إنعقاد أولى جلسات محاكمة طالب بقتل زميله بمدرسة أساس

بحري: هندية الباقر

استمعت محكمة حماية شؤون الأسرة والطفل في بحري برئاسة القاضي عارف محي الدين لأقوال المتحري في البلاغ من قسم شرطة حماية الأسرة والطفل الذي أفاد أنه أبلغ الشاكي قسم شرطة الدروشاب بموجب أورنيك (8) جنائي، أن هنالك طالباً أصيب نتيجة للضرب من أحد الطلبة إثر نقاش احتدم بينهما في الفصل. وأضاف الشاكي مدير المدرسة أنَّ الطلاب من قاموا بإخباره بالمشاجرة التي حدثت بين المتهم والمجني عليه، وعندما ذهب لتفقد ما يحدث قال إنه وجد المجني عليه (مغمي عليه  كما هنالك نبض وتنفس)، تحرك أفراد من الشرطة إلى مسرح الحادث لعمل الإجراءات اللازمة ومن ثم تحركنا إلى  مستشفى علي عبد الفتاح، حيث وجدنا المجني عليه توفي  بعد أن تم نقله سابقاً وإسعافه من قبل مدير المدرسة  إلى مركز صحي بالمنطقة، حيث تم رفض الحالة بعد أن كان هنالك تنفس ونبض. تم القبض على المتهم واقتياده   ودون بلاغ في مواجهته تحت المادة (130) المتعلقة بالقتل، تم التحري مع المتهم وشهود الدفاع، وأحيل البلاغ إلى نيابة شؤون الأسرة والطفل للفصل في القضية. وقدم المتحري مستندات الاتهام  أورنيك (8) جنائي وتقرير الطبيب الشرعي الذي  أوضح أن تنيجة الوفاة كانت  لردة الفعل العصبي العكسي مما أدي الي الفشل في التنفس، خطاب دائرة المختبرات الطبية فحص عينة الدم والمعدة التي تبين أن بها مادة النيوكتين، تقرير المعاينة الفنية للحادث تم رفع بصمات الجثة وتصوير مكان الحادث وحرزت المقتنيات، كما تم توجيه المتحري لأخذ عينه قياسية من الدم والمعدة، والمستند الخامس يوضح رسم كروكي لمسرح الحادث داخل المدرسة اعترض محامي الدفاع على المستند رقم (5) قال بأنه لا يحمل اسماً ولا توقيع اسم الشخص الذي رسمه قبل الاتهام الطلب. وأشارت عليه المحكمة كمستند اتهام خامس وحددت المحكمة جلسة لسماع شهود الاتهام.

التيار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..