أخبار السودان لحظة بلحظة

في عيد الحب

شكرى عبد القيوم

0

في عيد الحُب

كانَ كتابُ الحُب مفتوحاً
وكانت أمواجُ النيلِ .. تُكَلِّمُنِي
شهيدٌ مِنْ هُنا مَرَّ
كهَمْسِ الزَهْرِ قد مَرَّ
كَضَوْءِ الفجرِ إذْ مَرَّ
يُدَوْزِنُ مَرَّةً .. مَرَّة
نشيداً .. مريم الأُخْرَى
يُدَنْدِنُ تارةً مَرَّة
خَسِرْتُ اللعبة ها المَرَّة
رَبِحْتُ الحُبَّ يا حُرَّة
في عيد الحُب
كانت أعماقُ النيلِ .. تُكَلِّمُنِي
أنْ كانَ شهيداً تَتْبَعُهُ امرأتان
يوم عيد الحُب
كانَ شهيداً
يروي الأرْضَ العطشى مطراً
وكانَ شهيداً يبدو
كُرَةً يتقَاذَفُها لِصَّان
في عيد الحُب
وَقَفْ وسط البلد .. اهتف
شُهَدانا ما ماتوا
لا .. لالا ما ماتُوا
عايشين مَعَ الحِبَّان
في عيد الحُب

شكرى عبد القيوم
[email protected].com

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.