أخبار السودان

عضو التنسيقية: والي الجزيرة يعمل بمعزل عن قوى الحرية والتغيير وينفرد بالقرارات

يستعين بمشورة النظام البائد في شؤون الولاية

مدني: عبدالوهاب السنجك

أكد مرتضى الزين عضو تنسيقية قوى الحرية والتغيير الناطق الرسمي لتجمع المهنيين في ولاية الجزيرة أن والي ولاية الجزيرة المكلف اللواء ركن أحمد حنان صبير يعمل بمعزل عن قوى الحرية والتغيير وينفرد بالقرارات التي تهم مواطن الولاية، دون الرجوع لمكون الحرية والتغيير ويستعين بمشورة النظام البائد في شؤون الولاية.

وقال “مرتضى” أن ما حدث الآن حول سلعة السكر واتخاذ قرار بإيقاف تسليم السكر للمواطنين في المؤسسات والأحياء يشير الى أن الوالي يتعمد إفشال قوى الحرية والتغيير ولجان الخدمات في الأحياء وتنصله من الاتفاق الذي تم لأجل توريد سلعة السكر يعد انتكاسة وإحباط للعاملين في المؤسسات الحكومية ومواطني الولاية،

وأضاف مرتضى: الوالي لا تهمه معاناة المواطنين أبداً من حيث المشاق التي تتكبدها الأسر بحثاً عن غاز الطبخ والوقوف لساعات طويلة أمام الأفران، واتهم الأجهزة الأمنية بالاستحواذ على النصيب الأوفر من السلع الضرورية، وأشار لعدم وجود أي بادرة حل إضراب أفران الخبز المدعوم منذ أسبوع.

وأوضح أن الوالي يقف متفرجاً أمام جشع التجار بزيادة الأسعار من دون رادع قانوني قائلاً: “أي زول يبيع بمزاجه”.

وأكد مرتضى أن ولاية الجزيرة لم تجد آلية لتوزيع المواد البترولية التي تتحكم فيها بعض الجهات.

إلى ذلك أصدر مدير الإدارة العامة للتجارة هدى عباس بتوجيه من والي الولاية بإلغاء تصديقات السكر التي تمت بالإدارة واسترداد المبالغ التي تم توريدها بموجب إشعارات بالإدارة، على أن يتم توزيع السكر بالمحليات حسب عدد الأسر بكل محلية على أن تتم مصادرة أي جوال سكر يتم تسريبه لصالح وزارة المالية بالولاية.
المواكب

‫4 تعليقات

  1. لم يمر على الجزيرة والى مثله اكثر حدبا على مصلحة الجزيرة والمواطن
    فهو الذي ولد من رحم المعاناة ومن رحم ولاية الجزيرة المعطاءة.
    واحد من نجاحاته بعد توفيق الله وفضله ورحمته بعباده
    أعلى إنتاج من القمح في تأريخ مشروع الجزيرة والمناقل
    هذه السلعة الاستراتيجية التي اسقطت حكومة بني كوز
    محاربة النجاح لا تليق بالوطنين والشرفاء
    إغتيال الاخر ستؤدي الى زوال الوطن
    لنعمل معا من أجل الوطن
    ( وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ ۖ وَاصْبِرُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..