إعفاء دكتور أكرم خصم على الحكومة الإنتقالية

اسماعيل احمد محمد (فركش)

في تاريخ 29/يونيو/2020 خاطب السيد رئيس الوزراء السوداني دكتور عبدالله حمدوك الشعب السوداني قبل مواكب 30/ يونيو /2020 التي دعت لها لجان المقاومة وتجمع المهنيين وقوي الحرية والتغيير لتصحيح مسار الحكومة الانتقالية..

د. أكرم علي التوم وزير الصحة
د. أكرم علي التوم وزير الصحة

خاطب رئيس الوزراء جماهير الشعب السوداني بشفافية عالية ووعد بتنفيذ مطالب لجان المقاومة وأسر الشهداء التي قدمت له عبر مكتبه وايضا تحدث عن قرارات سوف يتم اتخاذها خلال اسبوعين ستنعكس آثارها على المحور السياسي والاقتصادي وسوف تغضب الكثيرين من فلول النظام البائد ونبه رئيس الوزراء جماهير الشعب السوداني من أخذ الحذر لان هنالك من يسعى لخلق بلبلة وسط الجماهير.. خرجت جماهير الشعب السوداني في أعظم موكب يوم 30يونيو2020 في أكبر موكب سلمي وهذه المواكب كانت امتداد لثورة ديسمبر 2018 المجيدة ووصلت رسائل واضحة للحكومة الانتقالية تطالب فيها بتنفيذ ما كتب في المزكرة التي تم رفعها لرئيس الوزراء السوداني.

دعا رئيس مجلس الوزراء لاجتماع طارئ لوزراء الحكومة الانتقالية يوم الخميس الموافق 9/يوليو /2020 الهدف من الاجتماع تقييم أداء وزراء الحكومة الانتقالية خلال هذه الفترة.. وايضآ استجابة لمطالب الشارع السوداني بتصحيح مسار الحكومة الانتقالية.. قبل أيام نفذ رئيس الوزراء السوداني دكتور عبدالله حمدوك احد مطالب الشارع السوداني عندما أصدر قرار بإعفاء مدير الشرطة السودانية ونائبه ووجد هذا القرار ارتباحآ وسط جماهير الشعب السوداني..

في الإجتماع الطارئ شكر رئيس الوزراء وزراء الحكومة الانتقالية على تحملهم هذا التكليف في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها الدولة السودانيه الآن…وايضآ فى الاجتماع قدم وزراء الخارجية والمالية والثروة الحيوانية والطاقة والتعدين والزراعة والبنية التحتية استقالاتهم وتم قبول الاستقلات من قبل رئيس الوزراء وشكر رئيس الوزراء الوزراء الذين قدموا استقالاتهم على المجهود الذى بذلوه خلال فترة التكليف فى الحكومة الانتقاليةو إتاحة الفرصة لغيرهم لتصحيح مسار الحكومة الانتقالية في الفترة المقبلة..

ومن ناحية أخرى أصدر رئيس الوزراء قرار بإعفاء دكتور أكرم على التوم وزير الصحة الاتحادي بعدما رفض دكتور أكرم على التوم تقديم استقالته وايضآ كلف رئيس الوزراء وزراء دولة ووكلاء وامناء الوزارات التى فدم وزرائها استقالاتهم لتسيير العمل التنفيذى لحين تكويت الحكومة الجديدة ..

في رأي تقديم استقالة تعني اخفاق وضعف في الأداء الذي قدم في تلك الفترة التي قضاها كل الوزراء في الحكومة الانتقالية لذا دكتور أكرم على التوم عندما رفض تقديم استقالته لان لديه برنامج صحى متكامل لتطوير وتوطين العلاج وكان يسعى الى تحسين الوضع الصحي في البلاد..

