أهم الأخبار والمقالات

البرهان: فاشلون يريدون تعليق فشلهم على القوات المسلحة ولن نفكك الجيش

قال رئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان عبدالرحمن، إنهم ظلوا يتابعون ما اسماها بالمحاولات الحثيثة من قبل البعض لتشويه سمعة القوات المسلحة وشيطنة الدعم السريع ومحاولة الفتنة بينهما، مضيفاً “لكننا نقول لهم نحن متحدين ومتماسكين ويد واحده وعهدنا مع الشعب ان نقيف معه ومع ثورته”.

واضاف البرهان في خطابه صباح اليوم الإثنين بالمنطقة العسكرية وادي سيدنا “الفاشلون يريدون تعليق فشلهم على القوات المسلحة ونقول لهم لا تعلقوا فشلكم في شماعة الجيش” وابدى البرهان تبرمه من الاوضاع الراهنة، وقال “لينا سنة ما عملنا حاجة ونعترف ونحن نتجابد في وزير وفي والي ولا استعدينا للانتخابات والناس مشغولة بالمحاصصة”.

وكشف رئيس السيادي عن رصدهم لحملات تهدف لتفكيك القوات المسلحة، وأشار الى علو صوت هذة الاصوات في الفترة الأخيرة. واكد ان تفكيك القوات المسلحة تفكيك لشعب السودان، وقال “لن ينال احد منها ولن يفككها احد وسنعمل مخلصين للشعب وعهدنا معه تحقيق أهداف الصورة”.

وأشار الى أن هناك جهات تعمل على الفتنة بين القوات المسلحة والشعب، ونوه الي ان هناك من يريد سرقة الثورة وثورة الشباب وأكد انهم سيقفون شوكة حوت لكل من يريد سرقتها. واوضح أنهم مصممون على السلام مع من كانوا يقاتلونا وارتضينا بالتصافح.

وقال البرهان ان السودان مستهدف في وحدته وحدوده وجهات تسعة لاضعاف البلاد ونحن نقول لاخواننا في حلايب وشلاتين وارقين نحن معكم ..ونقول ان قواتنا المسلحة لن تفرط شبر في أرض السودان وحقنا ما بنخلي.
اخر لحظة

محتوى إعلاني

‫16 تعليقات

  1. والله يا البرهان …

    ومازال الرجل يتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا … أخير الفشل من أن يكتب المرء عند الله كذابا … سألتك بالله هل يحتاج الدعم السريع للشيطنة أم مصطلح الشيطنة يجد عندك مكانه عالية فأستخدمته …!!؟؟ يا راجل إتق الله

  2. والله مافي زول فاشل غيرك يا برهان يا كوز . شغل التجارة والشركات والبزنس والمكاتب المكيفه دا ما شغل جيش شغل الجيش حماية الوطن وتحرير الارض المحتله . امشي حرر حلايب وشلاتين و الفشقه وبعدين تعال اتفولح يا فالح

  3. لله درك يابرهان ، والخزى والعار والهوان على من يسعون لتفكيك الجيش والإساءة إليه وإلى تاريخه المجيد الحافل بردع كل تمرد وكل من يخرب ويحمل السلاح يروع الآمنين ومن له حق فلا يأتى من فوهة البندقية لان من يرفع السلاح حتى لو نبى هو عدو للشعب والوطن والقوات المسلحة اوجب واجباتها ردع كل من يقاتل ويحارب بالسلاح والقوة من اجل حقوق سياسية او اجتماعية او أى حقوق لان ليس هناك مبرر لرفع السلاح ويجب ان يصدر قانون صريح وواضح وضوح الشمس بحرمان كل من حمل السلاح او سعى لتكوين حركة مسلحة او قاد مجموعات لحمل السلاح وساعدها دبلوماسيا او لوجستيا او اى دعم من تولى اى منصب دستورى او ممارسة اى عمل سياسى إلا بعد التوبة والإعتذار للشعب السودانى والتعهد تعهدا قاطعا بعدم رفع البندقية مرة اخرى ومحاكمته على خسائر بشرية او مادية تسبب بها للوطن ، والذين يلومون الجيش ويدعون ان الجيش يحاربه شعبه فهذا قول باطل وقول فيه غش و تدليس ولا يمت للحقيقة والواقع بصلة لان الجيش ما قام إلا بعد ان أستخدمت الحركات السلاح ورفعته فى وجه الجيش واحتلت به مناطق آمنة وقرى ومدن كانت آمنة مطمئنة فشنوا عليها حربا وفرضوا عليها حصارا واتاوات فهب الجيش لتحريرها وللأسف كان الخاسر هو الشعب السودانى ان سقط مدنيين عزل ليس لهم ذنب سوى ان حظهم العاثر اوقعهم فى يد عصابات مسلحة حاربهم داخلها الجيش فكان إما ان تظل تكل المناطق غير تابعة للوطن او تسترد للوطن بأى ثمن والثمن كان باهظا جدا جدا وعواقبه ادت بالسودان كله للتهلكة ، عموما الجيش معذور فله مهمة عليها إنجازها فقط….. الأن مافى حل غير السلام والحوار والإتفاق وإلا فالحرب ثم الحرب والخاسر الجميع.

