إيداع المرافعات الختامية في مقتل طالب كلية شرق النيل

بحري – إبتسام
أودعت بمحكمة جنايات بحري برئاسة القاضي معاوية عبد القادر أمس الأربعاء المرافعات الختامية في قضية محاكمة الطالب المتهم بقتل زميله بسبب ركن نقاش في كلية شرق النيل، وكانت الشرطة تلقت بلاغا بالحادثة بعد أحداث شغب وقعت في كلية شرق النيل وأسعف المصاب إلى المستشفى وعند وصولهم وجدوا المجني عليه مطعونا بسكين وقد لفظ أنفاسه الأخيرة وتحرك فريق من المباحث وألقى القبض على المتهم وأقر قضائيا وكشفت التحريات أنه وفي يوم الحادثة في كلية شرق النيل كانوا يضعون أحد الملصقات التي ترمز لتوجههم ودون سابق إنذار جاءت جماعة أخرى وقامت بوضع ملصقاتها في مكانهم فعقد المتهم اجتماعا طارئا في أحد المكاتب إلا أنهم فوجئوا بدخول الجماعة الأخرى عليهم وأمروهم بالخروج من المكتب ونشب عراك بينه وبين المجني عليه الذي كان يحمل ساطورا وضربه على رأسه وآخر أيضا قام بضربه بسيخة وفي أثناء ذلك سقط المجني عليه أرضا وأخرج المتهم سكينا كانت بيده وطعن بها المجني عليه وسقط أرضا ولفظ أنفاسه الأخيرة وخرج المتهم ونقل إلى المستشفى بوساطة أورنيك جنائي وقام برمي السكين في القمامة وقبض على المتهم بمنطقة أبو سعد بأم درمان واتهمته النيابة بقتل المجني عليه عمدا

الشرق الاوسط

محتوى إعلاني

تعليق واحد

  1. المسألة واضحة رباطة المؤتمر الوطنى هاجموا ركن نقاش لطلاب دارفور وبدأوا بضربهم لتفريقهم فما كان من هؤلاء إلا أن دافعوا عن أنفسهم وحصل ما حصل. أي شيئ غير هذا ما حيكون خير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..