مقالات سياسية

الاقتصاد السياسي لقوات الدعم السريع 

طارق بشري

مدخل اولي

هَذَا هُوَ الْمَقَال الْخَامِسُ فِي سِلْسِلَةٍ قَوْلِنَا حَوْل الِاقْتِصَاد السِّياسِيّ للفترة الانتقالية و قَدْ بَدَأْنَا الْقَوْل حَوْل الإطَار الايديولوجي لِمَفْهُوم و سياسات النيوليبراية ثُمَّ كَانَ ثَانِي مقالنا حَوْل تَجْرِبَة دُوَلٌ امريكا اللاتينية ومالات تَطْبِيقُهَا سياسات النيوليبرالية و فِي الْمَقَالِ الثَّالِث تُحَدِّثُنَا عَنْ التَّحْلِيلِ الاجْتِمَاعِيّ الطبقي لِتِلْك السِّيَاسَة و فِي الرَّابِعِ عَنْ الخصخصة و بِأَكْثَر تَحْدِيدًا عَن خَصْخَصَة مَشْرُوعٌ الْجَزِيرَة و هُنَا نَتَصَوَّر أَنَّ ثَمَّةَ عَلاَقَةٌ جَدَلِيَّةٌ بَيْنَ هَذِهِ السِّلْسِلَةَ مِنْ الْقَوْلِ و مقالنا الْخَامِسُ هَذَا . مَنْ ضَمِنَ سياسات النيوليبرالية الَّتِي كَانَ الْمُؤْتَمَر الوطني-كنظام حاكم- قَدْ بَدَا فِي مُمارَسَتُها فِي أَوَائِلِ التسعينيات هِي تدشينه لسياسة الخصخصة الَّتِي شَمَلَت مَا شَمَلَت مِنْ بَيْعٍ للعديد مِنَ الْمُؤَسَّسَاتِ الْقُطَّاع الْعَامّ . الْمُؤْتَمَر الوَطَنِيّ مَا ذَهَبَ فَقَطْ فِي مُمَارَسَة سِيَاسَة الخصخصة -كمفهوم و بَرْنَامَج اقتصادي- لِوَحْدِهَا بَل أَضَافَ إلَيْهَا بِحُكْم سَيْطَرَتِه الْمُطْلَقَة عَلِيّ السُّلْطَة نَوْعٌ ثَانٍ مِنْ الخصخصة( الحصحصة ) السِّيَاسِيَّة أَيْضًا -فيما مَا يترائ لنا- وَذَلِكَ عِنْدَمَا اعطي(خصخص) الجنرال الْبَشِير -بوصفه الْقَائِد الاعلي للنيوليبرالية الاسلاموية- مناجم جَبَل عَامِر لِلذَّهَب امْتِيَازًا حصريا لقوات الدَّعْم السَّرِيع . و هُو يتبدي لَنَا هنا ان قرارالبشير بِكَوْنِه عَطَاءٍ مِنْ لَا يَمْلِكُ لِمَنْ لَا يَسْتَحِقُّ . فموارد السُّودَان الطَّبِيعِيَّة مِنْهَا وَ الاقْتِصَادِيَّة مِلْك للشَّعْب لَا الجنرال أَيًّا كَانَ.

فِي الدَّوْلَةِ الريعية- الْحَرْب و السَّلَام

مَفْهُوم الِاقْتِصَاد السِّياسِيّ كَغَيْرِهِ مِنْ الْمَفَاهِيمِ الاخري الَّتِي تَلاَمُس عَالِمٌ التَّارِيخ الاجْتِمَاعِيّ و الايدولوجيا لَيْسَ هُنَاكَ اتِّفَاق وَاحِد حَوْل تَعْرِيفِه الْمُحَدِّد رُبَّمَا لِأَنَّ هُنَاكَ تَعْرِيفَات مُخْتَلِفَةٌ لِعِلْم الِاقْتِصَاد و هَكَذَا لِعِلْم السِّيَاسَة . دَعَوْنَا نَتَّفِق هُنَا أَوْ نفترض عَلِيّ كَوْنِه أنَّه يَعْنِي : تِلْك الْحَزْم مِن التساؤلات لقضايا قَد تتناسل عَن التَّأْثِير الْمُتبَادَل بَيْنَ الْقَوِيِّ الاقْتِصَادِيَّة والسياسية ، تِلْكَ الْقَضَايَا الَّتِي لاَبُدَّ مِنْ دِرَاسَتِهَا وتحريها بأيَّة وَسَائِل نَظَرِيَّة أَو منهجية مُتَوَفِّرَةٌ رَاهِنًا . ً (انظر هنا معجم الموسوعة السياسية) . إذْن يُمْكِنُنَا الْقَوْلُ أَنَّ اهْتِمَام الِاقْتِصَاد السِّياسِيّ يَتَعَلَّق بِتَأْثِير الْقُوَى السِّيَاسِيَّة عَلَى السِّيَاسَات الاقْتِصَادِيَّة وَمَا تَرَتُّبِه نتائجها- أَيَا كانت- مِنْ آثَارِ عَلَيَّ أَكْثَرُ مِنْ مُسْتَوِي . مَفْهُوم الِاقْتِصَاد الريعي مَفْهُوم تارِيخِي يَمْتَدّ نَظَرِيًّا لكتابات آدَم سمِيث وماركس و قَدْ يَخْتَلِفُ فِيهِ الْجَدَل حَوْل تَحْدِيدِه النَّظَرِيّ . نتبني فِي هَذَا الْمَقَال مَفْهُوم الِاقْتِصَاد الريعي بِكَوْنِهِ هُوَ اعْتِمَادٌ الدّوْلَةِ عَلَى مَصْدَرٍ وَاحِدٌ للدخل (الريع) وَهَذَا الْمَصْدَر غالباً مَا يَكُونُ مصدراً طبيعياً كمياه الْأَمْطَار وَالنَّفْط والغاز ، بِحَيْث تستحوذ السُّلْطَة الحاكمة عَلَى هَذَا الْمَصْدَرِ وتحتكر مَشْرُوعِيَّة امْتِلاكِه و تَوْزِيعُه ، و بيعه(انظرمحمد نَبِيل الشِّيمِيّ (الحوار المتمدن-العدد: 3637)) . و فِي سَبِيلِ تَوْضِيح الْمَفْهُوم أَكْثَر يُحْصَر حَازِم الببلاوي الدَّوْلَة الريعية فِي أَرْبَعَةِ خَصَائِص ، وَهِي :-

(1) الرِّيع هُوَ الْمَصْدَرُ الأسَاسِيّ للدخل القَوْمِيّ

(2) يَتَأَتَّى الرِّيع مِنْ الْخَارِجِ بِحَيْثُ لَا يَحْتَاجُ الِاقْتِصَاد الْمَحَلِّيّ إلَى قُطَّاع إِنْتاجِي قَوِيٌّ

(3) تُشْكِل الْأَيْدِي الْعَامِلَة الْمُشْغِلَة فِي تَحْقِيقِ الرِّيع نَسَبَه قَلِيلَةٍ مِنْ مَجْمُوعِ الْقُوَى الْعَامِلَة.

(4) تَكُون الدُّولَة (الحكومة) هِي الْمُتَلَقِّي الرَّئِيسِيّ للريع الْخَارِجِيّ. ( انظر مجلة الحقيقة العدد3– فوزية زراولية)

للحروب الْأَهْلِيَّة الَّتِي اِشْتَعَلَت فِي هَذِهِ الدَّوْلَة أَوْ تِلْكَ خِلَال القَرْنِ الماضِي أَوْ الْحَالِيّ العَدِيدِ مِنَ الْأَسْبَابِ سياسيا ، اقْتِصَادِيّا ، ايديولوجيا(عرقية ، اثنيا ، دِينِيَّة الخ) . يَذْهَب بَوْل كولير -باحث شَهِيرٌ فِي البَنْكِ الدولي-في وَرِقَّتُه حَوْل الْأَسْبَاب الاقْتِصَادِيَّة لِلْحَرْب الْأَهْلِيَّة اضغط هنا لتحميل الورقة إِلَيَّ الْقَوْلُ بِكَوْن أَن الْمَظَالِم الرَّئِيسِيَّة مِنْ مِثْلِ عَدَمُ الْمُسَاوَاةِ وَالْقَمْع السِّياسِيّ والانقسامات الْعِرْقِيَّة وَالدِّينِيَّة لَا تَوَفَّر أَيْ قُوَّةٍ تَفْسِيرِيَّة فِي التَّنَبُّؤ باشتعال الاحتراب الاهلي-وفق نَمُوذَج اِقْتِصَادِيٌّ قِيَاسِيٌّ اسْتَخْدَمَه الباحث- وَإِنَّ هَذِهِ الْمَظَالِم الْمَوْضُوعِيَّة بِبَساطَة لَا يُمْكِنُ أَنْ تَكُونَ عَادَة سَبَبٌ الصِّرَاع الْعَنِيف . عَلَى النَّقِيض مِنْ ذَلِكَ ، فَإِن الْخَصَائِص الاقْتِصَادِيَّة لِلدَّوْلَة مِنْ مِثْلِ اعْتِمَادُهَا عَلَى تَصْدِيرِ الْمَوادِّ الخامِ الْأَوَّلِيَّة -نفط و ذَهَبٌ إلَخْ ، وَانْخِفَاضٌ مُتَوَسِّطٌ الدَّخَل لِلْفَرْد ، النموالاقتصادي البَطيء و وُجُود مغتربين كَثُر خَارِج الدَّوْلَة عَوَامِل تُنْبِئ بشكل قوي بِالْحَرْب الْأَهْلِيَّة . وُفِّقَ هَذَا الطَّرْح تتبدي لَنَا أَنْ هُنَاكَ ثَمَّة عِلاقَة بَيْن الِاقْتِصَاد الريعي لِلدَّوْلَة كَمَا عَرَفْنَاه أَعْلَاه و بَيْن الْأَسْبَاب الاقْتِصَادِيَّة لاندلاع ذَاك الاحتراب الْأَهْلِيّ.

. قَد تَدَلَّل بَيَانَاتٌ الصادِرَات و الْوَارِدَات لِاقْتِصَاد السُّودَان الْقَوْل بِكَوْنِه اقْتِصَاد ريعي بِامْتِياز . تُشِير الإحصاءات الرَّسْمِيَّة لِعَام 2014 إلَى أَنْ مَا قِيمَتُهُ 1 . 27 مليار دُولار مِنْ الذَّهَبِ تَمّ تَصْدِيرُه مُقَابِل 1 . 25 مليار دُولار مِنَ النَّفْطِ ، و 792 . 9 مِلْيُون دُولار مِنْ الْمَاشِيَةِ و 466 . 3 مِلْيُون دُولار مِنْ السِّمْسِمِ ( بَنْك السُّودَان ، 2014) . تُشِير أَرْقَام صُنْدُوق النَّقْد الدُّؤَلِيّ إلَى أَنْ الذَّهَبَ لَم يُمَثِّل سِوَى 13 فِي الْمِائَةِ مِنْ الصادِرَات السُّودانِيَّة فِي عَامٍ 2011 ، مُقَارَنَة بـ 42 فِي الْمِائَةِ فِي عَامٍ 2012 و 36 فِي الْمِائَةِ فِي عَامٍ 2013 ، بَيْنَمَا زَادَت صَادِرَات الْمُنْتَجَات النفطية مَرَّةً أُخْرَى بِفَضْل نَقَل النَّفْط مِن جَنُوب السُّودَان (2014 ، IMF) . فِي خِلَالِ 2007 إلَيّ 2016 كَان إجْمَالِيٌّ صادارت الْمَعَادِن بِمَا فِيهَا الذَّهَبُ وَصْلٍ مَا قَدَّرَهُ 91 . 9 مليار دُولار محتلا الْمَرْتَبَةِ الْأُولَى ، و تَلِيه صادارت الْمُنْتَجَات الزا رَعِيَّة بِقِيمَة إجْمَالِيَّةٌ مِقْدَارُهَا 5 مليار دُولار ، ثُمّ صادارت الثَّرْوَة الْحَيَوَانِيَّة بِمِقْدَار 4 . 0 مليار دُولار أَمَّا الْقُطَّاع الصِّنَاعِيّ الَّذِي تَعُول عَلَيْه الاقتصاديات غَيْر الريعية ، نَجْدَة قَد سَاهَم بِمَا يَقْدِرُ بِـ 1 . 9 مليار دُولار . (تقارير بَنْك السُّودَان مِن 2007-2016).

تَقْرِير خُبَرَاءِ الأُمَمِ الْمُتَّحِدَةُ يُشِير إلَيَّ أَنْ أَكْبَرَ مُشترٍ لِلذَّهَب السُّودَانِيّ هِي الْأَمَارَات . وَتُكْشَف الْبَيَانَات لتضارب فِي حَجْمِ الذَّهَب الْمَصْدَرَ حَيْثُ نَجِد أَن تَقْدِيرَات الصَّاغَة والمعدنيين لِلْإِنْتَاج الْفِعْلِيِّ مِنْ الذَّهَبِ ، يَتَرَاوَحُ بَيْنَ 230-240 طُنًّا خِلَال عَامِّيٌّ 2017-2018 ، فِي وَقْتِ كَانَتْ فِيهِ الْحُكُومَةُ تَتَحَدّث عَن إنْتَاج يَتَرَاوَحُ بَيْنَ 90-110 طَنّ فَقَط ، بِمَعْنًى آخَرَ نَجِد أَن الْفَاقِد يَتَرَاوَحُ بَيْنَ 100-130 طُنًّا سَنَوِيًّا وَ هَذا مِمَّا يَقْدِرُ بحوالي 4 مليار دُولار لِي أقَلِّ تَقْدِيرٍ . وَكَشَف تَقْرِير أَدَاء وَزَارَة الْمَعَادِن لِلنِّصْف الْأَوَّلِ مِنْ الْعَامِّ الْمَاضِي 2018 أَن إنْتَاج الذَّهَب خِلَال النِّصْفِ الْأَوَّلِ مِنْ الْعَامِّ بَلَغ 63 طُنًّا اشْتَرَى بَنْك السُّودَان مِنْهَا ثَمَانِيَةَ أطنان ، وَبَلَغ صَادِرٌ الشَّرِكَات 1 , 4 طَنّ ، لِتُصْبِح جُمْلَة صَادِرَات الذَّهَب 10 , 7 أطنان بِقِيمَة 422 . 5 مِلْيُون دُولار ، وَكَشَف التَّقْرِير نِصْف السنوي ذَاتِه أَنَّ مَا فُقِد بَيْن الذَّهَب المُنتَج والمُصدَّر والمُصنَّع والمُخزَّن بَلَغ 48 , 8 طُنًّا بِنِسْبَة وَصَلَتْ إلَى 77% لِفَاقِد الذَّهَب بَيْن مِنْطَقَة الإِنْتاج وبنك السُّودَان كمشترٍ ، فِي وَقْتِ يُمثِّل فِيه صَادِرٌ الذَّهَب نَسَبَه 37% مِن إجْمَالِيٌّ صَادِرَات السُّودَان بِالْكَامِل خِلَال الْأَعْوَامِ الثَّلَاثَةِ الْأَخِيرَةِ حَسَب تَقْرِير وَزَارَة المعادن(الجزيرة)  تَحْقِيق خَاصٌّ . . مَنْ يَسْرِقُ الذَّهَبِ فِي السُّودَان ؟ تَعْكِس هَذِه البيانات-و إنْ كَانَتْ تفتقد الشَّفَّافِيَّة و الدقة- فَشَلٌ سِيَاسَة الِاقْتِصَاد الْكُلِّيِّ فِي تَنْوِيعٌ الِاقْتِصَاد وَالِاسْتِمْرَارِ فِي الِاعْتِمَادِ عَلَى قُطَّاع البِتْرول و الذَّهَب كمصدر رَئِيسِيٌ لعائدات النَّقْد الْأَجْنَبِيّ والإيرادات الحُكُومِيَّة.

الْبِنْيَة الاقْتِصَادِيَّة الدَّعْم السَّرِيع

الْبِنْيَة الاقْتِصَادِيَّة لقوات الدَّعْم السَّرِيع لَا يُمْكِنُ قِرَاءَتِهَا بِمَفْصِل عَن بِنِيَّة الِاقْتِصَاد الريعي الَّذِي يُوصَفُ بِهِ اقتصادنا الوَطَنِيّ و لَيْسَتْ هِيَ بِنِيَّةِ بريئة(آل بَرِيئَةٌ آل) مِن الْمُمَارَسَة الايدولوجية لسياسات النيوليبرالية الَّتِي طِبْقِها الممؤتمر الوَطَنِيّ . يُعْتَبَر الذَّهَب تنقيبا و تِجَارَة الْأَسَاس الذَّهَبِيّ للبنية الاقْتِصَادِيَّة لقوات الدَّعْم السَّرِيع حَيْث يَدْر ملايين الدولارات و الَّتِي لَا يُمْكِنُهَا تحدبدها عَلِيّ وَجْه الدِّقَّة لغياب الشَّفَّافِيَّة و يَلِي الذَّهَب بَعْض الْمَوَارِد الاقْتِصَادِيَّة الاخري مِنْ مِثْلِ الدَّعْم الْمَالِيّ مِنْ الِاتِّحَاد الاوروبي والدعم الْمَالِيّ مِن السَّعُودِيَّة و الْأَمَارَات و مِن الْمُوَازَنَة العامة(الانفاق العسكري)والاستثمارات الْغَيْر معلنة وَتَأْمِين طُرُق القوافب التِّجَارِيَّة إلَيّ مِصْر و لِيبِيا والمقاولات . اُنْظُر الرَّسْم اليباني التوضيحي لِبَنِيه قُوَّات الدَّعْم السَّرِيع الاقْتِصَادِيَّة أَسْفَل الْمَقَال

يُعْتَبَر مُنَجِّم جَبَل عَامِر لِلذَّهَب وَاحِدٍ مِنْ عِدَّةِ مناجم تَسَيْطَر عَلَيْهَا قُوَّات الدَّعْم السَّرِيع مُنْذ 2017 وَفْقًا لجريدة الغارديان البريطانيةهنا تَقْرِير الغارديان . وَيُضِيف التَّقْرِيرِ أَنَّ حميدتي قَدْ أَصْبَحَ أَحَدٌ أَغْنَى رِجَالٌ السُّودَان بَعْد السَّيْطَرَة عَلَى ثَلَاثَةِ مناجم ذَهَب أُخْرَى عَلَى الْأَقَلِّ فِي أَجْزَاءِ أُخْرَى مِنْ الْبِلَادِ إضَافَة إلَيّ جَبَل عَامِر ، مِمَّا جَعَلَ قِيادَة الدَّعْم السَّرِيع لاعِب رَئِيسِيٌ فِي صناعةالذهب الَّتِي تُنْتِج أَكْبَر صَادِرَات السُّودَان . و يَمْضِي التَّقْرِيرُ فِي الْقَوْلِ أَنَّ الجنيد- شَرِكَة تَعْدِين وتجارة- لَهَا عَلاَقات عَمِيقَةٌ مَع حميدتي و شَقِيقَةٌ عَبْدِ الرَّحِيمِ دجالو وأبناؤه هُم الْمُلَّاك الثَّلَاثَة لِلشَّرِكَة و الَّتِي بَدَأَت بِرَأْسِ مَالِ و قَدَّرَه 50 أَلْف جُنَيْه ، فِي حِينِ أَنْ نَائِبَ قُوَّات الدَّعْم السَّرِيع عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْبَكْرِيّ هُو الْمُدِير الْعَامّ لِلشَّرِكَة .

بَعْدَ مُرَاجَعَةِ الْأَدِلَّةِ عَلَى أنشطة الْجُنَيْد و قُوَّات الدَّعْم السَّرِيع ، خلصتglobalwitness.org here  إلَى أَنْ قُوَّات الدَّعْم السَّرِيع السَّرِيع تمتلك حِسَاب بَنْكِي بِاسْمِهَا فِي بَنْك أَبُوظَبِي الوَطَنِيّ (الآن جزءًا مِن بَنْك أَبُو ظَبْيٌ الأول) فِي دَوْلَةٍ الْأَمَارَات و الَّتِي تُظهر بَيَانَاتٌ التِّجَارَة العَالَمِيَّة بِكَوْنِهَا هِيَ أَكْبَرُ مُسْتَوْرِد لِلذَّهَب السُّودَانِيّ فِي الْعَالَمِ. حَيْثُ إنَّهَا اِسْتَوْرَدْت 99 . 2٪ مِن صَادِرَات الْبِلَادِ مِنْ الذَّهَبِ فِي 2018 . حَسَب تَقْرِير خَاصٌّ حَوْل الصِّرَاع فِي دارْفُور و الذَّهَب ر لِوَكَالَة رُويْتِر هنا رابط التقرير. أَنَّ عَمَلِيَّة تَهْرِيب جُزْءٍ مِنْ الذَّهَبِ يَتِمّ عَبَّر الوسطاء إلَى العَاصِمَة التشادية انجامينا حَيْثُ يَتِمُّ تَحْمِيلُه عَلَى خُطُوط الطَّيَرَان التِّجَارِيَّة الْمُتَوَجِّهَة إلَيّ دُبَي و جُزْءٍ آخَرَ يَتِمّ تهريبه إلَى الكاميرون حَيْثُ يَتِمُّ تَصْدِيرُه وشحنه إلَى أَسْوَاقِ الذَّهَبِ فِي الْهِنْد وَالصِّين . وَعَلَى نَحْو مَا يُوَضِّحُ جَدْوَل 1(اسفل المقال) فَإِنَّ الْإِنْفَاقَ الْعَسْكَرِيُّ فِي السُّودَان كَانَ أَخْذًا فِي الِارْتِفَاعِ بَعْدَ اسْتِيلَاءِ الْجَبْهَة الْإِسْلَامِيَّة عَلِيّ السُّلْطَة في1989 . مُنْذ الِاسْتِقْلَال السِّياسِيّ للسودان و حَتَّي 1989 كَانَ الْإِنْفَاقُ الْعَسْكَرِيُّ فِي حُدُودِ الملايين مِن الدولارات و لَكِنْ بَعْدَ 1989لاول مَرَّة قَفَز الْإِنْفَاق الْعَسْكَرِيّ إلَيّ فَوْق المليار . وَفْق تقديراتنا أَو افتراضنا كَوْنِ مَا يُقَارِبُ الP مِنْ مُجْمَلٍ الْإِنْفَاق الْعَسْكَرِيّ السنوي يَذْهَب إنْفَاقًا عَسْكَرِيّا صَوْب الصِّرَاع الْمُسَلَّح فِي دارْفُور بِدَايَةَ مَنْ 2003 إلَيّ 2018 فَإِن مُجْمَلٌ الْإِنْفَاقِ فِي هَذِهِ السَّنَوَات وَصْلٍ مَا قَدَّرَهُ آل 14 مليار دُولار . مِنْ الْبَيَانَاتِ (انظر جَدْوَل 1 آخَر المقال) كَان مُجْمَلٌ الْإِنْفَاق الْعَسْكَرِيّ الْكُلِّيّ مُنْذ انْقِلَاب الْبَشِير 1980 إلَيّ 2018 وَصْلٍ مَا قَدَّرَهُ ال30 مليار دُولار . أَنَّ جَزَاءَ مُقَدَّرًا مِنْ هَذَا الْإِنْفَاق الْعَسْكَرِيّ و الَّذِي كَانَ يَتَرَاوَح مابين 70 إلَيّ 80 فِي الْمِائَةِ مِنْ الْمُوَازَنَة الْعَامَّة لِلدَّوْلَة ظِلّ يُصْرَف عَلِيّ قُوَّات الدَّعْم السَّرِيع.

قَدْ يَكُونُ الْمَصْدَر الثَّالِث للدخل لِهَذِه القوات-قوات الدَّعْم السريع- هُوَ الْمَالُ الَّذِي يَأْت عَبَّر الِاتِّحَاد الاوروبي حَيْث تُشِير قَنَاة الْمَانِّيَّة إلَيَّ أَنْ الِاتِّحَاد الأوروبي كَانَ أَنْ قَامَ بتمويل هَذِه المبادرات بحوالي 4 . 5 مليار يُورُو (ما يُعَادِل خَمْسَة مليارات دولار) ، بِهَدَف السَّيْطَرَة وَرَصْد أَسْبَاب الْهِجْرَةِ غَيْرَ الشَّرْعِيَّة ، لاسيما وَإِن السُّودَان هُوَ أَحَدُ طُرُقِ الْهِجْرَةِ إلَى أُورُوبَّا . وساهمت أَلْمانِيا فِي الْمَشْرُوعِ بِأَكْثَرَ مِنْ 160 مِلْيُون انظر تقرير القناة الالمانية. وَقَد حَدَّد نِظَام الْبَشِير لقوات الدَّعْم السَّرِيع مَهامّ حَرَس الْحُدُودِ حَيْثُ كَلَّفَهَا بدوريات عَلَى الحُدُودِ السُّودانِيَّة لِاعْتِرَاض حَرَكَة الْمُهَاجِرِين غَيْر الشَّرْعِيَّيْن و ذَلِكَ فِي إِطَارِ شراكتها مَعَ الِاتِّحَادِ الأوروبي للسيطرة عَلَى الْهِجْرَةِ . عَلَى هَذَا النَّحْوِ ، تَلَقَّت قُوَّات الدَّعْم السَّرِيع أَمْوَال الِاتِّحَاد الأوروبي لِلْحَدِّ مِنِ تدفقات الْمُهَاجِرِينَ مَنْ السُّودَانِ إلَى أُورُوبَّا اُنْظُر وَرَقَة سُلَيْمَان بلدو لِمَزِيد مِنْ التَّفَاصِيلِ عَلِيّ الرَّابِط (منظمة كفاية) . تَشْمَل خُطَّة عَمَلٍ الِاتِّحَاد الأوروبي بِنَاء قُدُرات الْأَمْن ، بِنَاء مُعَسْكِرِين مَع مَرَافِق اِحْتِجَاز لِلْمُهَاجِرِين ، وسيقوم الِاتِّحَاد الأوروبي أَيْضًا بِتَجْهِيز القُوَّات بالكاميرات والماسحات الضَّوْئِيَّة والخوادم الإِلِكْتِرُونِيَّة لِتَسْجِيل اللاَّجِئِين . وَيَقُول أُسْتَاذ الِاقْتِصَادِ فِي الجَامِعَةِ الأَمْرِيكِيَّة حَامِد التجاني فِي حَدِيثِ ل ( انظر التقرير علي  صفحة عاين) أَن مليشيا الدَّعْم السَّرِيع لَا تَخْتَلِفُ تَمَامًا عَن المليشيات فِي إِفْريقْيا وَالشّرْق الْأَوْسَط وَتَقُوم بتمويل نَفْسِهَا بأنشطة عَدِيدَة خَارِجَةٌ عَنْ القَانوُنِ مَنْ مِثْلِ انْتِزَاع الْأَرَاضِي الزِّرَاعِيَّة الْخَصْبَة مِنْ مُلَّاكِهَا الْأَصْلِيَّيْن فِي دارْفُور واستغلالها فِي أنشطة زِرَاعِيَّة واستثمارية مِثْل مِنْطَقَة الزُّرْقَة بِشِمَال دارْفُور.

قوات الدعم السريع كلاعب سياسي

فِي تمرحلها التاريخي مِنْ مُجَرَّدِ قُوَّة عَسْكَرِيَّة غَيْر نظامية أُسْنِدَت لَهَا ادوارا فِي الصِّرَاع الْمُسَلَّح بَيْن نِظَام الْمُؤْتَمَر الوَطَنِيّ و العَدِيدِ مِنَ الْحَرَكَاتِ الْمُسَلَّحَة فِي دارْفُور فِي بدايات الْأَلْفِيَّة الثَّانِيَة . فِي تمرحلها مِنْ قُوَّةِ عَسْكَرِيَّة إلَيّ قُوَّة عَسْكَرِيَّة ذَات اسْتِقْلَال اِقْتِصَادِيٌّ نِسْبِيّ بَعْدَ حُصُولِهَا حصريا (حق) الاسستثمار فِي ذَهَبِ جَبَل عَامِر و بَعْد (اسقاط , الْإِسْقَاط الَّذِي لَمْ يَكْتَمِل بعد) نِظَام الْبَشِير تمرحل تطورها إلَيّ قُوَّة عَسْكَرِيَّة ذَات نُفُوذ اِقْتِصَادِيٌّ وَاسِعٌ إضَافَة نُفُوذَهَا السِّياسِيّ . مِن جَدْوَلَ أَعْمَالِ الْمَرْحَلَة الانتقالية الرَّاهِنَة مِنْ الضَّرُورَةِ بِمَكَان إعَادَة تَفْكِيكٌ و هَيْكَلَة القُوَّات غَيْر النِّظَامِيَّة و النِّظَامِيَّة و مدي النَّجَاحِ فِي تَحْقِيقِ هَذِهِ الهيكلة يُنْبِئ بِمُدَّي امْتِدَاد أَو تَجْفِيف نُفُوذَهَا السِّياسِيّ الاقْتِصَادِيّ ذُو الْبُعْد الدَّاخِلِيّ و الاقيليمي و الدُّؤَلِيّ . كلاعب سِيَاسِيّ و بِهَذِه القدرات العَسْكَرِيَّة و الاقْتِصَادِيَّة فَإِن دَوْرُهَا فِي التَّحَوُّلِ الديمقراطي و تَرْسِيخ الدِّيمُقْراطِيَّة لَيْسَ مِنْ الْمُتَوَقَّعِ بِهَذا الشَّكْلِ أَوْ ذَاكَ أَنْ يتصالح و شعارات الثَّوْرَة مِنْ حُرِّيَّةِ و سَلَام و عَدَالَة .

إذَا قَدَرَ لمفاوضات السَّلَام الْجَارِيَة الْآنَ فِي جُوبا – آخِذِين فِي الِاعْتِبَارِ النَّقْد الْمُوَجَّه لِسَيْر و مُكَوَّنَات أَطْرَاف التَّفَاوُض الحالي- أَنْ تَصِلَ إلَيَّ سَلَام شَامِلٌ و مَع تَوَجَّه الِاقْتِصَاد فِيمَا بَعْدُ فِي المدي الْمَنْظُور نَحْو الإِنْتاجُ الزِّراعِيُّ و الصِّنَاعِيّ و بِالتَّالِي تَغْيِير الِاقْتِصَاد بهذ الدَّرَجَةِ أَوْ تِلْكَ مِنْ حَالَتِهِ الرَّاهِنَةِ بِكَوْنِه اقْتِصَاد ريعي بِامْتِياز و مَعَ مَيْلٍ تَوَازُن الْقَوِيّ لِصَالِح قَوِيٌّ الثَّوْرَة -قوي الثَّوْرَة فِي بَعْدَهَا الاجْتِمَاعِيّ السِّياسِيّ الْمَدَنِيّ – فَإِنَّهُ مِنْ الْمُتَوَقَّعِ أَنْ يُؤَدِّيَ ذَلِكَ إلَيَّ جِذْر الْفَضَاء الاجْتِمَاعِيّ الاقْتِصَادِيّ السِّياسِيّ لِقَوِيّ الثَّوْرَة الْمُضَادَّة فِي بَعْدَهَا الاجْتِمَاعِيّ الاقْتِصَادِيّ السِّياسِيّ و كَذَلِك المليشيات الَّتِي صَنْعَتِهَا و رَعَتْهَا .

السنةالانفاق العسكريالانفاق العسكري دارفور
199011777780000
199113657980000
19921837184000
19932579811000
19942261670000
19951387564000
19961063328000
1997977318600
19982599576000
19994296179000
20005872676000
20013880913000
20024846073000
20033981102000
20041240767000620383500
20051164996000582498000
20061647839000823919500
200724270730001213536500
200832280000001614000000
200931804830001590241500
201522796220001139811000
201627485120001374256000
201743829990002191499500
   
20181047879000523939500
الاجمالي2945008546014725042730

(جدول1

طارق بشري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..