في رأي إعفاء دكتور أكرم سيكون خصمأ كبيرأ على حكومة حمدوك لأن دكتور أكرم على التوم واجه الكثير من الصعوبات والمطبات اولها داخل وزارة الصحة من قبل كبار الاستشاريين من الاطباء وايضا من داخل المجلس الطبي وايضا واجه مافيا تجار الأدوية وأصحاب المستشفيات الخاصة الذين كانوا يتحكمون في أسعار الأدوية والمتضرر الوحيد هو المواطن.
في رأي دكتور اكرم دفع ضريبة الوطن والثورة في قيادة الجيش الابيض من أطباء وممرضين وفنيين و كل من يعمل في الحقل الصحي في ظروف حرجة كان يمر بها العالم في تفشي فايروس كورونا المستجد برغم من قلة إمكانيات الحكومة السودانية ووزارة الصحة من المستلزمات الصحية من أدوية وكمامات وغيرها ودكتور أكرم كان صريحا جدا مع الجماهير ودايمآ كان بملك الجماهير الحقائق حول الوضع الصحي في البلاد.. لم أرى طيلة حياتي داخل الدولة السودانية يقف على وضع المرضى بنفسه ويتابع الوضع داخل المستشفيات…

في رأي دكتور اكرم هو ضحية لمافيا الأدوية وأصحاب المستشفيات والسماسرة وايضآ من مؤامرات داخل مجلس السياده وقوي الحرية والتغيير ..
في رأي انتصرت عصابات ومافيا المستشفيات الخاصة والمضاربة في الأدوية وخسر الشعب السوداني برنامج تطوير وتوطين العلاج الحكومي..

فى راى دكتور أكرم رجل نبيل ما اظن تاني يجي وزير مثله وزير يجلس مع المرضى في الأرض ويسمع منهم ويعالج ويداوي المرضى بيده لا أظن أن يتكرر مثله خالص في الحكومة الانتقاليه ولا غيرها..
كل الود والاحترام دكتور أكرم الرجل النبيل والشهم الذي بذل الغالى والنفيس من اجل صحة المواطن السودانى ..

‫2 تعليقات

  1. 💥✍🏽

    .. حمدوك ابعد اكرم ل حسابات داخلية و خارجية تخصه، حسابات بتخص مهمتو المتمثلة اساسا في تجميد الشوارع، و النزول ب الكيرف الثوري،

    و برضو حسابات متعلقة بمهمة حمدوك المركزية : وهي رسلمة المرحلة الانتقالية بكامل الهدوء البراغماتي، و القدرة على ترويق و عقلنة الطاقم الوزاري ( الكبار منهم و الصغار ) ، و خاصة حين يطرح البدوي مُفاجاءتو الاقتصادية الصادمة،
    austerity without streets’ resistance

    حسابات حمدوك كلها، لا علاقة لها ب التقييم الشكلاني المُدعى العملوا للوزراء، ناس عمر مانيس، و الشيخ خضر، و امجد فريد ..

    ( و بعدين يا تو تقييم ياخ ، ومنو بقيّم منو ياخ ⁉️)

    اكرم اتشال لحسابات خاصة بمشروع حمدوك الكلي في تداخلوا المحلي و الخارجي ⁉️

    ( toppling of Akram was a merely Hamdok’s own game & business

    – كونو اللوبي بتاع الدواء المحلي و برضو اللوبي بتاع الاستيراد ب دولار الشباكين ، ضغط بشدة ل ابعاد اكرم ، ف دا صاح

    – كونوا جماعة صندوق النقد الدولي ، القاعدين جوة وزارة المالية في شارع النيل وسط الخرطوم ، صاروا متضايقين و منزعجين من شعارات اكرم و طريقة اكرم ذات المسحة الاشتراكية ، وصوتو العالي الاقرب لنهج الثورة الكوبية حول مجانية و توطين الصحة و العلاج، و الصرف التحديثي ل استعادة المستشفيات الاتحادية المرجعية، و الرجوع ل نهج بوماكو نحو مشروع صحة و علاج جماهيري – قاعدي و متقدم جديد ، و لا تنسى فرفرة اكرم الاقتصادية المزعجة جدا ل كباشي و حمدتي سيد المحفظة ، من اجل انتزاع ال ٥٥ مليون بتاعت المواطن العيان،

    و لا تنسى ( تفلتات ) اكرم الاقتصادية كونو شغال ب ( الغانون ) البقول دولار الدواء ب ٤٨ جنيه و ليس ب ١٤٨ جنيه ..

    – و لا تنسى قدرة اكرم في اختراق الصف الراسمالي العالمي عبر بناء علاقة مستقلة مع منطمة الصحة العالمية، و الاطراف العقلانية في الاتحاد الاروبي ، و بعيدا عن الاسواق الراسمالية العالمية لتجارة الطب و الدواء، ..

    و لا تنسى ، اكرم بمثل مشكلة حقيقية لنهج برايتون – وودز ، لانو زول طب وقائي ، و زول اللقاحات، و برامج الامومة و الطفولة، و احتياجات معركة الكوفيد١٩، و حليف جماهير المبادرين ب الداخل و الخارج البقى ليهم اكرم زي الطبيب الثوري جيفارا نصير الغلابة، و لا تنسى كل هذا الزخم الثوري المتزايد نحو تتويج اكرم وزيرا للثورة بحق : ( تحشيد الشوارع، و الالتحام بلجان المقاومة، و رفع التناقض الثوري بين الوزير و الغفير، وكل مزعجات و مُنقصات ناس الصندوق العاملا اكرم ، فدا برضو صاح

    – و كونوا جماعة البزنس السوداني الداخلي بتاع المستشفيات الخاصة و تسليع العلاج و الخدمة الصحية ضغط بشدة ل ابعاد اكرم ، فدا برضو صاح

    – و كونوا مجموعة ما من كبار الاطباء ( المرموقين البروفشينال الوقعوا في مصيدة التسليع الانقاذي ، و المرتبطين بشدة بمفهوم دور القطاع الخاص. بل منحازين لمبداء تقديم القطاع الخاص على القطاع العام ) ، كلهم انزعجوا من برنامج و استراتيجية اكرم الرامي لوضع الصحة في يد الدولة ، مع دور محدود و مقنن للقطاع الخاص الذي تحركه الربحية، فرجحوا خيار ابعادوا ، فدا برضو صاح

    – ولا ننسى، مقولة الراحل ثاقب النظر بروفسور عبد الله الطيب : ان الحسد و الغيرة عند العرب ٩ ، سبعة منها عند مستعربة السودان ( المستعربة البرجوازيين الصغار ) المتنافسين على المناصب، و الرابطين ارزاقم، و وجاهتم ، و صعودهم الاجتماعي ب الفرص المالية و الاقتصادية العشوائية التي تحملها دوما بطن حكومات و وزارات الفترات الانتقالية في البلدان المقعدة ذات القوى الشرائية الضعيفة الضاربة جيوب حملة الدكتوراة و تجمعات المهنيين، و كل الناشطين القدامى و الجُدد ، الذين عينهم على قيادة النقابة و الاخرى على قيادة الوزارة و التالتة على سعر الاراضي في الراقي و حي الشاطيء، ودا برضو صاح في موضوع اقالة اكرم ..

    🔥 كل الاعتبارات و الحقايق اعلاه ضرورية و هامة في فهم ما جرى .. لكن الاهم اطلاقاً في سبب اقالة اكرم هي حسابات حمدوك البراجماتية الخاصة .. الحسابات الباردة لمشروع الرسملة، الحسابات الباردة لتجميد الثورة، الحسابات التي تبدد الوقت في محاولة حشر جماهير القوة الشرائية الضعيفة في جحر صندوق النقد باكثر الطرق سلاسة، الحسابات التي تعتقد ان اخراج اكرم من الوزارة ، و ادخال التوم هجو في كابينة الحكومة سيضمن هدوء الفترة الانتقالية و حل الازمة التاريخية .. الحسابات الباردة التي لا ترى غضاضة في ارتفاع سعر دواء هام من ٢ الف جنيه الي ٨ الف جنيه، طالما انه ارتفاع حدث في فترة انتقالية ذات مهام محددة، و ذات حسابات باردة خاصة ⁉️

    ا طراوه

  2. حصم بتاع الساعة كم لم نرى له شى يبقيه فى الوزارة كان ضعيف فى مكافحة كرونا ومشكلة الادوية وغلاق المستشفيات
    ماالتباكى عليه فلم يكن الرجل المعجزة
    السودان فيه من الخبرات وذوى الكفاءات فى مجال الصحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق