أخبار السودان

قيادي سابق بالحرية والتغيير: عساكر مجلس السيادة يعطّلون العدالة برمتها خوفًا على أنفسهم

أرجع القيادي السابق بقوى الحرية والتغيير بولاية القضارف جعفر خضر، سبب تأخر تقديم رموز النظام البائد للمحاكمة إلى غياب الإصلاح في الأجهزة القضائية.

وقال خضر في تصريحاتٍ لصحيفة الجريدة السودانية اليوم”الأربعاء””لم يتمّ إصلاح حتى الآن في السلطة القضائية”.

وقطع بأنّ التعطيل متعمّد من قبل أعضاء المكوّن العسكري بالمجلس السيادي ، لافتًا إلى أنّ ذات العسكر يعملون على تقويض العدالة وذلك حفاظًا على حياتهم الشخصية ، مستدلاً بما أسماه ” العبث الذي جرى في الوثيقة الدستورية ، بجانب رفضهم لمرشحي الحرية والتغيير لمنصبي رئيس القضاء والنائب العام “.

وأردف لذلك عساكر مجلس السيادة يعطّلون العدالة برمتها خوفاً على أنفسهم وليس خوفًا على البشير المجرم ورفاقه المسجونين.

وانتقد خضر تأخير تغيير الاجهزة العدلية بالولايات ، بجانب لجنة التحقيق في القتل خارج القانون وانتهاكات حقوق الانسان منذ 1989 وحتى 11 ابريل 2019 باعتبار أنّ لجان التحقيق ولدت ميتة ، بلا مقرّ وبلا حماية وبلا أقلام وبلا أيّ شيء لذلك فإنّ العدالة وهي الضلع الثالث في شعار الثورة معطّلة تمامًا.

الجريدة

‫2 تعليقات

  1. عبث بوثيقه الدستوريه هو احمد ربيع لماذا سكتت الاحزاب تسال لماذا الصمت في افعال احمد ربيع
    ثانيا كانوا غير جادين انت تعلم لديك صراع مع جهه متحده فانت تدفع بافضل ماعندك هل فعلت قوي الحره والتغير ذلك

    1. أنت اهبل ولا بتستهبل ، يعني كل الشغل والعبث المنظم والشارك فيه العشرات بل المئات من العسكر والمدنيين عايز ترميه في أحمد ربيع ما اظن لا احمد ربيع ولا حميدتي قد قرأ احد فيهم الوثيقة الدستورية وقعوا وبس. يعني مراسيم توقيع ليس الا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى