أياكس يفلت من ريمونتادا ليون ويتأهل لنهائي الدوري الأوروبي

كووورة – محمود باهي

انتزع أياكس أمستردام الهولندي بطاقة التأهل لنهائي الدوري الأوروبي، بشق الأنفس، بعد خسارته أمام مضيفه أولمبيك ليون الفرنسي بنتيجة 1-3 مساء اليوم الأربعاء.

وصعد أياكس لنهائي “يوروبا ليج” مستفيدًا من فوزه على أرضه ذهابًا بنتيجة 4-1، محققًا بذلك الفوز بنتيجة 5-4 بمجموع اللقائين، ويتأهل لمواجهة مانشستر يونايتد الذي صعد أيضًا بصعوبة بالغة على حساب سيلتا فيجو الإسباني.

بدأ اللقاء بضغط هجومي لأولمبيك ليون سعيًا لإحراز هدف مبكر، إلا أن محاولات ألكسندر لاكازيتي وماتيو فالبوينا وكورنيه وتوليسو، لم تشكل خطورة حقيقية على مرمى الحارس الكاميروني أندري أونانا.

على الجهة الأخرى فإن محاولات أياكس أمستردام بالغة الخطورة بكرة عرضية لبرتراند تراوري، أبعدها الحارس أنتوني لوبيز بصعوبة، بعدها أضاع حكيم زياش هدفين مؤكدين من انفراد تام، وشكل أمين يونس خطورة كبيرة في الجهة اليسرى.

وفي الدقيقة 27، انفرد كاسبر دولبرج بالمرمى، ليضع الكرة بذكاء شديد فوق حارس مرمى ليون، ليسجل الهدف الأول والسادس له في البطولة ويعقد مهمة أصحاب الأرض.

إلا أن الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، شهدت قمة الإثارة حيث ارتكب دفاع أياكس خطأين الأول ركلة جزاء نتيجة عرقلة لاكازيتي سجلها اللاعب بنفسه بنجاح، قبل أن يعود لاكازيتي مجددًا ليتابع كرة فشل دفاع أياكس في تشتيتها بقدمه في الشباك ليسجل هدفين الدقيقتين 45 و46 رافعًا رصيده إلى 6 أهداف في يوروبا ليج.

ضغط أولمبيك ليون بكل خطوطه في الشوط الثاني، وهدد المرمى الهولندي بعدة محاولات خطيرة لنبيل فقير وفالبوينا وألكسندر لاكازيتي وتوليسو وكورنيه، كما أضاع اللاعب البولندي ريبوس الذي شارك في الشوط الثاني انفرادًا مؤكدًا في الدقيقة 76.

على الجهة الأخرى، اعتمد أياكس على الهجمات المرتدة، وانطلاقات برتراند تراوري، الذي عابه إنهاء الهجمات برعونة وتسديدات ضعيفة، كما أضاع كاسبر دولبرج فرصة خطيرة، وتصدى القائم الأيمن لتسديدة رائعة من دوني فان دي بيك في الدقيقة 79.

وكافأ القدر الفريق الفرنسي بعد هذه الفرص بوقت قليل، حيث سجل نبيل فقير الهدف الثالث في الدقيقة 81، بعد مشاركته بأربع دقائق فقط مكان زميله ماتيو فالبوينا، وزاد الأمل لدى ليون بعد طرد نيك فيرجيفر مدافع أياكس.

جازف ليون بكل خطوطه لاستغلال النقص العددي، وسدد لاكازيتي وفقير فوق العارضة، بينما أضاع ماكسويل كورنيه هدفًا مؤكدًا، من انفراد تام، مسددًا الكرة بجوار القائم الأيسر، لينتهي اللقاء بفوز لا يكفي أصحاب الأرض للتأهل للمباراة النهائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..