أخبار السودان

الصحة بالخرطوم: نسبة خطورة كورونا لا تتجاوز الـ ١٦%

الخرطوم: ياسر الكردي
أكدت نائبة المدير العام لوزارة الصحة ولاية الخرطوم د. يسرا محمد عثمان ان نسبة خطورة كورونا لا تتجاوز 16% واصفة نسبه الاماتة بالفيروس بالضئيلة جدا ولا تتعدى 2,1% وان انتشار المرض على بعد 6 اقدام ، مطالبة الإعلام بمراعاة الجانب النفسي باعتباره أهم عنصر فى نقل المعلومات والتخفيف من حالة الهلع والخوف الذى يعايشه المواطنين هذه الأيام.
من جانبها لفتت مدير إدارة تعزيز الصحة ولاية الخرطوم د.جواهر محمد عبدالرحمن فى الورشة التوعية بفيروس كورونا للاعلاميين التى نظمتها وزارة الصحة ولاية الخرطوم اليوم ” السبت” الى أهمية الشراكات فى تمليك المعلومات للمواطنين وتصحيح المغلوط منها ، مشيرة لاختلاف اعراض فيروس كورونا عن الانفلونزا العادية .
ومن جهته قلل استشاري الطب النفسي د. عادل محمد عبدالرحيم من خطورة وباء كورونا كاشفاً عن حدوث 3 وفيات فقط فى كل 100 اصابه لافتاً إلى أن المرض ليس بالخطير بالصوره التى يتم الترويج لها، مشددا على أن خطورة العامل النفسي للمرض مما يتطلب التخفيف من حدة الزعر لإنجاح المكافحة والحد من انتشار الفيروس وسط المواطنين مشيرا ً إلى أن الدعم النفسي للمصاب يساهم فى شفاء الحالات بنسبة 25%.
في وقت قالت فيه مدير الإدارة العامة لتعزيز الصحة الاتحادية د. نجوى يحي فى ان العدوى بفيروس كورونا لا تنتقل عبر الهواء بل عن طريق رزاز المريض، مشيرة إلى عدم وجود علاج للمرض حتى الآن ولكن يتم العمل على تخفيف الأعراض مثل الحمى والصداع.
السوداني

تعليق واحد

  1. But this low percentage of mortality as you think is still a very significant number and has a great Value. So please do not underestimate the coming Danger of COVID_19. It is currently a global health crisis,even for the most developed countries they have currently no avialable definitive Solutions along with fact that this low percentage is not a haphazard number its Really being acheived after an extreme effort of work and prevention done by these countries. So we can not defenitly compare ourself with others who acheived this lower percentage of mortality, for instance in Sudan we have almost lack of the very fundamental health Services.So I think before we start to prevent or cure this invading killing virus we should change our way of simple thinking even in a very disastrous Conditions and from!the most respobsible personnel!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..