أهم الأخبار والمقالات

تجمع المهنيين السودانيين والقوى المدنية يؤيدان فصل الدين عن الدولة

الخرطوم: الراكوبة

أعلن تجمع المهنيين السودانيين، الذي قاد الاحتجاجات التي نجحت في الإطاحة بحكم الرئيس عمر البشير في 11 أبريل، تبنيه وتأييده لفصل الدين عن الدولة، بالاتفاق مع القوى المدنية.

وتأتي الخطوة في إطار تحركات يقوم بها الفاعلين في الساحة السياسية، بعضها تجرى بشكل سري، لتكوين إحلاف جديدة وتغيير رؤى، كما أنها تأتي في أعقاب إعلان حزب المؤتمر السوداني صحة موقف الحركة الشعبية – شمال بقيادة عبد العزيز الحلو الداعية لتوضيح موقف الدولة من الدين بشكل لا لبس فيه، قبل الدخول في مفاوضات السلام.

وقال بيان مشترك، صادر عن تجمع المهنيين والقوى المدنية عقب اجتماع مشترك، السبت: “‏‌أكد الطرفان موقفهما الداعم لتعزيز الدولة المدنية وحفظ الحريات لبناء دولة المواطنة دون تمييز، والتأكيد على فصل الدين عن الدولة”.

وأشار البيان إلى اتفاق الطرفين على عدم دستورية مهام المجلس الأعلى للسلام، وطالبا بأن تدار العملية السلمية بواسطة مجلس الوزراء على أن تكون شاملة وتقوم على أساس القضايا وليس المسارات.

ويرأس رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، المجلس الأعلى للسلام، الذي يشرف على عملية المفاوضات التي تُجرى مع الحركات المسلحة بجنوب السودان، وهي مفاوضات قائمة على خمسة مسارات، تم التوصل لاتفاق في ثلاثة مسارات وهي شمال ووسط وشرق السودان.

وأكد الطرفان على أن وحدة تحالف قوى الحرية والتغيير تعتبر ضامنا لانتقال ديمقراطي، مطالبين بضرورة هيكلة مجلسها المركزي لإشراك الأجسام الموقعة على إعلان الحرية والتغيير.

‏وطالب البيان المشترك بضرورة الإسراع في تعيين حكام الولايات المدنيين، على أن يتم معالجة الخلل الذي لازم القائمة المقترحة من الائتلاف الحاكم لشغل مناصب الحكام، مع مراعاة تمثيل النساء في القائمة بشكل عادل. كما طالبا بالإسراع في تكوين المجلس التشريعي مع التمسك بنسبة 67% للحرية والتغيير في تكوين المجلس التشريعي حسب نص الوثيقة الدستورية.

وأعلن الطرفان رفضهم للحلول الجزئية للاقتصاد من رفع الدعم للسلع الأساسية، وأن يتم النظر للإصلاح الاقتصادي في حزمة متكاملة مستمدة من البرنامج الإسعافي للفترة الانتقالية.

ودعيا للتصدي لمخططات العنف التي يفتعلها أنصار الرئيس المعزول عمر البشير، وضرورة التصدي لأي إثارة للنزعات العرقية والعنصرية، وأكدا على ضرورة الدعوة للتعايش السلمي بين مكونات الوطن الواحد.

‫24 تعليقات

  1. ( وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ) ، ما فى شئ إسمه فصل الدولة عن الدين فى الإسلام ونحن مسلمون فى السودان بنسبة 98% ، عموما حتى لو كتب فى الدستور ووضع فى القوانين فصل الدين من الدولة فإن الفصل الفعلى لن يتحقق لان الإسلام مرتبط بحياة الفرد سواء وزير او قاضى او رئيس او مرؤؤس ولكل وضع ضوابط وشرائع فيها الحلال والحرام وفيها النواهى والأوامر ولا يمكن للمسئول المسلم ان يترك تعاليم دينه بالاخص فى النواهى وإلا يكون غير مسلم وفاسق ويدخل فيمن قال عنهم الله تعالى ومن اعرض عن ذكرى.
    الذى لا أفهمه ما علة الدين حتى يستبعد عن الدولة انا مسلم اريد ان احكم بدينى فى القضاء من طلاق وزواج وميراث كما اريد ان يعاقب السكران والزانى والعارية التى تؤذى عباد الله و تثير غرائزهم وتدعو للفجور ما الضير فى ذلك ، السؤال لماذا الدين هو الذى هو شرط للسلام ، اظن من وراءه قوما لا يريدون لكلمة الله ان تكون العليا ولا يريدون للإسلام فى السودان خيراً وياريت لو تركنا دينا من اجلهم ان يقدروا ذلك بل لن نجد عندهم غير السراب والوعود الزائفة بل سنجنى مزيد من المعيشة الضنكة ومزيد من الرهق والعذاب فى الدنيا ، والشعب السودانى يكره الكيزان ولكن لا يكره الإسلام وصدقونى الشعب السودانى لن يطبق الدولة العلمانية وستكون فقط كلام على الورق او عند من له رأى فى الإسلام نفسه او يريد حياة التحرر والفسق والتعرى والعربدة ويريد يفعل ما يريد وفى الاخرة ما له من خلاق.
    الدنيا لعب ولهو متاع غرور والله إنها قصيرة جدا لنا كأفراد وربما نقضى نصف عمرنا فى شقاء وتعب دون ان نذوق طعم حقيقى للحياة والباقى من عمرنا يضيع ما بين النوم واللعب واللهو والترحال والكد ويمضى قطار العمر إلى محطته الاخيرة من ضيع رحلته فقد ضاع ومن استثمرها ومضى فيها بالعمل لما بعد الممات فهذا هو الكسبان ولن تنفع وقتها علمانية او غيرها.

    1. 30 سنة من خلط الدين بالسياسة لا حصلنا سياسة ولا دين ولا اخلاق البلد كلها اصبحت شذوذ ، اي واحد منكم عايز يدخل الجنة ويرضي ربه عنده جيبه يزكي عنده صحته يجاهد في اسرته وفي مساعدة الناس الضعفاء، اي واحد عنده فكر يجعلها صدقة، انتوا الجنة دي لازم تدخلوها على حسابنا يعني ما كل واحد يدخل الجنة بحسابه الخاص ، تاني حسابات الدولة للتعليم والامن والغذاء والدواء فقط وكل واحد يدبر اخرته بلا استهبال.

      1. يازول دا ما خلط السياسة بالدين ولا شئ ، دا منهج المسلم وحياته فيها الدين داخل فى كل شئ والدين عندنا كمسلمين هو روح المسلم مادام السياسة لا تنفصل عن حياة الانسان فإن الدين كذلك فإما يعيش بهما سويا او يموت و لا ينفع ان يتخلى عن واحد منهما .
        استغرب ياخ ربط الدين والإسلام بالكيزان ، نحن لا يهمنا الكيزان فى شئ ولكن يهمنا الدين كمسلمين وان يعلو ديننا وليس هناك مسلم حق يرفض ان يكون دينه هو الاعلى والقائد ، ثم هل مشكلتنا هى الدين ؟ إطلاقا ما كان فى مشكلة فى الدين عشان نبعده عن السياسة وهى جزء من حياتنا وديننا هو حياتنا …. نحن مشكلتنا مع الكيزان كبشر فاسدين سرقوا ونهبوا وباعوا واشتروا فى البلد ولو أن لهم دين ويحكمون بالدين لما فعلوا هذه الجرائم ، ثم نحن لمن نطلب منكم أن يحكم السودان من داخل المساجد ولم نطلب منكم أن يكون الوزراء والمدراء والقادة وحتى الموظفين علماء دين او أئمة مساجد ولم نطلب منكم سوى ان تتركوا الدين فى حاله ولا تأتوا لنا بالعرى والفجور وتحللوا لنا الخمور والمجون وتمنعوا الناس من الصلاة فى المساجة بالمكبرات وان لا تحرموا اطفالنا من حفظ القرأءن فى المدارس ، والله كفيل بحفظ الاسلام ويجب ان لا تبعدوه عنوة وترفضوه من غير سبب مقنع ولتعلم ياخى الاسلام ما حق الكيزان عشان تتهم اى واحد يحب دينه ويحب ان يسود فى بلاده بانه كوز ، الكيزان اصلا ما عندهم مشكلة فى مسألة الدين فقد انتهكوا الشريعة الاسلامية فى الربا والزنا والسرقة والقتل والفساد والرشاوى والعمولات والسمسرة ولم يتركوا موبقة إلا فعلوها حتى فى الدين فسروه بما يتناسب مع اهواءهم ، الكيزان ليس نموذج للدين وليس إستاندرد وليس ذريعة لإبعاد دين الله.

    2. أحسنت القول أخي و بارك الله فيك

      أسأل الله العلي العظيم أن لا يرفع لهم راية
      و لكن على غالبية الشعب الرافضة لهم أن تتحرك و تستيقظ من سباتها

    3. يا زول هوى الشعب اداكم فرصه لمده 30 سنه عملتوا شنو عشان نسمع كلامك ده ؟؟
      اها عاوزين نجرب العكس لانو واضح من عمايلكم العكس هو الصحيح يا حاج . بعدين سؤال منو الحسب ال 98% العاوزين تانى يجربوا جغمسه الدين بالدوله .
      نصيحه ليك ….فتح عينك كويس….

      1. أستهدى بالله يازول ، يعنى الكيزان عشان إستغلوا الدين كشعارات فقط وفسدوا وفعلوا ما فعلوا معناها نكفر ونفجر ومن قال لك العكس صحيح فالعكس ايضا فاسد وسئ وردئ ومن ابتغى العزة فى غير الإسلام إذله الله .
        أما نسبة ال 98% دى ذاتها قليلة عدد سكان السودان اربعين مليون والوثنين من الانفسنا والمسيحيين من النوبة والأقباد كلهم لا يتعدون الخمسمائة ألف فى احسن الاحوال وانا حسبتهم بزيادة ( 800 ألف) عشان تكون نسبتهم 2% وهم اقل بكثير من هذه النسبة دى فهل تريدنا نمشى وراءهم على قلتهم ونترك الغالبية العظمى مالك كيف تحكم…

    4. كلامك لا جدوي منه, فصل الدين عن الدولة قائم لا محالة, مافي حاجة اسمها دولة دينية تاني, موتوا بغيظكم يا تجار الدين.

  2. كلام فى كلام فى كلام .. وين الصناعة وين الزراعة وين وين كلام كتتتير .. ان متمنى ياخ يعملوا .. استنفار للزراعة استنفار للزراعة الحاجات الحلوة دى ياخ الشباب ديل كلهم جاهزين كلهم روح ووطنيه كان قالوا ليهم نمشى ناهل مشروع الجزيرة وجابوا الالات الزراعية والصناعية هب كدا تتفجر فيها قوتنا دى ي سلام ياخ وين القايد البخلى الشباب تشتقل بدل كلام فى كلام ضجيج من غير طحين .. استقلوا الروح الشبابيه دى فى الانتاج بدل اغلبية الناس بقت ليها الثورة عبارة عن سياسة اشقلونا بالعمل والزراعة والصناعة نطور بلدنا ..

  3. ,هل تجمع المهنيين منوط به تعريف علاقة الدين بالدولة
    ولماذا الجغمسة وخلط الكيمان

    تجمع المهنيين تم اختطافه بواسطة الحزب العجوز

  4. (مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا ۖ كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ) صدق الله العظيم
    – لا فصل الدين عن الدولة يبقيك في الحكم ولا تمسكك بالدين أو ادعاءك له يُثبتك فيه … وكلاهما ليسا مدعاة لقوتك … وإن كنت ترجو محاباة آخرين وكسب رضاهم عنك … فالله أولى بأن تخشاه وترجو رضاه
    – (تجمع المهنيين) تجمع (فاشلين) ليس من تكويناته من يرى في نفسه القدرة على التصدي لمآلات ما بعد الانقاذ … فغطوا عجزهم وفشلهم وقلة حيلتهم بتجمعهم الواهن … فضاعوا وضيعوا… يحاولون ارهابنا بأن هناك (فلول في الظل) تنخر في أرض الوطن، ولعمري ما من سوس أعظم منكم … قريبا سينفض سامركم حين تُرفع رايات (الانتخاب) بعد انتهاء المرحلة الانتقالية وسيكشّر كل منكم عن نابه للآخر
    – سرقتم الثورة واستلمتم مع حفنة عسكر (ناقة عجفاء وأرض يباب) فمن (كانوا قبلكم) ذهبوا بالضرع والزرع … ولما اشتدت ريح (الجوع والمرض) مع ضيق ذات اليد شرعتم في استجداء وارضاء (عوالم) أخرى
    – (فصل الدين عن الدولة) يعني (دستور) والدستور يعني (برلمان) والبرلمان مدخله (صناديق الاقتراع) فهل أنتم يا (تجمع المهنيين) بمقدوركم بأن تصبحوا لاحقا قوة ذات (تأثير وفعل) داخل برلمان ما بعد الفترة الانتقالية كي تتمكنوا من تمرير ما تبشرون به الآن … هيهات … فتوحدكم الان دليل على فرقتكم لاحقا، إذ يستحيل أن تتحد أحزاب تجمعكم تحت راية حزب واحد … تحت قيادة (رجل) واحد …

    1. (وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون) عليهم بالعمل ما استطاعوا اليه سبيلا والباقي على الله.

      شكرا تجمع المهنيين

  5. (أعلن تجمع المهنيين السودانيين، الذي قاد الاحتجاجات التي نجحت في الإطاحة بحكم الرئيس عمر البشير في 11 أبريل، تبنيه وتأييده لفصل الدين عن الدولة، بالاتفاق مع القوى المدنية)
    أولا هذا ليس تجمع المهنيين اذي قاد الثورة، هذا تجمع الشيوعيين
    ثانيا من هو تجمع القوى المدنية؟ وما وزنه وما صفته؟
    الشيوعيون داءما يحاولون ربط اسمهم باسم اخر هلامي بغرض الخم، مثلا قائمة الشيوعيين والديموقراطبين!!!
    الصجيج أن:
    الأول هو تجمع الشيوعيين، وليس تجمع الاصم واخوانه الذي قاد الحراك
    والثاني هو تجمع القوى الشيوعية
    اما الحزب الشيوعي نفسه فلم يقل رأيه بعد انتظارا لمعرفة رد فعل الشارع!!

    1. شبعنا من الابتزاز السياسي خلاص زهجنا من الاسطوانة دي ، انحنا عايزين نأكل نتعالج نقرا نتعلم يجبها تجمع مهنيين تجمع شيوعيين تجمع يساريين ما يهمنا، اهم شيء ما يكونوا زي الكيزان حرامية وكذبة ولصوص وقتلة والاهم يحترمه انسانيتنا مش ناس اكسح امسح ما تجيبه حي.

  6. لا يوجد حل حقيقي للازمة السودانية الا ان يحمل كل الشعب السوداني السلاح حتي يخرج من هذا المستنقع العفن الذي غرق فيها منذ خروج المستعمر مرة تحالف بين دكتاتور مريض و الشيوعي ومرة تحالف بين دكتاتور فاسد و الكيزان و الان تحالف بين حميداتي و تحالف الحرية و التغير و الحركات و القبائل و عامل المشترك بين كل هذه المجموعات هو امتلاكها للسلاح و هدفها الأول و الأخير هو السيطرة علي السلطة ليس من اجل توفير الطعام و العلاج و المدرسة بل من اجل تطبيق افكار و ايدلوجيات تجاوزها زمن لا يوجد بينهم غاندي و لا نلسون مانديلا الذين قادوا شعوبهم الي الحرية و الديمقراطية و السلام.
    هولا الذين يحملون السلاح في السودان يعرفون تماما انهم يستمدون قواتهم و افكارهم التي يريدون فرضها علي الشعب من سلاحهم ليس من فوزهم في الانتخابات.
    تاريخ البشرية يحكي كيف دمرت أمم وشعوب و انتشر الجوع و المرض و الفساد عندما سيطر علي السلطة المجرمين و القتلة و أصاحب الايدولوجية .
    الصراع في السودان ليس بين علمانية و إسلام بين الذين يحملون السلاح وهم دكتاتورين من عبود و نميري و البشير و غرنق و مناوي و الحلو و عقار وغيرهم من أصاحب الايدولوجية و الشعب السوداني المسكين الذي اصبح مثل فئران التجارب لا حل مع هولا المجرمين الا بحمل الشعب السوداني للسلاح .

  7. اي واحد يتباكي علي الدولة الدينية فهو كذاب ودجال ومنافق وهي كلمة حق يراد بها باطل …والله ثاني ما بننخدع برفع السبابة والتكبير الكذوب , والاسلام دة ما عرفناه منكم , نحن مسلمين بالفطرة نوحد ونصلي ونصوم ونحج ونزكي ونحرم الزنا واللواط والقتل والتعذيب والسرقة والنهب والسلب والتدليس والتزوير والفتن والدجل والشعوذة كما امرنا بذلك الله والفطرة السليمة والوازع الاخلاقي لكن انتم 30 سنة كنتم تفعلوا كل الموبقات والمحرمات فعلا لا قولا

  8. سبحانك اللهم و وبحمدك اني كنت من الظالمين…
    اولا شنو يعني فصل الدين عن الدولة… هي الدولة دي عندها دين أساسا زي ما قال جون قرنق؟!!!
    نريد من تجمع المهنيين و مش عارف القوى المدنية ان يوضحوا لنا شنو يعني فصل الدين عن الدولة؟

    ان مثل هذه السطحية و مثل كلام عمر القراي (قال النبي إنما اتيت بالذبح) مثل هذه السطحية هي التي تودي بالثورة في ستيين داهية….

    ان الشعب السوداني شعب مسلم و شديد الحساسية تجاه دينه ولذلك اي تصريحات ام كلام ضد الدين سوف يؤجج مشاعر السودانيين و سوف يستغل الكيزان هذا الوتر مرة اخري للرحوع للحكم…

    إذن فليذهب عبدالعزيز الحلو للجحيم ان كان همه فصل الدين عن الدولة…

    نحن شعب مسلم لا نبتغي عزة في غير الإسلام… و نريد تحكيم شرع الله في كل أمور حياتنا…والإسلام يكفل لغير المسلم العيش في كنفه…

  9. ومين قال يا السلطان أنو الشيوعيين ما كيزان؟!!!
    لو انت شيوعي وطلبوا منك تعيين شخص لوظيفة عامة مثلا، وجابوا ليك مليون شخص مؤهل لهذه الوظيفة بينهم شيوعي أقل تأهيلا من كل المليون، مين ستختار؟ الإجابة بديهية!!
    الية عمل الأحزاب العقائدية هي التمكييييييييين، ما تقعد تقول لي ناكل ما ناكل ونشرب ما نشرب… وهذه برضو تكتيكات العقائديين الواحد يعمل نفسه كأنه محايد وهو يا كوز يا شيوعي متعصب..
    طيب اذا كان معيارك الأكل والشراب فقط.. أيه رأيك في الجوع الحاصل دا؟!!!!!!!!!
    ههههههه….
    الكيزان والشيوعيون وجهان لعملة واحدة!!

  10. زول عنده مخ فيكم مافي كان احسن ليكم توعوا الحلو وترشدوه بدل تعملوه ستار لاهدافكم الدنيئة لانكم كدة حتفتحوا على نفسكم ابواب جهنم ولات ساعة مندم . انتم غير حريصين علي الاستقرار . .مصير الشعب السوداني لا يحدده تجمع حزيبات اليسار ولا الحلو ولا المر ولا الحلومر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق