البيئة

زلزالان يضربان شرقي الجزائر ويخلفان خسائر مادية

تسبب زلزالان بقوة 4,9 و4,5 درجات ضربا ولاية ميلة شرق الجزائر، يوم الجمعة، بانهيار مبنى من خمسة طوابق وتعرض نحو ثلاثين منزلا لتشققات لكن دون تسجيل اي خسائر بشرية، بحسب بيان للحماية المدنية.

وأعلن المركز الوطني للبحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية والجيوفيزياء تسجيل هزة أرضية عند الساعة 07,00 (06,00 ت غ) فجر الجمعة بقوة 4,9 درجات على مقياس ريختر على بعد كيلومترين جنوبي شرق منطقة حمالة في ولاية ميلة على بعد 400 كلم شمالي شرق الجزائر العاصمة.

وعند الساعة 12,13 (11,13 ت غ) ضرب زلزال ثان بقوة 4,5 درجات المنطقة ذاتها.

وبحسب بيان للحماية المدنية نشر على فيسبوك، تم تسجيل “تشققات بالأعمدة والجدران” لثلاثين منزلا بعضها منازل قديمة بينما انهار مبنى من خمسة طوابق بشكل “كلي”.

ووجه رئيس الوزراء عبد العزيز جراد بالتكفل بمن خسروا منازلهم وإصلاح الطرق المتضررة، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية.

ويقع شمال الجزائر في منطقة نشاط زلزالي، حيث يتم تسجيل هزات أرضية متوسطة القوة باستمرار.

أما آخر زلزال مدمر فكان في منطقة بومرداس وشعرت به العاصمة أيضا سنة 2003 إذ بلغت قوته 6,8 درجات وأسفر عن سقوط 2200 قتيل و11500 جريح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..