أخبار السودان

الصحة ترفع حالات التأهب القصوى للتقصي بعد تسجيل 12 إصابة بشلل الأطفال

الخرطوم: الراكوبة

أعلنت وزارة الصحة الاتحادية، عن تقديم تقرير مفصل لمجلس الوزراء عن رصد حالات شلل الأطفال وافدة النوع (2) للبلاد.

يأتي ذلك، لتوفير الدعم اللازم لمجابهة الفيروس، فضلا عن عقد اجتماع مع ولاة الولايات لتوفير الدعم المادي واللوجستي لبرنامج التحصين الموسع.

في وقت كشفت فيه عن ايجابية تسع حالات جديدة مؤكدة لشلل الاطفال النوع 2 في سبع ولايات بالبلاد، بجانب حالتين إثنين إصابة إيجابية الفحص من المخالطين.

في غضون ذلك، رفعت الوزارة حالات التأهب القصوى للتقصي عن الحالات من خلال التدخلات المختلفة عبرالمسح والتقصي النشط لاي حالة شلل رخو حاد.
وأطلقت الوزارة نداءات للجمعيات الطبية المتخصصة خاصة جمعية طب الاطفال للتيليغ عن حالات الاشباه ومساعدة الوزارة ومدها بالمعلومات ،فيما ناشدت الوزارة جميع القطاعات لتوفير الدعم لمكافحة الوباء وخاصة وزارة الطاقة والتعدين بتوفير الوقود لأنشطة الاستجابة للوباء علي المستوى الاحادي وجميع الولايات .
وقالت مدير الادارة العامة للرعاية الاساسية بوزارة الصحة الاتحادية د.محمد سيد أحمد، لدي مخاطبته الاجتماع التنويري الطارئ حول حالات شلل المؤكدة النمط 2، إن الوزارة خاطبت وزارتي الدفاع والداخلية للتنسيق معهما لمساعدة لتنفبذ انشطة الاستجابة والحد من الوباء،مشيرا الي ان الوزارة بصدد عقداجتماع مع ولاة الولايات لتوفير الدعم السياسي والمالي واللوجستي لبرنامج التحصين .
ونوه سيد أحمد، إلى أن الوزارة قامت بإعلام مجلس الوزراء بتلك الحالات وان الوزيرة ستقوم بعرض تقرير مفصل للمجلس لتوفير الدعم اللازم
من جانبه قال منسق برنامج شلل الأطفال د.الصادق محجوب، إن فيروس كرونا أثر على التحصين بصورعامة ومن ضمنها انشطة تقصي الشلل وأضاف ان البرنامج قام بالتقصي وتم فحص العينات المشتبهة وتشخيصها في المعمل القومي وإرسال العينات الي المعمل الاقليمي لتحديد نوع الفيروس.

وأشار إلى أن  البرنامج قام بارسال موجهات لجميع الولايات لتقوية وتعزيز التقصي حتي يتم اكتشاف كل الحالات المشتبهة على مستوى المؤسسات الصحية وعبر التقصي المجتمعي، وحاليا تم تبليغ حالات مشتبهة وأخذ عينات لعدد من الولايات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..