أخبار متنوعة

اشتات للمريخ

الصادق عبد الوهاب ابومنتصر

ساكتب اشتات مؤملا ان اعود وقد عاد المريخ للصدارة مساء اليوم فى مباراة لن تكون  نزهة للمريخ فىى الخرطوم-حتى ولو عاد اهم لاعبيه من الايقاف  والاصابة-لان المباراة هى بوابة الاهلى للمربع القائد والممثل للبلاد فى البطولات العربية والافريقية– نعم عاد الصينى اهم ماعندنا فى الكشف الحالى وعاد النمر  المنقذ- وعاد امير بتاريخه  وقيادته –لكن المريخ عودنا ان يتراخى كلما كبا الهلال وتعثر- عودنا ان يلغ  اى امل يفتحه لنا الهلال- كلما اسعدنا تعثر الهلال المنافس- يعود المريخ يكسر ارادتنا ويبدد امالنا- بالتهاون والاستهتار وباختيار لاعبين ادمنوا ضربنا وتحطيم والغاء توقعاتنا– وياابوعنجة الصورة امامك واضحة  وقد عاد للكشف  اهم ماعندك–فلا  تؤذينا بالاسماء التى توجع قلوبنا وتجعل زمن المباراة   ودقائقة رصاصات  تضرب عيوننا وقلوبنا وصبرنا–ننتظر مايكل اليوم منذ البداية لاننا راينا فيه ملامح  موهبة  واضافة ممتازة-فلا تحرمه-ولا تحرمنا-لو شارك الغربال   لدقائق فهى مشاركة مودع  مازال يحتفظ بود كبير للمريخ ومحبيه وقد يحسن الوداع ويمنحنا هدايا نحن فى حاجة لها وبشدة- الحذر ياابوعنجة-الصدارة هذة المرة غير مشروطه  واتوقع ان تمتد الى  الجولة الثانية والى مشارف  البطولة– واكرر ان تعتبروا المباراة من شوط واحد  وتحسم فى دقايقها الاولى–والتعثر  سيدخل  المنافسه فى نفق التوقعات  ويفتح شوارع ومسارات للامل بارتياح مؤقت

الحملة الشرسة التى تستهدف الرمز المريخى وايقونة الكيان دكتور مزمل – معروفة الاسباب والاهداف والمقاصد- مزمل لاعب اساسى فى قوة المريخ  ومهاجم من طراز لايقارن لضرب  الخصوم-ومدافع مهاب فى خطوط المريخ الدفاعية وحصن يصد عن المريخ  هجمات المغول والتتر  والمتربصين والعجزة والعاجزين–ولو كنت انا مكانهم  لهاجمته بطريقتى  لان تعطيل خصمى اول شروط الاستراتيجة لانهاك الخصم- لكن الهجوم  غير المشروع  هو المرفوض والمدان والمستحق بجدارة للردع-لم تستمر هجمات الغجر عل مزمل اكثر من  ردة فعل البدايات- وسرعات مانفى زيرو فساد  -انهم يسعون للبحث فى حسابات  مزمل ونفوا ان يكون مستهدفا   واكدوا  انه جندى فى كتيبة محاربتهم  للفساد– وكل الذى حدث  اسى فهمة كالعادة وتم تفسيره من المتربصين بالطبع- وخرج مزمل كما كان مزمل  بعدته وعتاده لمواصلة ضرب غرائب الابل-هههههه–ويبقى مزمل الحب الاول والكبير لجماهير المريخ   الوفيه-

لماذا  اتذكر هذة الايام  بالستينات- حين كتبت اول مقال وظهر بجريدة الصحافة ايام حسن مختار  رحمه الله-  هاجمت فيه حسن ابوالعائلة لشطبه كل الاساسيين نتيجة لاخفاقهم  واستمرار عجزهم-والتقيته بعد ذلك بعشرة سنوات فى الابيض- وتحالفنا معا لاسقاط  اتحاد كديرو- وكنت يومها  محررا فى القسم الرياضى لجريدة كردفان-واستعرضنا ذلك القرار واقتنعت بصحته واعتذرت-والان افتقده بشدة فالظروف مواتية للتخلص من كثير لايفيد مريخنا–

ساكتب باذن الله  فى رثاء الحبيب احمد محمد الحسن – واخر مهاتفة منه لى قبل شهور فقط للكتابة ن ذكرى مانديلا  الماضية-

كلما تجلى المريخ وتسيد تنثال الكتابة برغبة حميمة- نحتاج فعلا ان نجدد منويات اصابها وابل   من الاحباط—

 

الصادق عبد الوهاب –ابومنتصر

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..