    1. عزيزنا الطبال ماذا جني الشعب من الجيش منذ الاستقلال انقلاباب إعدام خيانه هل تعلم أن الجيش السوداني لم ينتصر في حرب إلا علي الشعب الأعزل
      ااسودان ثلاثة طوابق خريجي الجامعات هم من تعلم فاشلين في الشهادة الثانوية يعملون في القوات الأمنية والجزء الأخير هم التجار الذين لم يحصلوا علي التعليم الأساسي.

  4. من هم الفاشلون،،انتم شركاء في الحكم،،عودوا الي ثكناتكم واتركوا السيادي ،،اتركوا السياسة، ،حميدتي هو رئيس الالية الاقتصادية،،والوفد المفاوض للسلام،،،العطا رئيس لجنة التفكيك وازالة التمكين،،البرهان شخصيا التقى بنتنياهو،،والجيش رفض تسليم المطلوبين للجنائية ،،،وكان العساكر في مناصب الولاة طوال الفترة الماضية، ،،موضوع شركات الجيوش مرفوض من المنظمات التجارية الدولية،،،،هناك مطلوبات دولية يجب الالتزام بها ،،،حتي في كرة القدم ترفض الفيفا التدخل الحكومي في انتخابات اتحاداتهأ،،،وترفض التعيين…حمدوك استلم مؤسسات فاشلة،،ليس هناك اشخاص فاشلون، ،،،ذهب البدوي وأكرم وغيرهم ولن يتغير شيء،،مالم يتم إصلاح المؤسسات.،عملية الإصلاح تحتاج للتعاون،،الجيش ليس ضيعة خاصة،،جزيرة معزولة،،الشراكة يا سادة تكون في الفشل والنجاح.

  5. المؤسسة العسكرية ما زالت محل تقدير واحترام الشعب السوداني لا ينقص من هيبتها واحترامها مغامرات الانقلابات المريرة واشباه الرجال الذين ترقوا في الرتب وحصدو النياشين في قتل ابناء شعبهم ليخرجوا الي الشعب يتحدثون عن الفشل انتم الفاشلون عندما بايعتم المخلوع وتامرت علي شعبكم لافشال ثورته وفراركم من حلايب وشلاتين والفشقة هذا هو الفشل يا برهان

  6. ياخي انت أهم اولية للجيش هي حفظ الامن ما عملتها بل بالعكس أنتم من اشعلتم الفتن يا منافقين وين الجيش البكون فيهو حميتي فريق ياخي اخجل وبعدين ليه يكون عندك قوة موازية لو انت رجل جيش حقيقي ياخي والله أنتو سبب البلاوي السودان تفشلو في الحكومة بكل ما قوة عين عشان تحكمو هكذا وعدوكم ناس الخليج عشان توفرو ليهم المقاتلين هههههه المرتزقة هم خايفين انقطاع المرتزقة منهم ياخي شوف هم بعملو لي مصلحتهن كيف شعوبهم ما عايزة تقاتل

  7. قاصد بالفاشلون منو؟!!!! خليك..(دبر عنز)

    مصطلح تفكيك الجيش دي ماسورة جديدة مهندسها ذو فكر وتنظيم أراد الخروج بها من مأزق ولاية المالية على المال العام وما بتركب على الشعب السوداني

    أنت نع الشعب كيف والشعب؟ السعب الآن مالاقي لقمة العيش خليك من الخدمات (كهرباء – وقود – عيش – غاز – علاج )

    أعط الخبز خبازو ولو ياكل نصو .. وخليكم في المهام العسكرية .. المالية ح تنفق عليكم بأكثر من القطاعات الأخرى .. ات كده ح تآكل براك وح تخنق … ثم تموت

    ستسألون .. ستسألون … ستسألون

  8. أنتم شركاء في هذه الحكومة وشركاء في هذا الفشل الذي تحاول الهرب منه
    أنتم مقصرون في مايليكم من حفظ الأمن وألتزمتم بإعادة هيكلة المؤسسات العسكرية والأمنية ولم يحدث شيء عليكم بالجلوس معاً عساكر ومدنيين للخرووووج من هذا المأزق واكتبوا في صفحة التاريخ أنكم قمتم بواجبكم وقدمتم لوطنكم وشعبكم ما يمكن تقديمه والتاريخ لا يرحم ويوثق كل كبيرة وصغيرة

