أخبار السودان

عبد الحي يوسف يقر بدعم البشير الدولاري لقناة طيبة

أقرَّ الداعية الإسلامي عبد الحي يوسف بدفع الرئيس المخلوع عمر البشير أموالاً للقناة، عبارة عن رسوم هيئة البث والاتصالات وإيجار القمر الاصطناعي، نافياً أن يكون قد تسلم الأموال بنفسه. وكان المخلوع قد كشف عن تبرعه بمبالغ دولارية لقناة طيبة الفضائية. وقال عبد الحي في خطبة الجمعة أمس من مسجد خاتم المرسلين إن قناة طيبة قناة وقفية دعوية لا تعود ملكيتها لأحد من الناس، وتابع قائلاً: (ليست ملكاً لي ولا لغيري، وأوراقها موجودة عند مسجل عام الشركات، وأنا رئيس مجلس إدارتها الذي يجتمع في العام مرة أو مرتين من أجل إقرار سياساتها العامة، وليس لي تدخل في إدارتها التنفيذية ولا إدارتها المالية، وليعلم الشاهد الغائب)، وأكد أنه قد طلب من المخلوع إعفاء القناة من رسوم هيئة البث وهيئة الاتصالات ومن رسوم الأقمار الاصطناعية، وأوضح أن الرئيس أكد له عدم إمكانية هذا الأمر، وعرض بدلاً من ذلك أن يدفعها وقد دفعها.

الانتباهة

‫4 تعليقات

  1. هذا الملتحي الداعشي أكبر لص في تاريخ السودان ولا أدري لماذا البرهان النتن الكوز الجبان جعلهم طلقاء كانو مفروض جميعهم وراء القضبان أمس شاهدنا محاكمة هزيلة والقاضي كوز والمحامي كوز والحضور كيزان ورئيس مجلس السيادة كوز معفن فكيف لفاسد أن يحاكم فاسد وهل جرائم الشاويش والكيزان لمدة 30 سنة تختزل في بضع دولارات ي أولاد الكلب .. يجب على حمدوك وقف هذه المهزلة وتقديم الشاويش في كل الجرائم التي إرتكبها والمال الذي نهبه من عام 89 وإلا سوف تلاقون نفس مصير الكيزان هووووووووووووووووووووووي الشعب واعي وكنا أتمنى أن يهجم الثوار على الشاويش في المحكمة المزعومه وتصفيته في قفص الإتهام وهو والقاضي والمحامي المجرم الكوز !!!!!!!!!!!

  2. السؤال يا عبدالحي عن حجم المبلغ الذي تم تسديده عن طريق السفّاح الفاسد، هل سألت عندما عرض عليك السفّاح الفاسد أن يسدد هذا المبلغ الذي لا بدّ قد فاق الملايين من أين له هذا المبلغ مع علمك أنه “لو جلس في بيت أبيه وأمه” ما كان ليحصل على مثل هذا المبلغ الباهظ، لماذا هذا الكذب على الله وعلى عباده وأنت تعتلي مناصب الخطبة في المساجد. أو لم يكن الأحرى بك أن تعترف بذنبك وتستغفر وتطلب السماح من المسلمين وتعتزل الخطابة و الإمامة وتجلس في بيتك

  3. دا ما الفساد ذاتو ويجب محاكمة عبد الحي مع البشير في التهمة دي. كيف رئيس يرفض إعفاء قنوات عبد الحي الفضائية من الرسوم وهي مورد من إيرادات المال العام ثم يدفعها له كاش من المال العام؟ في دغمسة في الحتة دي. تكون الرسوم دي أكبر من المبلغ الذي دفعه لعبد الحي ولكن هذا احتمال غير وارد لأن عبد الحي لم يقل إنهم دفعوا باقي الرسوم! يكون البشير لا يملك التصرف في رسوم الفضائيات لأنها مخصصة للص آخر من الأباطرة البدريين فقرر البشير يدفعها من الكوتة بتاعته! ديل مقسمين مال الفيء (إيرادات الدولة) بيناتهم لزوم التمكين وكدا، فالمفروض يتحاكموا كلهم بتهمة الفساد والسرقة والتملك الجنائي بلا تمكين ولا كلام فارغ وتصادر كل ممتلكاتهم وأرصدتهم كان تكفي ما نهبوه طيلة ثلاثين سنة ثم يزجوا في السجون ما لا يقل عن ثلاثين سنة جزاء وفاقا!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..