ارشيف- أخبار السودان

السلطات تقر بضعف خدمات الصرف الصحي بولاية الخرطوم

اعترف وزير البنى التحتية والمواصلات بولاية الخرطوم خالد محمد خير بأن حكومة الولاية لم تستطع تغطية الخرطوم بخدمة الصرف الصحي عدا مناطق قليلة، رغم محاولاتها المُستمرة في هذا الشأن.
وأكد محمد خير لدى مخاطبته ورشة الصرف الصحى المعوقات والحلول أمس، أن تقديم خدمة الصرف الصحي يتطلب ثلاث اتجاهات من ضمنها التوعية عن الفائدة المرجوة منه بعدها يأتي البحث عن التمويل والترتيبات المالية وأعلن عن إتفاق لإنشاء محافظ مالية لتطوير العمل إضافة الى مناقشة الجانب الفنى فى الصرف الصحى.
من جانبه قال نائب رئيس المجلس التشريعى بولاية الخرطوم محمد هاشم، إن المجلس سيدعم كل مشروعات الولاية فى مجال الصرف الصحى، وأوضح أن الولاية تعتمد على التمويل من شركات خارجية، وإستشهد بمحلية أم درمان وأشار إلي أنها تُعانى فى فترات الخريف من إرتفاع مناسيب المياه وتأثيرها على المواطنيين وطالب بأهمية التعاون بين القطاع الخاص والحكومة لتنفيذ المزيد من المشروعات فى مجال الصرف الصحى.

تعليق واحد

  1. البلد كلها منهاره سرقات الثروات وثراء المسئولين وهشاشة القوانين وانعدام الضمير افقد البلاد الكثير وافقر عامة الشعب. واللذين يعيش جلهم تحت خط الفقر . اليس منكم رجل رشيد ياحكومة الكيزان ياحومة السجم ياحكومة الفشل الله اسلط عليكم مصيبه تدمركم جميعا.

  2. شبكة الصرف الصحى بالخرطوم منذ ايام الانجليز – لم تتم اضافة اى شبكات جديدة بواسطة اى حكومة سودانية انما بعض الصيانات والمعالجات.

  3. السلطات تقر (بضعف ) الصرف الصحي !!!هو اساسا في صرف صحي او غيرصحي في الولايه غير الذي يخرج من فم اللمبي كلما فتحه ؟؟

    ثم ثانيا منو البيه الظاهر في الصوره ؟ ود بانديه ؟

  4. ليش ما تجيبوا شركة من خا رج البلاد مادام غلبتكم الشغلة وتستلم الصرف الصحى مثلما عملتوا فى مطار الخرطوم الجديد وتخلص حقها من الرسوم وتديكم الفيهو النصيب مش احسن بدل الناس فى العاصمة يستعملوا فى الادبخانات .

  5. سبحان الله الخرطوم عاصمة السودان لا يوجد فيها نظام صرف صحي ولا 2% هذا شىء غريب للغاية مدينة عمرها فوق 150 سنه ولا يوجد نظام صرف صحي … بهذا أوكد لكل ذو الأختصاص أن العاصمة السودانية في خطر وقوع كارثه بيئية لا تخمد عقباها سببها عدم وجود صرف صحي وبالتأكيد أن وجود نظام البيارات وسط المدينة والأحياء السكينة وأمام كل منزل في الخرطوم وضواحيها ستشكل كارثة بيئية كبيرة لا يتخيلها أحد … وذلك في الزمن القريب عندما يختلط المياه الجوفية بمياه الصرف الصحي وحدوث فيضان من باطن الأرض بأثر جيلوجي من أختلاط الماء بالصرف الصحي … ولا محال لذلك مستقبلا … لذلك فإن العاضمة السودانية الآن عائمة في بركة مياه جوفيه عباره عن صرف صحي باطن الأرض ولا مستقبل للعاصمة بعد مضي 100 عام من اليوم … والبحث عن عاصمة بديلة مخططة تخطيط عصري بكامل خدماته واجب على الدولة والتفكير فيها بكل جدية والله المستعان .
    ونحمل المسؤولية الكاملة لعلماء الجلوجيا وعلوم الأرض في السودانيين في عدم إداركم على خطورة ذلك مستقبلا.

  6. أين مشروع الصرف الصحيالتى تفزته الشركة التركية في بحري والمواسير التي تم دفنها قبل عدة سنين..لمازا لم تدخل الخدمة .ام هي مجرد مواسير دفنت وعمولة تم استلامها
    لماز إهدار مال الشعب في دفن مواسير تحت الأرض
    هل يعلم السيد الوزير بالمواسيرالمدفونة

  7. البلد كلها منهاره سرقات الثروات وثراء المسئولين وهشاشة القوانين وانعدام الضمير افقد البلاد الكثير وافقر عامة الشعب. واللذين يعيش جلهم تحت خط الفقر . اليس منكم رجل رشيد ياحكومة الكيزان ياحومة السجم ياحكومة الفشل الله اسلط عليكم مصيبه تدمركم جميعا.

  8. شبكة الصرف الصحى بالخرطوم منذ ايام الانجليز – لم تتم اضافة اى شبكات جديدة بواسطة اى حكومة سودانية انما بعض الصيانات والمعالجات.

  9. السلطات تقر (بضعف ) الصرف الصحي !!!هو اساسا في صرف صحي او غيرصحي في الولايه غير الذي يخرج من فم اللمبي كلما فتحه ؟؟

    ثم ثانيا منو البيه الظاهر في الصوره ؟ ود بانديه ؟

  10. ليش ما تجيبوا شركة من خا رج البلاد مادام غلبتكم الشغلة وتستلم الصرف الصحى مثلما عملتوا فى مطار الخرطوم الجديد وتخلص حقها من الرسوم وتديكم الفيهو النصيب مش احسن بدل الناس فى العاصمة يستعملوا فى الادبخانات .

  11. سبحان الله الخرطوم عاصمة السودان لا يوجد فيها نظام صرف صحي ولا 2% هذا شىء غريب للغاية مدينة عمرها فوق 150 سنه ولا يوجد نظام صرف صحي … بهذا أوكد لكل ذو الأختصاص أن العاصمة السودانية في خطر وقوع كارثه بيئية لا تخمد عقباها سببها عدم وجود صرف صحي وبالتأكيد أن وجود نظام البيارات وسط المدينة والأحياء السكينة وأمام كل منزل في الخرطوم وضواحيها ستشكل كارثة بيئية كبيرة لا يتخيلها أحد … وذلك في الزمن القريب عندما يختلط المياه الجوفية بمياه الصرف الصحي وحدوث فيضان من باطن الأرض بأثر جيلوجي من أختلاط الماء بالصرف الصحي … ولا محال لذلك مستقبلا … لذلك فإن العاضمة السودانية الآن عائمة في بركة مياه جوفيه عباره عن صرف صحي باطن الأرض ولا مستقبل للعاصمة بعد مضي 100 عام من اليوم … والبحث عن عاصمة بديلة مخططة تخطيط عصري بكامل خدماته واجب على الدولة والتفكير فيها بكل جدية والله المستعان .
    ونحمل المسؤولية الكاملة لعلماء الجلوجيا وعلوم الأرض في السودانيين في عدم إداركم على خطورة ذلك مستقبلا.

  12. أين مشروع الصرف الصحيالتى تفزته الشركة التركية في بحري والمواسير التي تم دفنها قبل عدة سنين..لمازا لم تدخل الخدمة .ام هي مجرد مواسير دفنت وعمولة تم استلامها
    لماز إهدار مال الشعب في دفن مواسير تحت الأرض
    هل يعلم السيد الوزير بالمواسيرالمدفونة

  13. الفطيسة الترابية النتنة النجسة كان كل همه الطفو على سطح العالم ولو كلف ذلك هلاك السودان باهله، ومن ثم جاء البشكير وقع سرقه ونهب في السودان مع اخوانه واهله وشرذمة الكيزان وعصابة ضباط الجيش الفاسد حتى هلك السودانيين وجاعو، نحن نستاهل ما دام شردنا من السودان وبس بنعلق هنا

  14. شوفو الكوز المتخلقن ده شكله وسخ كيف؟ صرف صحي شنو البتعرفو انتو يا الاتربيتو في الحفر والخيران والترع يا معفنين.

  15. الوزير كلامه واضح واحسن هو قال الكلام العديل ما زي الكاذبيين
    والله في ناس ما بتعرف تستخدم الحمام غير الطوب والحجار

  16. الفطيسة الترابية النتنة النجسة كان كل همه الطفو على سطح العالم ولو كلف ذلك هلاك السودان باهله، ومن ثم جاء البشكير وقع سرقه ونهب في السودان مع اخوانه واهله وشرذمة الكيزان وعصابة ضباط الجيش الفاسد حتى هلك السودانيين وجاعو، نحن نستاهل ما دام شردنا من السودان وبس بنعلق هنا

  17. شوفو الكوز المتخلقن ده شكله وسخ كيف؟ صرف صحي شنو البتعرفو انتو يا الاتربيتو في الحفر والخيران والترع يا معفنين.

  18. الوزير كلامه واضح واحسن هو قال الكلام العديل ما زي الكاذبيين
    والله في ناس ما بتعرف تستخدم الحمام غير الطوب والحجار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..