الإجماع الوطني تشدد على ضرورة المشاركة في مفاوضات نسب المشاركة في التشريعي

الخرطوم: الراكوبة

قال تحالف قوى الإجماع الوطني أن الوصول للسلام الشامل يتطلب الإرادة الوطنية اللازمة، والتنازلات المستحقة من الجميع لدفع إستحقاقات السلام.

وأكد التحالف وفق تصريح صحفي عقب اجتماع مع مكونات الجبهة الثورية يوم السبت، أنه ناقش فيه تطورات إجراءات السلام مع مكونات الثورية، وفق ما أوردته صحيفة “السوداني”.

وذكر  أن السلام الشامل يمثل واجبا لا خيارا، بإعتباره قضية مفتاحية لكافة قضايا الأزمة الوطنية الشاملة.

و أشار الإجتماع أن الإتفاق مع الجبهة الثورية يمثل خطوة متقدمة، تمهد الطريق، لسلام شامل يستوعب كافة مكونات قوى السلام والمتأثرين بالحرب.

وشدد التحالف على ضرورة وأهمية مشاركة قوى السلام بكل مكوناتها بعد الوصول لإتفاق السلام، في كل مفاصل السلطة الإنتقالية كحق وواجب وليس محاصصة أو منحه من أي جهة.

كما شدد على ضرورة انخراط ممثلي الإجماع في المجلس القيادي لقوى الحرية والتغيير في الحوار الجاري مع الجبهة الثورية حول نسب المشاركة في المجلس التشريعي.

و أمن التحالف على مشروعية ودعم مطالب إعتصام أهل نيرتتي، داعيا الجهات الرسمية الإسراع بإيجاد الحلول اللازمة لأهالي المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق