أخبار السودان لحظة بلحظة

السودان يحتاج إلى 5 مليارات دولار دعما للميزانية لمنع انهيار الاقتصاد

4

الخرطوم : (رويترز)

قال وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي لرويترز إن بلاده تحتاج إلى ما يصل لخمسة مليارات دولار دعما للميزانية لتفادي انهيار اقتصادي وإنها ستدشن إصلاحات بعد الإطاحة بعمر البشير.
وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي خلال مقابلة مع رويترز في الخرطوم يوم 7 نوفمبر تشرين الثاني 2019. تصوير: محمد نورالدين عبدالله – رويترز.

وقال وزير المالية في الحكومة الانتقالية التي تشكلت في أغسطس آب إن البلاد تملك احتياطيات نقد أجنبي تكفي فقط لتمويل الواردات لعدة أسابيع.

ويعاني السودان من أزمة منذ خسر معظم ثروته النفطية مع انفصال جنوب السودان في 2011.

وقال البدوي إن السودان تلقى بعض الدعم لواردات الوقود والقمح لكن نحو 65 بالمئة من شعبه البالغ تعدداه 44 مليون يعاني من الفقر ويحتاج إلى تمويل تنموي بقيمة تصل إلى ملياري دولار بجانب ملياري دولار من المأمول الحصول عليها من صناديق تنموية عربية.

وفي استعراض تفصيلي لخطط الإصلاح للمرة الأولى، قال البدوي إنه ستكون هناك حاجة لزيادة رواتب موظفي القطاع العام وجرى إنشاء شبكة دعم اجتماعي للتجهيز لإلغاء صعب لدعم الوقود والأغذية.

وتسببت احتجاجات استمرت لأشهر ضد زيادات أسعار الوقود والخبز ونقص السيولة في إطلاق شرارة انتفاضة ضد البشير الذي أطاح به الجيش في أبريل نيسان. والاحتجاجات مستمرة منذ ذلك الحين، مع سقوط قتلى في اشتباكات مع قوات الأمن.

وقال البدوي في مقابلة يوم الخميس ”بدأنا العملية (الإصلاحات)… الشعب السوداني يستحق أن يُنظر إليه من منظور مختلف تماما مقارنة مع ما اعتاد المجتمع الدولي أن يستخدمه للنظر إلى السودان، كدولة تحكمها حكومة منبوذة“.

وقال ”الآن لدينا ثورة“. وردا على سؤال عن مقدار دعم الميزانية المطلوب لعام 2020، قال ”بعض التقديرات تقول ما يتراوح بين ثلاثة وأربعة مليارات (دولار)، ربما حتى خمسة مليارات دولار“.

وتتولى الحكومة المدنية التي ينتمي إليها البدوي السلطة لمدة تزيد عن ثلاث سنوات بموجب اتفاق لتقاسم السلطة مع الجيش. وقال البدوي إنها حصلت على ما يزيد قليلا على نصف الدعم البالغ ثلاثة مليارات دولار لواردات الوقود والقمح والذي قدمته السعودية والإمارات في أبريل نيسان.

وقال البدوي إن من المقرر عقد اجتماع للمجموعة المانحة ”أصدقاء السودان“ في ديسمبر كانون الأول وإن الحكومة اتفقت مع الولايات المتحدة على أنها قد تبدأ التواصل مع المؤسسات الدولية بينما تظل في قائمة للدول التي تُوصف بأنها راعية للإرهاب.

ومن شأن ذلك الوصف أن يجعل السودان غير مؤهل من الناحية الفنية للحصول على إعفاء من الدين أو تمويل من صندوق النقد والبنك الدوليين. وحذف اسم السودان من القائمة يحتاج إلى موافقة من الكونجرس.
العملة

قال البدوي إن أول خبراء من المؤسسات الدولية وصلوا إلى الخرطوم للمساعدة في الإصلاحات وإن وفدا من صندوق النقد الدولي سيصل هذا الشهر من أجل إجراء مشاورات المادة الرابعة. ولم يصدر تعقيب فوري من صندوق النقد والبنك الدولي أو وزارة الخارجية الأمريكية.

وجزء من خارطة طريق جرى الاتفاق عليها مع صندوق النقد والبنك الدولي ألا يضطر السودان لسداد مستحقات متأخرة بقيمة ثلاثة مليارات دولار لمؤسسات دولية.

وقال البدوي ”لا نحتاج إلى سداد أي شيء. ما نحتاجه في الواقع هو تنفيذ السياسة“. والسودان أحد أكبر الدول المثقلة بعبء الدين، إذ تبلغ ديونه 60 مليار دولار تحتاج إلى تسويتها بشكل منفصل.

وقال البدوي إن السودان سيشرع في زيادة القاعدة الضريبية وإصلاح القطاع العام. وقد تتم زيادة الرواتب، التي تآكلت بفعل معدلات تضخم في خانة العشرات، بنسبة 100 بالمئة بحلول أبريل نيسان.

وفي النصف الثاني من العام القادم سيتم إنشاء شبكة دعم اجتماعي بما يسمح بإلغاء الدعم بحلول يونيو حزيران أو بعد ذلك. وسيجري استخدام بعض التمويل من المانحين في جمع البيانات لإتاحة التحويلات النقدية للمحتاجين.

كما يرغب السودان في إنتاج الخبز من الذرة المُنتجة محليا لاستيراد كميات أقل من القمح. وقال البدوي إنه يأمل في انتهاء الفارق بين سعر الصرف في السوق الرسمية والسوق السوداء بحلول يونيو حزيران. لكن الجنيه السوداني انخفض هذا الأسبوع إلى 80 للدولار في السوق السوداء مقارنة مع سعر الصرف الرسمي البالغ 45 جنيها للدولار.

وقال الوزير إن ميزانية 2020 ستتضمن أهدافا تنموية مستدامة للتعليم والرعاية الصحية والإنفاق الاجتماعي، بما يشير إلى أن السودان ربما يتحرك بعيدا عن هيمنة الإنفاق العسكري مما يخنق التنمية.
ــــــــــــــــــــــــــ

رويترز : خالد عبد العزيز وأولف ليسينج ومايكل جورجي

4 تعليقات
  1. كك يقول

    لماذا لايريد أو لا يجرؤ وزير المالية القول صراحة بتخفيض ميزانية الدفاع والأمن بأي نسبة مئوية أو تجميدها لمدة سنتين أو ثلاث ثم تخفيضها بحيث لا تفوق ميزانيات الخدمات الصحية أو التعليمية أو الخدمات الضرورية كلاً على حدة؟؟؟!!

  2. سوداني اصيل يقول

    انتو اصلا منتظرين الانهيار عشان تتحكمو في الشعب

    وتاخذو قروض وعمولات

    ناس وسخة
    اوسخ من الكيزان

    ياشاحت يامعفن

    قاعدين تتفرجو شهرين منتظرين الانهيار
    وضاغطين الشعب

    عشان اسيادكم

    بالله أنتو سودانيين انتو

    قحت مستحيل تجيب زول نافع

    الشعب اطلع علي الحمير ديل
    ماقادرين احلو المشكلة ومدعين انهم بقدرو

    منافيق بل مدنية بلا كلام فاضي

    دة هي المدنية؟
    جايب لينا شحات جديد
    عارف مكان الوجعة وعامل ماعارف

    بتجارب ج بيكم اولاد الكلب ديل

    ضحكو علي الناسً بسم العقوبات

    اطرو الناس ديل ولا راحت عليكم

  3. خاتي اللوم يقول

    الظاهر يادكتور انت ماعندك اي حلول داخلية كل الحلول بتاعتك إعانات ودعم خارجي وبنك دولي وغيره
    وبعدين شنو الأسطوانة بتاعة السودان فقد معظم دخله بعد انفصال الجنوب وذهاب البترول
    يعني قبل استخراج البترول السودان ماكان عنده موارد ؟
    السودان ماعنده اي حلول للازمة الاقتصادية غير ان يهتم بالقطاع الزراعي والحيواني
    بعدين انتو فايدة دكترتكم وخبراتكم شنو اذا ماقادرين تديروا اسهل اقتصاد في العالم
    جميع الموارد في الدنيا موجودة عندنا
    انهار وبحار غابات واراضي زراعية وثروة حيوانية ومعادن من ذهب وحديد ويورانيوم
    باقي ليكم الادارة فقط وبرضه فاشلين فيها

  4. ابوجلمبو يقول

    وزير زير زيه زي كوز، لابسين بدل وتسافرو بلاش وعقولكم معفنة، اشحدو عمركم كله يا رمم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.