أخبار السودان

مصر تخطط لزيادة الطاقة الكهربائية المصدرة للسودان إلى 600 ميجاوات

تخطط وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة المصرية لزيادة قدرات خط الربط مع السودان إلى 600 ميجاوات، تمثل المرحلة الثالثة من المشروع.

وكشفت مصادر مسئولة بالوزارة لـصحيفة«المال»، المصرية أنه يتم دراسة الزيادة بالتعاون مع السودان ، وأيضاً رفع جهد ناقل الطاقة إلى 500 كيلو فولت بدلاً من 220 حالياً.

وكان ، وزير الكهرباء والطاقة المصري محمد شاكر، قد أعلن فى مؤتمر صحفى أول أمس، أن إجمالى قدرات الخط تصل حالياً إلى 70 ميجاوات.

وأوضحت المصادر أنه سيتم زيادة القدرات عبر إحلال موصلات تساهم فى تقليل الفقد بشبكة النقل، بالإضافة لتعزيز كفاءة الخط.

وأشارت إلى أنه جارى التنسيق مع الجانب السودانى، وتحديد مقابل الطاقة الكهربائية، لافتة إلى أن التصدير عبر الخط مستقر حالياً.

كانت وزارة الكهرباء والطاقة قد أعلنت أبريل الماضى عن بدء تشغيل مشروع الربط الكهربائى المصرى السودانى لتصدير 70 ميجاوات فى المرحلة الأولى.

وأضافت أن المشروع يستهدف تحويل مصر لمحور إقليمى لتبادل الطاقة.

وبدأ التشغيل الفعلى للخط بجهد 220 كيلو فولت، مطلع أبريل الماضى، تلبية لرغبة الجانب السودانى.

وأوضحت «الكهرباء» أنه تم الانتهاء من أعمال إنشاء الخط الكهربائى البالغ طوله من الجانب المصرى نحو 100 كم، وبالجانب السودانى حوالى 70 كم.

وقالت المصادر إنه جارى استكمال تركيب بعض الأجهزة اللازمة بمحطات الجانب السودانى، ويجرى التنسيق بشأنها بين الجانبين.

وتابعت: بإنهاء تلك الأعمال ستبدأ المرحلة الثانية التى تستهدف زيادة التصدير للسودان إلى 300 ميجاوات.

كان الدكتور محمد شاكر، قد قال فى تصريحات سابقة، إن تكلفة المشروع بلغت 509 ملايين جنيه.

وأعلى نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، فى وقت سابق، أنه من الممكن الحصول على سلع ومحاصيل مقابل الطاقة الكهربائية المصدرة للسودان، مثل اللحوم، وفول الصويا، وعباد الشمس.

محتوى إعلاني

‫6 تعليقات

  1. تنصلت من الأتفاق بمد الولاية الشمالية بالكهرباء مقابل تجهير أهالي حلفاء وكان عليكم مد الولاية الشمالية قبل خمسين عام والان يبجب خصم استحاق الشمالية بأثر رجعي وعدم دفع اي مقابل. ويبدو انكم شعرتم بصدق الأثيوبيين في التعامل مع السودان. فأثيوبيا ليس لها مطامع في حصة السودان في مياة النيل حتي ترسل البعثات التي تعمل ضد مصلحة السودان .

  2. يعني المصريين الفالحين عاوزين يبيعوا لينا الكهرباء مقابل لحوم ومحاصيل ،طيب كويس
    خلونا نتحاسب
    ماذا عن ال ٦ مليار متر مكعب من المياه تذهب إليكم منذ قيام السد
    ماذا عن ايجار الارض التي تخزنون فيها مياه السد العالي
    ماذا عن تكلفة اغراق مدينة حلفا
    ماذا عن حلايب وشلاتين
    ماذا عن استغلالكم للصيد في البحر الأحمر داخل مياهنا الإقليمية
    ماذا عن مشروعكم الزراعي غرب دنقلا والذي يروي من الحوض النوبي
    شوفوا الحاجات دي كلها بتكلف كم ونتحاسب وكفاية فهلوة ومنتشة.

  3. هذا شعب كذاب ومنافق ودجال لا تصدقوا المصريين نقول انتهي زمن سرقة نيل السودان وحصته نحن مع اثيوبيا ولو منعت وقطعت النيل الازرق كله الشعب المصري يريد مياه النيل مع حصة السودان لن يتركوا الشعب السوداني أن يتقدم ويتطور ويرفع من معيشة شعبه لا تصدقوا فيفي عبده وغيرها يزعمون أنه شعب حضارة عمرها سبعة الف سنة وهي حضارة اقامها السودانيون القدماء وبعدهم اربعة عشرة حضارة وشعب آخرين فلماذا لم يجدوا مصادر مياه اخري ولم يكونوا مجتمعات سكانية جديدة لاتصدقوا المصريين وان حفظوا القرآن وان تحدثوا باالاسلام لأنه شعب منافق لايهتمون بالسودان ولا يلقون له بالا او احترام عليكم باثيوبيا فهناك اهلكم وانسابكم من اكسوم وكوش واتركوا شعب الدياثة يعيش في اوهامه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..