أخبار السودان

عبدالحي يحذر القراي من تقليص مقررات القرآن الكريم من المناهج

الخرطوم : شذى الشيخ

حذر أمام وخطيب مسجد خاتم المرسلين بجبرة عبد الحي يوسف مدير مركز المناهج القومي من تقليل مقررات القرآن الكريم في المناهج ودعاه للتراجع عن ماوصفه بالباطل ، وقال في خطبة الجمعة أمس:” عليه أن يتراجع لأن ذلك لا يجعله خصيما لأئمة المساجد كما ادّعى وإنما يجعله خصيما لعموم المسلمين المحبين لكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذه البلاد”، واتهم جهات لم يسمها بأنهم سراق الثورات وعملاء الاستعمار وسماسرة الغزو الثقافي الذين ركبوا هذه الثورة ، وأضاف ارادوها من يومها الاول ثورة على القيم والاخلاق وثورة على التعاليم والدين وثورة على القرآن والسنة.

وأعتبر أن تطهير المؤسسات الإعلامية التي تتبع للنظام السابق ، مجرد إسكات لكل من لا يطبل لما يفعله الشيوعيون والبعثيون والجمهوريون في هذه البلاد مستخدمين فزّاعة النظام السابق دون معيار معين يحدد منهجهم في ذلك كما فعلوا مع المنظمات التي تقوم على أمر الدعوة إلى الله وكفالة الأيتام وعون المحتاجين ثم بعد إغلاقها، واستنكر تشكيل لجان للتحقيق بشأن تلك المنظمات ، وزاد بأن ما من بلد حكمه الشيوعيون والبعثيون والناصريون سمحوا فيه بالرأي الآخر أو نشروا فيه حرية أو عدالة ؛ إنما هي شعارات يخدعون بها البسطاء من الناس.

وكشف عن اجرائهم استطلاع حول خطوة تقليص القرآن في المناهج ونوه الى ان نتائج الاستطلاع اكدت ان الشعب حريص على دينه ولم يخرج محتجا على دين الله بل خرج على وضعا اقتصاديا بئيس ووضع سياسي مازوم واكد ان الاستطلاع اظهر تمسك المسلمين في البلاد بتعليم أبنائهم القرآن الكريم.

الجريدة

‫4 تعليقات

  1. اولا ليفهم هذا الدعى المتخلف أن المناهج لاتوضع حسب اهواء الناس بل وضعت بناء على نتائج ورش قام بها الرعيل الاول من التربويين فى قلعة المناهج ببخت الرضا ودعنى أشرح لهذا الدعى وامثاله من المتخلفين معنى ( ورش ) وهو نظام تجريبى لمقدرة استيعاب التلميذ لكل مادة وكم يكون عدد المواد نفسها حتى زمن الحصة ( ٤٠ دقيقه ) لم يأت اعتباطا بل تم نتاج لمدى امكانية تركيز التلميذ واستيعابه وقد يطول الشرح ولكن هذا باختصار ماكان عليه التعليم منذ ماقبل الاستقلال وهذا المنهج العظين خرج علماء وادباء فى شتى ضروب العلم والمعرفه حتى أتى هؤلاء الكذبه وجاءوا بأناس جهلاء لاعلاقة لهم بالمناهج او التعليم ولا التربيه وعاثوا فسادا وتدميرا للمناهج التربوية العقول ..
    ذكر عبدالحى انهم قد قاموا باستطلاع حول تدريس القرآن حسب زعمه ولم يوضح لنا أين أقام هذا الاستطلاع ومن هم العينه التى أجرى وسطها استطلاعه هذا وكم هو العدد الذى اخذه بل لم ينشر الدراسه نفسها ولذلك لامجال لتصديقها او تصديقه ومن العيب على إمام مسجد ان يتقول مثل هذا الكلام الذى يفتقد الى المصداقيه .
    عامر عثمان أحمد ( معلم سابق )

  2. انت اولآ يا شيخ ومفتي السطان بماذا استفاد السودان والسودانيين من حفظك لكتاب الله فتوتك للرئيس الخلوع بجواز قتل ثلث الشعب علشان انت وامثالك تنعموا بأموال الشعب المال الحرام والدليل انه المخلوع سلمك المعلوم من المال الحرام وانت آخر واحد.تتكلم عن الدين وعن كتاب الله وسنة رسوله الكريم صلي الله عليه وسلم لذا اصمت واذهب انت وفتاويك وآراك الي الجحيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..