صليت الجمعة في مسجد ود نوباوي !

صليت الجمعة في مسجد ود نوباوي !
(أو كيف أعلن الأنصار خذلانهم التام للانتفاضة السودانية )

بقلم : عدلان يوسف
[email][email protected][/email]

صليت اليوم الجمعة الثالث من أغسطس للعام 2012 في مسجد السيد عبد الرحمن في ود نوباوي …

لاحظت في البداية أن النظام قد خفف كثيرا من حشد عتاد آلته العسكرية حول المسجد كما كان في

أيام جمع سابقة كأن النظام قد نال تطمينا من جهة ما (متروكة لفطنة القارئ ) أن المظاهرات لن

تنطلق من داخل المسجد ..وخلا ما حول المسجد من الشرطة المدججة بالسلاح .. واكتفى النظام بعربتي

(بوكس ) تحملان عددا من مرتزقة النظام وكلاب أمنه يتسلحون بالعصى (وربما أسلحة بيضاء وغير

بيضاء ) ويقفون على عينك يا تاجر على مرأى ومسمع من الغاشي والماشي … وهذا ما لم نسمع به

في كل عهود الدكتاتوريات السابقة في السودان : إرعاب الشعب جهارا نهارا بوضع بكاسي الأمن في

وجهه المتعب… وبالطبع لم يتصد لهم أحد ( في مقال قادم سنتحدث عن الطبائع الغريبة للشعب

السوداني والتي أفرزتها سنوات القهر الطويلة التي تقترب في عهد الإنقاذ فقط من ربع

قرن ) ….

بعد أن لت خطيب الجمعة وعجن في كلام مكرور عن ذكرى غزوة بدر .. وموقعة أبا … دخل في صلب

الموضوع في شكل نقاط على طريقة أولا .. ثانيا والتي تحمل أثرا قويا من آثار خطابة (الإمام

الحبيب ! ) إن لم تكن (أي الخطبة ) من صياغته المباشرة …

المهم .. نفى الخطيب في البداية نفيا قاطعا أن يكون هناك تنسيق مع أي جهة ( مثلما هو منشور

في النت ) لجمعة حاشدة في المسجد لنصرة انتفاضة نيالا … وقال مامعناه أنو كل البنقدر عليه

نصلي عليهم صلاة الغائب …

ثم دخل مباشرة في صلب الانتفاضة السودانية التي يبدو أنها سببت حرجا بالغا للإمام الحبيب …

خاصة أن مسجد الأنصار شهد انطلاق عدد من التظاهرات منه …

فذكر أن المساجد لله ولذا لا ينبغي أن تخرج منها التظاهرات كأن المظاهرات هذه مقصود منها الغرض
منها نصرة الشيطان وليس إقامة العدل المأمورين شرعا بإقامته وإزهاق الباطل والظلم

والعدوان …

وهدد الخطيب باتخاذ إجراءات قانونية ضد المتظاهرين انطلاقا من المسجد وذلك عندما طالب لجنة

المسجد باتخاذ هذه الإجراءات القانونية …

وقال إن هيئة الأنصار هي هيئة دينية وليست سياسية معلنا بذلك فصل الدين عن السياسة ….

ووصف المظاهرات بأنها لغو عندما قال إن المساجد ليست للغو وإنما لذكر الله … كأن رفع

المظلومين أصواتهم ضد ظالميهم وقاهريهم ، وقاتلي إخوانهم ، ومعذبي أبنائهم

المعتقلين ..وسالبي لقمة العيش الكريم منهم ليس من ذكر الله …

وقال ما معناه أن هيئة شئون الأنصار مشغولة هذه الأيام ببرنامج رمضان من تراويح وصلات

اجتماعية .. كأن التظاهر انطلاقا من المسجد يعطل صلاة التراويح .. وكأن الصلات الاجتماعية

المهددة هذه مقدمة على فريضة إقامة العدل في الأرض المأمورين بها نصا فيما لايحصى من الآيات

والأحاديث …

هذا باختصار أهم ما دار في الخطبة التي قد نعود إليها لاحقا … لدراسة كواحدة من أهم وثائق

حزب الأمة وهيئة شئون أنصاره في خذلان الانتفاضة السودانية …

وتتبقى كلمة أخيرة

إلى الشباب الذين كانوا يؤملون خيرا من مسجد الأنصار .. ويرون أنه يمثل مكانا رمزيا يمكن له

أن يجمع السودانيين على قول كلمة الحق في وجه السلطان الجائر وزبانيته ..

إلى هؤلاء الشباب : أنعي إليكم إمكان انطلاق الثورة من مسجد ود نوباوي … ولنجلس سويا لنتفاكر

في ساحة أخرى عامة لا يتنصل أصحابها من تبعية دفع الثمن الباهظ للثورة …

وبعد انتصار الثورة السودانية في يوم أراه قريبا ويرونه بعيدا لنجلس معا لنفتح (دفتر الأحزان

من الأول وللآخر) لنجيب عن السؤال الهام : من خذل الثورة السودانية وصب الماء على جمرها

الملتهب : النظام بزبانيته وقمعه أم القائد (الحبيب) في تخذيله المستمر ومراوغاته

المؤلمة … أم الشعب الذي استمرأ الذل والهوان ؟ …

تعليق واحد

  1. الناس تعشمت خير فى هيئة شئون الأنصار ، فلماذا تريد ان تنبرش يا امامنا ابو ؟؟ ..: وأى امر اهم من امر شهداء المسلمين فى نيالا ؟؟ :: الرد على من استعمل اسم هيئة شئون الأنصار بهذة الطريقة فى خطبة الجمعة يصب فى مصلحة الإنقاذ ، فدار هيئة شئون الأنصار دار من لا دار له ،. ويجب الترحيب باى شخص تعشم فى الأنصار خيرا ؟؟. و أيضاً تصحيح الخطأ لا يجب ان يكون بخطأ اكبر منه ، اذا أتى الناس الى مسجد ودنوباوي حتي من غير التنسيق مع هيئة شئون الأنصار ، فهذا من حقهم وان المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا ،. كل من أراد ان يستعمل حقه المشروع فى مسجد ودنوباوي او غيره من المساجد فيجب ان  يشجع  و يشكر ،  ، و مسجد ودنوباوي بتاريخه النضالي. ضد الظلم ملك لاى سوداني ، بكل توجهاتهم السياسية او الفكرية .. و المهدية كالبحر يشرب منها كل الناس ، لا ان يذهبوا و يبحثوا عن ابارهم التى غمرها البحر ، كما يقول الامام المهدي عليه السلام 

  2. يعتصرنى الالم والحزن عن موت الضمير و يجب الابتعاد عن حوش الميرغنى وحوش الصادق وكل حيشان الاحزاب الطائفية عليهم ابعاد اولادهم من المؤتمر الوثنى اولا ثم التحدث عن نصرة اهلنا فى نيالا والايام القادمة سوف تشهد الحراك الشعبى الذى سوف يكنس كل المرتزقة والحمد لله الان قرزت الكيمان

  3. كان هذا متوقعا والتمثيلية كانت سخيفه مثلها مثل فيلم اذهب الي القصر رئيساوسأذهب الي السجن سجينا فكيف تتوقع ممن ارسلوا ابنائهم الي القصر حكاما وارسلوا شبابهم المنضوي الي احزابهم الهزيلة الي المعتقلات
    لك الله يا سودان فلا خير في احزابنا ورؤساء احزابنا ولا خير في الحركات المسلحه فكلهم يبحث عن الغنيمه والمصلحة واقتسام كيكة السلطه أبكوا معي وأنعوا وطن اسمه السودان !!!!

  4. ألم نقل مراراً وتكراراً أن مصيبة السودان هي في وجود هذين البيتين لابد من مسحهما من الوجود مع مسح نظام الجبهة القومية الإسلامونفاقية بشقيها وثني وشغبي فإن لم نفعل ذلك سنظل ندور في فلك مؤامرات هذا الثالوث الفاجر المنافق

  5. قلبوا انصار مؤتمر وطني و لا ايه؟ ؤلاء ليسو هم انصار الامام الذين قدموا ارواحهم رخيصة من اجل الوطن ايام بطش النميري و لم يساوموا و لم يهادنوا! هذا “لوك” جديد من انصار المؤلفة جيوبهم…..

  6. ماذلتم تدمنون قداسة هؤلاء , أ لم تكن هنالك مساجد غير هذا ؟؟ وهم اهل هذا المسجد ماذا بقى لهم من تأ ريخ اسلافهم ؟؟ غير هذا المسجد . اتركوه بل دعوه لهم وأعلموا ان الله تعالى ربما ينصر هذه الثورة من غير هذا المسجد .. اتركوه فما عاد كما كان ولا من فيه كمن سلفوا .

  7. هو حال الانصار في هدا الزمان
    زمن الامام المزعوم الصادق الثعلب المكار
    الغلط من شباب الثورة والبدفق مويتو علي الرهاب
    افتكر من اليوم : النصار ديل يا مع الثورة يا مع المؤتمر الوثني

  8. انا والله بستغرب في الاساس الوداكم تصلوا شنو في جامع الصادق ده؟
    الثورة دي قامت من جموع المساكين المهمشين في كل السودان، صلوا على الشهدا في اي جامع في الكلاكلة ولاالحاج يوسف ولاامبدة. واعتمدوا سياسة التغيير المكاني بمعنى يجب تغيير مكان الصلاة والتظاهر في كل مرة.

  9. الاتفاقيات مع النظام تتم تحت التربيزه . وكلهم للبيع . الميرغنى . المهدى . الترابى . ويتبادلون الادوار فى ذكاء مصلحى حتى الشيطان يحتار فيه . اذا انتصرت الثورة . فسيأتى الميرغنى ايضا عبر صناديق الانتخابات . لانه حسب زعم مؤيديه سيدخلهم معه الجنه . هل عرفتم لماذا قال الشاعر المرحوم الحردلو . ملعون ابوكى بلد ..السيد الميرغنى انا لا احب جنتك ولا اريدهاايها الاقطاعى الرخيص .. ستترك جبال المال وتموت مثل البعير .

  10. الكيمان اتفرزت:
    من اجمل افرازات هذه المرحلة انها فرزت الصفوف واصبح واضحا وجليا موقف ما نسميهم بالسادة.. فالميرغنى مازال مصرا علىى مشاركة النظام والمهدي كراع برة وكراع جوة واليوم رئيس هيئة الأنصار وخطيب مسجد السيد عبد الرحمن هدد باتخاذ إجراءات قانونية ضد المتظاهرين انطلاقا من المسجد ووصف المظاهرات بأنها لغو عندما قال إن المساجد ليست للغو وإنما لذكر الله اصبح جليا الهوة بينهم وبين من ينتمون اليهم من الشباب فاصبحو تماما كحكام العر ب هم فى وادى وشعوبهم فى واد اخر . ومن هنا ندعو الوطنيين من شباب الامة والاتحاديين بتجاوز هذه القيادات الهرمة والمترهلة بعد ان اتضحت مواقفهم المخزية والرخيصة

  11. يا من أسمى. نفسه سام ،  التطاول على هازم الإنجليز  المهدى عليهم السلام ،. لا ياتى الا من أحفاد غردون الذي قتل على أيدى الأنصار  احباب المهدي. .  فكيف لعاقل ان. يقول المهدى عميل للإنجليز ، و هو الذي هزمهم شر هزيمة . يا. ( Uncle Sam ).  ،. لم تجد اسما غير سام  ، هذا يوضح  عقدة الإنجليز …  ثانيا  ، يحق لى ان أمد رجلى كما  مدها ابو حنيفة ، عندما. كشف احد المتهندمين عن جهله بسؤال.  فى مجلس أبى حنيفة عليه السلام ،،.  قولك ان ( عليه السلام  )  لا تقال الا للأنبياء  تدل علي عدم معرفة بالدين ،. لأننا  نقولها يوميا  عشر  مرات ،. (السلام علينا و على عباد الله الصالحين ،)  فى  التشهد.  ،،. هل نحن أنبياء ام عباد الله الصالحين كلهم أنبياء ؟؟؟  
    اما نقدنا لإمام مسجد ودنوباوي ،.  لانه اخطأ  عندما خذل. الناس  بقوله ان المسجد ،  مكان عبادة فقط  ،. و الناس فى صراعهم و نضالهم  لإسقاط نظام الإنقاذ الديكتاتوري ، بطرق سلمية  ، يكفله لهم الدين و الشرع وحتى قوانين الحكومة نفسها  بالتظاهر سواء كان فى المساجد او أى ميدان عام  ،،.   فحصر نشاط المسجد فى تحفيظ القران. فقط ، يعتبر. تضييق واسع  سمح به الاسلام ،،. كما قال خليفة الامام المهدى . الدين واسع لما حصره تحت الفروة فقط ؟؟؟ 

    اما الأهم الان هو الاتفاق على خطة لإنجاح الانتفاضة ، حتي و لو بعيدا. عن ودنوباوي ، وكل من تقاعس او انبرش ، فلا بد ان تتخطاه الثورة ، لانها ثوره على كل الأخطاء المتوارثة ،. وليس من مستثنى ؛ من غير حيف ، او تحامل على جهة من غير وجه حق ..
    وهذا ما لزم توضيحه يا سام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق