BBC-arabicالمنوعات

شركة أثاث عالمية تدفع 46 مليون دولار تعويضا لعائلة طفل مات جرّاء سقوط خزانة أدراج فوقه

وافقت شركة الأثاث السويدية العملاقة “آيكيا” على دفع 46 مليون دولار إلى أبوين لقي طفلهما مصرعه إثر سقوط خزانة أدراج عليه.
ومات جوزيف دوديك، الذي كان يبلغ عمره عامين، مختنقا في مايو 2017 في منزل العائلة بكاليفورنيا إثر سقوط خزانة أدراج من طراز “مالم” التي تصنعها شركة آيكيا.
وسُحبت الخزانة، التي تزن 32 كيلو غرام، من الأسواق قبل عام بسبب عوامل تتعلق بالأمان بعد مصرع ثلاثة أطفال آخرين.ويقول محامون إن المبلغ الذي ستدفعه شركة الأثاث هو الأعلى في تاريخ التسويات القضائية في حالات القتل الخطأ في الولايات المتحدة.وقالت متحدثة باسم آيكيا: “رغم أنه لا توجد تسوية قادرة على تغيير الأجواء المأساوية التي جاءت بنا هنا، لكن من أجل عائلة الضحية وكل المعنيين، فنحن راضون بما أفضت إليه هذه التسوية القضائية من حلّ.
وأضافت: “نؤكد التزامنا بالعمل لعلاج هذه المسألة بالغة الأهمية المتعلقة بالأمان المنزلي
وقال والدا الطفل، جولين وكريغ دوديك، إن مقتل طفلهما تركهما “محطّمين”.
وأضاف الوالدان في بيان لهما: “لم يخطر ببالنا مطلقا أن طفلا عمره عامين قادرٌ على قلب خزانة ملابس طولها 76 سنتيمترا. حتى علمنا بعد ذلك أن الخزانة لم تكن مستقرة في مكانها بسبب مسائل تتعلق بالتصميم”.وتابع الوالدان: “نحكي قصتنا حتى لا تتكرر في عائلة أخرى”.وحثّا كل من كان لا يزال يحتفظ بخزانة أدراج من ذلك الطراز المسحوب من السوق على إعادتها إلى الشركة المصنعة “آيكيا”.وقالت العائلة إنها ستتبرع بمبلغ مليون دولار من قيمة التسوية القضائية إلى جماعات ناشطة في حماية الأطفال من المنتجات التي تشكل خطرا.
وفي عام 2016، سحبت شركة آيكيا الملايين من خزانات الأدراج من طراز “مالم” من أمريكا الشمالية بسبب مسائل تتعلق بالأمان. وكانت هذه هي عملية السحب الأكبر في تاريخ الشركة.
وكانت الشركة قد حذرت في البداية وناشدت العملاء باستخدام سِنادات لتثبيت الخِزانات لكن وفاة الطفل الثالث دفعت آيكيا إلى اتخاذ إجراء وسَحْب المنتَج من السوق
وسقط ثلاثة أطفال تتراوح أعمارهم بين 23 شهرا وعامين، صرعى إثر سقوط خزانة أدراج “مالم”.في ديسمبر من ذلك العام، وافقت الشركة على دفع مبلغ 50 مليون دولار هي القيمة الإجمالية للتسوية القضائية مع عائلات الأطفال الثلاثة.وبموجب تلك التسوية وافقت آيكيا على عدم بيع خزانات أدراج في الولايات المتحدة ما لم تكن مطابقة لمعايير الأمان أو حتى زائدة عليها.
ودفعت هذه الوفيات الهيئة الأمريكية المعنية بأمان المنتجات الاستهلاكية إلى تدشين حملة توعية عن خطر سقوط خزانات الأدراج.وفي عام 2017، أعادت الشركة سَحْب منتجاتها في الولايات المتحدة وكندا، معللة ذلك بأن بعضا من تلك المنتجات قابل للسقوط ما لم يتم تثبيته إلى حائط .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق