أخبار السودان

مستشفى طوارئ ود مدني يحذر من الاغلاق بسبب الاهمال

مدني: مزمل صديق
حذرت مستشفى الطوارئ بود مدني من إمكانية اغلاق المستشفى بصورة كاملة ودفعت في الوقت ذاته بمذكرة لوزارة الصحة الاتحادية، وأرجعت في المذكرة التي تحصلت (الجريدة) على نسخة منها أن التحذير يعود لجهة عدم توفر الملابس الواقية والمعينات الأخرى مثل أجهزة تنظيم الأوكسجين .
واشتكت المذكرة من تجاهل وزارة الصحة لمناطق الجهاز التنفسي وفرز مرضى الكورونا وتوفير الدعم والمتابعة لها وتركيزها على مناطق العزل فضلا عن عدم وجود نظرة شمولية للموقف
وقالت في ظل توقف العمليات الإختيارية والعيادات المحولة وغيرها من سبل الدعم الذاتي للمستشفيات بسبب الجائحة كان لابد من دعم وسد النقص في الموازنة لهذه المستشفيات لمواصلة العمل، ونوهت الى أن وزارة الصحة الولائية تستنكر ذلك وتدعو المستشفيات أن تدير حوجتها بنفسها.
ونوهت الى أن إدارات الوزارة تختصر العمل على فئات معينة من غير توفير بدلاء وزادت ولم تلجأ للتعاقد للمساعدة في تنسيق هذه الإدارات وتنفيذ برامجها التي ترى انها تحتاج للتعامل مع مرضى الكورونا ، ورأت أن ذلك يثير الشك في العقلية التي تدار بها .
ونوهت الى أن كل السلطات والصلاحيات التنفيذية الصغيرة منها والكبيرة يمتلكها فقط المدير العام للوزارة مما يجعل بقية الإدارات مكبلة في مواجهة الحالات الطارئة في ظل الأزمة وذكرت كان من باب اولى تفويض لجان لدراسة الحالات بصلاحيات تنفيذ لتتسع الرؤى ويتم حل مشاكل كثيرة في آن واحد بدل من اصطفافها.
الجريدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق