أخبار السودان

الطيران المدني يحقق في تسلل سودانيين للخرطوم ويعيدهما لتركيا

أعادت إلسلطات السودانية اثنين من رعاياها الى تركيا بعد وصولهما الخرطوم اول امس الاثنين متسللين عبر طائرة شحن، وقررت اجراء تحقيق في الواقعة.

وقالت كل من سلطة الطيران المدني وشركة مطارات السودان القابضة وادارة شركة مطار الخرطوم الدولي في بيان مشترك إن سودانيين وصلا عصر الاثنين من اسطنبول الى الخرطوم على رحلة الخطوط التركية للشحن في مخالفة واضحة لقرار اللجنة العليا للطوارئ والقاضي بعدم السماح بدخول اي مسافر الى البلاد منذ الثاني والعشرين من مارس.

واشار البيان إلى “أن سلطات المطار منعت الراكبين من دخول البلاد وقررت اعادتهم في ذات الطائرة الى “إسطنبول”.

وأكد أن سلطة الطيران المدني” ستقوم بالتحقيق في تلك المخالفة واتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع تكرارها ومعاقبة الشركة المخالفة”.

وكشف البيان أن الطائرة غادرت بالفعل لمواصلة رحلتها المجدولة وعلى متنها الراكبين، لكن عند وصولها المدرج استعدادا للإقلاع تلقى برج المراقبة اتصالا من قائدها يفيد بوجود حالة طوارئ طبية تستدعي عودته

وتم السماح بعودة الطائرة وإبلاغ الوحدة الصحية وتجهيز سيارتي إسعاف وعند صعود الاطباء الى الطائرة تبين أن الحالة الطبية تخص أحد الراكبين.وبعد إجراء اللازم طبيا تقرر أن الحالة لا ترقي لمستوى الطارئ الطبي”.

وأضاف البيان أنه نسبة لفقدان جزء كبير من الوقت المحسوب لطاقم كابينة القيادة اتخذت الشركة التركية قرارا بإلغاء الجزء الاخير من الرحلة المبرمجة الى نيروبي والتوجه الى اسطنبول مباشرة وعلى متنها الراكبين.

تجدر الإشارة إلى ان السلطات السودانية اغلقت منذ منتصف مارس الماضي مطار الخرطوم وكافة المعابر البرية في محاولة منها للسيطرة على تفشي وباء “كورونا” ومنعت تبعا لذلك هبوط طائرات الركاب القادمة من العواصم الخارجية لكنها أبقت مطارها مفتوحا أمام عمليات إجلاء رعايا الدول الأخرى وهبوط رحلات البضائع والمساعدات الإنسانية.

‫4 تعليقات

  1. وا اسفاى دي حكومة شنو دي يارب
    انتي سودانيين جاين البلد بطريقة غير مشروعة تقوم الحكومة السودانية ترجعم والله هذا زمانك يا م اول فامرحي .
    في حاجة اسمها القانون يحجرو و بعد ذلك تطبق فيهم قوانين السودان.
    كما يتم محاكمة شركة الطيران في هذه الحالة بما يسمى بتهريب البشر
    يا عالم ديل سودانيين حو بلدهم

  2. قرارات اللجنة العليا للطوارئ لاتمنع دخول السودانيين العائدين إلى بلادهم وكان يجب إدخالهم واتخاذ الإجراءات الصحية اللازمة معهما، والحكومة مسئولة عن أي ضرر يصيبهما بعد ارجاعهما بهذه الطريقة، ماذا لو كانا مبدعين من سلطات الدولة التي اتيا منها، فهل تقبل الحكومة أن تعيدهما ليحبسا هناك بسبب انتهاء الإقامة مثلا؟
    ثم تعالوا هنا، شركة المطارات القابضة دي لسه قاعدة تدير المطارات بعد إبعادها من لجنة إزالة التمكين ولا قرارات التفكيك دي مجرد حبر على ورق؟

  3. يبدو ان سبب ارجاعهما هو طريقتهم الخاطئة غير المشروعة فعليهم تحمل نتيجة تطرفهم ولو كانوا مواطنيين، كذلك على هذه الشركة الناقلة ان تتحمل مسؤولية حملهم على هذه الطائرة
    وهذا منتهى الفوضى واللامسؤولية من الطرفين وعليهم تحمل نتيجة عملهم الفوضوي المشين

  4. قرار سليم كونو رجعوهم اول شي عشان يكونو عبرة لغيرهم وخلي الشركه الهربتهم دي تتحمل مسئوليتهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..