتصرف هكذا لأنه ليس من عاداتنا الغرور والترفع والإزدراء وأقول لكم أنكم مستجدين في تمرحل الحياه .
    لقد دخلتم محور الشهره بمديحكم لسيد العالم والكون والقائد يوم الحشد الأكبر ولم تكن له تلك الترهات التي ظهرتم بها وآخر كلامي ياخساره يادكتور أو خساره للدكتوراه وللفن

    سوداني أصيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى