أخبار مختارة

ظهور أحد رموز النظام بجوار وزير المالية في محفل رسمي

الخرطوم : الراكوبة

آثار ظهور مدير الحسابات بوزارة المالية في عهد النظام البائد والقيادي بحزب المؤتمر الوطني د. محمد الفتح بك بجوار وزير المالية سخط وغضب قطاعات واسعة.

وتداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي الصورة التي تحصلت عليها الراكوبة على نطاق واسع وسط استياء كبير. لا سيما وأن الوزير قد شارك رموز النظام البائد في مؤتمر شاتام هاوش، الذي تم تنظيمه في الثالث من أكتوبر الفائت بالخرطوم.

عمل “الفتح” مديراً لديوان الحسابات، وقام بتعيين عدد كبير من أبناء منطقته في وظائف مختلفة تابعة لوزارة المالية في عهد النظام البائد.

وأبعد رأس النظام الرئيس المخلوع د محمد الفتح من منصبه كمدير لديوان الضرائب بعد تعيينه بساعات فقط، بعد أن علم أن للرجل علاقة مميزة بمدير جهاز أمن النظام صلاح قوش.
وكان الفتح من المقربين لقوش خاصة بعد أبعاد الأخير من رئاسة جهاز الأمن واتهامه بالمحاولة الانقلابية الشهيرة.
ينحدر “الفتح” من نفس المنطقة التي ينحدر منها “قوش”، وقد ناصر قوش في حملة ترشيحه نائباً لدائرة مروي في الأعوام 2010 و2015.

أخبار ذت صلة:
إلى أن يقودنا شاتام

‫8 تعليقات

  1. بختك يا قوش، ما تشرفنا عديل يا خليفة بدل تستعمل دمبلاب للتحكم من بعد … و اخيرا كمان جابت ليها “بك”!!

    ماشاء الله تبارك الله، نعم البِرِّ والتقوى والإيمان …

    والشئ بالشئ يذكرُ …
    هذا يذكر بوصف صلاح احمد ابراهيم لدكتور بهاء الدين محمد “عمولات” ادريس، بأن الرجل يوم تعينه سكرتيراً “خاصاً” للنميري بعد فصله من الجامعة كان سعيدا:
    “كأنه التمساح اعادوه من حديقة الحيوان الي النيل مرة اخري” … قريبا و الحال هذه سنتحف بالهتاف عائد عائد يا قوش!!

  2. هذا السخص كوز وحاقد ومستعد لادلاء شهادتى على ذلك بسبب معاملة لى مع وزارة المالية ابان تولية إدارة الحسابات

  3. ما عارف ليه لكن اقسم بالله وزير المالية دة اصلي ما ارتحت ليه… كلما اشوفو احس بتواطئه مع الكيزان

  4. الخطوة الاولى في نجاح الثورة ابعاد كوادر بني كوز أصحاب شجرة الزقوم من مواضع صنع القرار
    كيف يراد لبرامج حكومة الثورة الظافرة ان تنجح وربان الوزارة او نائبه من الجماعة اياهم ؟
    كيف يتباكون على العدالة وهم قد نحروها بالامس وقدموها قربانا لولي نعمتهم المخلوع ؟
    لمن سيكون ولاء هؤلاء ان تُرِكوا في مناصبهم ؟ للوطن والثورة ام من لمن قامت الثورة لكنسهم ؟
    انه ليس وقت العواطف ايها السادة إنه وقت الحزم والعزم والحسم
    من غير ذلك نكون كمن يريد ان يحرث البحر ويزرعه وردا وازهارا
    وستمر الايام والشهور سراعا والثورة لم تبارح مكانها
    لماذا لا نأخذ بفتوى الشيخ الفهامة والعالم العلامة عبدالحي يوسف
    في جواز التضحية بثلثلي الشعب من اجل الثلث الباقي
    ولكن ليس (قتلا) كما ذهب اليه هو ورئيسه المخلوع
    بل إحالة (للصالح العام ) الذي شردونا به في مشارق الارض ومغاربها
    فهل نكون قد جنينا في حقهم إن طبقنا مبدأ العين بالعين والسن بالسن ؟
    لا اتوقع ذلك لانهم فصلوا الاكفاء من غير اصحاب شجرة الزقوم
    واحلوهم بغير الاكفاء من أصحاب شجرة الزقوم

  5. والله يا أبو العز كلامك صحيح ماية في الماية وزير المالية دة شخص غير موثوق به وشكلو ما عارف عن الثورة دى اى حاجة ولا بعرف عن الشهداء اى حاجة والدم السال في الشوارع والكنداكات الاندقن ،
    انا شايف الوزير دة يرجع اريكتو دى ويحل عن سمانا

زر الذهاب إلى الأعلى