أهم الأخبار والمقالات

الثوار و”كباشي”؟! ( حادثة عنقرة بالحتانة )..!

رصد/عادل سيد أحمد

طبيعة عمل  الإعلامي تفرض عليه أن يكون  متواجداً في أي مكان وزمان.. وهذا بالضرورة لا يتعارض مع مبادئه الخاصة.

إنَّ قناعتي منذ أن ولجت (عالم الصحافة والإعلام) قبل نحو “٣٠”عاماً، أنَّ الإعلامي يجب :

– أن ينحاز لقناعات وتطلعات وهموم المواطن..

من هنا كان إنحيازنا الكامل ل(الديمقراطية).. وللثورات التي أطاحت بالفراعنة المستبدين، من لدُن عبود، مروراً بنميري، وإنتهاءً بالطاغية المخلوع عمر البشير..!

– أنْ الإعلامي تحتم  عليه (أخلاقيات المهنة) أنْ يتحلي بالمهنية  العالية القائمة على خدمة الحقيقة المجردة في كافة المجالات.

في العام

الأُستاذ جمال عنقره  وجه دعوة للإعلاميين فحضر إليه رؤساء تحرير ومدراء فضائيات وكُتاب من كافة الطيف الصحفي.

كانت الجلسة بحضور الفريق أول شمس الدين كباشي، عضو مجلس السيادة..

عند بداية المنتدى، قدمني مديرها الصحفي، علم الدين، لأبتدر النقاش.. فقلت الآتي:

– الثورة السودانية العظيمة مهرها أبناؤنا بدمائهم فقدموا مُهجهم وأرواحهم في سبيلها.. وهم الذين قادوا الملحمة المتفوقة على أكتوبر ٦٤ وأبريل ٨٥.. ففي (ثورة ديسمبر) المجيدة كان الشباب في المقدمة بينما النُخب مُستتبِعة هذا الشعب العظيم..

وما كان أمام الجيش إلا أن ينحاز للشارع..

ولا مجال لعودة عقارب الساعة للوراء.. وليس أمامكم – يا كباشي – إلا تلبية رغبات السودانيين، والتنسيق مع قوى الحرية والتغيير، وكافة المؤمنين بالديمقراطية لبناء سودان الحرية والسلام والعدالة.

الطبول

مع بداية المداخلة الثانية من الصحفي “مبروك”، بدأنا نسمع أصوات طبول، تتعالى كلما إقتربتْ من منزل عنقرة بالحتانة.. بيد أنّ أحد أقاربه همس في أُذنه..

وعندما تصاعدت الإمور أكثر حيث تنادى عدد من أبناء الحي والأحياء المجاورة أمام الباب وهم يهتفون بشعارات الثورة..

بالتركيز على (قضية الشهداء)، والهتاف ضد النظام المخلوع.

فما كان من صاحب الدار، إلا وأنْ طلب من كباشي أن يقول كلمة مقتضبة.. شكر فيها الضيف مُضيفه.

ثم أعطى تنويراً، حول قضايا البلد في المعاش وملف السلام.

ماذا جرى؟؟

بدأ عدد الشباب يتزايد.. والهتافات تتعالى..

و أصلاً فإنَّ الشارع ضيق.. والخروج صعب حيث لا توجد (أزقة فرعية).. مما صعبَ من مهمة (الخروج الآمن)..!

خرجتُ للشباب

..بادلتهُ بالتحية.. ثم دخلت معهم في الرقص، على إيقاع الدفوف، والشعارات الوطنية الخالدة..

ثم هتفنا للشهداء الأبرار..

ورددت خلفهم الشعارات، ضد نظام الطاغية البشير.

ثم طلبت منهم أن يستمعوا إليَّ قليلاً..

فقلت لهم:

– لن نساوم في دماء الشهداء والقصاص لدمائهم الزكية.

– لن نفرط في ثورتكم، ومبادئها وأهدافها.

ثم شرحت لهم طبيعة هذه الدعوة، أنها لقاء بين صحفيين ومسؤول، حول قضايا الوطن..

ثم إتفقنا أنَّ من حقهم التعبير السلمي..

والحقيقة إنهم ظلوا ملتزمين بالسلمية، إلا من (شاذين)، قد يكونوا (مندسين)، وربما أُرسِلوا ليقوموا ب(المديدة حرقتني)..! والشاذ،لا حُكم له..!

ثم جاء (ضابط كبير) يتبع – فيما يبدو – لشرطة محلية كرري)

..وتعامل بحكمة وموضوعية.. حيث تحاور مع الشباب..

ثم طلبَ من كباشي، أنْ يتحرك نحو عربته.. فخرج،بعد أنْ أحاط المتظاهرون بسيارته.. تابعوه،

حتى غادر المنطقة، دونما أن يتعرض له أحد، اللهم إلا من تصرفات مُستنكَرة ومعزولة، ناهضها الشباب، أنفسهم.

حوار رغم الحصار..!

إنتهزتُ فرصة (الحصار)،ل”حوار” مع كباشي حول (تأخر لجنة نبيل أديب، في ملف الشهداء).. و(البطء في محاكمات رموز النظام السابق)

.. والسؤال حول كيفية هروب شقيق المخلوع (العباس).

فرد بأنٌّهم (لم يتدخلوا في عمل لجنة أديب).. وأنهم يشعرون بأنَّ (محاكمة رموز النظام القديم، قد تأخرت)..وأنه قد أعلن (إلقاء القبض على العباس، بعد أنْ تلقى المعلومة من الإستخبارات، بحضور ياسر العطا)..!

ثم أما بعد

وضح جلياً، من خلال (حادثة الحتانة)، أنَّ هناك (هوة كبيرة) بين كباشي، وشباب الثورة.. ولعل مرد ذلك ل(المؤتمر الصحفي الذي عقده كباشي، عقب جريمة فض الإعتصام)..!

هذه الهوة، لن يردمها – أو يخفف آثارها – إلا (نبيل أديب)..

وهي من القضايا التي لا رهان على نسيانها بالزمن.. ولا سبيل لسقوطها بالتقادم.

كما أنه يتعيّن على كباشي، أنْ يكف عن التصريحات المستفزة، التي تُوغِر الصدور وتُلهِب المشاعر، في شأن هذه الثورة.

ذلك لأن الجديد في أمر (إستدامة الحكم المدني)،أنه (محروس)، بواسطة شباب الثورة.. بيد أنَّه ثبت عملياً، أنَّ(لجان المقاومة) ،لديها قدرة فائقة، وآلية دقيقة، للحشد،

(والمتاريس)، وفي زمن قياسي.

‫22 تعليقات

  1. التحية لك استاذ عادل فقد قلت لا في وجه من قالوا نعم. لقد وضعت النقاط فوق الحروف وعسكت حقيقة هذه الواقعة وملابساتها بموضوعية وأمانة. فلك الشكر.

  2. والله سقطت في نظري يأ ستاذ عادل
    وهل هؤلاء الرجرجة الذين رأينا اشكالهم في الفديو يمثلون روح الثورة وفكرها وعقلها ونظريتها التي أسرفت في إراقة حبرك لربطها بهم، هل هؤلاء يمثلون الثوار، هل هؤلاء جاءوا الى هنا صدفة أم أن جهة سياسية خططت لذلك، وهل رأي هؤلاء يمثل رأي الشعب السوداني؟!!!!!!
    وانت تقول إن بعضهم ممن تلفظوا بألفاظ تشبههم وتشبه أشكالهم وتشبه المنافقين الذين أكلوا من موائد الانقاذ ويأكلون من موائد اليوم هم “مندسين وشاذين”؟ من أين حكمت على من صدع بحقيقة ما فيه بأنه شاذ، لماذا لا يكون كل أولئك الرجرجة من الشواذ ممن لا حكم له..
    هل هؤلاء “الشواذ” ممن أراك “شذوذه” يمكن بأي حال أن يكونوا هم للشباب الذي استشهد من أجل السودان، هل هم الثوار الذين قادوا الثورة بسلمية أدهشت العالم.. يخس يأخي راجل كبير في عمرك يجي يبرر لمثل هؤلاء من الفاقد التربوي ما يقومون به من جهالات وعرارات.. هؤلاء أساءوا للجان المقاومة لأنهم سرقوا الحديث باسمها وهم ليس الا بلطجية.

    1. يا زول انت شايت وين وبتتكلم عن شنو ؟؟ وعن منو ؟؟؟
      انا لغاية نهاية كلامك المعفن دا كنت فاكرك بتتكلم عن الرجرجة الكانوا مع الكباشي من امثال الهندي وشيلا وابو العزائم وضياء الدين وغيرهم من سخفي العهد البائد …!!
      في الاخر اكتشفت انك بتتكلم عن الشباب الكشفوا المؤامرة الدنيئة بتاعت الفلول بما فيهم كاتب المقال الذي حضر بفهم او دون فهم لتلك المسخرة والمؤامرة ضد الثورة …
      الملاحظ في الفترة الاخيرة دجاج بني كوز المزعمط مركب مكنة الثوار وبتكلموا وكانهم شفاتة وبهمهم دم الشهداء الهم قتلوهم ببسااااااطة …وهذا توجيه من اسيادكم لكسب العواطف انهم يعملوا ثوار بعد ما تاك
      وا بانهم مكروهين حتى النخاع وبعد ما فشلت زحفاتهم وخيباتهم وكل مخاولاتهم الخبيثة للنيل من الثورة …وانت يا متذاكي جاي تنال من الثورة ومن شباب الثورة بادعاءك انه قلبك على الثورة وشبابها ..؟!! لا بالله الود ذكي وخطييييييييييييير !!!
      باختصار اي واحد بدس السم في العسل وبحاول شيطنة لجان المقاومة هو كوز معفن خبيث وان طار !!!
      قلت لي رجرجة وبلطجية يا خطير انت ؟؟
      أخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

    2. الدوغري الما دغدري ما فضل لية الا انت تقول الثوره قام بها شباب الكيزان ولجان المقاومه سرقوا، الثوره. دوغري قال الراجل شرح الحاصل بموضوعي امشي شوف ليك شغله غير التعليق.

    3. بالله انتا دغري إنتا !!! عشان ما كتب العلي هواك سقط من نظرك؟!!
      الراجل كتب ما شهده يا الملولو ، دة ما توقع ولا تحليل.
      شباب المقاومة هم أمل السودان الوحيد ، حتي لو أخطأ هؤلاء الشباب في حق الخائن العميل الكباشي هذا لن يغير من نظرتنا إليهم و غلطهم ما أكبر من غلط ساسة بلدنا التعساء و النحن منكوبين بيهم

    4. يا حليلك…يا الدغري..وسع صدرك…
      # هؤلاء ثوار وسوف يملكون المشوار باذن الله.
      # كل الفلول..والغواصات تحت المراقبة الدقيقة…والفتيل جاهز للكتمة.. !!
      # لا لتجار الدين…والدجالين….!!!
      # وسوف نعبر بعون الله…

    5. يا حليلك…يا الدغري..وسع صدرك…
      # هؤلاء ثوار وسوف يكملون المشوار باذن الله.
      # كل الفلول..والغواصات تحت المراقبة الدقيقة…والفتيل جاهز للكتمة.. !!
      # لا لتجار الدين…والدجالين….!!!
      # وسوف نعبر بعون الله…

    6. من الذي سماك بالدغري وانت بتاع لولوة | اذا كان اولئك الشباب الثوار الانقياء رجرجة فإنت تبقى إيه | ديل الشباب الذين ولدوا وشبوا في عصر تسلط الكيزان المظلم وتمردوا على مخلفات القرون الوسطى وليفكروا خارج الصندوق | رجرجة انت

    7. يا كوز يا نتن احسن ليك تلبد.. الثوره ماضيه في كنس العفن و الوسخ و الفساد و معهم الإسلامويين المجرمين، نهارا جهارا.
      شذاذ الآفاق هم معظم شلة الصحفيين و الضيوف الذين دعاهم الكوز القواد المعروف، المدعو جمال عنقره.. عنقرته بالسيف يا إلاهي يا من انت جاهي.
      و التحيه و العرفان و الشكر اجزله الصحفي الوطني الشجاع عادل سيداحمد، احد حراس ثورة شباب ديسمبر الظافره.

    8. انت ما دغري ابدا
      انت كوز ملولو وما شفت الدغريه بي عينك
      واضح دس السم في الدسم
      في كلامك ياكوز يامقدو
      شباب المقاومه صمام امان الثوره يا وهم

  3. الكيزان يحاولون أن يجعلوا من حادثة الكباشى هذه منفذا لاستقطاب الجيش لكى يقوم بالتحرك
    الذى لا زالوا يحلمون به لاجهاض الثورة وحكومتها الانتقالية التي بدأت تطارد فسادهم و تهدم
    كل مابنوه من ارث الفساد و السلطة, حادثة الكباشى زوبعة في فنجان أثبتت فقط أن شباب الثورة
    صاحى ولن يفرط ابدا في ثورته التي مهرها اخوتهم الشهداء بدماءهم ولن يهدأ بال لهوءلاء
    حتى تتحقق العدالة لرفاقهم الشهداء, ولن يستطيع كباشى أو غير كباشى أن يقف حاءلا دون
    ذلك.

    1. الأخطر من ذلك هم يريدون تحريض النوبة ودفعهم للوقوف مع كباشي من منطلق عنصري بسبب الاساءة التي قيل انه تعرض لها. غير ان ابناء النوبة ومنهم اصدقاء وزملاء لنا كثر يعرفون تماما ان كباشي كأبن نوح ليس من اهله وهو كان بين الذين يصلونهم نارا عندما كان خادما للبشير وعلي عثمان ونافع. وهذه مشكلة حقيقية لبعض ابناء النوبة من زمن محمود حسيب وابراهيم نايل ايدام ومحمد الامين خليفة واحمد هارون يصبحوا ملكيين اكثر من الملك وهذا يعتبر في العلم النفس مرض يعرف بكراهية جنسك وهم ليس الاوائل في ذلك فقد ساعد بعض اليهود هتلر ودلوه على اماكن ومساكن واموال اليهود

  4. والله يا جماعة انتو بتتكلمو كدي وكأنكم خارج السودان وما عايشين الجوع والفقر والمرض المتفشي ولا قاعدين تركبوا مواصلات عشان تسمعوا كلام الناس الحقيقيين الما جداد الكتروني.. الناس الطبيعيين،
    جداد الشيوعيين شغال بالملايات عشان كيدا يمكن ما شايف حاجة.
    ياخوانا بدل افتعال معارك طواحين الهوا دي ركزوا على حال البلد، البلد ماشة في هاوية ومحتاجة الناس يوقفوا الهبل البعملوا فيه دا من معارك حزبية وقبلية وعنصرية وجهوية ومدخلين فيها الاولاد المهببين ديل.
    لو الأمور مشت على هذا النحو حا تلقو نفسكم ملفوظين خارج التاريخ مثل الكيزان، ودا يمكن يحصل قرييييب جدا..
    والأمور ماشة بسرعة في الاتجاه دا، وزي ما بقولو البحر يكضب الغطاس.

    1. ودا واحد من عينة بني كوز بمكنة المهموم بالوطن والكاره الكيزان !!!! ياخ انت مكشوفين واغبياء بشكل

    2. و لماذا صمت انت ٣٠ سنه على الذي كان يفعله اخوانك الكيزان الكذبه اللصوص المجرمين??!!
      يا خي انتو مجموعات من البلهاء و الأغبياء بدرجه مبالغ فيها.
      الشعب السوداني صار يشمكم شم، من على بعد ١٠٠ كيلو.. عليكم اللعنه من الله و الملائكة و الناس أجمعين.. كلاب ملاعين.

  5. نعم ديل شباب الثورة وديل اللي بيحموها رغم انفك يا دغري ويا كباشي. انت مغيب بس ولا تعرف الشباب ديل. شفت الولد الفارس اللي إخوانه عايزنه يظهر الطلقة اللي ضربوه بيها في صدره ورافض يظهرها شفت الولد دا. ديل كلهم كدا مش في الحتانة بس في كل البلد وهم الصنعوا الثورة رغما عن انفك وانف الكباشي وانف الرجرجة الكانت في الاجتماع المشبوه.

  6. يا خوي يضربوه طلقة في صدره ولا في ..يطته نحن مالنا؟ امشي بلا مقاومة بلا زفت نحن جيعانين عايزين ناكل تقول لي ضربوه طلقة.
    حريقة فيكم كلكم

    1. عمركم شفتو ليكم كوز جوعان يا ناس??!!!
      ده انتو الشبع ظهر في الجضوم و الرقاب و الجعاب?!!
      لكين اي كوز حا ندوسو دوس.. لامن اجيب الزيت من جعابه القرفه.. عليكم اللعنه.

  7. شكرا للكاتب علي الصراحة ،يعني الحكاية كانت منتدى، ما زيارة اجتماعية أو دعوة عادية،،منتدي الفلول والحالمين،،، لكن جدعتك فاهمة،،بعد ما سمعت الطبول ،وعرفت ان الشارع ضيق والخروج صعب،ولا توجد أزقة جانبية،،،قلتا اخير ترقص علي ايقاع الدفوف والاغاني الوطنية الخالدة ،،،،كانت تكمل الحكاية،بقية المدعوين اتصرفوا كيف،،مع الحشد والمتاريس والطبول.وعدم وجود أزقة جانبية .،،،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..