اخيرًا صدق الصادق

شوقي بدري

أمام عدسات التلفزيون يقول الصادق النرجسي  ….. انا ياحبيب عندي  صفات  غير موجودة في العالم العربي  والعالم الاسلامي  …… انا عندي وضع فريد في داخل السودان  وخارج السودان  …… انا الفت مية كتاب الخ. الصادق يكذب هنا لان كتبه التي الفها  لا تصل الى ذلك الرقم بتاتا . هو الكذب بي قروش ؟ وما هي تلك الكتب ؟ هل شاهدتم بشرا  يتدافعون لشراء تلك الكتب ؟ انها كتب سخر منها العارفون ولم يشتريها احد.

لقد صدق الصادق  وان عنده صفات غير موجودة في العالم . الفنان العالمي سلفادور دالي هو صنو ابن جلدته  بابلو بيكاسو  قال …. الفرق بيني وبين المجانين هو انني الوحيد الذي يعرف انه مجنون  . سلفادور دالى ذهب الى الكنيسة وطلب عقد قرانه على زوجته في السبعينات . وعندما قالوا له  انه متزوج منذ بداية شبابه من زوجته التي لا تزال عائشة . قال انه يريد ان يفرح معها في نهاية عمره لانه يحبها ، ولا يوجد ما يمنع زواجه مرة اخرى . اضطر القس لاجابة طلبه .  سلفادور دالى يعرف انه مجنون . الصادق مجنون كما قلنا وقال والده الصديق وآخرون ، الا انه لا يعرف لأنه متبوع بمن هم من الهبلاء  والجهلاء واسوا الجهلاء هم المتعلمون . اديوكيتد فولز.

عندما شاهد اللواء البنا ياورو الملك فاروق الصادق يخطب امام المرأة على جماهير وهمية  في منزل اللواء في القاهرة حذره وعندما تكرر الأمر كانت البسطونة . عندما لاموا اللواء قال لهم….. الولد ده مجنون . شهادة من سوداني عظيم.

طلب الصديق من الشيوعيين تدريب كوادر حزب الامة على العمل السري  والمقاومة العلمية ،عندما رفض العسكر الترجل كما وعدوا بعد 6 اشهر الى سنة . طلب منه الاستاذ محجوب عثمان ان يعطيهم الصادق لانه شاب ويمكن التفاهم معه . قال الصديق …. الصادق لا…. ده مجنون . فبينما  الكبار في اجتماع اقتحم الصادق الاجتماع وطرح لهم اوراقا وقال انهم لا يعرفون السياسة وان الحل لمشاكل السودان في اوراقه.

ووصفه من كانوا فطاحلة السياسة والقانون بأنه مجنون. واليوم يثبت الصادق  انه مجنون . فتصريحاته  الاخيرة لا يمكن ان تصدر الا من مجنون كما كنا نقول كل الوقت.  الجنون ليس من ،، يطقع ،، يركض عاريا في الشارع مثل الدخري ،الحوت الذييهجم عالىالقلل في السوق يشرب الماء بدون حدود ،  او حسن دور الذي كان يلف  ومية التي تصرخ في سوق امدرمان مية … مية مية …. لانها وفرت مئة ريال فضي لتذهب الى الحج واتى من سرقها. هتلر كان اقوى رجل في العالم كان مجنونا ، لانه لم يعرف  كيف يتوقف  . ترامب اليوم يعاني من خلل عقلي.

في يوم شديد السخونة وضع موسى حامد ود نفاش العنقريب على رأس البيت. تصادف مرور المفتش البريطاني والامدرماني المحب لامدرمان لان امدرمان طلعت في مظاهرات ابقاءه وبقى ستة دورات. اطلق برمبل بعض الحصى لايقاظ ود نفاش، وقال له انت مجنون نوم في راس بيت . ودنفاش قال ليه …. المجنون البطقع . نحن المجانين لاننا تركنا الصادق يكوجن ويعوس في البلد  لستين سنة ولسة ما وقف.

يوجد اليوم  مليار ونصف المليار من المسلمين ولمعلومية الصادق فعدد المسلمين في اثيوبيا القريبة اكثر من عدد المسلمين في السودان  وسكان  اندونسيا يقاربون ال 300 مليون نسمة منهم الرئيس سوكارنو الذي مع جوزيف يروس تيتو جواهر لال نهروا مهندسي دول عدم الانحياز واحدثوا التوازن بين المعسكر الشرقي والغربي  بعيدا عن الحرب الباردة. هل يمكن ان يكون الصادق عاقلا وهو  يدعي ان له صفات ويقصد طبعا مميزة او احسن من كل المسلمين ، وبينهم العلماء في الذرة الفضاء اعماق البحار رجال القانون ، الاقتصاد، العلوم السياسية الهندسة علم النفس  الاجتماع  الطب ، المخترعون ومن تحصل على جائزة نوبيل الخ والصادق قد فرح كالطفل بجائزة ودلقان البشير فقط لانه يعشق الاضواء . والغرض كان اعطاء الصادق ظرفا تحت الطاولة كالعادة من الانقاذ . وكرتي قد قال امام عدسات التلفزيون …. الميرغني والصادق  سجمانين ….. نديهم القروش بالليل وينبزونا في النهار.

انا على اقتناع كامل ان ابا احمد رئيس اثيوبيا لفي قائمة المكروهين للصادق المهدي بسبب ،، جريمة ،، جائزة نوبيل . فمثل هذه الجوائز خاصة اذا كانت قريبة من السودان من المفروض ان تكون مثل كل ما هو رائع في هذا الكون  من نصيب الصادق . ولهذا لايستطيع الصادق ان يحتمل نجاح اى شخص آخر . ولهذا افشل الصادق أحسن فرصة اتيحت للسودان لكى يتعدى غلطات حرب الجنوب وكانت اتفاقية قرنق الميرغني جاهزة للتوقيع ، الا ان المجنون لم بيستطع ان يتقبل من قد يسرق منه بعض الاضواء . الصادق لا يزال يعش بعقلية الطفل المدلل الذي يريد كل الاهتمام واجود الالعاب وليذهب العالم الى الجحيم .

في الحكومة الإتلافية الاخيرة من الاتحادي كان الصادق يتصرف بعنجهية وبعض الدكتاتورية . وذهب ابعد من هذا لقد كان يلوم الشعب السوداني لانه لم يعطه الاغلبية التي يحتاجها ليطبق نظرياته التي ستكون بداية تحرير العالم. كما لام  رجال الانصار وحزب الامة لانهم لم ينجحوا في الانتخابات  كما كان يتوقع منهم. انه نوع من الهروب من  الواقع. وهذه مشكلة الانسان النرجسي لا يعترف ابدا بأنه  قد يخطئ، ان الآخرون هم من يخطئ. هل سمعتم الصادق يقول كما قال الرجل الأمين الدكتور اكرم على التوم واعترف بالخطأ وتحدث بشفافية وصدق عن مرض الكرونا وعجز الحكومة من ايجاد المصل او العلاج. الكاذب الصادق ينفر من الحقيقة دائما ويختفي خلف الحذلفة والكلام المموه . وهذا حال من يعاني من الاعتلال النفسي.

لقد صدق الصادق هذه المرة  فهو فريد وليس هنالك انسان مثله في كل العالم. عندما كان في العشرينات  صار يحل ويربط في اكبر حزب وقتها في اكبر قطر مساحة في افريقيا والعاشرثم التاسع  عالميا، وبدون اى حق سوى كذبه والد جده صار رئيسا لحزب الامة  الذي كونه رجال وطنيون وابتلعته عائلة المهدي. وعندما بلغ الثلاثين صار كالطفل المدلل وطالب بانتزاع دائرة الجبلين من النائب المحترم بشرى  حامد الذي فاز ب 12 الف صوت من  14 الف صوت . والصادق المولود في العباسية  لا يمكن ان يترشح في عقر داره  . وبعدها مباشرة طالب بحق الاهي ليكون حاكما على عاشر اكبر قطر في الارض . وهذا بدون تجربة واليوم ينتقد رجال الحكومة الانتقالية لانه تنقصهم الخبرة !!!كما انتقد عمه الهادي لانه تدخل فس السياسة ولا يحق الجمع بين الامامة والسياسة وهو قد جمع بين كل ما هو سيئ .  اى خبرة كانت عند الصادق العشريني عندما صار رئيسا  لحزب الامة وقد دفعه الترابي باصرار وكان يخطط  لايصال الكيزان للحكم والصادق العوبة في يده ، ويستحمر الصادق لصالح تنظيم الكيزان ماركة الترابي . كان وقتها حزب الامة يعج بفطاحلة  الوطن ؟

لقد صدق الصادق فهذه  صفات لا توجد في كل العالم . يكفي ان الصادق لم يكسب مليما واحدا في كل حياته سوى مرتبه لعدة اشهر كموظف في حكومة السودان . ويعيش  وسيعيش كالملك محاطا بالخدم الحشم المريدين والمساعدين  ومن يطعم ويدرب خيله . من في هذا العالم يعش على الهبات الاتاوات ويتخاطف المغيبون ماء حمامه ويتبركون به ويشربه البعض . حدث هذا في منزل النائب البرلماني لكادوقلي خالي  محمد عبد الرحمن ابتر في فريق السوق في كادقلي  في الستينات . حمل الناس في سنجة عربة احمد المهدي ،، الناش ،، وتمسحوا بالتراب الذي علق بالعربة تبركا وطريقا الى الجنة .

لقد صدق الصادق . وكل هذا ليس بسبب عبقريته وانه قد اكتشف لقاحا للسرطان او علاجا للاعتلال النفسي او  تطويرا لنوع من القمح ، الارز او الذرة عالى الانتاج يقضي على المجاعة في العالم ، ولكن بسبب كذبة اطلقها والد جده  الذي ادعى كاذبا انه المهدي المنتظر الخ . وبالرغم من جنون الصادق الا انه يعرف انها ترهة ، الا انها الوسياة لكي يركب على ظهر الشعب السوداني المسكين . الا انه لم يستطع ان يلعب على اهل امدرمان الذين عرفوه ولم يكن في امكانه الترشح بينهم. وبسبب صفاته الفريدة يستغل هذه الكذبة كشهادة على  ثاني اطول عملية احتيال على الشعب السودان ، سبقهم عليها المراغنة  بعقود.

ان اسم المهدي الذي يحمله الصادق وبقية اسرته ، كذبة كبيرة . الا يختشي الصادق من استخدام اسم ،، المهدي ،، وهو  مزور نتيجة دجل وخداع والاقتراء على الدين الحنيف ؟

فلنترك كل شئ جانبا للحظة . هل هنالك انسان عاقل يمكن ان يؤمن بهذا الكلام الذي كتبه وقاله محمد احمد عبد الله ….. (اخبرني سيد ا لوجود (ص) باني المهدي المنتظر وخلفني عليه السلام بالجلوس على كرسيه مرارا بحضرة الخلفاء الاربعة والاقطاب والخضر (ع) وايدني بالملائكة المقربين والاولياء الاحياء والميتين من لدن ادم الى زماننا هذا وكذلك المؤمنين من الجن وفي ساعة الحرب يحضر معهم امام جيش سيد الوجود (ص) بذاته الكريمة وكذلك الخلفاء الاربعة والاقطاب والخضر واعطاني سيف النصر من حضرته (ص) واعلمت انه لا ينصر علي معه احد ولو كان الثقلين الانس والجن ثم اخبرني سيد الوجود (ص) …بانه تخرج راية من نور وتكون معي في حالة الحرب يحملها عزرائيل (ع) فيثبت بها اصحابي وينزل الرعب في .
قلوب اعدائي فلا يلقاني احد بعداوة الا خذله الله.

فمن له سعادة صدق صدِّق باني المهدي المنتظر ولكن الله جعل في قلوب الذين يحبون الجاه النفاق فلا يصدقون حرصا على جاههم …وامرني سيد الوجود (ص) بالهجرة الى ماسة بجبل قدير وامرني ان اكاتب بها جميع المكلفين امرا عاما فكاتبنا بذلك الامراء ومشايخ الدين فانكرالاشقياء وصدق ا لصديقون …وقد اخبرني سيد الوجود (ص) بانه من شك في مهديتك فقد كفر بالله ورسوله كررها ثلاث مرات ، وجميع ما اخبرتكم به من خلافتي على المهدية الخ فقد اخبرني به سيد الوجود (ع) يقظة في حال الصحة خاليا من الموانع الشرعية لا بنوم ولا جذب ولا سكر ولا جنون …)

هذا الكلام اورده الدكتور ابو سليم  مدير المحفوظات السودانية ونشر في عدة مجلدات تحت عنوان منشورات المهدي .،،والمهدي  ،، طالب بنبذ الدنيا والتعلق بالآخرة ….. انا جيت علشان اخرب الدنيا واعمر الآخرة . هل طالب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم  بحراب الدنيا . ولهذا خرب الانصار الدنيا . وخرب الكيزان السودان . لانهم مجموهة من  اللصوص العالميون . لا وطن ارض امة  تهمهم . انهم قراصنة  هل سمعتم بدولة قرصانستان  او  بقراصنة كونوا دولة ؟

من يؤمن بأن الصادق الذي زعمت ابنته ان النور ينبعث منه عند نومه وان القمرية قد جلست على عمامة جده عبد الرحمن عند ميلاد الصادق ، عليه ان يراجع نفسه .

السيدة ع . س .أ . ع  كان لها صالون في القاهرة ولانها في شبابها قد عرفت الكثير من الضباط ورجال الدولة في السودان في السبعينات  فكان منزلها في القاهرة يزار حتى من جعفر نميري  . ذهبت لمنزلها بعد طلب الخال محجوب عثمان لأن كل انسان معروف يطالب بالذهاب اليها تناول القهوة ودفع  ،،باكو  ،، الف جنيه  .  شاهدت فتاة جميلة في منزلها . اشارات اليها السيدة وقالت البنات كلهم استلفوا الدهب والتياب لاخذهم للصادق . وكانت تلك الفتاة من ذهبوا بهم الى الصادق . لم تذكر الفتيات  النور الذي كان ينبعث من الصادق عندما شاركنه الليل والفراش . لقد قال وكما اوردت من  قبل  ان الانصار واحد رجال حزب الامة محمد على الحلاوي قال للصادق في الثمانينات امام مجموعة من الناس ….. ياسيدي الناس اكلوا لحمنا . قالوا يا سيدي انت مطلوق فحل في بنات الناس . وتبسم الصادق . وان هذا الشبل لمن ذاك الاسد . عبد الرحمن  موظف البشير . كان يعقد للازواج ولم يكن محصنا الى سن الخمسين !!!!  من صفات المعتل نفسيا او السايكوبات …….. تجد حياته شديدة الاضطراب ومليئة بتجارب الفشل والتخبط والأفعال اللا أخلاقية. المعتل نفسياً غالباً ما يكون مُستغلاً للمرأة بكل صور الاستغلال جسدياً ومادياً،

هل نحن السودانيون بعض الانعام ؟ ارجو ان لا تحبطوا  ، الكثير من اهلي ومن حملة الشهادات العليا يتبعون الصادق كالبهم . ويضعون الاحفاد والتي شعارها ،، منارة ،، في خدمة الصادق .

السبب الحقيقي لبكاء الصادق هو انه يبكي على نفسه . فمهماحافظ الصادق كما قال على صحته والتزم بحمية رياضة الخ  ولا يعاني من داء السكر او الضغط العالي او الواطي فهو في نهاية العمر ز والنرجسيون لا يقبلون بفكرة الموت . يعتقدون انهم من المفروض ان يعيشوا الى الابد وان الموت للآخرين. لماذا يموت الصادق وهو وحيد زمانه  وليس هنالك مثله في العالم العربي والاسلامي . لهذا يبكي الصادق .

الصادق كما قال الاستاذ احمد سليمان ابو سلمون ود صفية  ….. انتو بس ما عارفين السلطة دي حلوة كيف لانكم ما ضقتوها  . السلطة احاى من القروس ،، العرس ،، وكل حاجة . بسبب السلطة تحول ابوسلمون من الكيزان الى الشيوعية المايوية ثم الكيزان من جديد كان انقلابيا قلبا وقالبا  .  بسبب حبه للسلطة . ومن من تنقلوا بين الهلال والمريخ الكثير من اللاعبين منهم سلسيون ،ابو الجاز  ، بريقع او الاستاذ برعي احمد البشير . ومن تنقل بين الكوزنة والشيوعية كمال الجزولي الدكتور خالد الكد الخ .

عندما قدموا احمد سليمان   في براغ  1970 للكلام في معية نميري وفاروق ابو عيسى وزير خارجية نميري جوزيف قرنق ابو القاسم محمد ابراهيم  وأخرين كسفير السودان في موسكو ، قال متحسرا وعينه على فاروق الرحمة للجميع …. شنو يعني سفير انا ما كنت وزير ؟ !

المثل السوداني يقول ….. عندك صاحبا ليك نسيته … اصل المثل ان احد الناس كان يحكي عن رحلاته تجارته وخططه الطويلة . فقال له الفيلسوف العالم الشيخ فرح ود تكتوك

فكاك ،، حلال ،، المشبوك  هذا المثل لكي يذكره بالموت . الصادق نسى صاحبا ليه . والصادق قد اوجعه كلام العظيمة فاطمة احمد ابراهيم  طيب الله ثراها …… الصادق تاني ما بيشمها  … ما بيشمها . وبسبب هذا الكلام  رفض كبار الشيوعيين مقابلة فاطمة في مطار القاهرة  ، ولكن ذهبت زوجة الزعيم االتجاني الطيب بابكر ومعها نساء الحزب . وكنت اسكن في منزل الخال محجوب عثمان وكان يحاول بالتلفون من اثناء الشيوعيات من الذهاب في جمع كبير  لمقابلة فاطمة . الصادق كان وقتها  في التجمع وكان البعض يظن ان القبة تحتها فكي .

يسعدني ان اقول انني لما يقارب من الثلاثة عقود لم اتوقف من انتقاد الصادق وسياسة حزب الامة  في السيطرة والتغول على الحقوق .بالرغم من التهديد  بالقتل الهجوم المنظم ومحاولات اغتيال الشخصية المستمرة الى اليوم . واليوم بدأ من كانوا يتهمونني بالغرض الحقد والحسد للصادق في القول …. كنا مغشوشين . وانا قد تعديت العمر لاطلب منصبا مالا واو جاها . ما يهمني هوالوطن .

في مؤتمر هيرمانبورق في 2009 حضرت وكان من الحضور  دكتور محمد جميل الذي دعاني ،الشفيع  خضر السفير في بون بهاء الدين حنفي  وشقيقه طيب الله ثراه نسيبي الدكتور كمال حنفي ، المناضل بيتر ادوك ابو آمنة الدكتور سيد المقبول ومئات السودانيين وغير السودانيين  . حضر ثلاثة من اولاد الانصار . وكانوا يحسبون ان كل من ينتهي اسمه ببدري يمشي تحت الحيطة . وبدأ احدهم بمحاسبتي قائلا انحنا اولاد الانصار ما بنقبل بي كلامك . وعندما اقتربت منه بدلا من الفرار قلت له اولا انت اذا انصاري ما بتخت تمنباك في  خشمك . فتراجع ووقف الآخران بعيدا . وفي نهاية المؤتمر صرنا اصدقاء . وعندما عرفوا انني لست بشيوعي كافر ابدو استغرابهم لانهم قد شحنوا بوصفي بشيوعي كافر  يكره الانصار .

الثورة التي قادها محمد احمد عبد الله  اكلت بنيها  ومن  دعى لها قبل المهدي  واقنع المهدي بادعاء المهدية قبل الخليفة هو الفكي المنا من الجوامعة ،الذي اخذ المهدي الى وطنه كردفان  وجمع له الناس  بواسطة الياس ام برير  اكبر تجار الابيض الذي كان غاضبا بطرده من وظيفة  حاكم كردفان  لأن الناس رفضت ان يكون الجلابي باشا عليهم . الفكي المنا  اعدم بعد فتح الابيض وموت شقيق المهدي محمد الذي كان يناصر الفكي المنا  . وتخلص الخليفة من الاقوياء . روح تلك الثورة  لا تزال في صدور الشعب السوداني وتمثلت في الثورة الحالية التي فر منها الصادق وجماعته . الا ان البعض قد سرق الثورة  والمهدي لم يكن من بدأ تلك الثورة . وعبد الرحمن المهدي لم يخلق حزب الامة ولم يختار لها الاسم الدستور الخ ، لقد كان تابعا للمؤسسين .

شوقي بدري
[email protected]

‫24 تعليقات

  1. اصدق انسان في اخراج الكذب. بل هو عمرو بن العاص العصر الحديث وكذلك يمثل ابوموسى الاشعري العصر الحديث فيما يختص بشق الصفوف واشعال الفتن. هذا يمثل ظاهرة يجب دراستها بعلماء النفس المتخصصين في مجال المرضى الذين يعانون من الشيزيفرونيا ومرضى فوبيا الديمغراطية واجيال الوعي التي تمتلك جدر خلايا تمنع دخول فيورس الطائفية من خلال جدر العقل المتمرد على منظومات الامراض الطائفية التي عانى منها اجدادنا الجهلة. يبدو ان الصادق بدأ يعد ايام نهاية عهد جسمه الطائفي البغيض الذي يستكبر على الشعب السوداني ويعتبرهم رعية يركب على ظهرهم. لكن هذاالعدهد قد ولى ولذلك ذرف عليه الدموع لان ابناءه النكرات لم يكونوا مثله ابدا لان لهم طاماتهم الشخصية التي تهدم شخصياتهم اما ابنته فلا اعتقد انها ستجد وقتا للتفرغ من بوخة طلح والدها

    1. يا عبد الرحمن أين عاشرت عمرو بن العاص حتي تنسب له الكذب وشق الفتن …؟؟ لك أن تستعد لسؤال الله لك عن إلصاقك تهم لأناس ماتوا وقدموا للإسلام مالم تقدمه أنت ولن تقدمه …إنا لله وإنا إليه راجعون

    2. منذ بداية طفولتنا يصر والدي على اكلنا مع الخدم والسائق . وعندما احتجت احدى النساء على اكل اولاد المفتش مع الخدم والسائق . نادانا ابراهيم بدري في المساء وقال لنا ان الانسان الذي يعمل ويكدح هو خير من الآخرين . ولا يخرج دود من اصابع الخدم ولهذا يجب ان لا نترفع من الاكل معهم .

      شجاعة نضيفة كانت خرافية ولم يكن هذا محصورا في الجلوس مع المساجين ونساء العباسية ومنهن من تشد العرقي او الفامزوت الخ ويحضرن الى منزلنا بطريقة راتبة ولكن مواجهة اعتى البشر . الاخ ع . كان مهابا في الحي وكان جزارا يذبح كيري . في الصباح يخبط على الشباك ويسلم نضيف اللحوم وكان يسمع اقسى الكلام مثل ما بتخجل دي لحمة كيري ، وبعد ده كلها عصب وعضام وقد تعيد اللحمة اكثر من مرة . والجزار كان مشهورا بشراسته يكتفي بالاعتذار . الاخ صباحي كان مثل كل الجزارين لا يعترف بالتعريفة . عندما كان يسلم اللحمة لنضيفة اعطته الفلوس اخرج رجل بطاقته واتهم الاخ صباحي ببيع اللحمة خارج التعريفة . فقالت له نضيفة باع لى بالتعريفة . وعندما سألها ما هي التعريقة ؟ لم تعرف وقالت ان الفلوس دين قديم وستدفع فلوس اليوم فيما بعد . وانصرف رجل الامن مغلوبا على امره . وقال الاخ صباحي …… لكن لمن نضيفة جاتني راجعة قلتا يا ريت لو خلتني لي بتاع الامن .

      العازف الذي كان يعزف مع اخي الفنان ابراهيم عوض طيب الله ثراه قام بقتل المهندس ب . بمساعدة عازف آخر . ووضعه في الزقاق امام بابنا في الليل وفي الصباح لاحظت نظيفة ان رقاد الرجل بالملابس المهندمة قد طال . وعندما اقتربت منه اكتشفت انه مقتول واعينه قد تعرضت لتخزيق . وببساطة نادت على زوج اختي القاضي محمد صالح عبد اللطيف الذي قال مباشرة ان من قتل ذلك الشخص سيشنق لان الطعنة ليست مرة واحدة كما حدث مع جارنا الجزار الآخر الذي حكم عليه محمد صالح ب 12 سنة سجنا . ونفذ حكم الاعدام في العازف .

      المنزل كان يمتلئ بالبشر ومن العادة ان يكون من يحضر للغداء ما بين العشرة والعشرين . وفي المساء يمتلئ الحوش بالمريخاب اصدقاء ايمان بدري لمناقشة الكرة او لاقناع لاعب لكي يتنازل عن بعض المبلغ الذي يطلبه ، او لمشاهدة التلفزيون وانتظار العشاء . فكانت لنضيفة قدرة صغيرةللفول وصاج كبير للطعمية . وترتفع الاصوات في بعض الاحيان بالصراخ والتشنج في نقاشات رياضية وسياسية .

      كانت بعض اجتماعات الحزب الشيوعي تدار في منزلنا وفي بعض الاحيان يأتي الكبار ومنهم الاستاذ نقد طيب الله ثراه . اذكر ان المناضل الفيلسوف الخاتم عدلان قد قال لي انه يعرف منزلنا جيدا لانه قد سكن عندنا لفترات . ولم يكن سيل الشيوعيين ينقطع . ولاحظت انه في المرات التي تظهر نضيفة في ثوبها الابيض وهي في طريقها الى خارج المنزل ان كل الاصوات تتوقف عند مرورها . وحتى في الزيارات التفقدية القصيرة كان البعض يكون مشدودا وكأن ناظر المدرسة في المرور فقد تقرع لاختفاء كبابي الشاي التي قد تتدحرج تحت الاسرة او صينية الغداء قد تأخر ارجاعها . وقد تتواجد ثلاثة من حفاظات الماء البارد وبعضها قد قضى الليل في الحوش الخ .

      بعد رجوع شقيقي مختار من لندن صار يجمع مجموعته من المسلمين . واحتلوا الصالون الضخم . ولم يعد مسموحا لنا وللآخرين بالتواجد في الصالون ولهم اكلهم الخاص ولا يرد بعضهم التحية .كما سمعنا في وجهنا باننا

      من باع الآخرة بالدنيا ولهذا لايصح الاكل معنا او الكلام معنا .

      تجمع البقية من السكان والزوار في الغرفتين المعدتين للضيوف والبرندة . لم يكن في الامكان الشكوي فمختار آخر العنقود حبيب نضيفة الاول . اذكر ان نضيفة تخلفت من الاجازة التي كانت في باريس لندن او السويد . وبالرغم من الحافي رفضت لان مختار كان يعاني من الازمة . واذكر انها حسمتنا بسبب تمدد مختار وجماعته قائلة ….. انتو زمان كلكم عندكم حيران . اشارة لاصدقائنا الكثيرين . وتمدد مختار الذي يعرفه العالم اليوم بشيخ مختار ، يتجنب كبار الكيزان مناظرته . لقد تركت نضيفة بصماتها علينا جميعا ولكن تأثيرها على مختار كان الاكبر .لقد كانت امه الحقيقية .

      اثناء السكن في شارع تشسترفيلد رقم عشرة في قلب الحي الانجليزي الفاخر ميفير ، كانت تتواجد امرأة انجليزية متشردة امام محطة المترو قرين بارك . كانت نضيفة تـأخذ لها الطعام ثلاثة مرات في اليوم ومشروب الشوكولاتة الساخنة بالحليب . وعندما يأخذها البوليس بعيدا من الحى الفاخر كانت نضيفة تذهب بحثا عنها في الاحياء المجاورة . وقد تذهب الى هايد بارك وقد تعود متعبة بعد ساعات من البحث . في امدرمان كان تزود الشماسة كل صباح بقدح من الالمنيوم وتجمع كل ما بقي من غداء المنزلين وتكون وليمة للشماسة . عندما انتقلت نضيفة الى نمرة اتنين فرح الشماسة الذين انتقلوا الى الخرطوم بظهور حبوبة نضيفة .

      في احد الايام ارسلت نضيفة لاحضار جالونا من زيت السمسم . وعندما استفسرت والدتي لانها قد ارسلت لجالون قبل ايام ، كان الرد انها قد صنعت كركارا . واستغربت والدتي لانها لم ترى كركارا . عرفت ان نضيفة قد قامت بتعبئة الزيت في برطمانيات لنزيلات مستشفي التجاني الماحي ومن يرافقهن . ففي الشتاء تتشقق الاقدام والايدي بسبب الوضوء او الغسل في العراء وهن ينمن في البرندات اوفي حوش المستشفي . ولنا التصاق بالمستشفي منذ الخمسينات ففيه ماتت احب عماتنا والتي تركت شرخا في حياتنا منذ بداية الطفولة لانها رافقتنا في كل انحاء السودان من مريدي الى سنكات الابيض وسنجة عبد الله الخ . عندما المستشفى كان تابعا للارسالية الامريكية . نضيفة كانت تحضر المرافقات للاستحمام وتأتي بمن يغسل ثيابهن . ويرتحن من عناء النوم على الارض . او لشراب القهوة والنوم على الاسرة . كانت تهتم بنزلاء قبة الشيخ دفع الله وعددهم كبير . كان الجميع يقولون عنها ،، جبارة الخاطر،، احد الزملاء في براغ كان نزيلاا في مستشفى التجاني الماحي . وكانت نضيفة تلبي طلباته لانه ينادي يا نضيفة يا نضيفة عبر الحائط . الشمالي ويطلب من المارة طرق الباب المواجه .

      ابن خالي الباقر ابتر كان يحب العزف والموسيقي والغناء في احد الايام كانوا في قعدة واتت كشة تسلق البعضالاسوار الى الشارع . الباقر تسلق سورا وانتهى في منزل اسرة وحسبوه لصا ولم يشفع له قوله انه طالب في جامعة الخرطوم . ولكن عندما قال لهم يا جماعة انا نضيفة عمتي . اخلوا سبيله وتوقف الضرب . واعتذروا له . من لم يعرف نضيفة ؟

      نضيفة كانت تجوب السوق ويعرفها الجميع وبتعاملون معها باحترام كبير ومودة . وفي النهاية تنادي على صديقي العربجي فضل المولى والذي صار حماريا في نهاية عمره . وتقول له عندي نص ربع كبكبي عند فلان عندي دخن حلبة وفول عند فلان عندي لحم شرموط عند فلان وديهم البيت . وقد يكون الامر شوال عيش صفيحة زيت سمن الخ

      اشهر جزاري امد رمان كان محجوب حمد الذي من اصدقاءه البروفسر على المك عبد الخالق محجوب والكثير من المثقفين ويجلسون امام دكانه في المساء في نهاية شارع الاربعين على خطوات من البريد العام وهو اول جزار في امدرمان يصنع اللحوم بمكاكينات حديثة وبرادات . كانت السيدة حرم الامين زوجة محافظ مشروع الجزيرة في الوقت الذي كان مرتب المحافظ 485 جنيه سوداني وله مخصصات سيارات ومرتب رئيس الوزراء 150 جنيها . كانت السيدة تغضب عندما تعرف من من ارسلتهم ، ان لحمة الفلتو التي اوصت عليها اعطيت لشخص آخر . وعندما ذهبت الى الاخ محجوب حمد غاضبة سألت …. منو البشتري الفليتو ومنو المابتقدروا تقولوا ليه الفلتو محجوز . وعندما كان الرد … نضيفة . كان ردها لا كان كدي مافي كلام .

      في احد الايام كنت في زيارة للسودان وصحبتني نينا ومن صارت والدة الدكتورة نضيفة . وكانت نينا في ضحك وونسة مع شقيقاتي واخبرتها اكثر من مرة بالاستعداد لاني سآخذ البريطاني الميجر هيو ماكينا الذي كان يعمل معي من الفندق للذهاب الى المكتب في الامتداد وسيكون في انتظارنا وفد ، ورفعت صوتي . الا ان نضيفة نادتني ووبختني قائلة . تعال هني .. من وين اتعلمت تكورك في مرة ؟ اول ما تطلع من هني تعتذر للبت دي . وتاني اوعك ترفع صوتك على مرة . عندما اعتذرت قالت والدة نضيفة ضاحكة . انها لم تكن تعرف ان هنالك من يخيفني . عندما اطلقت اسم نضيفة على ابنتي . كانت والدتها سعيدة بالاسم . واتي عقد من الذهب ارسلته نضيفة يحمل اسم نضيفة لا يزال يتلألأ على جيد دكتورة نضيفة . ويثير هذا حفيضة بعض بناتي .

      عندما كانت شقيقتي الدكتورة ليمياء بدري تستعد مع صديقاتها للجلوس لامتحان الدخول الى الجامعة قررت مع فردتها ام سلمة الصادق المهدي ان يعتكفن في منزلنا للمذاكرة . وكن اثنيعشر فتاة . ولم يعترض اهلهن لانهن يعرفن انهن تحت اشراف الامبراطورة نضيفة التي شكلت حياة بنات واحفاد شقيقاتي ومنهم من صاروا اطباء او طبيبات .

      قال لي صديقي الوجيه معتصم قرشي ان زوجته ابنة الجنرال المرهوب عوض عبد الرحمن صغير كان لا يسمح لهن بالخروج الا بعد التأكد من وجهتهن . وعنما تكون وجهتهن منزلنا يوافق مباشرة ويطلب من االسائق ايصالهن . قبل سنوات حضر الدكتور امين النور شقيق الشهيد بابكر النور من مقره في لندن . وعندما عرف ان ابنة شقيقته قد اخذتها زميلتها في الجامعة بسيارتها الى منزلهم في نمرة اتنين غضب وطالب بالاتصال واحضارها واحضار البت التي تمتلك سيارة وتعيش في نمرة اتنين . وعند سؤال ابتسام صلاح ابنة شقيقتي عن هويتها واهلها قالت له قاسم بدري خالي . والسؤال كان خالك بي وين ؟؟ وعندما قالت له انا بت الهام ابراهيم بدري . قال لها انتي اخت شوقي وشنقيطي . والتفت الى ابنة اخته وقال لها . امشي واسكني معاها .

      ابتسام صلاح تعيش اليوم في النرويج كانت تقول لي دائما انها تدين بتربيتها ونظرتها الى الدنيا مثل العشرات لنضيفة . ولم يحدث ان رفضت لها نضيف طلبا الا اذا كان غير معقول . ولم تكن تزد عن ،، خلاص ،،ولا تحتاج لاعادة الطلب وينقضي المر .

      مهما كان السعر غاليا . ولكن ليس هنالك من تستطيع ان تعصي امرها لان لها فراسة غير طبيعية . يكفي ان تنظر اليهن وتقول ما تشيلي هم الدنيا دي ما بتستاهل . ولا يعرفن كيف تحس وتعرف .

      زوجة شقيقي بابكر بدري اتت من السويد وكانت تفكر في تطوير حياة السودانيات . وبعد سنة كانت تعزم على الاكل والمشروب وتخصم عليك الله . وعندما سألتها عن سبب التغيير قالت لى ان حياة السودانيات غنية وجميلة . في البداية كانت لا تقبل بمفراكة نضيقة مع ابنها شهاب الذي كان مصيبة . واقتنعت اخيرا . نضيفة كانت تقول لها …. ابوه زاتو ربيتوا كدة . ماعندنا وكت نقعد نحنس ونشرح للشافع ساعة الغلط والصاح . البيت كان كل الوكت مليان شفع مافي تحنيس مفراكة مفراكتين بيفهم .
      منذ بداية طفولتنا يصر والدي على اكلنا مع الخدم والسائق . وعندما احتجت احدى النساء على اكل اولاد المفتش مع الخدم والسائق . نادانا ابراهيم بدري في المساء وقال لنا ان الانسان الذي يعمل ويكدح هو خير من الآخرين . ولا يخرج دود من اصابع الخدم ولهذا يجب ان لا نترفع من الاكل معهم .

      شجاعة نضيفة كانت خرافية ولم يكن هذا محصورا في الجلوس مع المساجين ونساء العباسية ومنهن من تشد العرقي او الفامزوت الخ ويحضرن الى منزلنا بطريقة راتبة ولكن مواجهة اعتى البشر . الاخ ع . كان مهابا في الحي وكان جزارا يذبح كيري . في الصباح يخبط على الشباك ويسلم نضيف اللحوم وكان يسمع اقسى الكلام مثل ما بتخجل دي لحمة كيري ، وبعد ده كلها عصب وعضام وقد تعيد اللحمة اكثر من مرة . والجزار كان مشهورا بشراسته يكتفي بالاعتذار . الاخ صباحي كان مثل كل الجزارين لا يعترف بالتعريفة . عندما كان يسلم اللحمة لنضيفة اعطته الفلوس اخرج رجل بطاقته واتهم الاخ صباحي ببيع اللحمة خارج التعريفة . فقالت له نضيفة باع لى بالتعريفة . وعندما سألها ما هي التعريقة ؟ لم تعرف وقالت ان الفلوس دين قديم وستدفع فلوس اليوم فيما بعد . وانصرف رجل الامن مغلوبا على امره . وقال الاخ صباحي …… لكن لمن نضيفة جاتني راجعة قلتا يا ريت لو خلتني لي بتاع الامن .

      العازف الذي كان يعزف مع اخي الفنان ابراهيم عوض طيب الله ثراه قام بقتل المهندس ب . بمساعدة عازف آخر . ووضعه في الزقاق امام بابنا في الليل وفي الصباح لاحظت نظيفة ان رقاد الرجل بالملابس المهندمة قد طال . وعندما اقتربت منه اكتشفت انه مقتول واعينه قد تعرضت لتخزيق . وببساطة نادت على زوج اختي القاضي محمد صالح عبد اللطيف الذي قال مباشرة ان من قتل ذلك الشخص سيشنق لان الطعنة ليست مرة واحدة كما حدث مع جارنا الجزار الآخر الذي حكم عليه محمد صالح ب 12 سنة سجنا . ونفذ حكم الاعدام في العازف .

      المنزل كان يمتلئ بالبشر ومن العادة ان يكون من يحضر للغداء ما بين العشرة والعشرين . وفي المساء يمتلئ الحوش بالمريخاب اصدقاء ايمان بدري لمناقشة الكرة او لاقناع لاعب لكي يتنازل عن بعض المبلغ الذي يطلبه ، او لمشاهدة التلفزيون وانتظار العشاء . فكانت لنضيفة قدرة صغيرةللفول وصاج كبير للطعمية . وترتفع الاصوات في بعض الاحيان بالصراخ والتشنج في نقاشات رياضية وسياسية .

      كانت بعض اجتماعات الحزب الشيوعي تدار في منزلنا وفي بعض الاحيان يأتي الكبار ومنهم الاستاذ نقد طيب الله ثراه . اذكر ان المناضل الفيلسوف الخاتم عدلان قد قال لي انه يعرف منزلنا جيدا لانه قد سكن عندنا لفترات . ولم يكن سيل الشيوعيين ينقطع . ولاحظت انه في المرات التي تظهر نضيفة في ثوبها الابيض وهي في طريقها الى خارج المنزل ان كل الاصوات تتوقف عند مرورها . وحتى في الزيارات التفقدية القصيرة كان البعض يكون مشدودا وكأن ناظر المدرسة في المرور فقد تقرع لاختفاء كبابي الشاي التي قد تتدحرج تحت الاسرة او صينية الغداء قد تأخر ارجاعها . وقد تتواجد ثلاثة من حفاظات الماء البارد وبعضها قد قضى الليل في الحوش الخ .

      بعد رجوع شقيقي مختار من لندن صار يجمع مجموعته من المسلمين . واحتلوا الصالون الضخم . ولم يعد مسموحا لنا وللآخرين بالتواجد في الصالون ولهم اكلهم الخاص ولا يرد بعضهم التحية .كما سمعنا في وجهنا باننا

      من باع الآخرة بالدنيا ولهذا لايصح الاكل معنا او الكلام معنا .

      تجمع البقية من السكان والزوار في الغرفتين المعدتين للضيوف والبرندة . لم يكن في الامكان الشكوي فمختار آخر العنقود حبيب نضيفة الاول . اذكر ان نضيفة تخلفت من الاجازة التي كانت في باريس لندن او السويد . وبالرغم من الحافي رفضت لان مختار كان يعاني من الازمة . واذكر انها حسمتنا بسبب تمدد مختار وجماعته قائلة ….. انتو زمان كلكم عندكم حيران . اشارة لاصدقائنا الكثيرين . وتمدد مختار الذي يعرفه العالم اليوم بشيخ مختار ، يتجنب كبار الكيزان مناظرته . لقد تركت نضيفة بصماتها علينا جميعا ولكن تأثيرها على مختار كان الاكبر .لقد كانت امه الحقيقية .

      اثناء السكن في شارع تشسترفيلد رقم عشرة في قلب الحي الانجليزي الفاخر ميفير ، كانت تتواجد امرأة انجليزية متشردة امام محطة المترو قرين بارك . كانت نضيفة تـأخذ لها الطعام ثلاثة مرات في اليوم ومشروب الشوكولاتة الساخنة بالحليب . وعندما يأخذها البوليس بعيدا من الحى الفاخر كانت نضيفة تذهب بحثا عنها في الاحياء المجاورة . وقد تذهب الى هايد بارك وقد تعود متعبة بعد ساعات من البحث . في امدرمان كان تزود الشماسة كل صباح بقدح من الالمنيوم وتجمع كل ما بقي من غداء المنزلين وتكون وليمة للشماسة . عندما انتقلت نضيفة الى نمرة اتنين فرح الشماسة الذين انتقلوا الى الخرطوم بظهور حبوبة نضيفة .

      في احد الايام ارسلت نضيفة لاحضار جالونا من زيت السمسم . وعندما استفسرت والدتي لانها قد ارسلت لجالون قبل ايام ، كان الرد انها قد صنعت كركارا . واستغربت والدتي لانها لم ترى كركارا . عرفت ان نضيفة قد قامت بتعبئة الزيت في برطمانيات لنزيلات مستشفي التجاني الماحي ومن يرافقهن . ففي الشتاء تتشقق الاقدام والايدي بسبب الوضوء او الغسل في العراء وهن ينمن في البرندات اوفي حوش المستشفي . ولنا التصاق بالمستشفي منذ الخمسينات ففيه ماتت احب عماتنا والتي تركت شرخا في حياتنا منذ بداية الطفولة لانها رافقتنا في كل انحاء السودان من مريدي الى سنكات الابيض وسنجة عبد الله الخ . عندما المستشفى كان تابعا للارسالية الامريكية . نضيفة كانت تحضر المرافقات للاستحمام وتأتي بمن يغسل ثيابهن . ويرتحن من عناء النوم على الارض . او لشراب القهوة والنوم على الاسرة . كانت تهتم بنزلاء قبة الشيخ دفع الله وعددهم كبير . كان الجميع يقولون عنها ،، جبارة الخاطر،، احد الزملاء في براغ كان نزيلاا في مستشفى التجاني الماحي . وكانت نضيفة تلبي طلباته لانه ينادي يا نضيفة يا نضيفة عبر الحائط . الشمالي ويطلب من المارة طرق الباب المواجه .

      ابن خالي الباقر ابتر كان يحب العزف والموسيقي والغناء في احد الايام كانوا في قعدة واتت كشة تسلق البعضالاسوار الى الشارع . الباقر تسلق سورا وانتهى في منزل اسرة وحسبوه لصا ولم يشفع له قوله انه طالب في جامعة الخرطوم . ولكن عندما قال لهم يا جماعة انا نضيفة عمتي . اخلوا سبيله وتوقف الضرب . واعتذروا له . من لم يعرف نضيفة ؟

      نضيفة كانت تجوب السوق ويعرفها الجميع وبتعاملون معها باحترام كبير ومودة . وفي النهاية تنادي على صديقي العربجي فضل المولى والذي صار حماريا في نهاية عمره . وتقول له عندي نص ربع كبكبي عند فلان عندي دخن حلبة وفول عند فلان عندي لحم شرموط عند فلان وديهم البيت . وقد يكون الامر شوال عيش صفيحة زيت سمن الخ

      اشهر جزاري امد رمان كان محجوب حمد الذي من اصدقاءه البروفسر على المك عبد الخالق محجوب والكثير من المثقفين ويجلسون امام دكانه في المساء في نهاية شارع الاربعين على خطوات من البريد العام وهو اول جزار في امدرمان يصنع اللحوم بمكاكينات حديثة وبرادات . كانت السيدة حرم الامين زوجة محافظ مشروع الجزيرة في الوقت الذي كان مرتب المحافظ 485 جنيه سوداني وله مخصصات سيارات ومرتب رئيس الوزراء 150 جنيها . كانت السيدة تغضب عندما تعرف من من ارسلتهم ، ان لحمة الفلتو التي اوصت عليها اعطيت لشخص آخر . وعندما ذهبت الى الاخ محجوب حمد غاضبة سألت …. منو البشتري الفليتو ومنو المابتقدروا تقولوا ليه الفلتو محجوز . وعندما كان الرد … نضيفة . كان ردها لا كان كدي مافي كلام .

      في احد الايام كنت في زيارة للسودان وصحبتني نينا ومن صارت والدة الدكتورة نضيفة . وكانت نينا في ضحك وونسة مع شقيقاتي واخبرتها اكثر من مرة بالاستعداد لاني سآخذ البريطاني الميجر هيو ماكينا الذي كان يعمل معي من الفندق للذهاب الى المكتب في الامتداد وسيكون في انتظارنا وفد ، ورفعت صوتي . الا ان نضيفة نادتني ووبختني قائلة . تعال هني .. من وين اتعلمت تكورك في مرة ؟ اول ما تطلع من هني تعتذر للبت دي . وتاني اوعك ترفع صوتك على مرة . عندما اعتذرت قالت والدة نضيفة ضاحكة . انها لم تكن تعرف ان هنالك من يخيفني . عندما اطلقت اسم نضيفة على ابنتي . كانت والدتها سعيدة بالاسم . واتي عقد من الذهب ارسلته نضيفة يحمل اسم نضيفة لا يزال يتلألأ على جيد دكتورة نضيفة . ويثير هذا حفيضة بعض بناتي .

      عندما كانت شقيقتي الدكتورة ليمياء بدري تستعد مع صديقاتها للجلوس لامتحان الدخول الى الجامعة قررت مع فردتها ام سلمة الصادق المهدي ان يعتكفن في منزلنا للمذاكرة . وكن اثنيعشر فتاة . ولم يعترض اهلهن لانهن يعرفن انهن تحت اشراف الامبراطورة نضيفة التي شكلت حياة بنات واحفاد شقيقاتي ومنهم من صاروا اطباء او طبيبات .

      قال لي صديقي الوجيه معتصم قرشي ان زوجته ابنة الجنرال المرهوب عوض عبد الرحمن صغير كان لا يسمح لهن بالخروج الا بعد التأكد من وجهتهن . وعنما تكون وجهتهن منزلنا يوافق مباشرة ويطلب من االسائق ايصالهن . قبل سنوات حضر الدكتور امين النور شقيق الشهيد بابكر النور من مقره في لندن . وعندما عرف ان ابنة شقيقته قد اخذتها زميلتها في الجامعة بسيارتها الى منزلهم في نمرة اتنين غضب وطالب بالاتصال واحضارها واحضار البت التي تمتلك سيارة وتعيش في نمرة اتنين . وعند سؤال ابتسام صلاح ابنة شقيقتي عن هويتها واهلها قالت له قاسم بدري خالي . والسؤال كان خالك بي وين ؟؟ وعندما قالت له انا بت الهام ابراهيم بدري . قال لها انتي اخت شوقي وشنقيطي . والتفت الى ابنة اخته وقال لها . امشي واسكني معاها .

      ابتسام صلاح تعيش اليوم في النرويج كانت تقول لي دائما انها تدين بتربيتها ونظرتها الى الدنيا مثل العشرات لنضيفة . ولم يحدث ان رفضت لها نضيف طلبا الا اذا كان غير معقول . ولم تكن تزد عن ،، خلاص ،،ولا تحتاج لاعادة الطلب وينقضي المر .

      مهما كان السعر غاليا . ولكن ليس هنالك من تستطيع ان تعصي امرها لان لها فراسة غير طبيعية . يكفي ان تنظر اليهن وتقول ما تشيلي هم الدنيا دي ما بتستاهل . ولا يعرفن كيف تحس وتعرف .

      زوجة شقيقي بابكر بدري اتت من السويد وكانت تفكر في تطوير حياة السودانيات . وبعد سنة كانت تعزم على الاكل والمشروب وتخصم عليك الله . وعندما سألتها عن سبب التغيير قالت لى ان حياة السودانيات غنية وجميلة . في البداية كانت لا تقبل بمفراكة نضيقة مع ابنها شهاب الذي كان مصيبة . واقتنعت اخيرا . نضيفة كانت تقول لها …. ابوه زاتو ربيتوا كدة . ماعندنا وكت نقعد نحنس ونشرح للشافع ساعة الغلط والصاح . البيت كان كل الوكت مليان شفع مافي تحنيس مفراكة مفراكتين بيفهم .
      منذ بداية طفولتنا يصر والدي على اكلنا مع الخدم والسائق . وعندما احتجت احدى النساء على اكل اولاد المفتش مع الخدم والسائق . نادانا ابراهيم بدري في المساء وقال لنا ان الانسان الذي يعمل ويكدح هو خير من الآخرين . ولا يخرج دود من اصابع الخدم ولهذا يجب ان لا نترفع من الاكل معهم .

      شجاعة نضيفة كانت خرافية ولم يكن هذا محصورا في الجلوس مع المساجين ونساء العباسية ومنهن من تشد العرقي او الفامزوت الخ ويحضرن الى منزلنا بطريقة راتبة ولكن مواجهة اعتى البشر . الاخ ع . كان مهابا في الحي وكان جزارا يذبح كيري . في الصباح يخبط على الشباك ويسلم نضيف اللحوم وكان يسمع اقسى الكلام مثل ما بتخجل دي لحمة كيري ، وبعد ده كلها عصب وعضام وقد تعيد اللحمة اكثر من مرة . والجزار كان مشهورا بشراسته يكتفي بالاعتذار . الاخ صباحي كان مثل كل الجزارين لا يعترف بالتعريفة . عندما كان يسلم اللحمة لنضيفة اعطته الفلوس اخرج رجل بطاقته واتهم الاخ صباحي ببيع اللحمة خارج التعريفة . فقالت له نضيفة باع لى بالتعريفة . وعندما سألها ما هي التعريقة ؟ لم تعرف وقالت ان الفلوس دين قديم وستدفع فلوس اليوم فيما بعد . وانصرف رجل الامن مغلوبا على امره . وقال الاخ صباحي …… لكن لمن نضيفة جاتني راجعة قلتا يا ريت لو خلتني لي بتاع الامن .

      العازف الذي كان يعزف مع اخي الفنان ابراهيم عوض طيب الله ثراه قام بقتل المهندس ب . بمساعدة عازف آخر . ووضعه في الزقاق امام بابنا في الليل وفي الصباح لاحظت نظيفة ان رقاد الرجل بالملابس المهندمة قد طال . وعندما اقتربت منه اكتشفت انه مقتول واعينه قد تعرضت لتخزيق . وببساطة نادت على زوج اختي القاضي محمد صالح عبد اللطيف الذي قال مباشرة ان من قتل ذلك الشخص سيشنق لان الطعنة ليست مرة واحدة كما حدث مع جارنا الجزار الآخر الذي حكم عليه محمد صالح ب 12 سنة سجنا . ونفذ حكم الاعدام في العازف .

      المنزل كان يمتلئ بالبشر ومن العادة ان يكون من يحضر للغداء ما بين العشرة والعشرين . وفي المساء يمتلئ الحوش بالمريخاب اصدقاء ايمان بدري لمناقشة الكرة او لاقناع لاعب لكي يتنازل عن بعض المبلغ الذي يطلبه ، او لمشاهدة التلفزيون وانتظار العشاء . فكانت لنضيفة قدرة صغيرةللفول وصاج كبير للطعمية . وترتفع الاصوات في بعض الاحيان بالصراخ والتشنج في نقاشات رياضية وسياسية .

      كانت بعض اجتماعات الحزب الشيوعي تدار في منزلنا وفي بعض الاحيان يأتي الكبار ومنهم الاستاذ نقد طيب الله ثراه . اذكر ان المناضل الفيلسوف الخاتم عدلان قد قال لي انه يعرف منزلنا جيدا لانه قد سكن عندنا لفترات . ولم يكن سيل الشيوعيين ينقطع . ولاحظت انه في المرات التي تظهر نضيفة في ثوبها الابيض وهي في طريقها الى خارج المنزل ان كل الاصوات تتوقف عند مرورها . وحتى في الزيارات التفقدية القصيرة كان البعض يكون مشدودا وكأن ناظر المدرسة في المرور فقد تقرع لاختفاء كبابي الشاي التي قد تتدحرج تحت الاسرة او صينية الغداء قد تأخر ارجاعها . وقد تتواجد ثلاثة من حفاظات الماء البارد وبعضها قد قضى الليل في الحوش الخ .

      بعد رجوع شقيقي مختار من لندن صار يجمع مجموعته من المسلمين . واحتلوا الصالون الضخم . ولم يعد مسموحا لنا وللآخرين بالتواجد في الصالون ولهم اكلهم الخاص ولا يرد بعضهم التحية .كما سمعنا في وجهنا باننا

      من باع الآخرة بالدنيا ولهذا لايصح الاكل معنا او الكلام معنا .

      تجمع البقية من السكان والزوار في الغرفتين المعدتين للضيوف والبرندة . لم يكن في الامكان الشكوي فمختار آخر العنقود حبيب نضيفة الاول . اذكر ان نضيفة تخلفت من الاجازة التي كانت في باريس لندن او السويد . وبالرغم من الحافي رفضت لان مختار كان يعاني من الازمة . واذكر انها حسمتنا بسبب تمدد مختار وجماعته قائلة ….. انتو زمان كلكم عندكم حيران . اشارة لاصدقائنا الكثيرين . وتمدد مختار الذي يعرفه العالم اليوم بشيخ مختار ، يتجنب كبار الكيزان مناظرته . لقد تركت نضيفة بصماتها علينا جميعا ولكن تأثيرها على مختار كان الاكبر .لقد كانت امه الحقيقية .

      اثناء السكن في شارع تشسترفيلد رقم عشرة في قلب الحي الانجليزي الفاخر ميفير ، كانت تتواجد امرأة انجليزية متشردة امام محطة المترو قرين بارك . كانت نضيفة تـأخذ لها الطعام ثلاثة مرات في اليوم ومشروب الشوكولاتة الساخنة بالحليب . وعندما يأخذها البوليس بعيدا من الحى الفاخر كانت نضيفة تذهب بحثا عنها في الاحياء المجاورة . وقد تذهب الى هايد بارك وقد تعود متعبة بعد ساعات من البحث . في امدرمان كان تزود الشماسة كل صباح بقدح من الالمنيوم وتجمع كل ما بقي من غداء المنزلين وتكون وليمة للشماسة . عندما انتقلت نضيفة الى نمرة اتنين فرح الشماسة الذين انتقلوا الى الخرطوم بظهور حبوبة نضيفة .

      في احد الايام ارسلت نضيفة لاحضار جالونا من زيت السمسم . وعندما استفسرت والدتي لانها قد ارسلت لجالون قبل ايام ، كان الرد انها قد صنعت كركارا . واستغربت والدتي لانها لم ترى كركارا . عرفت ان نضيفة قد قامت بتعبئة الزيت في برطمانيات لنزيلات مستشفي التجاني الماحي ومن يرافقهن . ففي الشتاء تتشقق الاقدام والايدي بسبب الوضوء او الغسل في العراء وهن ينمن في البرندات اوفي حوش المستشفي . ولنا التصاق بالمستشفي منذ الخمسينات ففيه ماتت احب عماتنا والتي تركت شرخا في حياتنا منذ بداية الطفولة لانها رافقتنا في كل انحاء السودان من مريدي الى سنكات الابيض وسنجة عبد الله الخ . عندما المستشفى كان تابعا للارسالية الامريكية . نضيفة كانت تحضر المرافقات للاستحمام وتأتي بمن يغسل ثيابهن . ويرتحن من عناء النوم على الارض . او لشراب القهوة والنوم على الاسرة . كانت تهتم بنزلاء قبة الشيخ دفع الله وعددهم كبير . كان الجميع يقولون عنها ،، جبارة الخاطر،، احد الزملاء في براغ كان نزيلاا في مستشفى التجاني الماحي . وكانت نضيفة تلبي طلباته لانه ينادي يا نضيفة يا نضيفة عبر الحائط . الشمالي ويطلب من المارة طرق الباب المواجه .

      ابن خالي الباقر ابتر كان يحب العزف والموسيقي والغناء في احد الايام كانوا في قعدة واتت كشة تسلق البعضالاسوار الى الشارع . الباقر تسلق سورا وانتهى في منزل اسرة وحسبوه لصا ولم يشفع له قوله انه طالب في جامعة الخرطوم . ولكن عندما قال لهم يا جماعة انا نضيفة عمتي . اخلوا سبيله وتوقف الضرب . واعتذروا له . من لم يعرف نضيفة ؟

      نضيفة كانت تجوب السوق ويعرفها الجميع وبتعاملون معها باحترام كبير ومودة . وفي النهاية تنادي على صديقي العربجي فضل المولى والذي صار حماريا في نهاية عمره . وتقول له عندي نص ربع كبكبي عند فلان عندي دخن حلبة وفول عند فلان عندي لحم شرموط عند فلان وديهم البيت . وقد يكون الامر شوال عيش صفيحة زيت سمن الخ

      اشهر جزاري امد رمان كان محجوب حمد الذي من اصدقاءه البروفسر على المك عبد الخالق محجوب والكثير من المثقفين ويجلسون امام دكانه في المساء في نهاية شارع الاربعين على خطوات من البريد العام وهو اول جزار في امدرمان يصنع اللحوم بمكاكينات حديثة وبرادات . كانت السيدة حرم الامين زوجة محافظ مشروع الجزيرة في الوقت الذي كان مرتب المحافظ 485 جنيه سوداني وله مخصصات سيارات ومرتب رئيس الوزراء 150 جنيها . كانت السيدة تغضب عندما تعرف من من ارسلتهم ، ان لحمة الفلتو التي اوصت عليها اعطيت لشخص آخر . وعندما ذهبت الى الاخ محجوب حمد غاضبة سألت …. منو البشتري الفليتو ومنو المابتقدروا تقولوا ليه الفلتو محجوز . وعندما كان الرد … نضيفة . كان ردها لا كان كدي مافي كلام .

      في احد الايام كنت في زيارة للسودان وصحبتني نينا ومن صارت والدة الدكتورة نضيفة . وكانت نينا في ضحك وونسة مع شقيقاتي واخبرتها اكثر من مرة بالاستعداد لاني سآخذ البريطاني الميجر هيو ماكينا الذي كان يعمل معي من الفندق للذهاب الى المكتب في الامتداد وسيكون في انتظارنا وفد ، ورفعت صوتي . الا ان نضيفة نادتني ووبختني قائلة . تعال هني .. من وين اتعلمت تكورك في مرة ؟ اول ما تطلع من هني تعتذر للبت دي . وتاني اوعك ترفع صوتك على مرة . عندما اعتذرت قالت والدة نضيفة ضاحكة . انها لم تكن تعرف ان هنالك من يخيفني . عندما اطلقت اسم نضيفة على ابنتي . كانت والدتها سعيدة بالاسم . واتي عقد من الذهب ارسلته نضيفة يحمل اسم نضيفة لا يزال يتلألأ على جيد دكتورة نضيفة . ويثير هذا حفيضة بعض بناتي .

      عندما كانت شقيقتي الدكتورة ليمياء بدري تستعد مع صديقاتها للجلوس لامتحان الدخول الى الجامعة قررت مع فردتها ام سلمة الصادق المهدي ان يعتكفن في منزلنا للمذاكرة . وكن اثنيعشر فتاة . ولم يعترض اهلهن لانهن يعرفن انهن تحت اشراف الامبراطورة نضيفة التي شكلت حياة بنات واحفاد شقيقاتي ومنهم من صاروا اطباء او طبيبات .

      قال لي صديقي الوجيه معتصم قرشي ان زوجته ابنة الجنرال المرهوب عوض عبد الرحمن صغير كان لا يسمح لهن بالخروج الا بعد التأكد من وجهتهن . وعنما تكون وجهتهن منزلنا يوافق مباشرة ويطلب من االسائق ايصالهن . قبل سنوات حضر الدكتور امين النور شقيق الشهيد بابكر النور من مقره في لندن . وعندما عرف ان ابنة شقيقته قد اخذتها زميلتها في الجامعة بسيارتها الى منزلهم في نمرة اتنين غضب وطالب بالاتصال واحضارها واحضار البت التي تمتلك سيارة وتعيش في نمرة اتنين . وعند سؤال ابتسام صلاح ابنة شقيقتي عن هويتها واهلها قالت له قاسم بدري خالي . والسؤال كان خالك بي وين ؟؟ وعندما قالت له انا بت الهام ابراهيم بدري . قال لها انتي اخت شوقي وشنقيطي . والتفت الى ابنة اخته وقال لها . امشي واسكني معاها .

      ابتسام صلاح تعيش اليوم في النرويج كانت تقول لي دائما انها تدين بتربيتها ونظرتها الى الدنيا مثل العشرات لنضيفة . ولم يحدث ان رفضت لها نضيف طلبا الا اذا كان غير معقول . ولم تكن تزد عن ،، خلاص ،،ولا تحتاج لاعادة الطلب وينقضي المر .

      مهما كان السعر غاليا . ولكن ليس هنالك من تستطيع ان تعصي امرها لان لها فراسة غير طبيعية . يكفي ان تنظر اليهن وتقول ما تشيلي هم الدنيا دي ما بتستاهل . ولا يعرفن كيف تحس وتعرف .

      زوجة شقيقي بابكر بدري اتت من السويد وكانت تفكر في تطوير حياة السودانيات . وبعد سنة كانت تعزم على الاكل والمشروب وتخصم عليك الله . وعندما سألتها عن سبب التغيير قالت لى ان حياة السودانيات غنية وجميلة . في البداية كانت لا تقبل بمفراكة نضيقة مع ابنها شهاب الذي كان مصيبة . واقتنعت اخيرا . نضيفة كانت تقول لها …. ابوه زاتو ربيتوا كدة . ماعندنا وكت نقعد نحنس ونشرح للشافع ساعة الغلط والصاح . البيت كان كل الوكت مليان شفع مافي تحنيس مفراكة مفراكتين بيفهم .
      منذ بداية طفولتنا يصر والدي على اكلنا مع الخدم والسائق . وعندما احتجت احدى النساء على اكل اولاد المفتش مع الخدم والسائق . نادانا ابراهيم بدري في المساء وقال لنا ان الانسان الذي يعمل ويكدح هو خير من الآخرين . ولا يخرج دود من اصابع الخدم ولهذا يجب ان لا نترفع من الاكل معهم .

      شجاعة نضيفة كانت خرافية ولم يكن هذا محصورا في الجلوس مع المساجين ونساء العباسية ومنهن من تشد العرقي او الفامزوت الخ ويحضرن الى منزلنا بطريقة راتبة ولكن مواجهة اعتى البشر . الاخ ع . كان مهابا في الحي وكان جزارا يذبح كيري . في الصباح يخبط على الشباك ويسلم نضيف اللحوم وكان يسمع اقسى الكلام مثل ما بتخجل دي لحمة كيري ، وبعد ده كلها عصب وعضام وقد تعيد اللحمة اكثر من مرة . والجزار كان مشهورا بشراسته يكتفي بالاعتذار . الاخ صباحي كان مثل كل الجزارين لا يعترف بالتعريفة . عندما كان يسلم اللحمة لنضيفة اعطته الفلوس اخرج رجل بطاقته واتهم الاخ صباحي ببيع اللحمة خارج التعريفة . فقالت له نضيفة باع لى بالتعريفة . وعندما سألها ما هي التعريقة ؟ لم تعرف وقالت ان الفلوس دين قديم وستدفع فلوس اليوم فيما بعد . وانصرف رجل الامن مغلوبا على امره . وقال الاخ صباحي …… لكن لمن نضيفة جاتني راجعة قلتا يا ريت لو خلتني لي بتاع الامن .

      العازف الذي كان يعزف مع اخي الفنان ابراهيم عوض طيب الله ثراه قام بقتل المهندس ب . بمساعدة عازف آخر . ووضعه في الزقاق امام بابنا في الليل وفي الصباح لاحظت نظيفة ان رقاد الرجل بالملابس المهندمة قد طال . وعندما اقتربت منه اكتشفت انه مقتول واعينه قد تعرضت لتخزيق . وببساطة نادت على زوج اختي القاضي محمد صالح عبد اللطيف الذي قال مباشرة ان من قتل ذلك الشخص سيشنق لان الطعنة ليست مرة واحدة كما حدث مع جارنا الجزار الآخر الذي حكم عليه محمد صالح ب 12 سنة سجنا . ونفذ حكم الاعدام في العازف .

      المنزل كان يمتلئ بالبشر ومن العادة ان يكون من يحضر للغداء ما بين العشرة والعشرين . وفي المساء يمتلئ الحوش بالمريخاب اصدقاء ايمان بدري لمناقشة الكرة او لاقناع لاعب لكي يتنازل عن بعض المبلغ الذي يطلبه ، او لمشاهدة التلفزيون وانتظار العشاء . فكانت لنضيفة قدرة صغيرةللفول وصاج كبير للطعمية . وترتفع الاصوات في بعض الاحيان بالصراخ والتشنج في نقاشات رياضية وسياسية .

      كانت بعض اجتماعات الحزب الشيوعي تدار في منزلنا وفي بعض الاحيان يأتي الكبار ومنهم الاستاذ نقد طيب الله ثراه . اذكر ان المناضل الفيلسوف الخاتم عدلان قد قال لي انه يعرف منزلنا جيدا لانه قد سكن عندنا لفترات . ولم يكن سيل الشيوعيين ينقطع . ولاحظت انه في المرات التي تظهر نضيفة في ثوبها الابيض وهي في طريقها الى خارج المنزل ان كل الاصوات تتوقف عند مرورها . وحتى في الزيارات التفقدية القصيرة كان البعض يكون مشدودا وكأن ناظر المدرسة في المرور فقد تقرع لاختفاء كبابي الشاي التي قد تتدحرج تحت الاسرة او صينية الغداء قد تأخر ارجاعها . وقد تتواجد ثلاثة من حفاظات الماء البارد وبعضها قد قضى الليل في الحوش الخ .

      بعد رجوع شقيقي مختار من لندن صار يجمع مجموعته من المسلمين . واحتلوا الصالون الضخم . ولم يعد مسموحا لنا وللآخرين بالتواجد في الصالون ولهم اكلهم الخاص ولا يرد بعضهم التحية .كما سمعنا في وجهنا باننا

      من باع الآخرة بالدنيا ولهذا لايصح الاكل معنا او الكلام معنا .

      تجمع البقية من السكان والزوار في الغرفتين المعدتين للضيوف والبرندة . لم يكن في الامكان الشكوي فمختار آخر العنقود حبيب نضيفة الاول . اذكر ان نضيفة تخلفت من الاجازة التي كانت في باريس لندن او السويد . وبالرغم من الحافي رفضت لان مختار كان يعاني من الازمة . واذكر انها حسمتنا بسبب تمدد مختار وجماعته قائلة ….. انتو زمان كلكم عندكم حيران . اشارة لاصدقائنا الكثيرين . وتمدد مختار الذي يعرفه العالم اليوم بشيخ مختار ، يتجنب كبار الكيزان مناظرته . لقد تركت نضيفة بصماتها علينا جميعا ولكن تأثيرها على مختار كان الاكبر .لقد كانت امه الحقيقية .

      اثناء السكن في شارع تشسترفيلد رقم عشرة في قلب الحي الانجليزي الفاخر ميفير ، كانت تتواجد امرأة انجليزية متشردة امام محطة المترو قرين بارك . كانت نضيفة تـأخذ لها الطعام ثلاثة مرات في اليوم ومشروب الشوكولاتة الساخنة بالحليب . وعندما يأخذها البوليس بعيدا من الحى الفاخر كانت نضيفة تذهب بحثا عنها في الاحياء المجاورة . وقد تذهب الى هايد بارك وقد تعود متعبة بعد ساعات من البحث . في امدرمان كان تزود الشماسة كل صباح بقدح من الالمنيوم وتجمع كل ما بقي من غداء المنزلين وتكون وليمة للشماسة . عندما انتقلت نضيفة الى نمرة اتنين فرح الشماسة الذين انتقلوا الى الخرطوم بظهور حبوبة نضيفة .

      في احد الايام ارسلت نضيفة لاحضار جالونا من زيت السمسم . وعندما استفسرت والدتي لانها قد ارسلت لجالون قبل ايام ، كان الرد انها قد صنعت كركارا . واستغربت والدتي لانها لم ترى كركارا . عرفت ان نضيفة قد قامت بتعبئة الزيت في برطمانيات لنزيلات مستشفي التجاني الماحي ومن يرافقهن . ففي الشتاء تتشقق الاقدام والايدي بسبب الوضوء او الغسل في العراء وهن ينمن في البرندات اوفي حوش المستشفي . ولنا التصاق بالمستشفي منذ الخمسينات ففيه ماتت احب عماتنا والتي تركت شرخا في حياتنا منذ بداية الطفولة لانها رافقتنا في كل انحاء السودان من مريدي الى سنكات الابيض وسنجة عبد الله الخ . عندما المستشفى كان تابعا للارسالية الامريكية . نضيفة كانت تحضر المرافقات للاستحمام وتأتي بمن يغسل ثيابهن . ويرتحن من عناء النوم على الارض . او لشراب القهوة والنوم على الاسرة . كانت تهتم بنزلاء قبة الشيخ دفع الله وعددهم كبير . كان الجميع يقولون عنها ،، جبارة الخاطر،، احد الزملاء في براغ كان نزيلاا في مستشفى التجاني الماحي . وكانت نضيفة تلبي طلباته لانه ينادي يا نضيفة يا نضيفة عبر الحائط . الشمالي ويطلب من المارة طرق الباب المواجه .

      ابن خالي الباقر ابتر كان يحب العزف والموسيقي والغناء في احد الايام كانوا في قعدة واتت كشة تسلق البعضالاسوار الى الشارع . الباقر تسلق سورا وانتهى في منزل اسرة وحسبوه لصا ولم يشفع له قوله انه طالب في جامعة الخرطوم . ولكن عندما قال لهم يا جماعة انا نضيفة عمتي . اخلوا سبيله وتوقف الضرب . واعتذروا له . من لم يعرف نضيفة ؟

      نضيفة كانت تجوب السوق ويعرفها الجميع وبتعاملون معها باحترام كبير ومودة . وفي النهاية تنادي على صديقي العربجي فضل المولى والذي صار حماريا في نهاية عمره . وتقول له عندي نص ربع كبكبي عند فلان عندي دخن حلبة وفول عند فلان عندي لحم شرموط عند فلان وديهم البيت . وقد يكون الامر شوال عيش صفيحة زيت سمن الخ

      اشهر جزاري امد رمان كان محجوب حمد الذي من اصدقاءه البروفسر على المك عبد الخالق محجوب والكثير من المثقفين ويجلسون امام دكانه في المساء في نهاية شارع الاربعين على خطوات من البريد العام وهو اول جزار في امدرمان يصنع اللحوم بمكاكينات حديثة وبرادات . كانت السيدة حرم الامين زوجة محافظ مشروع الجزيرة في الوقت الذي كان مرتب المحافظ 485 جنيه سوداني وله مخصصات سيارات ومرتب رئيس الوزراء 150 جنيها . كانت السيدة تغضب عندما تعرف من من ارسلتهم ، ان لحمة الفلتو التي اوصت عليها اعطيت لشخص آخر . وعندما ذهبت الى الاخ محجوب حمد غاضبة سألت …. منو البشتري الفليتو ومنو المابتقدروا تقولوا ليه الفلتو محجوز . وعندما كان الرد … نضيفة . كان ردها لا كان كدي مافي كلام .

      في احد الايام كنت في زيارة للسودان وصحبتني نينا ومن صارت والدة الدكتورة نضيفة . وكانت نينا في ضحك وونسة مع شقيقاتي واخبرتها اكثر من مرة بالاستعداد لاني سآخذ البريطاني الميجر هيو ماكينا الذي كان يعمل معي من الفندق للذهاب الى المكتب في الامتداد وسيكون في انتظارنا وفد ، ورفعت صوتي . الا ان نضيفة نادتني ووبختني قائلة . تعال هني .. من وين اتعلمت تكورك في مرة ؟ اول ما تطلع من هني تعتذر للبت دي . وتاني اوعك ترفع صوتك على مرة . عندما اعتذرت قالت والدة نضيفة ضاحكة . انها لم تكن تعرف ان هنالك من يخيفني . عندما اطلقت اسم نضيفة على ابنتي . كانت والدتها سعيدة بالاسم . واتي عقد من الذهب ارسلته نضيفة يحمل اسم نضيفة لا يزال يتلألأ على جيد دكتورة نضيفة . ويثير هذا حفيضة بعض بناتي .

      عندما كانت شقيقتي الدكتورة ليمياء بدري تستعد مع صديقاتها للجلوس لامتحان الدخول الى الجامعة قررت مع فردتها ام سلمة الصادق المهدي ان يعتكفن في منزلنا للمذاكرة . وكن اثنيعشر فتاة . ولم يعترض اهلهن لانهن يعرفن انهن تحت اشراف الامبراطورة نضيفة التي شكلت حياة بنات واحفاد شقيقاتي ومنهم من صاروا اطباء او طبيبات .

      قال لي صديقي الوجيه معتصم قرشي ان زوجته ابنة الجنرال المرهوب عوض عبد الرحمن صغير كان لا يسمح لهن بالخروج الا بعد التأكد من وجهتهن . وعنما تكون وجهتهن منزلنا يوافق مباشرة ويطلب من االسائق ايصالهن . قبل سنوات حضر الدكتور امين النور شقيق الشهيد بابكر النور من مقره في لندن . وعندما عرف ان ابنة شقيقته قد اخذتها زميلتها في الجامعة بسيارتها الى منزلهم في نمرة اتنين غضب وطالب بالاتصال واحضارها واحضار البت التي تمتلك سيارة وتعيش في نمرة اتنين . وعند سؤال ابتسام صلاح ابنة شقيقتي عن هويتها واهلها قالت له قاسم بدري خالي . والسؤال كان خالك بي وين ؟؟ وعندما قالت له انا بت الهام ابراهيم بدري . قال لها انتي اخت شوقي وشنقيطي . والتفت الى ابنة اخته وقال لها . امشي واسكني معاها .

      ابتسام صلاح تعيش اليوم في النرويج كانت تقول لي دائما انها تدين بتربيتها ونظرتها الى الدنيا مثل العشرات لنضيفة . ولم يحدث ان رفضت لها نضيف طلبا الا اذا كان غير معقول . ولم تكن تزد عن ،، خلاص ،،ولا تحتاج لاعادة الطلب وينقضي المر .

      مهما كان السعر غاليا . ولكن ليس هنالك من تستطيع ان تعصي امرها لان لها فراسة غير طبيعية . يكفي ان تنظر اليهن وتقول ما تشيلي هم الدنيا دي ما بتستاهل . ولا يعرفن كيف تحس وتعرف .

      زوجة شقيقي بابكر بدري اتت من السويد وكانت تفكر في تطوير حياة السودانيات . وبعد سنة كانت تعزم على الاكل والمشروب وتخصم عليك الله . وعندما سألتها عن سبب التغيير قالت لى ان حياة السودانيات غنية وجميلة . في البداية كانت لا تقبل بمفراكة نضيقة مع ابنها شهاب الذي كان مصيبة . واقتنعت اخيرا . نضيفة كانت تقول لها …. ابوه زاتو ربيتوا كدة . ماعندنا وكت نقعد نحنس ونشرح للشافع ساعة الغلط والصاح . البيت كان كل الوكت مليان شفع مافي تحنيس مفراكة مفراكتين بيفهم .

  2. يا سيد / بدرى , ما حقيقة قصة المرحوم الطيب السراج بالصادق المهدى ؟ لقد سمعنا الكثير عنها . وبدون شك انك سيد العارفين . نرجو الحديث عنها لأنها قصة تمس رجلا عاما من المجتمع والذى لا بد ان يعرف حقيقة من يمثله . اذا كانت القصة عائلية خصوصية فلا تسردها , اما اذا كانت تمس المجتمع وانه لا بأس من معرفتها , فتوكل على الله واسردها لنا .

    1. طيفور لك التحية . اوقع الصديق الطلاق على والدة الصادق ثلاثة مرات . زوجت والدة الصادق بالشيخ السراج كمحلل وتزوجها على سنة الله ورسوله . لم تعد السيدة لزوجها مباشرة . غضب بعض الانصار وهددوا السراج بالقتل . عادت السيدة الى زوجها الاول . بعد 28 سنة وفي 1963 تطرق السراج لزواجه من السيدة في جمعية ،،ابوروف ،، امام حسن وحسين الكد والوزير خضر حمد وآخرين . ذهب بعض الانصار في الليل الى منزل السراج وتم تقطيعه لدرجة ان الطبيب الجنائي افتى بأن القاتل رجل متمرس . تم اعتقال محمد مصطفى الجاك الجزار صهر حديد السراج. اطلق سراحه بعد اسبوعين لعدم توفر الادلة حسب القانون . هذه هى القضية ببساطة .

        1. طيفور لك التحية . استغرب لوصفي بسيد . يمكن ان تناديني بشوقي فقط نحن ضد كلمة سيد لك الشكر . ليس عندي جواب على سؤالك لأنني ببساطة لا اعرف . الا انني مثل الجميع نعرف انه ولد في العباسية وفي بيت عبد الرحمن المهدي . ومرضعته كانت الخالة رحمة الخير يعود والدة اخوتنا خضر فرج الله ابراهيم فرج الله النعيم فرج الله عكاشة فرج الله الدكتور صلاح فرج الله . ونحن عبسنجية .

  3. والله ياعم شوقي نحنا مقتنعين انه السودان ده ما تخلف من بقية الا مم الا بسبب الدجل والشعوذه

    1. طيفور لك التحية . اوقع الصديق الطلاق على والدة الصادق ثلاثة مرات . زوجت والدة الصادق بالشيخ السراج كمحلل وتزوجها على سنة الله ورسوله . لم تعد السيدة لزوجها مباشرة . غضب بعض الانصار وهددوا السراج بالقتل . عادت السيدة الى زوجها الاول . بعد 28 سنة وفي 1963 تطرق السراج لزواجه من السيدة في جمعية ،،ابوروف ،، امام حسن وحسين الكد والوزير خضر حمد وآخرين . ذهب بعض الانصار في الليل الى منزل السراج وتم تقطيعه لدرجة ان الطبيب الجنائي افتى بأن القاتل رجل متمرس . تم اعتقال محمد مصطفى الجاك الجزار صهر حديد السراج. اطلق سراحه بعد اسبوعين لعدم توفر الادلة حسب القانون . هذه هى القضية ببساطة .

  4. واللّه كلامك، إنو مجنون، صحيح 100%

    ما باقي ليهو إلا يقول “أنا ربكم الأعلي”، والعياذ باللّه !!!!!!!!!!!!!!!!!

    شَكَّار نفسو إبليس !!! والناس عادة، هم من يحكمون علي الشخص بأعماله، ولا بشيئ غيرها !!! أين هو من مهاتير محمد ؟؟؟ فكيف يُروج الديناصور الضلالي لنفسه، والكل
    يعلم، أنه رديف للفشل وللإخفاقات المتتالية !!! لقد قاده التحَجُر، والغباء الإصطناعي، الذي يتمتع به، إلي الإنتحار، دونما إدراك، وما عاد أمامه من مخرج، سوي الرجوع إلي جذوره/أصوله، الأمر الذي سوف يُساعدنا علي كنسه مع المكنوسين إلي أقذر المزابل !!!!!!!!!!!!

    المجد والخلود للشهداء الشجعان، وعاش الشعب صانع التاريخ، وعاش السودان، أبد الدهر، بزيرو ديناصورات وكيزان.

    1. دكتور جون لك التحية . لقد قال والد جده انا المهدي وكل من لم يؤمن بي يحل دمه ماله وعرضه . والصادق واهله يعيشون على هذا الوهم . الصادق يؤمن بأنه مهدي وعلى الجميع الايمان به . نعم انه مجنون …. سايكوبات . هذا ما قلناه كل الوقت . انه يبكي على ضياع ملكه . لا يهمه الوطن المواطن او الشجر . لا تهمه سوى نفسه .

  5. دكتور عبد الرحمن لك التحية . يجب ان لا نستكين . الطائقية العن من الكيزان . المشكلة ان الكثير من الشعب السوداني يعانون من عقدة القطيع يحتاجون لراعي .ومنهم حملة الشهادات العليا والاثرياء . لا اغالي اذا قلت ان البعض يستمتع بالعبودية ولا يستطيع ان يعيش بدون القيود .. لقد اسكتت الطائقية الاصوات بالتهديد اغتيال الشخصية حتى القتل . والى يومنا هذا هنالك مئات الآلاف على استعداد للموت والقتل دفاعا عن آل المهدي والميرغني .

  6. في خواتيم فيلم the brave heart تحققت للملك الظالم الملقب ب the long shanks اسوأ كابوس عندما همست له زوجة ابنه بأن الطفل الذي تحمله كجنين في بطنها والذي سيحكم من بعده هو ابن عدوه اللدود رغم اعدامه. الصادق يا عم شوقي يري الآن “سوء خاتمة حياته السياسية” وكانت الكلمات التي صدرت منه بصدق ظاهر صدمة لاشد مناصريه لأنها تنطوي على نرجسية وتضخيم كبير للذات. كل من ظل يتطاول ويرفض نقدنا للصادق المهدي لم يجب على سؤال واحد جوهري وهو ماذا قدم هذا الرجل للسودان على مدى تاريخه السياسي الطويل؟ ولماذا كان على الدوام البوابة التي تعبر منها الخلايا الانقلابية داخل الجيش الى سدة الحكم؟ ومثلما بكت بنت اللمبي على ابيها المجرم يبكي الصادق وهو في خريف العمر وهو يرى السودان يمضي في طريق حتما ليس هو الطريق الذي يريده حتى لو كان يقود الشعب السوداني الى السلام والحرية والديمقراطية ودولة المواطنة الحقة , فالمهم بالنسبة له في النهاية ان يحكم هو وان تكون كلمته هي المسموعة ولو لم تجلب للوطن سوى الخراب.

    1. ابو جاكومة لك التحية . لقد صدقت فيما كتبت . ان الانسان يصاب بالحيرة في تفكير الكثير من السودانيين . هل نحن غنم ، لماذا يستمر هذا المسلسل الغبي ؟ ولماذا لا يزال هنالك من يدافع عن الصادق .

  7. زيادة لك التحية . الكثير من السودانيين ينسون عقولهم عندما يتعلق الامر بالطائفية . بالرغم من الموت الجماعي بسبب الكرونا والتحذير المكثف ، يقام مأتم يضم الآلف بسبب موت ابن الشيخ قريب الله . هنالك شئ خطأ في تفكيرنا . لك الشكر

  8. شكرا ليك كتير يا استاذنا المخضرم .
    و خلينا نحن كمان برضو زيك نتسائل و نحن في حيره و تعجب ، ليه بعد الحقائق دا كلو لسه في ناس متعلمين بيرضو لنفسهم ذله الاستعباد الفكري و الضميري و يبركوا علي ركبتيهم أمام التجهيل المعمد بكل أريحيه كمان . حاجه تحير ، و اللي بيحير اكتر انو لسه في السودان في ناس بعد ثوره الوعي الجمعي دا كلو تلقاهم لسه جاريين زي القطيع ورا الأوهام الفكري و كمان بيستمتعوا بالاستعباد و هم ما مجبورون عليه اصلا . و اللي بيحير اكتر كمان انو تلقاهم مندفعين بلا تفكير زي السكرانين و زي المعتوهين عشان يدافعوا و يستميتوا في الدفاع عن الباطل الفكري و يرفضوا الوعي بكل بلاهه و يعاكسوا طبيعتهم الفطريه و صوت ضميرهم اللي بيقول ليهم دا غلط . و بعد دا كله تلقاهم مطنشين بكل بلاهه ، و الواحد فيهم بدون خجله كمان يقاتل و يشتم الزول اللي بيبزل عمرو و مالو من اجل يوصل ليهو الحقيقه و ينورو عشان يطلعو من الاستعباد اللي هو واقع فيهو دا و يجعل منو زول متحضر عارف حقوقه ، زي ما حضرتكم بيعمل فيهو بكل تجرد و صدق و بمجهود مقدر رغم عدم حوجتك لاي منتوج منه لكن ضميرك هو اللي بيدفعك لتنشر الوعي عشان تخرج الناس من بؤر الاستعباد الطائفي و الاستغلال الديني عشان البلد دا يمشي لقدام برضو تلقاهم لسه ما عارفين مصلحتهم شنو ! و المفروض شنو ! و دورو في الحياه شنو ! و كمان لسه مصرين يورثوا استعبادهم لأحفادهم كمان عشان يعطوا لغيرهم حق الادعاء المجاني عشان يورثوا السياده و الشرافه الزائفة بغير وجه حق و مع تجهيل المتعمد للأجيال . و العجيب انو شغلهم دا منافي لاساسيات الدين نفسو اللي بيدعوهوا في اتباعه مع انو الزمن دا المراجع العلميه و الحقائق الدينيه الوصول اليها بقت أسهل من شربه المويه بسبب الطفره في تكنولوجيا الإنترنت اللي بيخليك تعرف الصح من الغلط ، لكن برضو تلقاهم يمرروا التجهيل و يسهلوا لغيرهم طريق استحمارهم و استغلالهم و استعبادهم كمان وهو راضي و مستكين كمان و حقوقه ينتهك ليل نهار وهم في توهانهم يموجون . و الله فعلا حاجه تحير .
    و فعلا في علم النفس قالوا اذا ظليت تكرر لدول كلمه انت غبي كل يوم في النهايه المطاف الكلام بينطبق في عقله الباطني انو هو فعلا غبي و بيستكين في النهايه و يرضخ للغباء المصطنع منه اصطناعًا ، و دي زي كلمه العبد اللي الواحد اذا بيكرروا كدا كم مره علي واحد حتي يستكين بيهو و يري دا يا هو حقيقته و يتنازل عن حقوقه اللي ربنا عز و جل منحه و كرمه بيهو كأنسان مكرم و يمنحه هو اخيرا طواعية لانسان مثله و أسوا منه بس للاشي سوي انه هو اعزب منك حديثا و اكثر تدليسا في المجتمع حتي ان كان لا يفقه شي علي الطلاق غير النطق بهذه الكلمه استحمارا و استغلالا .
    فمشكلة السودان انو في هناك مجموعه وظفت هذه الخصلة في الشعب و استغلوها استغلال سيي و القريبه دايرين يواصلوا كمان في استحماره و استغلاله علانيه بعد كان ذلك سرا ، عشان اعتبروها من حقوقهم و دايرين بكل خجله يجبروا الناس عليها بالقوه كمان بعد وظفوها لذهاء قرن من عمر هذا الشعب حتي قال لهم الشعب اخيرا كفايه خلاص . لكن العجيب انو في لسه مجموعه من الشعب دا ذاتو بيحنو لسه للاستعباد و دايرنو يظل بينهم . دا ياهو الشي اللي بيحير عديل كدا .

    1. العزيز منشي لك التخية . حاولوا التهديد ووجدوا انني لا اخاف . ادخلوا من احترمهم واحبهم لكي اتوقف . لم ينفع . كتبوا انني ابن سفاح احتضنتني اسرة بدري وعندما عرفت اخيرا صرت حاقدا اشتم الجميع . قالوا ان اسرة بدري طردتني وعشت في الاصلاحيات والسجون . وعشت في العالم السفلي وسط المجرمين والشواذ الخ . قالوا اني من ام جنوبية وهذه عقدتي .وانا ساكون فخورا بانتمائي للجنوب .وصفوني بالسكير الذي يتنقل بين مواخير اوربا . ولا يعرف حتى اطفاله . وانا لم اتذوق الخمر في حياتي لا ادخن اشرب الشاي او اتعاطي المكيفات واتجنب حتى البندول . خاف الجميع او خجلوا من المواجهة .وواصلت انا .
      انا اشتراكي ارفض الشيوعية التي لا تؤمن بتناقل السلطة واحترام حقوق الانسان . الا انني اعتبر الشيوعيين اشرف وانظف السودانيين واكثرهم حبا للسودان . درست في شرق اوربا وعرفت ان الشيوعيين عاشوا كأباطرة مثل الكيزان . لانه لم يكن هنالك من يحاسبهم .
      اقتباس
      شوقي بدري جاهل غير سوي يتطاول من عالمه السفلي

      رد علي مقال محنة السودان -الطائفية

      السيد محمد عثمان الميرغني الكبير والد السيد علي الميرغني و ابنهم الحالي السيد محمد عثمان والسيد عبد الرحمن المهدي وجده محمد احمد المهدي وابنهم الصادق المهدي وغيرهم من رموز السودان التاريخية، محل احترام وتبجيل من اهل السوادان. والحب والإحترام الذي تجده هذه الرموز السودانية لا يمنع الإختلاف الموضوعي معهم، وليس الشخصي، وقد تناول الكثير من الكتاب والدراسين والباحثين في تاريخ السودان سير هؤلاء الزعماء بالموضوعية التي تليق بالعلماء وأهل الرأي. ولكن ما كتبه الجاهل شوقي بدري محنة السودان -الطائفية في سودانيزاونلاين لا يندرج تحت هذا التصنيف و يتطلب اسلوباً آخر مع مثل هذا القاص التافه الذي يظن انه ( اوسكاروايلد السودان). محنة الوطن الحقيقية تتجلي في غض الطرف عن عفونات هذا الكاتب الشاذ، وعدم التصدي له ولقذارته،حتي بلغ به التطاول ان يصف الســــــــــــــــــــــودان بأنه( بلد البشر الذين يتبعون كل شيخ مهووس اوشاذ جنسيا)……….!

      تري لماذا يسيطر (الشذوذ الجنسي) علي معظم مقالات (شوقي بدري) بصورة غير طبيعية؟ ولماذا يحاول هذا الكاتب المهووس بهواجس الشذوذ الجنسي ان يصب حنقه وعقده وامراضه المزمنة علي السودان ورموزه التاريخية؟

      لقد احتلف الكثيرون مع الشيخ حسن الترابي باحسن وارفع مما فعل الحاقد الشاذ شوقي بدري..و لكنه في خلافه الشخصی المسف، تجاوز كل القيم والأعراف والتقاليد والقانون، وتكلم عن أشياء لا يمكن ان يتكلم بها شخص سوي علي الإطلاق…. واذا صح ما قاله الكاتب ان هناك بعض الشواذ من معارفه وأصدقائه (حكوا) له عن ممارسات الشذوذ الجنسي في مدرسة حنتوب الثانوية، بالشكل الذي تحدث عنه بفرح وسرور وانشراح، فكيف كان الحال في الإصلاحيات التي ترعرع فيها (شوقي بدري) منذ طفولته الباكرة…….. والسجون التي تردد عليها في صباه وشيخوخته………؟ وكيف يكون الحال في عالم الرذيلة( العالم السفلي) الذي يفاخر شوقي بدري نشأته فيه بعد ان فشل والده في تربيته ولفظته عائلته المعروفة……….؟

      لقد قرأت من قبل مقالة لهذا الكاتب حاول فيها بدون مناسبة ان يدفع عن نفسه تهمة الشذوذ الجنسي……… وحكي حكاية تثير الرثاء وتثبت عليه ما حاول نفيه بدون ان يشعر، و لأن الحرامي في راسه ريشة……..! ستظل هذه التهمة من اكثر الهواجس التي تساور المسكين شوقي بدري……….. الطفل الجانح الذي تربي في احضان المجرمين والسفهاء والشواذ………..هذا الغبي الذي ظن انه (رجل) السودان، وان السودانيين غير رجال لانهم لم يقولوا (للصادق المهدي ومحمد عثمان الميرغني انتم ابناء الدجالين والمحتالين) كما قال في مقاله المحنة… لماذا لم يسأل شوقي بدري قادة حزبه الشيوعي الذين يحاول رفعهم من عالمه السفلي فوق غيرهم دون جدوي، عن إستجدائهم التحالف مع الصادق والمرغني؟ بل ومع الترابي والبشير؟ سيحاول الشيوعيون التبروء كالعادة من السفيه الجاهل شوقي بدري كما فعلوا من قبل مع طالب معهد المتعلمين… والشينة منكورة…….. و لكن مكتبة الأستاذ عادل عبد العاطي بسودانيزاونلاقن تبقي مرجعاً لكل من يريد ان يعرف الحقيقية عن الشيوعين الفرويديين… والماركسيين الأوسكاروايلديين…. من أمثال المتطاول من عالمه السفلي ……القاص القمئ…. الأديب الجاهل شوقي بدري…….

      علی محمد عثمان

      © Copyright by SudaneseOnline.co

  9. الف شكر لك الغالي والمحبوب شوقي بدري أتمني منك أن لا تبخل علينا باي معلومه تعرفها عن من يتصدرون الشان العام حتي نعرفهم علي حقيقتهم وخص.صا ال المهدي وال الميرغني . حتي يعرفهم الجيل الجديد وهو جيل مستنير لا يدين باي ولاء لاي شخص او طائفه او حزب

    1. المستشار لك التحية . المشكلة هى ان من في يدهم مفاتيح الحل والربط هم الكبار ، المتعلمون والاغنياء . يكفي ان اخي البروفسر قاسم بدري والكثير من آل بدري يتبعون الصادق ….. ويسخرون امكانيات جامعة الاحفاد للتطبيل للصادق . وحملة الشهادات وحتى نائبةرئيس البرلمان يقبلون اظلاف المراغنة . مشكلتنا هنا .

  10. هذا نهاية اقتباس

    في 1963 كنا نسكن السردارية كانت لوالدتي خمسة من الاطفال تحت العاشرة ولشقيقتي نفس العدد وكان في المنزل مربيتان . كان الاطفال يأكلون قبل الجميع حسب سياسة نضيفة . اتت نضيقة فيما بعد بسيدة لتغسل العدة . بعد اسبوع استسلمت السيدة قائلة …. قالوا لي ديل ناس بدري عاوزين مرة تغسل العدة بس . قلت ناس بدري ديل عندهم طفل طفلين كم صحن وحلة وارتاح .انا هني من الدقش لليل غسيل عدة . تمانية صواني غدا . انتو يا اختي ناس شيخ منو ؟ ونستكم لذيذة بجيكم بعد ده ضيفة . كان بالمنزل خمسة حمامات ولكن في بعد الظهر ينتظر الانسان دوره . وكل هذا تديره الامبراطورة نضيفة .

    احدى السيدات في تلك الفترة واجهت اختي نضيفة وكانت غاضبة . الا ان االرد الذي سمعته جعلها تبكي وتعتذر . اخبر بعض النسوة ان نضيفة انتقدت السيدة لانها لا تطبخ الا بالمصارين والعفشة التي تشتريها قبل قفل الجزر في امدرمان . وتكون باسعار زهيدة . وكانت تظن ان نضيفة ستتراجع او تنكر. وقالت لها نضيفة …. الحمد لله الوصلوا ليك الكلام . راجلك مسافر وتعبان وبيرسل القروش وانتي مجوعة الاولاد كل يوم ويكة ومصارين . عاوزة تدقي الدهب . الاولاد ديل اكان ماتو دهبك وتيابك ما بينفعوك . متعي اولادك لبسيهم كويس متعيهم كلها ايام وبيكبروا . وبتذكروا الحرمان والحرمتيه منهم خلي عينهم تكون مليانة . لقد تأثرنا نحن ومن سكن معنا من طلاب العلم وعددهم بالعشرات وضيوفنا الدائمين والمتغيرون باسلوب نضيفة في المواجهة والجسارة ومواجهة الآخرين بالحقيقة حتى لو كانت ضدنا . وكان هذا مهما في منزل يعيش فيه العشرات . وقد كلفني هذا الكثير . ولكن لا استطيع ولا اريد ان اقلع عن هذه العادة . احدى النسوة قالت لنضيفة انت ما ذي اختي وانا بعتبركم ذي بعض وما بفضل واحدة على التانية . الرد كان …..خلى الكلام الفارغ اختك اختك ما بتبدليها بي زول ومفروض تكون اقرب ليك من الناس التانين .

    وأنا في كورس اللغة الشيكية في شمال بوهيميا اصطدمت بمدير الكورس وكنا اكثر من مئة طالب من 31 جنسية . المدير ازلاطوهلافك كان مثليا لانه درس اللاهوت ككاثوليكي في مجتمع لا تتواجد فيه المرأة . كان يعتبر الكورس بوفيه . وانا كنت آتيا من العباسية اعتبر وجود فتيات في نفس السكن امرا جميلا . والتصقت بالطالبة البلغارية سفيتلا نيكولوفا ابنة دبلوماسي و يوهانا هانزدوتر الآيسلندية . وكان بيني والمدير عدم ارتياح وعندما عرفت من بعض الزملاء من لاتين امريكا ان المدير كان يتحرش بميقيل الطالب الهادئ ويتكلم كثيرا عن فقرهم وبؤس عائلته في وطنه احسست بكراهية نحو المدير . وكانت امامي صورة ناظر مدرسة ملكال الاميرية الذي تعرض للضرب من مدرسنا وحارس مرمي السودان عند الفوز بكأس افريقيا ، الاستاذ هاشم محمد عثمان . الناظر كان يستغل اثنين من الطلاب جنسيا . واضربت المدرسة .

    في احد الايام سألني المدير الشيكي الذي كان الطلاب يرتجفون امامه ……. الا تحترمني . وجوابي كان صادما وقاطعا وبصوت عالي ….. انا لا احترمك . احمر وجهه وقال ماذا تحسب نفسك ، اتحسب نفسك سيدا عظيما . والرد كان بطريقة رباطابية …. تو سم يا . او مايعني … امال شنو ؟ وطردت من الكورس وكل بوهيميا وواصلت في هولشوف في مورافيا .

    انا في التاسعة من عمري وفي طابور الصباح بلغ احد الطلبة انه شاهد شقيقي الشنقيطي يلعب البلي في حينا . وقام ضابط المدرسة الاستاذ الرياحي ومن صار ناظرا لمدرسة حى العرب بجلد شقيقي وطلب مني ان ابلغ عن شقيقي اذا شاهدته يلعب البلي . لم ارد . وتكرر السؤال واخيرا قلت لن ابلغ وانهال السوط على ظهري وانا اردد لا مع كل سؤال وصرت ازحف من الالم . واخيرا اقتنع الاستاذ بعدم الجدوى . لقد ادخلني الصدق كثيرا في مشاكل كما افشل على صفقات جيدة . رحم اللة اختي نضيفة .

    بعض الناس يولدون كقادة ويؤثرون ويثرون حياة الآخرين . اختي نضيفة طيب الله ثراها اثرت وأثرت حياة المئات ان لم يكن الآلاف . في رمبيك كان منزل المفتش ضخما بحدائق وخن كبير للدجاج بسلم من الغاب او القنا ، اشجار مثمرة ويشاركنا السكن بعض المساجين الذين حسن سلوكهم او رمتهم الظروف في السجن لجرائم لا تتعارض مع فهمهم مثل صيد الزراف او نهب الابل عندما كنا في الشمال . نضيفة كانت شجاعة لدرجة غير مصدقة . كانت تتعامل معهم بود ونجالسهم ويحكون لنا عن حياتهم . اظن ان عدم تجنبي لمن يعتبرون من المجرمين يرجع الى تلك الفترة . كانت تمنعني من تسلق السلم لخن الدجاج . وفي يوم من الايام كنت اصرخ من الالم والرعب فلقد انغرس رأس احد المسامير في المنطقة بين فخذي الايسر وبطني . وبعد انزالي اكتفت نضيفة بالقول تستاهل لانك ما بتسمع الكلام .

    كان الخال عبد المجيد يصنع الكثير من الاطعمة ، المشروبات والمربات خاصة وان بعض زوارنا من الانجليز والاوربيين . ارادوا صنع مربة ولم يكن هنالك برتقال . واصريت انا انه يوجد برتقال في الحديقة بالرغم من ان نضيفة قد حسمت الامر . طلبت مني احضار البرتقال . اخذت ،، البرتقالة ،، ومسحتها على انفي بقوة حتى صرخت وقالت لي …. انت ما حتخلي قوة راسك . دي لارنجة ومش برتكانة ما تغالط الا بعد تتأكد .

    الشخص الذي كنت مرتبطا به طيلة اليوم هو الجنايني ماكرجوك الذي كان يتقبل اسئلتي التي لا تنتهي باريحية . زوجته كانت تمارس دق العيش في الفندك الكبير تحت شجرة المانقو العملاقة ، ثم تقوم بسحنه مع بعض النسوة . ثم تقوم بطهي الطعام . في احد الايام سقطت في الطعام ،، السفة ،، التي تضعها على اعلى اذنها اليمني في شكل كرة لاعادة استعمالها ، وشعرها محلوق كشعر الدينكاويات . ترددت قليلا وواصلت ،، فرك ،، الطعام الذي كان اخضر اللون . تبادلت نضيفة النظرات مع زوجة ماكرجوك وضحكن . احست نضيفة بدهشتي وطلبت مني ان اعد ان لا اذكر الامر لقدوتي وصديقي ماكرجوك . وافهمتني ان الانسان لا يخلف ابدا الوعد . هذه القصة احكيها لاول مرة . اظن ان الكثيرين يقولون انني اوفي بالعهد . كان ذلك درسا لم انساه .

    سنجا عبد الله على عكس الجنوب مليئة بالاشجار الشوكية عندما انتقلنا من رمبيك الى سنجة كان الشوك يجد مسكنا في اقدامنا جدتي الرسالة بت احمد كانت تحتقظ بابرة كبيرة من الفضة في آخرها منقاش لاخراج الشوك . انغرست شوكة في بطن قدمي وجعلت حياة المنزل بائسة واخيرا استطاعت نضيفة اخراجها وفي المساء بدات في الصراخ مطالبا بارجاع الشوكة محل ما كانت وبدأت في الصراح . وبعد وقت طويل عادت نضيفة وهى تحمل شيئا بين اصابعها وارادت ارجاع شوكتي , طالبت بالنظر للتأكد من انها شوكتي . وعندما ظهرت شوكة الهجليج الطويلة رفضت تسليم قدمي . وانتهى الامر بدخولي تحت عنقريب الساج الكبير ولم اخرج الا بعد ان وعدت ان اكف من الازعاج والا ستعود الشوكة . ونام االناس اخيرا في سلام .

    الصحفي الكبير الفاتح النورصاحب جريدة كردفان استدعى الصحفي عبد الله رجب لمشاركته في الاصدار في الابيض . بعد سنين طويلة صار عبد الله الطيب صاحب ورئيس تحرير جريدة الصراحة ومن وجهاء الخرطوم . قال الاستاذ الفاتح النور مازحا مع صديقة عبد الله رجب ….. العربي دة لمن جانا من سنجة كان عنده في جزلانو منقاش للشوك .

    السيدة صافي النية كانت تأتي من فريق اربعطاشر كل يوم لصناعة الكسرى الى منزلنا منزل المفتش على ضفة النيل الازرق الغربية بالقرب من المحكمة ومكتب الغابات وليس بعيدا من المدرسة في جنوب المنزل التي كان ناظرها الاستاذ حسن نجيلة كاتب كتاب ملامح من المجتمع السوداني وذكرياتي في البادية . كان لصافي النية عقد عجيب يحتوي على اسنان حيوانات خرز كبير عظام واشياء لا تحصي . كانت تضعه بعيدا عن النار . كنت اتحسسه . انتهرتني نضيفة ونصحتني ان لا اقرب اشياء الآخرين . واتذكر هذه النصيحة الى اليوم .

    في الخمسينات تقدم الاخ محمد وهو من اهل مدني للزواج من نضيفة الا انها رفضت . وكان قلبها قد تعلق بعمر بدري . وكان معروفا وسط الاهل انهما مخطوبان لبعضهما . الا ان عمر الذي كان فردة الفنان ابراهيم عوض منذ الصبا كان كثير الاسفار وانتهى به الامر كمحب للخمر . ولكن نضيفة رفضت الزواج بعده . شخصيتها القيادية وقوة شكيمتها حبها للصراحة والمواجهة جعلت الامر اكثر صعوبة . تقدم لها بعد سنين ابن عمنا ومن كان له على عكس اهلنا الذين يعملون بالمرتب فقط مالا ، لانه مقاول . وهو ابن الطيار موسي بدري ، رفضت . تقدم لها من كنت ىاعتبره قدوتي فارس امدرمان ابن عمتي ومن شاركنا السكن منذ ميلاده وهو من مشاهير امدرمان وفرسان القنيص خلف الله احمد . الزقاق الموازي للشارع الذي يأتي من التجاني الماحي الى البريد يعرف بزقاق خلف الله كانت له شاحنات .

    قالت الاستاذة فريدة شورة لمسؤولة الخارجية السويدية في اجتماع الوفد السوداني عندما ركزت المسؤولة على اضطهاد المرأة في افريقيا الخ ….. ان المرأة في االسودان عامة تجد الكثير من الاحترام وليست مثل الدول الاخرى . وحالها مختلف من بقية النساء . ولقد كتبت انا قديما ان امدرمان مدينة بنتها النساء . بعد كرري وموت الكثير من الرجال شمر النساء عن سواعدهن وعملن في نقل الطوب والحجارة وكن يعلن اكثر من عائلة وكان التكافل الذي لا يزال واضحا . نضيفة طيب الله ثراها كانت مثل اولئك النسوة .

    عندما تعرضت بالنقد لمبارك الفاضل لم يعجب هذا مبارك وأخرين . قال لي اخي ومن يشاركني حب توأم الروح بله الوجيه معتصم قرشي . ان مبارك قد دعاه لمنزله بدون سابق معرفة وتطرق لما أسماه هجومي على شخصه. ولا بد ان مبارك قد عرف بعلاقتي الحميمة بالوجيه معتصم قرشي . ولكن هجومي لم يتوقف عن مبارك وغيرمبارك . وبعد فترة توقفت . السبب كان تلفونا من نضيفة وبدأ الكلام كالعادة ب ….. اسمع ، تاني ماتكتب مادام انا حية ما عاوزة زول يجي يشتكي لي . وعرفت انهم جابوا لي السم القدر غداي.

    قبل فترة عادت حليمة لي عادتها القديمة . اتصل بي البعض مستنكرا بسبب ردتي . جوابي كان الزول الوحيد الكان بخوفني مات . في يوم 27 سبتمبر 2016 اسلمت نضيفة الروح في القاهرة بعد ان قضت بقية حياتها تجد الرعاية من شقيقتي الهام بناتها واهلنا . ونقل جثمانها الى امدرمان طيب الله ثراها . لقد ائرت على حيا ة المئات اذا لم يكن الآلاف . شقيقتي آمال متزوجة من محمد صالح عبد اللطيف وقيع الله ضابط بلدية امد رمان في الخمسينات وقاضي محكمة امدرمان الجنائية ومنزلهم يلاصق منزلنا فكان سيل ضيوف اهل رفاعة لا يتوقف للمنزلين . وعدد لا يحصى من الطلاب الذين سكنوا معنا . منهم خمسة من الاشقاء من النيل الابيض . التصقوا بالمنزل منذ المدرسة الوسطى الى تخرجهم اغترابهم زواجهم ولا يزال بعضهم مرتبطا بالمنزل اليوم . وكانت لتلك المنازل امبراطورة تسير الامور ، تراقب وفي بعض الاحيان تحل النزاعات . في الثمانينات بدون ان اقصد كنت اغير وضع بعض الكراسي والمناضد الخ . في اليوم الثالث قال لي شقيقي ايمان بدري . …. شوف البيت ده انحنا بناكل البختو لينا وبننوم في الملايات البفرشوها لينا ما بنحرك حاجة ولا بندخل . انت ضيف احترموك يومين تحرك حاجة حيدوك الكرت الاحمر امك واختك ما بيقبلوا .

    الاستاذة ميمونة حميد زوجة العم على عبد اللطيف وقيع الله كانت عندما تأني من رفاعة تبدا عند الباب بجملة ياقلب البيت وتقصد نضيفة . وعمتنا حاليمة الحاج من الجنينة تقول لها ملكة البيت ولهما كل الحق .

    في التسعينات عرض عصام احمد البشير منزله للبيع في نمرة اتنين . وقامت شقيقتي الهام بشراءه . وبينما هي تشرف على تركيب الستائر . رأت اختنا قدي وهي تشير اليها من الشارع . قدي ذهبت لزيارة الاستاذ ابن العباسية غازي سليمان طيب الله ثراه في منزله في نمرة اتنين . وبادرها قائلا اختك الهام سكنت في البيت داك . فهرعت اليها فرحة .

    في 1964 كانت قدي من سكان منزلنا . كانت تسير تعبة في السردارية وطرقت الباب وتصادف وجود المبراطورة بالقرب من الباب . ارادت قدي شربة ماء الا ان الامبراطورة احست انها مرهقة فقد كانت في بداية حملها .دعتها لدخول المنزل كما يحدث في السودان قديما . ولم تخرج قدي من المنزل وصارت اختنا التي ابكتني يوما في الطريق العام . فبعد سنين براغ وستة سنوات عندما كنت في في قائمة الجنرال على صديق السوداء له الرحمة . وكان قد هدد باخذي من براغ الى سجن كوبر مباشرة . السبب كان مطالبتي بنظام فدرالي للجنوب اوتقرير مصير , كما اعترضت في اجتماع الطلاب في مسكن روزفولتوفا بعد ضرب الجزيرة ابا وود نوباوي الخ . وكان المتحدث الزعيم التجاني الطيب ومن الشيوعيين شقيقي الشنقيطي . تسللت الى السويد بدون فيزة ولا ازال في السويد .

    كنت اقود العربة في امدرمان وفجأة سمعت قدي تصرخ وهي تجري وتنادي اخوي شوقي… اخوي اخوي شوقي . ولا بد انها قد قنعت من رجوعي . وعندما نزلت من السيارة كانت دموعها تجري وتحتضنني وكانها لا تريد ان تطلقني ولم اتمالك دموعي . كان الشارع ينظر باستغراب في البداية ثم الابتسام . كانت قد صارت فراشة في المدرسة ولها طفلان . ناهد او ترحاس وتعني بخيتة بلغة التقراي والفارس مالك الذي عاد من بريطانيا فيما بعد وبنى منزلا رائعا لوالدته كانت تقول فخوره بيت ب ،، سراميكو ،، كما يقول الايطاليين والاثيوبيين . وعندما كان ابن اختي ايراهيم محمد صالح في لندن كان يسكن مع رفيق طفولته مالك .

    كنت اذكر اختي قدي كثيرا وانا في تشيكوسلوفاكية . فعندما اصلحت نطق قدي في البيت قالت لي ساخرة …. محل انت ماشي ده حيضحكوا عليك ذي قدي لمن تتكلم . لكم تذكرت اختي قدي وانا اتعلم الشيكية والسويدية .

    كان هنالك الكثير والكثير من الساكنين والعابرين في منزلنا . وكانت اختى قدي تقول … الالله بريدو نضيفة بتريدو . اذكر احد الاشقاء الخمسة كانت في المدرسة الوسطى كان يتكلم مع الامبراطورة . فقالت له اهلك ما رسلوك علشان تسف الصعوط . انت لسة في الابتدائي . كان يقول لي انه يقرص السفة في الفصل وحتى الاساتذة لا يلاحظون عندما يتكلم ولكن الامبراطورة كانت تلاحظ كل شي . ولم يكن رأيها في الناس يخيب . كانت تحب اخي عبد المجيد محمد سعيد العباسي الذي كان في عمري وصفيي لانه كان شجاعا ودغريا منذ بواكر طفولته لا يعرف اللف والدوران . لم نكن نفترق . انقطعت زياراته بعد الثانوية . وبينما هو بعد سنين عديده في السوق امسكت نضيفة بيده بقوة وقالت له … يا عبد المجيد البيت بيتك ما تنقطع منه ….. واعتذر عبد المجيد بأنه كان يمر بالمنزل ولكن يختشي بسبب انقطاعه الطويل . عاد عبد المجيد وفرح الاهل برجوعه خاصة شقيقاتي . وهو مثل والدة الشاعر الفحل الشيخ محمد سعيد العباس كبير النفس والهمة .

    المثل السوداني يقول في عيالك ليك داني . بمعنى ان الانسان يكون اقرب الى بعض اطفاله . من المقربين الى نضيفة كان اخي شيخ البطانة حمودة ابوسن الذي غادرنا قبل شهور . وحتى بعد ان صار من كبار رجال الاعمال كان يعود الى المنزل للونسة مع نضيفة . وفي بعض الاحيان يأتي ويطلب فقط كسرة بي موية وزيت ويرفض كل الطعام . له شقيقة اسمها الهام كان يحضر لمنزل الهام بدري في لندن او باريس خاصة عندما كان يمارض والده الوزير في 1980 .

    عندما عدت في اول اجازة في 1966 كان خالي ابن عم والدتي حسن محمد صالح ابتر من بورسودان والذي صار من مديري مصنع النسيج وابن الخال الباقر ابتر الذي عمل بوزارة المالية بعد تخرجه من جامعة الخرطوم ، من كادوقلي وابن الخال صلاح محمد احمد من لقاوة الذي صار من مليونيرات السودان ومجموعة من القادمين الجدد واهل العباسية لا يتوقفون من دخول المنزل منذ الصباح الباكر كانت نضيفة تدير كل شئ . المنزل كان اقرب الى نزل او هوتيل وكما قال الخال حسن الذي صار احد مديري مصنع النسيج في بحري كل شئ في ايد نضيفة حتى مفتاح الخزنة . وكانت حاسمة ولا تتردد من المواجهة . احد سكان المنزل قال متبرما لنضيفة …. ليه لمن شنقيطي يكون عندو ضيوف الاكل بيكون عزومة . الجواب كان سشنقيطي بيسلمني ماهيتو انت سلمني ماهيتك شوف حتاكل كيف .

    منذ بداية طفولتنا يصر والدي على اكلنا مع الخدم والسائق . وعندما احتجت احدى النساء على اكل اولاد المفتش مع الخدم والسائق . نادانا ابراهيم بدري في المساء وقال لنا ان الانسان الذي يعمل ويكدح هو خير من الآخرين . ولا يخرج دود من اصابع الخدم ولهذا يجب ان لا نترفع من الاكل معهم .

    شجاعة نضيفة كانت خرافية ولم يكن هذا محصورا في الجلوس مع المساجين ونساء العباسية ومنهن من تشد العرقي او الفامزوت الخ ويحضرن الى منزلنا بطريقة راتبة ولكن مواجهة اعتى البشر . الاخ ع . كان مهابا في الحي وكان جزارا يذبح كيري . في الصباح يخبط على الشباك ويسلم نضيف اللحوم وكان يسمع اقسى الكلام مثل ما بتخجل دي لحمة كيري ، وبعد ده كلها عصب وعضام وقد تعيد اللحمة اكثر من مرة . والجزار كان مشهورا بشراسته يكتفي بالاعتذار . الاخ صباحي كان مثل كل الجزارين لا يعترف بالتعريفة . عندما كان يسلم اللحمة لنضيفة اعطته الفلوس اخرج رجل بطاقته واتهم الاخ صباحي ببيع اللحمة خارج التعريفة . فقالت له نضيفة باع لى بالتعريفة . وعندما سألها ما هي التعريقة ؟ لم تعرف وقالت ان الفلوس دين قديم وستدفع فلوس اليوم فيما بعد . وانصرف رجل الامن مغلوبا على امره . وقال الاخ صباحي …… لكن لمن نضيفة جاتني راجعة قلتا يا ريت لو خلتني لي بتاع الامن .

    العازف الذي كان يعزف مع اخي الفنان ابراهيم عوض طيب الله ثراه قام بقتل المهندس ب . بمساعدة عازف آخر . ووضعه في الزقاق امام بابنا في الليل وفي الصباح لاحظت نظيفة ان رقاد الرجل بالملابس المهندمة قد طال . وعندما اقتربت منه اكتشفت انه مقتول واعينه قد تعرضت لتخزيق . وببساطة نادت على زوج اختي القاضي محمد صالح عبد اللطيف الذي قال مباشرة ان من قتل ذلك الشخص سيشنق لان الطعنة ليست مرة واحدة كما حدث مع جارنا الجزار الآخر الذي حكم عليه محمد صالح ب 12 سنة سجنا . ونفذ حكم الاعدام في العازف .

    المنزل كان يمتلئ بالبشر ومن العادة ان يكون من يحضر للغداء ما بين العشرة والعشرين . وفي المساء يمتلئ الحوش بالمريخاب اصدقاء ايمان بدري لمناقشة الكرة او لاقناع لاعب لكي يتنازل عن بعض المبلغ الذي يطلبه ، او لمشاهدة التلفزيون وانتظار العشاء . فكانت لنضيفة قدرة صغيرةللفول وصاج كبير للطعمية . وترتفع الاصوات في بعض الاحيان بالصراخ والتشنج في نقاشات رياضية وسياسية .

    كانت بعض اجتماعات الحزب الشيوعي تدار في منزلنا وفي بعض الاحيان يأتي الكبار ومنهم الاستاذ نقد طيب الله ثراه . اذكر ان المناضل الفيلسوف الخاتم عدلان قد قال لي انه يعرف منزلنا جيدا لانه قد سكن عندنا لفترات . ولم يكن سيل الشيوعيين ينقطع . ولاحظت انه في المرات التي تظهر نضيفة في ثوبها الابيض وهي في طريقها الى خارج المنزل ان كل الاصوات تتوقف عند مرورها . وحتى في الزيارات التفقدية القصيرة كان البعض يكون مشدودا وكأن ناظر المدرسة في المرور فقد تقرع لاختفاء كبابي الشاي التي قد تتدحرج تحت الاسرة او صينية الغداء قد تأخر ارجاعها . وقد تتواجد ثلاثة من حفاظات الماء البارد وبعضها قد قضى الليل في الحوش الخ .

    بعد رجوع شقيقي مختار من لندن صار يجمع مجموعته من المسلمين . واحتلوا الصالون الضخم . ولم يعد مسموحا لنا وللآخرين بالتواجد في الصالون ولهم اكلهم الخاص ولا يرد بعضهم التحية .كما سمعنا في وجهنا باننا

    من باع الآخرة بالدنيا ولهذا لايصح الاكل معنا او الكلام معنا .

    تجمع البقية من السكان والزوار في الغرفتين المعدتين للضيوف والبرندة . لم يكن في الامكان الشكوي فمختار آخر العنقود حبيب نضيفة الاول . اذكر ان نضيفة تخلفت من الاجازة التي كانت في باريس لندن او السويد . وبالرغم من الحافي رفضت لان مختار كان يعاني من الازمة . واذكر انها حسمتنا بسبب تمدد مختار وجماعته قائلة ….. انتو زمان كلكم عندكم حيران . اشارة لاصدقائنا الكثيرين . وتمدد مختار الذي يعرفه العالم اليوم بشيخ مختار ، يتجنب كبار الكيزان مناظرته . لقد تركت نضيفة بصماتها علينا جميعا ولكن تأثيرها على مختار كان الاكبر .لقد كانت امه الحقيقية .

    اثناء السكن في شارع تشسترفيلد رقم عشرة في قلب الحي الانجليزي الفاخر ميفير ، كانت تتواجد امرأة انجليزية متشردة امام محطة المترو قرين بارك . كانت نضيفة تـأخذ لها الطعام ثلاثة مرات في اليوم ومشروب الشوكولاتة الساخنة بالحليب . وعندما يأخذها البوليس بعيدا من الحى الفاخر كانت نضيفة تذهب بحثا عنها في الاحياء المجاورة . وقد تذهب الى هايد بارك وقد تعود متعبة بعد ساعات من البحث . في امدرمان كان تزود الشماسة كل صباح بقدح من الالمنيوم وتجمع كل ما بقي من غداء المنزلين وتكون وليمة للشماسة . عندما انتقلت نضيفة الى نمرة اتنين فرح الشماسة الذين انتقلوا الى الخرطوم بظهور حبوبة نضيفة .

    في احد الايام ارسلت نضيفة لاحضار جالونا من زيت السمسم . وعندما استفسرت والدتي لانها قد ارسلت لجالون قبل ايام ، كان الرد انها قد صنعت كركارا . واستغربت والدتي لانها لم ترى كركارا . عرفت ان نضيفة قد قامت بتعبئة الزيت في برطمانيات لنزيلات مستشفي التجاني الماحي ومن يرافقهن . ففي الشتاء تتشقق الاقدام والايدي بسبب الوضوء او الغسل في العراء وهن ينمن في البرندات اوفي حوش المستشفي . ولنا التصاق بالمستشفي منذ الخمسينات ففيه ماتت احب عماتنا والتي تركت شرخا في حياتنا منذ بداية الطفولة لانها رافقتنا في كل انحاء السودان من مريدي الى سنكات الابيض وسنجة عبد الله الخ . عندما المستشفى كان تابعا للارسالية الامريكية . نضيفة كانت تحضر المرافقات للاستحمام وتأتي بمن يغسل ثيابهن . ويرتحن من عناء النوم على الارض . او لشراب القهوة والنوم على الاسرة . كانت تهتم بنزلاء قبة الشيخ دفع الله وعددهم كبير . كان الجميع يقولون عنها ،، جبارة الخاطر،، احد الزملاء في براغ كان نزيلاا في مستشفى التجاني الماحي . وكانت نضيفة تلبي طلباته لانه ينادي يا نضيفة يا نضيفة عبر الحائط . الشمالي ويطلب من المارة طرق الباب المواجه .

    ابن خالي الباقر ابتر كان يحب العزف والموسيقي والغناء في احد الايام كانوا في قعدة واتت كشة تسلق البعضالاسوار الى الشارع . الباقر تسلق سورا وانتهى في منزل اسرة وحسبوه لصا ولم يشفع له قوله انه طالب في جامعة الخرطوم . ولكن عندما قال لهم يا جماعة انا نضيفة عمتي . اخلوا سبيله وتوقف الضرب . واعتذروا له . من لم يعرف نضيفة ؟

    نضيفة كانت تجوب السوق ويعرفها الجميع وبتعاملون معها باحترام كبير ومودة . وفي النهاية تنادي على صديقي العربجي فضل المولى والذي صار حماريا في نهاية عمره . وتقول له عندي نص ربع كبكبي عند فلان عندي دخن حلبة وفول عند فلان عندي لحم شرموط عند فلان وديهم البيت . وقد يكون الامر شوال عيش صفيحة زيت سمن الخ

    اشهر جزاري امد رمان كان محجوب حمد الذي من اصدقاءه البروفسر على المك عبد الخالق محجوب والكثير من المثقفين ويجلسون امام دكانه في المساء في نهاية شارع الاربعين على خطوات من البريد العام وهو اول جزار في امدرمان يصنع اللحوم بمكاكينات حديثة وبرادات . كانت السيدة حرم الامين زوجة محافظ مشروع الجزيرة في الوقت الذي كان مرتب المحافظ 485 جنيه سوداني وله مخصصات سيارات ومرتب رئيس الوزراء 150 جنيها . كانت السيدة تغضب عندما تعرف من من ارسلتهم ، ان لحمة الفلتو التي اوصت عليها اعطيت لشخص آخر . وعندما ذهبت الى الاخ محجوب حمد غاضبة سألت …. منو البشتري الفليتو ومنو المابتقدروا تقولوا ليه الفلتو محجوز . وعندما كان الرد … نضيفة . كان ردها لا كان كدي مافي كلام .

    في احد الايام كنت في زيارة للسودان وصحبتني نينا ومن صارت والدة الدكتورة نضيفة . وكانت نينا في ضحك وونسة مع شقيقاتي واخبرتها اكثر من مرة بالاستعداد لاني سآخذ البريطاني الميجر هيو ماكينا الذي كان يعمل معي من الفندق للذهاب الى المكتب في الامتداد وسيكون في انتظارنا وفد ، ورفعت صوتي . الا ان نضيفة نادتني ووبختني قائلة . تعال هني .. من وين اتعلمت تكورك في مرة ؟ اول ما تطلع من هني تعتذر للبت دي . وتاني اوعك ترفع صوتك على مرة . عندما اعتذرت قالت والدة نضيفة ضاحكة . انها لم تكن تعرف ان هنالك من يخيفني . عندما اطلقت اسم نضيفة على ابنتي . كانت والدتها سعيدة بالاسم . واتي عقد من الذهب ارسلته نضيفة يحمل اسم نضيفة لا يزال يتلألأ على جيد دكتورة نضيفة . ويثير هذا حفيضة بعض بناتي .

    عندما كانت شقيقتي الدكتورة ليمياء بدري تستعد مع صديقاتها للجلوس لامتحان الدخول الى الجامعة قررت مع فردتها ام سلمة الصادق المهدي ان يعتكفن في منزلنا للمذاكرة . وكن اثنيعشر فتاة . ولم يعترض اهلهن لانهن يعرفن انهن تحت اشراف الامبراطورة نضيفة التي شكلت حياة بنات واحفاد شقيقاتي ومنهم من صاروا اطباء او طبيبات .

    قال لي صديقي الوجيه معتصم قرشي ان زوجته ابنة الجنرال المرهوب عوض عبد الرحمن صغير كان لا يسمح لهن بالخروج الا بعد التأكد من وجهتهن . وعنما تكون وجهتهن منزلنا يوافق مباشرة ويطلب من االسائق ايصالهن . قبل سنوات حضر الدكتور امين النور شقيق الشهيد بابكر النور من مقره في لندن . وعندما عرف ان ابنة شقيقته قد اخذتها زميلتها في الجامعة بسيارتها الى منزلهم في نمرة اتنين غضب وطالب بالاتصال واحضارها واحضار البت التي تمتلك سيارة وتعيش في نمرة اتنين . وعند سؤال ابتسام صلاح ابنة شقيقتي عن هويتها واهلها قالت له قاسم بدري خالي . والسؤال كان خالك بي وين ؟؟ وعندما قالت له انا بت الهام ابراهيم بدري . قال لها انتي اخت شوقي وشنقيطي . والتفت الى ابنة اخته وقال لها . امشي واسكني معاها .

    ابتسام صلاح تعيش اليوم في النرويج كانت تقول لي دائما انها تدين بتربيتها ونظرتها الى الدنيا مثل العشرات لنضيفة . ولم يحدث ان رفضت لها نضيف طلبا الا اذا كان غير معقول . ولم تكن تزد عن ،، خلاص ،،ولا تحتاج لاعادة الطلب وينقضي المر .

    مهما كان السعر غاليا . ولكن ليس هنالك من تستطيع ان تعصي امرها لان لها فراسة غير طبيعية . يكفي ان تنظر اليهن وتقول ما تشيلي هم الدنيا دي ما بتستاهل . ولا يعرفن كيف تحس وتعرف .

    زوجة شقيقي بابكر بدري اتت من السويد وكانت تفكر في تطوير حياة السودانيات . وبعد سنة كانت تعزم على الاكل والمشروب وتخصم عليك الله . وعندما سألتها عن سبب التغيير قالت لى ان حياة السودانيات غنية وجميلة . في البداية كانت لا تقبل بمفراكة نضيقة مع ابنها شهاب الذي كان مصيبة . واقتنعت اخيرا . نضيفة كانت تقول لها …. ابوه زاتو ربيتوا كدة . ماعندنا وكت نقعد نحنس ونشرح للشافع ساعة الغلط والصاح . البيت كان كل الوكت مليان شفع مافي تحنيس مفراكة مفراكتين بيفهم .

    قبل سنة رزق شقيقي بابنة . قالت شقيقتي الهام انها ارادت ان تطلب منه اطلاق اسم والدتنا عليها . ولكن تذكرت نصائح نضيفة في عدم التحشر . ولحسن الحظ اطلق على البنت اسم امينة . البرحة كنت اقول لاحد القادمين الجدد بعد ان رددت على الكثير من اسئلته الشخصية . فقلت له انا متعود عالى الرد ولكن ارجوا ان تكثر الاسئلة الشخصية وان لا تتدخل في ما لا يعنيك لان هذا يحرج الآخرين ويسكسبك اعداء . انها تعاليم نضيفة .

    منزلنا الذي كان يمتلئ بالرجال والشباب كان يمتلئ بالشابات والسيدات . كانت قهوة وشاي المساء تجمع الكثير من النساء . بعضهن من عملن في الاحفاد منهن ايقونات السودان ،، البلابل،، وبعض المشاهير كن يحضرن لمنزلنا للزيارة بجانب النساء البسيطات .

    حواء صارت من سكان منزلنا في التسعينات لانها اتت من دارفور بحثا عن ابنها الغائب . شاهدت منزل الدار مفتوحا بمناسبة زواج شقيقتي لمياء ودخلت فرحبت بها نضيفة وصارت من سكان المنزل . لكي لا تكون عالة على الآخرين كانت حوى تقوم ببيع البامبي المغلي في المدارس . وانضمت اليها شقيقتها وبعد زمن طويل التقت بابنها ورحلت الى ام بده وصرن يحضرن للزيارة . نضيفة كانت من احتضنتها مثل الكثيرين . كما تبنت طفلا يتيما من الجنوب صار اسمه محمود مختار . كان متأثرا بشيخ مختار ولهذا اراد ان يكون اسمه محمود مختار . لا بد انه اليوم رجل ملئ هدومو . رحم الله نضيفة .

    عند وفاة والد اخي صديق حيدوب رجل الاعمال الشهير قبل سنة اتصلت به معزيا وتحدثنا عن الايام الجميلة فصديق كان فردة شقيقي خليل بدري ويعد من اخوتنا . وكنت اترك له مذكرات مسجلة . ترك لي تسجيلا يقول فيه انه قد بكى عندما سمع تسجيلاتي وتذكر والدتنا امينة ونضيفة .

    نضيفة كانت تتكلم عن مدرستها في بداية الاربعينات وزميلتها في المدرسة الاستاذة نفيسة احمد الامين التي لا تحتاج لتعريف وكانت مدرستهن فاطمة ابراهيم بدري . ولقد سمعت الاستاذة نفيسة تقول في التلفزيون انها تأثرت بمدرستها فاطمة ابراهيم بدري .

    نضيفة عبد الله محمد من الدينكا والدتها فضل الموجود من النوبة . بعد سقوط امدرمان في 1898 صار الاغلبية من الفقراء . اتحدت الاسر بغض النظر عن القبيلة وتكاتفوا ضد مصاعب الدنيا . وعند تركوا امدرمان الى الدويم التحمت اسرتانا . وصار والدي اخ فضل الموجود ، صافيات وفضل المولى في الرضاعة . وكانت والدتهم جميعا فضل الرحام امرأة اشتهرت بقوة الشخصية والشجاعة . وهى التي تكفلت بالاشراف على تربية والدي . عندما اراد العم عبد الله على الرحيل من منزل جدنا يوسف بدري مع زوجته فضل الميجود ابنه فضل الله ونضيفة التي كانت رضيعة رفضت المرأة الحديدية التي يذكرها اهل الدويم . وهذه العادة كانت ولا تزال تمارس في السودان وهى ان يبقى الزوج مع اهل زوجته . وكان الطلاق . والدي الذي كان اداريا وقاضيا كان يعتبر قاسيا وحاسما في قراراته . الا انه كان يعاني من نقاط ضعف عندما يتعلق الامر بفاطمة بدري ونضيفة . كان يعطيهن اكبر المساحات وكن عند حسن ظنه . وانا في العاشرة خرجت في الصباح وانا احمل النبلة بين المسرح الذي كان ارضا فارغة ، الصهريج وابي روف . ولم اعرف ان الدكتور محود حمد نصر وابناءه قد شاهدوني . وكانوا يظنون انني عند جدتي في بيت المال وصاروا يبحثون عني . وعندما حضرت بعد الغداء بفترة طويلة قام والدي بحبسي بدون اكل . ولكن نضيفة احضرت لى قراصة بالسكر والسمن . ولا بد ان والدي قد احس بالتهريب لانها مرت اماه ورائحة القراصة بالسمن لا يمكن تجاهلها . وقام والدي اكراما لنضيفة باطلاق سراحي . لقد كانت نور عينيه .

    كانوا يقولون ان نضيقة صورة طبق الاصل في اخلاقها من جدتها فضل الرحام التي كانت قوية الشكيمة شجاعة وكريمة لدرجة كبيرة ، الا انه كان لنضيقة واخي الحبيب فضل الله والذي كان يشقى مه طلبلتي قامة الدينكا . كانت قضل الرحام ترحب بالجميع في الساقية التي تمثل 25 فدانا ، وتعطي بكرم من الثمار والخضار . ولا تزال الارض موجودة في الدويم ومسجلة باسم ابراهيم افندي بدري . ولكن من كان يتلاعب او يحاول السرقة تقول له دايرني اوريك جن اهلى النوبة ؟ ابنتي نضيفة من شاكلة اختي نضيفة . يقولون في السودان الاسم بيجبد عندما ذهبت الي الدويم في 1963 اعطتني نضيفة قائمة بالنساء الذين ساذهب لزيارتهن . وعندما احضر للسودان تقول لي بدون النظر الى وهذا يعني ان الامر ليس للنقاش تمشي لي فلانه تديها كدي وفلانة كدي وفلانا اشتري ليها كدي لانها ما بتشيل قروش . وتطلب مني ان آخذ معي شخصا . ذهبت لمنزل احدى السيدات التي طلبت حضوري بسبب خلافات مع اهل زوجها الذي تربطني باحدهم صداقة ، بخصوص ميراث . وبعد فترة كان الشرر يتطاير من عيني نضيقة لانها كالعادة قد سمعت بذهابي . وارادت ان تعرف كيف ذهبت لمنزل امرأة ارملة لوحدي . لم يشفع لي انها اكبر مني سنا . الجملة الاخيرة كانت . تجيك في بطن بيتك . تعمل كدة تاني بقاطعك فاهم.

    قد نواصل عن نضيفة الكبيرة والصغيرة .

    شوقي بدري
    [email protected]

    ردود الفعل البريطانية حول الكورونا: الهلع يصيب الأوساط البريطانية
    المستشار الاعلامي للسفارة المصرية: “ضربت ليك بالغلط” (١)
    ‫4 تعليقات
    يقولشيخ عبد الغفور:
    23 مارس، 2020 الساعة 8:20 ص
    الرئيسةمقالات وآراء
    شوقي بدري
    شوقي بدري
    مقالات وآراء
    حميدتي ودق البلد بالولد
    On مارس 18, 2020
    19
    مشاركة

    لا ادري ولا اقبل انه كلما يطرقع الاماراتية ، السعوديون وحتى المصريين ، بسبب سد النهضة نعم المصريون باصابعهم يهرع حميدتى الذي يعتبر اليوم قيصر السودان ؟ نحن السودانيون نقول ….. ما بنمشي لى ناسا ما بجونا . …. السيسي ده والاماراتيين والسعودين ليه ما بجوا السودان ؟ مصر تحتاج اليوم حتى لدعم راعي الغنم في السودان . لماذا لا يأتي السيسي ؟ ولماذا يرسل السيسي رئيس مخابراته ؟ المفروض ارسال وزير الخارجية ، وزير الرى او وزير المالية . ارسال البوليس حتى ولو لابس ملكي اشارة تهديد مبطن . طيب لمن البوليس دخل انداية السودان االتي يدخلها ويتفرعن كل من عنده حق العبار . مرسلين منادين نائب رئيس الجمهورية ذي مراسلة الوكالة ليه ؟. اليس هذا هو الوقت المناسب لحل مشكلة حلايب ، شلاتين ونتوع حلفا التي احتلها المصريون بعد سفك دماء السودانيين ؟ بدلا عن كلام حميدتي عن توسطهم بين مصر واثيوبيا ، لماذا لا نناقش احتلال الفشقة . وحقوقنا في سد النهضة ؟

    فبل عقدين كتبت ما هو موجود في سودانيز اون لاين مكتبة شوقي بدري تحت عنزان …. المسكوت عنه ناسب 19 يوليو .

    افتباس

    مادام النيل يجري من الجنوب الي الشمال ستكون هناك اطماع لمصر في السودان. يجب ان لا ننسي ان كل الارض المزروعة في مصر منذ زمن الفراعنة حتي الان لم تبلغ 6 مليون فدان بما في ذلك مشروع توشكي الذي لم يكتمل ودفع فيه الشيخ زايد مبلغ ثلاثمئه مليون دولار في حين ان مشروع الجزيرة وحده يمثل اثنين مليون فدان وهو اكبر مزرعه في العالم تحت ادارة واحدة. والاراضي المصريه قد صارت اقل خصوبه خاصة بعد ان حجز السد العالي الطمي
    الذي ياتي من اثيوبيا وقد قال احمد شوقي في وصف النيل

    حبشي اللون كجيرته من منبعه وبحيرته صبغ الشطين بسمرته لون كالمسك وكالعنبر

    لقد تمسخر المصريون وتتريقوا عندما قال الاثيوبيون لنهم سيبنون سدهم وسيكون اكبر . قال لي صديقي دانيال ادماسي في جامعة لوند في 1970 ان الأمطار تجرف التربة الاثيوبية وتترك الجبال جرداء . االسد الاثيوبي سيوقف جرف الطمي . خذوا الماء وسنحتفظ بتربتنا .

    نهاية اقتباس

    الاعلام المصري يكذب لانه يتعامل مع شعب تعود على الكذب ولا يستطيع العيش بدون الكذب . اليكم بمثال عن بطولة مصر التي هزمت امريكا واخافتها . وما تنسوش مصر ام الدنيا . وخوفت السودان والبشير اعطى سيارات للفريق المصري . ودعم السودان مصر باللحوم المجانية . واتى الدور على امريكا . وعلشان كده انت واخد بالك امريكا بتدفع اتاوة لمصر عبارة عن قمح سلاح ومعدات .

    اقتباس

    قال الإعلامي محمد الغيطي، إن الأسطول السادس الأمريكي، تحرك بالقرب من المياه الإقليمية المصرية قبالة الإسكندرية، لاحتلال مصر، ولكنه فوجئ بطيران روسي طوره الجيش المصري، بالتحليق فوقه وقام بمحاصرته، على حد قوله.

    كان الغيطي قال في فيديو مُتداول على شبكات التواصل الاجتماعي «فيس بوك وتويتر»، ببرنامجه على قناة «التحرير»: «ونجحت الضفادع البشرية، بقيادة مهاب مميش، في أسر أحد قيادات البوارج بالأسطول السادس الأمريكي، قبل فض رابعة العدوية».

    وتابع: «جنرال مصري، عضو بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة، أجري اتصالاً هاتفياً مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وأبلغه بتهديد من السيسي، وضرورة أن يبعد الأسطول السادس عن السواحل المصرية وإلا سيعلن ما فعلوه بالأسطول السادس الأمريكي للعالم».

    وأوضح أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، كان على استعداد للدخول في حرب ضد الولايات المتحدة الأمريكية.

    نهاية اقتباس

    متى انتصر الجيش المصري في حرب ؟ فشل الجيش المصري من حماية مصر وهذا سبب اختلاط المصريين بالهكسوس . قام السودانيون بانقاذ مصر ووصلوا الى سوريا . ولهم تماثل كثيرة تمثلهم بلونهم الاسود ملامحهم السودانية وانوفهم السودانية . قام المصريون بتحطيم انوف التماثيل للفراعنة السودانيين للحفاظ على المظهر العربي او القوقازي . ولهذا يرفض المصريون افريقيتهم والمصري الحقيقي شعره مجعد وليس بابيض بل اسمر . ولهذا كانوا يسمون الممثل عماد حمدي بفتى الشاشة الاول لان ملامحه مصرية وشعره مجعد لم يقم بفرده مثل الآخرين .

    احتل مصر البطالسة اليونانيون منهم الملكة كليوباترة ، الرومان البربر وجيشهم مع المعز لدين الله الفاطمي ….. هل دين الله فاطمي ؟؟؟ ، الاكراد ومنهم صلاح الدين الايوبي وجيشه ، الفرنسون في جيش نابليون . يفتخر المصريون بلون بنات مدن القناة والمنصورة لانهم حفيدات الجنود الفرنسيين ، شقر وعيونهم زرقاء الخ . يقولونها بفخر . ورسميا كان المصريون مصنفون في جنوب افريقيا كافريقيين ويحرم عليهم دخول حمامات البيض . عندما ظهر حسني مبارك في التلفزيون لاول مرة كنت في امريكا قال لي احد الاخوة السود ….. هو اذ الذي بروزر . من هو الاخ . فملامح حسني مبارك تجعله في امريكا من غير البيض . وكثير من الامريكان السود في لون بشرة مبارك .

    بالنسبة للمصريين وبقية العرب فحميدتي وبقية السودانيين فنحن عبيد ، ولهذا لن تقف السعودية والعرب مع قضية حلايب التي لا تقل عن سرقة الجولان والاراضي العربية . ومصر قد استجدت اسرائيل وباعت شرف الشعب المصري لفتح القناة واسترجاع بعض السيادة على سيناء وليس كل السيادة . وسيناء ليست تحت السيطرة المصرية ، الا انها تبلطج على السودان وتهدد بأن لها جيش هو التاسع في العالم ، لا تستطيع ان تطعم شعبها !! يتشردون في العالم ويجدون كل الاحتقار وعدم الثقة حتى من العرب .

    في اجتماع لابي الغيط في الامارات تحدث عن حقوق مصر في نهر النيل وطالب العرب بعدم الاسثمار في الدول جنوب مصر حتى لا يستخدموا ماء النيل ويعود الفائض لمصر . واراد الاخ الدكتور الفاضل عباس الذي كان يعمل كمترجم في وزارة الخارجية ان يتدخل الا ان الاماراتيين لم يسمحوا له . فال ابو الغيط الذي كان في رحلة تسول ….. خلو عثمانا يتكلم . وعثمانا هو الاسم الذي يطلقه المصريون على البواب النوبي . لم يسمحوا لاخي الفاضل ابن سنار من الكلام وطرد من عمله في وزارة الخارجية الاماراتية .

    ان الماء السوداني يذهب الى مصر ونحن نستخدم 12 مليار متر مكعب من حصتنا اللتي حددها عبد الناصر ب 18 ونصف مليار متر مكعب . ويعود لنا الخضار المصري والفاكهة المصرية التي رفضها كل العالم لانها تروى بماء المجاري . حتى التقاوي للخضروات لا نزال نشتريها من مصر . اغلب منتجات مصر التي لا تجد سوقا عالميا تجدها في السودان . السودانيون لا ينتجون ولا يعملون في مصر الا في حدود ضيقة . انهم يعيشون على اموال تأتي من خارج مصر والكثير منهم من اسر يعمل عائليها في دول الاغتراب والهجرة الخ .

    ان حالنا اليوم مع مصر الامارات والسعودية ثماثل بعض الشئ حالة الصين في القرن التاسع عشر .كانت الصين ووقتها اعظم دولة في العالم مكتفية بانتاجها لا تحتاج لشئ من خارج الصين الشئ الوحيد الذي كان ينقصم هو الاسطول القوي والتسليح المتقدم . كانوا يحسون بانهم لا يحتاجون للجيش لانه ليس هنالك من يفكر في مهاجمتهم .

    بريطانيا احتلت الهند وطوعت اهلها وفتحت اكبر سوق لمنتجاتها . وجندت الهنود وخاصة السيخ لانهم اكبر حجما وهم محاربون بطبعهم . وكانت الهند هي جوهرة التاج البريطاني . تعلم البريطانيون شرب الشاي الذي كانوا يستوردونه من الصين بالفضة . وصار الشاي يساوي 10 من الدخل البريطاني . والصين لا تشتري شيئا من بريطانيا . وهذا يعني اختلالا تجاريا ليس في صالح بريطانيا . الهند كانت تصدر القطن لبريطانيا وتستورد الاقمشة والكثير من ما تحتاجه . اراد البريطانيون استعادة الفضة التي يدفعونها للصين وكانت تجارة الافيون الذي تنتجه شركة الهند الشرقية ….البريطانية . انتشر الافيون لدرجة انه صار مشكلة اقتصادية واجتماعية طاحنه .

    الامبراطولار ينق شنق يقود حملة ضد الافيون يصادر 1400 طنا من الافيون من التجار البريطانيين ويقوم بحرقه . تعلن بريطانيا الحرب على الصين . تدك الاساطيل البريطانية الحصون والقصر الامبراطوري في كانتون التي كانت اعظم مدينة في العالم تقتل البشر وتفرض على الصين ما عرف بمعاهدة العارالذي استمر لقرت من الزمان . ترغم الصين على فتح اسواقها وفتح خمسة من مواني الصين امام البريطانيين والسماح لتجار الافيون البريطانيين من بيع سمومهم في الصين . الأمبراطور المتشبع بافكار كونفشيوس الاخلاقية يرسل رسالة معبرة الي الملكة فكتوريا يشرح لها جرائم حكومتها ويسألها اين ضميرك . كان هذا في 1942

    عندما يصير عدد المدمنين في الصين 120 مليونا يرفض الصينيون تجارة الافيون . تتحد فرنسا روسيا بريطانيا وامريكا في حرب الصين ويدخل المجرمون بكين ويحرقون القصر الامبراطوري الذي كان تحفة . وتنتزع بريطانيا هونكونق الى 1997 وحق استخدام خمسة مواني صينية والابحار على نهر يانج تسي كيانج ولا يحق للصين محاكمة المواطنين البريطانيين . وفرض التبشير على الصينيين . ظهرت المباني الاوربية الكنائس والمخازن الاوربية الضخمة في شانقهاي .تلك كانت حرب الافيون الثانية 1860 في تلك الفترة شارك غردون في جرائم بريطانيا . وكانت اسوأ اتفاقية وهي اتفاقية قان جنق . واتفاقية مياه النيل بين مصر والسودان تشبه اتفاقية :::::قان جنج:::::

    قال لي اخي محمد طه الفيل طيب الله ثراه ، زوج الماضلة الاستاذة ام سلمة خال العيال وهو من عاش في بكين في الستينات وولد احد اطفاله في الصين ، ان الصينيين قالو لعبود عند زيارته للصين ……. لقد طال انتظارنا لكم . لم يفهم عبود في البداية الى ان قالوا له ان غردون كان عدوهم ولقد سعدوا عندما قتله السودانيون في الخرطوم . الكثير من الصينيين يذهبون لزيارة القصر الجمهوري لكي يشاهدوا الدرج والباب الخشبي العتيق ومكان موت غردون . يحزنون عندما يعرفون ان كل شئ قد تغير .نحن لا نحترم حتى التاريخ .

    لقد قال نابليون بونابارت في وصف الصين :: ان هنالك عملاق نائم في الشرق . لا تيقظوه فاذا استيقظ فسيهتز العالم :: هذا ما يحدث اليوم . الصين ثاني اكبر اقتصاد في العالم ، وهم منتشرون في كل ركن من الارض . يعملون من تجارة الرصيق الى بناء المطارات واكبر السدود لهم اليوم اكبر مطار في العالم . وعندما انهارت اسهم اكبر الشركات بسبب الكرونا قاموا بشراء الكثير من الشركات العملاقة وعما قريب سيصيرون اكبر اقتصاد في العالم .

    السودان كان من المفروض ان يكون عملاق افريقيا ولكن بسبب حكوماتنا السيئة صرنا مطية وعبيدا حتى للمصريين . لن ينصلح الحال بدون التخلص من الطائقية والعسكرية .

    قبل فترة قصيرة كتبت صحفية سعودية مستغربة جدا لعدم اعلان عن حالة اصابة واحدة في مصر بالكرونة . ومصر هي عاصمة اليرقان العالمية نسبة لانعدام النظافة . واليوم قد اكتشف ان مصر قد ساعدت في نشر الكرونا بصورة كبيرة . اذكر في التسعينات بعد قتل السياح العجائز في الاقصر ان عملية القتل والتقطيع قد استمرت ل45 دقيقة قال اخي عبد الله السفاح انها شوط كرة قدم كامل . ولم يتوقف القتلة الا بعد ان انهاروا من التعب . ومصر ام الدنيا لم تستطع ان تحافظ على ضيوفها ومصدر رزق كبير .

    قام حسني مبارك امام عدسات التلفزيون بطرد وزير الخارجية الالفي وقال له :: ده انت طلعت اى كلام . وعين بدلا منه العدلي . الالفي حفيد المملوك الالفي لانه لجماله في صباه قد اشتروه بالف جوال قمح ، ولهذا صار اسم العائلة الالفي . وهذا يعني انه حفيد عبد بالوثائق .

  11. ولله ياستاذ شوقي علاقة الانصار بال المهدي تذكرني قصة رجل حوكم بالسحن لمدة عشرين عام وعندما اطلق سراحه عاد للسجن مرة اخرى وقال ليهم انا عايز اموت هنا. اتمنى ان يعتق اهلي الانصار انفسهم من عبودية ال المهدي.

  12. يافليلك يالامام ، وقعتك سوداء، نهارك احرف، شفتا نجوم القايلة ، نهارك مالوش الوان ،حالك يحنن شوقي بدري جاك من زمان والان وصلك تب جوه كركورك، انت مابتركز بس قول غلطت في حقكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق