أخبار السودان

فوضى في تعرفة المواصلات والزيادة تجاوزت 50%

ابدى عدد من المواطنين استيائهم الشديد وغضبهم من تباين تعرفة المواصلات ومغالاة أصحاب المركبات للتعريفة، حيث شهدت ولاية الخرطوم ارتفاع لأكثر من الضعف في تعرفة المواصلات عقب انتهاء اجراءات الحظر.

وأشار الخبير الاقتصادي د. عبدالله الرمادي الي ان مايحدث الان محصلة لواقع ارتفاع الاسعار نتيجة لزيادة معدلات التضخم وهي ليست في حدود الرقمين وماهو دون الجموح وعندما نتحدث عن الزيادة فوق الـ (50%) ، وقال الرمادي قبل ايام وصل التضخم الي (114%) ووصفه بالوضع المزعج أن يصل (3) ارقام وان يتجاوز حجم الجموح الي النصف.

واضاف الرمادي ان هذا الوضع يدل علي ان الجنيه يفقد قوته الشرائية بنسبة (100%) وقال ان التضخم الجامح يجعل القوة الشرائية الحقيقية للعملة الوطنية تتآكل لذا يصبح من القوة الشرائية الجنية لا يعادل جنية ويؤدي الي زيادة الكتله النقدية .

واوضح الرمادي انه عندما يصبح التضخم جامح ينبغي ان يتكم التفكير في اطار واسع ، وتساءل الرمادي ماهو سبب التضخم ، قال الرمادي اذا نظرنا الي الانتاج والانتاجية نراي ان انتاجية الفرد السوداني ضعيفة.

وجزم الرمادي ان معدلات التضخم العالية جعلت العملة تفقد قيمتها وعلي سبيل المثال رفع الدعم عن الوقود اسهم في ارتفاع تكاليف السلع والخدمات وهو انعكاس لفقدان القوة الشرائية للعملة التي تنتج عن ارتفاع معدلات التضخم التي احدثت ارتفاع للمستوي العام للاسعار وهذا يعني تآكل القوة الشرائية الحقيقية للعملة الوطنية لذا يحدث هذا الغلاء.

واوضح أن هنالك بعض السياسات الخاطئة مثل رفع الدعم التضخمي بامتياز الذي أدى الي فقدان العملة لقيمتها الشرائية.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..