أخبار السودان

بعد اجتماع مجلس الأمن المصري..القاهرة تقبل دعوة الخرطوم لاستئناف مفاوضات سد النهضة

ترأس الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، اجتماع مجلس الأمن القومي، الثلاثاء، وأكدت القاهرة خلاله مشاركتها في الاجتماع الذي دعت إليه السودان لبحث قضية سد النهضة رغم أنها ترى أن الدعوة جاءت “متأخرة”.

وجاء في البيان الذي نتج عن هذا الاجتماع ما يلي: “تلقت جمهورية مصر العربية الدعوة الصادرة من وزير الري السوداني باستئناف مفاوضات سد النهضة اليوم 9 يونيو 2020، وإذ تؤكد مصر على موقفها المبدئي بالاستعداد الدائم للتفاوض من أجل التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن يحقق مصالح مصر وإثيوبيا والسودان، فإنها ترى أن هذه الدعوة قد جاءت متأخرة بعد 3 أسابيع منذ إطلاقها”، وفقا لما نقله المتحدث باسم رئاسة الجمهورية في مصر عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك.

ورأت القاهرة أن من الضروري ” تحديد إطار زمني محكم لإجراء المفاوضات والانتهاء منها، وذلك منعاً لأن تصبح أداة جديدة للمماطلة والتنصل من الالتزامات الواردة بإعلان المبادئ الذي وقعته الدول الثلاث سنة 2015″، وفقا للبيان.

ونوهت مصر إلى أن الدعوة جاءت في نفس اليوم الذي أعادت فيه إثيوبيا التأكيد على أنها تعتزم ملء خزان سد النهضة دون التوصل إلى اتفاق، ما اعتبرته القاهرة متنافيا مع “التزامات إثيوبيا القانونية الواردة بإعلان المبادئ، ويلقي بالضرورة بظلاله على المسار التفاوضي وكذلك النتائج التي قد يتم التوصل إليها”، وفقا للبيان.

وأكدت مصر مشاركتها في الاجتماع الذي دعت إليه الخرطوم بهدف “استكشاف مدى توفر الإرادة السياسية للتوصل إلى اتفاق، وتأكيداً لحسن النوايا المصرية المستمرة في هذا الصدد، وطبقاً لما ورد بالدعوة الواردة من وزير الري السوداني”، حسبما ورد في البيان.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق