أخبار السودان

المجلس القومي التخصصات الطبية يعبث بنتيجة أكثر من “100” طبيب لهذا العام ويعدل نتيجتهم لرسوب..

الخرطوم: الراكوبة

بعد إمتحان الجزء الأول للتخصصات الطبية لدورة يوليو 2019م وإعلان النتيجة على الموقع الرسمي لمجلس التخصصات الطبية بنجاح أكثر من “200” طبيب من عدد  “850 ” لهذا العام. تفاجأ أكثر من “100” طبيب من الناجحين بتعديل نتيجتهم لرسوب.. بعد أن وضع المجلس النتيجة مرة أخرى على البورد وبالدرجات بدلا عن التقدير.ومن ثم أصدرالمجلس توضيحاً ذكر فيه أن ماتم بالموقع هو نتيجة خطأ تقني في إدخال النتيجة في النظام الإلكتروني الا إن الأطباء إستنكروا مافعله المجلس بنتيجتهم وعدم الدقة في التعامل معها. وقالوا: أن لجنة الأطباء المركزية لم تول الموضوع  الإهتمام الكافي وهذا ما إضطرهم أن يتجهوا للطرق القانونية..وأكدوا على وقفة إحتجاجية مرة أخرى أمام مبنى المجلس الإثنين المقبل..

وفي السياق يقول الأطباء: أن مجلس التخصصات الطبية إرتكب اخطاءً كبيرة في حقهم، وتوقعوا أن تكون هذه الأخطاء لازمت تصحيح النتيجة نفسه.. وبعد إغلاق الموقع الإلكتروني الرسمي للتخصصات الطبية والذي أعلنت فيه النتيجة بتقدير نجاح تم تعديل نتيجتهم لرسوب بدلاً عن نجاح. وبينما يرى الكثيرون منهم كان على المجلس التحرى من دقة النتيجة قبل إدخال البيانات وأن يفعل ما تحتاجه من مراجعة، فيما أستنكروا جميعهم موقف لجنة الأطباء المركزية كونها لم تقف معهم ولم تلتزم بأي شيء سوى البيان الذي أصدرته ووصفه البعض من الأطباء بالهزيل لأنها لم تفصل فيه المشكلة ولم تقدم فيه أي حلول.

من جهتها إحدى الطبيبات الممتحنات ذكرت أن زميلتها جلست للإمتحان واستخرجت لها النتيجة بتخصص مختلف وأضافت في حديثها لـ”الراكوبة” هناك من لم تجلس للإمتحان اصلا واستخرجت لها نتيجة. وماذكره الأطباء جعلهم يصفون المجلس بالتلاعب والعبث بمجهودهم ودون مراعاة الحالة النفسية لهم او الإهتمام لقيمة الشهادة نفسها ..وتساءلوا من أين تحصل المجلس على النتيجة التي أعلن عنها علما بأن عدد الأسئلة “120” سؤالاً مما يعني أن النتيجة التي وُضعت على البورد غير منطقية لأن نسبة النجاح حسب الدرجات الموجودة على البورد والمقارنة بأعلى درجة وأقل درجة نجدها “49.17” وبينما نسبة المجلس التي وضعها “56” ورجحوا أن المجلس رفع نسبة النجاح ليحصلوا على عدد أقل من الناجحين..

وتعرض بعض الأطباء الناجحين للتهديد من المجلس بالحرمان من الجلوس للإمتحان مرة أخرى حال المطالبة بإعادة التصحيح، ونظموا عدة وقفات احتجاجية امام مقر مجلس التخصصات الطبية بغرض تسليم مذكرة نادوا فيها بحل قضيتهم وتغيير سياسات المجلس التي يرون أنها مجحفة في توزيع فرص التدريب وإعتماد النتيجة الأولى على البورد وما إلى ذلك . وبعد تسليم مذكرة للشئوون العلمية بالمجلس طلب المجلس معهم الحضور لإجتماع في السابع والعشرون من أغسطس، يضم ممثلي الأطباء وأعضاء المجلس. ويعد أن حضروا رد المجلس أنهم لايريدون تجمهر ومن لديه حديث يجب أن يذهب للجهات القضائية..وأنهم ليس لديهم غير تقديم الحق الأدبي وهو “الإعتذار” او التعويض النفسي..

وبالرغم من أن الأطباء قالوا “للراكوبة”: أن اللجنة المركزية طلبت منهم رصد أسماء لمن يتوقعون درجات أعلى لنتيجتهم وطرحت لهم خيار طلب إعادة التصحيح ..ولكنهم يرون أنه ليس لديهم  ضمان لنزاهة النتيجة حتى بعد تصحيحها اذا ماقام بها نفس المجلس الذي يتهموه بمخالفة اللوائح..وأضافوا انهم تعرضوا للإستفزاز واللامبالاة في التعامل من أساتذة المجلس الذين رشقوهم بالكلمات المحبطة مثل “ماعندنا ليكم زمن ” ويصفونهم بالطفولية وقالوا لهم إنتوا ساقطين وزيتكم طالع، ورسوم الإمتحان للتخصص مفترض تكون “5000” جنيها ، ولو لديكم حق اذهبوا للقانون” وكشفوا تواصلنا مع قادة الحرية والتغيير عن طريق إسال رسائل نصية للقاضي السابق اسماعيل التاج لم يتم الرد عليها بعد.

وقال نائب الباطنية وعضو تنسيقية اللجنة المركزية سهيل محمد للأطباء: من الصعوبة بما كان حل قضيتكم لأن البروفيسورات الذين يقودون المجلس لن يتنازلوا عن هيبتهم مقابل خطأ تقني مضيفاً ان التوصل لأي حلول أخرى لن ترضيكم وأن معظمهم يقولون أنكم ليسوا نواب وان مشكلتكم تخصكم… وبحسب ماقال سهيل أن هؤلاء الأطباء لا ينتمون لمجلس التخصصات ولم يتم تسجيلهم بعد، بإعتراف المجلس نفسه. ولكن الأطباء في حديثهم ل” الراكوبة” إعتبروا حديث سهيل محاولة لإحباطهم ومقاومتهم حتى لا تحل مشكلتهم وأن ما يطرحه في مجموعتهم على تطبيق الواتساب لا يعدو كونه يقف بجانب المجلس الذي وصفوه بمجلس الدولة العميقة وأساتذته  بالكيزان وأجمعوا كلهم أن لا تنازل عن حقهم وأنهم قاموا بتكليف محام للدفاع عن القضية..وأنهم سيواصلون إلى نهاية الطريق..ونوهوا لوقفة احتجاجية أمام المجلس مرة أخرى يوم الإثنين القادم في تمام الساعة 12 ظهراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..