  9. عبدالفتاح البرهان ،
    هذا الرجل الممحوق ،
    هذا الرجل الباهت الكذاب الجبان .
    خرج اليوم يرغى ويزبد فى وادى سيدنا ،
    بلا حياء . ( وسط حرسه الجنجويد ) .
    خرج يَدَّعِى الدفاع عن الجيش ،
    وهو الذى شَوَّهَ سُمعة آلجيش ،
    وأهان شرف الجيش ،
    ومرمط الجيش فى قذارة الجنجويد ،
    وفى عمالة الخيانة والإرتزاق .
    خرج هذا الرجل الممحوق اليوم
    وهو يرغى ويزبد ، ويدَّعِى الوطنية التى
    تَجَرَّدَ منها ، ويتشدَّق بالثورة التى سرقها ،
    ويتفاخر بمليشيا الجنجويد وبالمجرمين
    الذين يعتقد أنه يُخَوِّفْ بهم آلشعب.
    لم يخرج للدفاع عن الوطن ،
    ولم يخرج للدفاع عن الشعب ،
    لكنه خرج للدفاع عن شركات الجيش ،
    وعن السرقة والنهب والمال الحرام الذى
    يصب فى جيوب الفاسدين واللصوص ،
    خرج ليكذب على الناس ،
    ليرغى ويزبد وسط حماية الجنجويد ،
    هذا الرجل الممحوق الجبان ،
    لماذا لا يخرج ويقف أمام جماهير الشعب ؟
    ويقول لهم هذا الكلام الفارغ الذى يقوله تحت
    حراسة الجنجويد ؟
    لا يستطيع هذا الرجل أن يقف أمام الشعب .
    لأنه يعلم كيف ينظر إليه الشعب ،
    ولأنه يعلم كيف يحتقره الشعب .
    8/24/2020

  10. الجاب سيره تفكيك الجيش منو يا حرامي يا ارزقي
    المطلوب تفكيك قبضتكم علي مفاتيح الاقتصاد وسرقه مال الغذاء والدواء ايها اللص المحتال
    وبعد داك تمشي تحرر حلايب والفشقه وتجي ترفع التمام لي رئيس الوزراء المدني
    بلاش لف ودوران معاك يا حرامي يا معفن

  11. الشعب يريد أفعالاً وليس أقولاً يا سيادة الفريق!.. حرروا أراضينا المحتلة أولاً ثم اتفرغو لدباغة الجلود وصناعة الكفتة ..أراضينا محتلة منذ أكثر من عقدين من الزمان بواسطة أجبن الجيوش في العالم وأنتم تتحدثون عن السلام ومناطق التجارة الحرة…أتركوا صناعة الكفتة والاسباكتي للنساء..أتفرغوا للتدريب على الأسلحة الحديثة والركض لمسافة عشرة كيلومتر يومياً من أجل تحرير حلايب وشلاتين والفشقة..وأخيراً وليس آخراً هل يستطيع أي ضابط برتبة لواء الركض لمسافة مئة متر؟ ..هل سمعتم بالضابط السوداني البطل عبد الله خليل بك الذي طرد المصريين من حلايب خلال أربعة وعشرين ساعة؟

  12. علي الشعب كله وعلي رأسه لجان المقاومه أن تكون جاهزه لاسترداد أموالها من هؤلاء اللصوص الذين يستمتعون وأسرهم باموال الشعب , وعلي ضباط الجيش والشرطه والامن الشرفاء وكل قوي الكفاح المسلح الوقوف مع الشعب في معركته الفاصله مع هؤلاء اللصوص, أما أنت يابرهان أنت تستأسد بجنجويدك , ولكن المفاصله قادمه, البرهان جاهز بالجنجويد ودفاعهم الشعبي وباقي مليشياتهم لذلك علي شعب السودان أن يكون مستعدا لحمل السلاح وستندم يابرهان علي تدميرك لقواتنا المسلحه وتقوية واحلال مليشيات محلها, لتعلم أنت ومن هم معك أنتم لستم بارجل من باقي ابناء السودان ولن نترككم ترفلون باموالنا وشعبنا يئن من الجوع ومصاعب الحياه مهما كانت التضحيات.

  13. بطل نياحة ونياصه يا أيها الكوز الخازوق يا من أتت بك الصدفه لقيادة هذا الجيش العظيم الذي لا يعرف قادته سابقا غير عقيده الوطن وتراب الوطن ٠ اما انت اليوم أيها الشؤم على الشعب السوداني فدافعك وحمايتك لتنظيم إرهابي غادر غاشم غدر بالشعب السوداني ثلاثون عاما ٠والله َمحلك ومكانك حامل كفتيرة شاي ومن برنده لبرنده بالسوق العربي ٠ يا اخي انت في خواتيم عمرك ومازلت تدافع عن ظلم الكيزان ٠

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..