ارشيف- أخبار السودان

أزمة بين السودان والاتحاد الأوربي بسبب طرد إثيوبيين

لندن: وكالات

تسبب جلد وتغريم وترحيل 65 من الإثيوبيين كانوا قد تظاهروا في الخرطوم بسبب زيادة رسوم الإقامة في أزمة بين الاتحاد الأوربي والحكومة تهدد بإنهاء التعاون الذي يتلقى السودان بموجبه أكثر من 100 مليون يورو للسيطرة على عبور المهاجرين إلى أوربا من أراضيه.

ونقلت صحيفة “الغارديان البريطانية” عن أعضاء بالبرلمان الأوربي قولهم “أن الاتحاد الاوربي يخاطر بإضفاء الشرعية لانتهاكات السودان لحقوق الإنسان عبر محادثات الهجرة .

وكان عدد من الاثيوبيين قد تظاهروا أمام سفارة بلادهم وأغلقوا شارع محمد نجيب قبل أن تتدخل الشرطة وتسيطر عليهم وتتم محاكمتهم وترحيل 40 منهم بصورة عاجلة.

وقالت نائبة لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الأوربي باربي لوشيهر، لـ”الغارديان” إن الاتحاد الأوربي يجب أن يقدم استفساراً وينتقد بوضوح الحادث الأخير ويعمل على إجراء تحقيقات حوله، وأضافت “إذا كانت مثل هذه البرامج تضع الاتحاد الأوربي في خطر التورط في انتهاكات حقوق الإنسان الذي اعتقد أنه حقيقي فإنه من الأفضل الانسحاب منها بصورة عاجلة”.

بينما قال العضو، جاديث ثارقينتيي، إنه سيطالب باستفسارات حول القضية في جلسة البرلمان الأوربي المنعقدة الأسبوع المقبل مشيراً إلى أن التعاون بين الاتحاد الأوربي والسودان في مجال الهجرة يبدو أنه لايعمل بصورة فعالة بعد.

الصيحة

محتوى إعلاني

تعليق واحد

  1. الغرامة والترحيل ممكن تكون عقوبة مناسبة ، لكن ما تعني عقوبة الجلد ، هذه العقوبة غير معمول بها في أي مكان أو زمان إلا في الحدود ( شرب الخمر )للمسلم . لكن هذا غباء الكيزان عالم وهم ما ممكن يتعظوا أصلاً

  2. طظ ف الاتحاد الاوربي بتاعكم ي خونة .. حوق انسان شنو هم ما شافو ظلم العمالة ف السعودية ؟؟؟ حاجة تانية ي حاكومة السجم لو كان هذا الموقف طبقتو مع ابناء الرقصات كانو ايكون فضل وبردتو بطون كنتتنير من السودانين .. ولا فلاحتكم مع الضعفاء فقط

  3. اها يا البشير الخنزير الارعن حا تعمل شنو مع الملايين الدخلوا الزريبة .لعنة ألله عليك .

  4. دايرين طرد المصريين وليس إرتريا أو إثيوبيا ديل إخواننا ودمنا واحد إنما العايزين طردهم المصريين
    احذروا الوباء الكبدي وابعدوا عن أي مطعم مصري عامتا بدون اثتثناء لمنع انتشار هذا الوباء للسودانيين الأبرياء
    المرض اصلا انتشر في نصف المصريين بسبب الإهمال عندهم وعدم مراقبة المطاعم ومصانع المأكولات عندهم م عايزين الخطأ ينقل عندنا ونندم في النهاية
    من أسباب انتشار الوباء الكبدي بين المصريين هو توظيف حاملي الجرثومه الكبديه في المطاعم من غير تقرير طبي مستقل
    استخدام المواد الحافظه الذي يستخدم لحفظ الجثث في الماكولات عدم غسل الأيدي عند إحضار الطعام أو الأكل
    الخضار الفاسده تم ريها بمياه ملوثه أو عدم غسلها عند احضارها وكل هذا موجود عند المصرييين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..