أخبار السودان

الفساد يضرب الهلال الأحمر السوداني

كشفتْ معلومات ومصادر متطابقة ومستندات، حسب صيحفة “التيار” الصادرة يوم الثلاثاء عن ممارسات فاسدة داخل الهلال الأحمر السوداني، طالت الاتهامات فيها الأمين العام عثمان جعفر وبعض معاونيه.
وقال مصدر إنَّ قراراً أصدره الرئيس المخلوع عمر البشير في سبتمبر ٢٠١٦م قضى بإعفاء الأمين العام، بتوصية من الفريق طه عثمان لم يتم تنفيذه حتى الآن، فيما كشفت مستندات عن بيع مكتب الخرطوم التابع للهلال الأحمر مقابل (٢٢) مليون جنيه دون أن تورد في خزانة الجمعية.
وقالت مصادر متطابقة إنه لا يعرف الآن عدد الأراضي التي تصرفت فيها الإدارة ومصير السيارات التي تم تحويلها لملكية أشخاص من بينهم الأمين العام، وذراعه الأمين أسامة عثمان طلحة الذي يدير ولايتي الجزيرة والنيل الأبيض بصورة غير شرعية. وأكد أحد المصادر أنَّ عدداً كبيراً من المنظمات العالمية الداعمة للهلال الأحمر السوداني، أوقفت دعمها بسبب فساد الإدارة الممنهج.
وأشار إلى أنَّ أموالاً طائلة بالعملة الصعبة، اختفت قبل وصولها للمشاريع المستهدفة، مثل مستشفى سامي الحاج الذي اعتقلته الولايات المتحدة في سجن غوانتنامو لسنوات.
وأضاف المصدر:( لا يعرف حتى الآن ماهو مصير ١٥ مركزاً صحياً لم يتم تشييدها في ولاية الخرطوم رغم دفع الجهة المانحة تكاليفها). تفاصيل أوفى في حلقات تحقيق تنشر لاحقاً.

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..